الاثنين، 25 مارس 2024

ج7وج8وج9.كتاب : الصحاح في اللغة الجوهري

 

ج7وج8وج9. الصحاح  للجوهري

 

 ج7وج8وج9.كتاب : الصحاح في اللغة الجوهري


ضَبْطُ الشيءِ: حفظُه بالحزم. والرجلُ ضابطٌ، أي حازمٌ. والأَضْبَطُ: الذي يعمل بكِلْتا يديه. تقول منه: ضَبِطَ الرجل بالكسر يَضْبَطُ، والأنثى ضَبْطاءُ. والضَبَنْطى: القويُّ والنون والألف زائدتان للإلحاق بسفرجل.
ضبطرالضِبَطرُ: الشديدُ.
ضبعالضَبْعُ: العَضُدُ، والجمع أضباعٌ. وضَبَعْتُ الرجلَ: مددتُ إليه ضَبْعي للضَرب. وقال: " ولا صُلْحَ حتّى تَضْبَعونا ونَضْبَعا " أي تمدُّون أَضْباعَكُم إلينا بالسيوف، ونمدُّ أَضْباعَنا إليكم. وقال أبو عمرو: أي تَضْبَعونَ للصلح والمصافَحةِ. وأمَّا قول رؤبة:
وَما تَني أيْدٍ علينا تَضْبَع ... بما أصَبْناها وأخرى تَطْمَعُ
فإنَّه أراد تمدُّ أضْباعَها علينا بالدعاء. قال ابن السكيت: يقال قد ضَبَعوا لنا الطَريق، أي جعلوا لنا منه قِسماً، يَضْبَعونَ. قال: وضَبَعَتِ الخيلُ والإبلُ تَضْبَعُ ضَبْعاً، إذا مدَّتْ أضْباعَها في سيرها وهي أَعْضادها. والناقةُ ضابِعٌ، وضَبَّعَتْ تَضْبيعاً مثله. وقال الأصمعي: الضَّبْعُ: أنْ يهوي بحافره إلى عَضده. وكنّا في ضُبْعِ فلان، أي في كنفه وناحيته. والضَبُعُ معروفة، ولا تقل ضَبُعَةٌ، لأن الذكر ضِبْعانٌ، والجمع ضَباعينٌ والأنثى ضِبْعانَةٌ والجمع ضِبْعاناتٌ وضِباعٌ. وهذا الجمع للذكر والأنثى. والاضْطِباعُ الذي يؤمر به الطائفُ بالبيت: أن تدخل الرداء من تحت إبطك الأيمن وتردَّ طرفه على يسارك وتبدي مَنكِبك الأيمن وتغطي الأيسر. وضِبْعانٌ أَمْدَرُ، أي منتفخ الجنبين عظيم البطن، ويقال هو الذي تَتَرَّب جنْباه، كأنَّه من المدر والتراب. والضَبُعُ أيضاً: السَنةُ المجْدِبةُ. قال الشاعر:
أبا خُراشَةَ أَمَّا أنت ذا نَفَرٍ ... فإنَّ قَوْميَ لم تَأْكُلْهُمُ الضَبُعُ
والضَبَعُ بالتحريك والضَبَعَةُ: شِدَّة شهوة الناقة للفحل، وقد ضَبِعَتْ بالكسر تَضْبَعُ ضَبَعاً، وأضْبَعَتْ أيضاً بالألف.
ضبغطالضَبْغَظى: شيءٌ يُفَزَّعُ به الصِبْيان. والألف للإلحاق.
ضبلالضِئبِلُ: الداهيةُ.
ضبنالضِبنُ بالكسر: ما بين الإبط والكشح. وأوَّلُ الحَمْلِ الأبْط، ثم الضَبْنُ، ثم الحضنُ. وأضْبَنْتُ الشيء: جعلته في ضِبني. وضُبنةُ الرجل أيضاً: عيالُه، وكذلك الضَبِنَةُ بفتح الضاد وكسر الباء. ومكان ضَبِنٌ: أي ضيّق. والمَضْبُونُ: الزَمِن.
ضباضَبَتْهُ النار تَضْبُوهُ ضَبْواً: غيَّرتْه وشوته. والمَضْباة: خُبْزَةُ المِلَّة. والضابي: الرمادُ. الكسائي: أَضْبَبْتُ على الشيء: أشرفت عليه أن أظفرَ به.
ضثمالضَيْثَمُ: الأسد، مثل الضيغم.
ضججأبو عبيد: أضَجَّ القوم إضْجاجاً، إذا جلَّبوا وصاحوا؛ فإذا جزِعوا من شيء وغُلِبوا قيل: ضجُّوا يَضِجُّونَ ضَجيجاً. والضَجوجُ من النُوق: التي تَضِجُّ إذا حُلِبت. وسَمِعتُ ضَجَّة القوم، أي جَلَبَتَهم. وضاجَّةُ مُضَاجَّةً وضِجاجا: شاغَبه وشارَّهُ والاسم الضَجاجُ بالفتح.
ضجرالضَجَرُ: القلق من الغمّ. وقد ضَجِرَ فهو ضَجِرٌ، ورجلٌ ضَجورٌ. وأضْجَرني فلان فهو مُضْجِرٌ. وقومٌ مَضاجِرُ ومَضاجيرُ. وضَجِرَ البعير: كثر رُغاؤُهُ.
ضجعضَجَعَ الرجل، أي وضعَ جبنه بالأرض. يَضْجَعُ ضجْعاً وضُجوعاً، فهو ضاجِعٌ. واضْطَجَعَ مثله، وأضْجَعْتُهُ أنا. وضَجيعَكَ: الذي يُضَاجِعُكَ. والتَضْجيعُ في الأمر: التقصيرُ فيه. ويقال: ضَجَّعَتِ الشمس، إذا دنت للمغيب، مثل ضَرَّعت. وتَضَّجَعَ في الأمر، أي تَقَّعَدَ ولم يقم به. وتَضَجَّعَ السحابُ: أرَبَّ بالمكان. ورجلٌ ضَجَعةٌ: يُكثِر الاضطِجاعَ كسلاً. قال الفراء: إذا كثرت الغنمُ فهي الضاجعَةُ والضجْعاء. والضَواجِعُ: الهضابُ. قال النابغة:
ودوني راكِسٌ والضَواجِعُ
يقال لا واحد لها. المضطجِع، يوصف به النبات عادة إذا كانت ساقه زاحفة على الأرض وقمته إلى أعلى.
ضجمالضَجَمُ: العِوَجُ. وتَضَاجَمَ الأمر بينهم، إذا اختلف. والضَجَمُ: أن يميل الأنفُ إلى جانبي الوجه والرجلُ أضْجَمُ. والضَجَمُ أيضاً: اعوجاجُ أحد المَنكبين.
ضححالضِحَّ: الشمس. وفي الحديث: " لا يقْعُدَنَّ أحدكم بين الضِحِّ والظلِّ فإنه مقعد الشيطان " . وقال ذو الرمة يصف الحِرباء:

غَدا أكْهَبَ الأعلى وراح كأنه ... من الضِحِّ واستقبالِه الشمسَ أخضرُ
أي واستقباله عينَ الشمس. وقولهم: جاء فلان بالضِحِّ والريح، أي بما طلعت عليه الشمسُ وما جرت عليه الريحُ، يعني من الكثرة.
ضحضحماءٌ ضَحْضاحٌ، أي قريب القعر. وضَحْضَحَ السرابُ وتَضَحْضَحَ، إذا ترقرق.
ضحكضَحِكَ يَضْحَكُ ضَحْكاً وضِحْكاً وضِحِكاً وضَحِكاً. أربع لغات. والضَحكةُ: المرَّة الواحدة. ومنه قول كثيِّر:
غَلِقَتْ لِضَحْكَتِهِ رِقابُ المالِ
وضَحِكَتْ به ومنه بمعنًى. وتَضاحَكَ الرجلُ واسْتَضْحَكَ بمعنًى. وأضْحَكَهُ الله. ورجلٌ ضَحَكَةٌ، أي كثير الضَحِكِ. وضُحْكَةٌ بالتسكين: يُضْحَكُ منه. والأُضحوكَةُ: ما يُضْحَكُ منه. وامرأةٌ مِضحاك: كثيرةُ الضحِك. قال ابن الأعرابي: الضاحِكُ من السحاب، مثل العارض، إلا أنه إذا بَرَقَ قيلَ ضَحِكَ. والضاحِكَةُ: السنُّ التي بين الأنياب والأضراس، وهي أربعُ ضواحِكَ. والضَحوكُ: الطريقُ الواسعُ. والضَحْكُ: الطَلْعُ حينَ ينشقّ. قال أبو ذؤيب:
فجاء بِمَزْجٍ لم يرَ الناسُ مِثلَه ... هو الضَحْكُ إلاّ أنّه عَملُ النحلِ
قال أبو عمرو: شبّه بياض العسل ببياضه. ويقال القردُ يَضْحَكُ إذا صوَّت.
ضحلالضَحْلُ: الماء القليل، وهو الضَحْضَاحُ.
ضحاضَحْوَةُ النهار بعد طلوع الشمس، ثم بعده الضُحا، وهي حين تشرق الشمس، مقصورة تؤنّث وتذكّر. والضَحاءُ أيضاً: الغَدَاء، وإنّما سمِّي بذلك لأنه يؤكل في الضَحاء. قال ذو الرمّة:
ترى الثَور يمشي ضاحِياً من ضَحائِهِ ... بها مثل مَشْي الهِبْرِزِيِّ المُسَرْوَلِ
تقول منه: هم يَتَضَحَّونَ: أي يتغدَّون. وليلةٌ ضَحْياءُ: مضيئةٌ لا غيمَ فيها. وكذلك ليلةٌ إضْحِيانَةٌ بالكسر. والأضحَى من الخيل: الأشهب، والأنثى: ضَحْياء. وضاحِيَةُ كلِّ شيء: ناحيتُه البارزة. ويقال: هم ينزلون الضَواحِيَ. ومكانٌ ضاحٍ، أي بارز. ويقال: فعل ذلك الأمر ضاحِيَةً، أي علانيةً. والضَواحي: السموات. وأمَّا قول جرير:
فما شجراتُ عِيصِكَ في قريشٍ ... بَعشَّاتِ الفروعِ ولا ضَواحي
فإنّما أراد أنّها ليست في نواحٍ. قال الأصمعي: ويستحبّ من الفرس أن يَضْحا عِجانُهُ، أي يظهر. أبو زيد: ضَحا الطريق يَضْحو ضَحْواً، إذا بدا لك وظهر. وضَحيتُ بالكسر ضحًى: عرقت. وضَحيتُ أيضاً للشمس ضَحاءً ممدودٌ، إذا برزْتَ لها. وضَحَيْتُ بالفتح مثله. والمستقبل أضْحى في اللغتين جميعاً. وتقول: أَضْحى فلانٌ يفعل كذا، كما تقول: ظلّ يفعل كذا. وضَحَّى فلانٌ غنمَه: أي رعاها بالضُحا. ويقال أيضاً: ضَحَّى بشاةٍ من الأُضْحِيَّةِ، وهي شاة تذبح يوم الأضحى. قال الأصمعي: وفيها أربع لغات إضْحِيَّةٌ وأُضْحِيَّةٌ والجمع أضاحِيُّ، وضَحِيَّةٌ والجمع ضحايا، وأَضْحاةٌ والجمع أضْحًى. وبها سمّي يوم الأضْحى. وضَحَّيْتُ عن الشيء: رفقت به. وضَحِّ رويداً، أي لا تعجَلْ.
ضخمالضَخْمُ: الغليظ من كل شيء؛ والأنثى ضَخْمَةٌ، والجمع ضَخْماتٌ بالتسكين. وقد ضَخُمَ ضَخامَةً وضِخَماً فهو ضَخْمٌ وضُخامٌ بالضم، وقومٌ ضِخامٌ بالكسر. وهذا أضْخَمَ منه. والأُضْخومَةُ: عِظامةُ المرأة.
ضددالضِدُّ: واحد الأضْدادِ، والضَديدُ مثله. وقد يكون الضِدُّ جماعةً. قال تعالى: " ويَكونونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا " وقد ضادَّه القوم، وهما مُتَضادَّانِ. ويقال: لا ضِدَّ له ولا ضَديدَ له، أي لا نظير له ولا كُفءَ له. والضَدُّ بالفتح: المَلْءُ. يقال: ضَدَّ القِربةَ يَضُدُّها، أي ملأها. وأضدَّ الرجلُ: غَضِبَ.
ضرب

ضربه يضرِبه ضرباً. وضرب في الأرض ضرباً ومَضرَباً بالفتح، أي سار في ابتغاء الرزق. يقال: إنّ في ألفِ درهمٍ لمضرَبا أي ضربا. و " ضربَ اللهُ مثلاً " أي وصفَ وبيَّن. وقولهم: فضرَب الدهر ضَرَبانَه كقولهم: فقضَى، من القضاء. وضرب الفحلُ الناقةَ ضِراباً. وضربَ الجُرح ضَرَباناً. وضربَ على يد فلانٍ، إذا حَجَر عليه. والطير الضَوارب: التي تطلب الرزق. وضرب البعيرُ في جَهازه، أي نَفَرَ. وضربَتْ فيه فلانة بِعِرْقٍ ذي أشَبٍ، أي التباس. ضرَبَ الرجلُ في بيته، أي أقام فيه. وأضرب، أي أطرق. تقول: رأيت حيَّة مُضْرِبا، إذا كانت ساكنةً لا تتحرك. وأضْرَبَ عنه، أي أعرض. وأضْرَبَ الرجل الفحلَ الناقةَ فضربَها. والتضريب بين القوم: الإغراء. وضرَّب النجَّادُ المُضَرَّبَةَ، إذا خاطَها. وضارَبَه، أي جالدَه. وتضاربا واضطربا بمعنًى. والموج يضطرب، أي يضرب بعضُه بعضا. والاضطراب: الحركة. واضطرب أمرُه: اختلَّ. وهذا حديثٌ مضطرِبُ السَنَدِ. وضاربه في المال من المضاربة، وهي القِراضُ. والضَرْبُ: الخفيف من المطر. والضَرْبُ: الرجل الخفيف اللحم. قال طرفة:
أنا الرجل الضَرْبُ الذي تعرفونه ... خَشاشٌ كرأس الحيّة المتوقِّدِ
والضَرْبُ: الصيغة والصِنف من الأشياء. ودرهمٌ ضَرْبٌ وُصِفَ بالمصدر، كقولهم ماء غَوْر وسَكْبٌ. ويقال الضرب: الإسراع في المشي. والضرَبُ بالتحريك: العسل الأبيض الغليظ، يذَكَّر ويؤَنَّث. قال الهذلي:
وما ضَرَبٌ بيضاءُ يأوي مَليكَها ... إلى طُنُف أعْيا بِراقٍ ونازِلِ
واستضرب العسلُ: صار ضَرَباً. وهذا كقولهم: استنوق الجمل، واسْتَتْيَسَ العنز، بمعنى التحوُّل من حال إلى حال. وتقول: أتت الناقة على مضرِبِها بكسر الراء، أي الوقت الذي ضربها الفحلُ فيه؛ جعلوا الزمان كالمكان. وتقول أيضاً: ما لِفلان مَضْرِبُ عَسَلَةٍ، أي مَضْرِبٌ من النسب والمال. وما أعرف له مَضْرِبَ عَسَلَةٍ، تعني أعراقَه. ومَضْرِبُ السيف أيضاً: نحوُ من شِبْرٍ من طَرَفِهِ، وكذلك مَضْرِبَةُ السيف، والمَضرِبُ أيضاً: العظْم الذي فيه مُخٌّ. تقول للشاة إذا كانت مهزولةً: ما يُرِمُّ منها مضرِبٌ، أي إذا كُسِر عظمٌ من عظامها لم يُصَبْ فيه مُخٌّ. والمِضراب: الذي يُضْرَبُ به العود. ورجل مِضْرَبٌ، بكسر الميم: شديد الضرب. والضارب: المكان ذو الشجر. والضارب: الناقة التي تضرب حالبَها. والضارب: الليل الذي ذهبت ظُلمته يميناً وشِمالاً وملأت الدنيا. والضارب: السابح. قال ذو الرمّة:
لَياليَ اللَّهْو تُطْبيني فأَتْبَعُهُ ... كأنّني ضاربٌ في غَمْرَةٍ لَعِبُ
والضارب والضَريب: الذي يَضرب بالقِداح، وهو الموكَّل بها، والجمع الضرباء. والضَريب: الصقيع، تقول منه: ضُرِبت الأرض، كما تقول طُلَّت الأرض من الطَلِّ. وضريب الشيء: مِثله وشَكله. والضرائب: الأشكال. وضَريب الشَوْل: لبنٌ يُحْلب بعضه على بعض. عن أبي نصر، وقال بعض أهل البادية: لا يكون ضريباً إلا من عِدَّةِ أبل، فمنه ما يكون رقيقاً، ومنه ما يكون خاثراً، قال ابن أحمر:
وما كنت أخشى أن تكون منيَّتي ... ضريبَ جِلاد الشَوْلِ خَمْطاً وصافِيا
والضَريبة: الطبيعة والسجيَّة، تقول: فلان كريم الضَريبة، ولئيم الضَريبة. والضريبة: واحدة الضرائب التي تؤخذ في الأرصاد والجزية ونحوها. ومنه ضريبة العبد، وهي غَلَّتُه. والضريبة: المضروب بالسيف. والضريبة: الصوف أو الشعر يُنفَشُ ثم يُدرَجُ ويشدُّ بخَيط ثم يغزل؛ والجمع الضرائب.
ضرجضَرَجَهُ أي شَقَّهُ. وعين مَضْروجَةٌ، أي واسعة الشَقِّ. والانْضِراجُ: الانشقاق. الأصمعي: انْضَرَجَ ما بين القوم: تباعَدَ ما بينهم. وتَضَرَّجَ بالدم، أي تلطَّخ. وتضرَّجت عن البقل لفائفه، إذا انفتحتْ. وتضرَّج البرقُ، إذا تشقَّق. وضَرَّجْتُ الثوب تَضْريجاً، إذا صبغته بالحُمرة، وهو دون المُشْبَعِ وفوق المُوَرَّدِ. ويقال ضَرَّجَ أنفَه بدمٍ، إذا أدماه. والإضْريجُ: ضربٌ من الأكسية أصفَر. والإضْريجُ: الفرس الجواد الشَديد العَدْو. وعَدْوٌ ضَريجٌ، أي شديد. قال أبو ذؤيب:
جِراءٌ وشَدٌّ كالحَريقِ ضَريجُ
والمضَارِجَ: الثِياب الخُلقان تُبْتَذَلُ مثل المعاوِزِ، قاله أبو عبيد. وواحدها مِضْرَجٌ. وقول ذي الرمّة:

ضَرَجْنَ بُروداً عَنْ تَرائِبِ حُرَّةٍ
أي شَقَّقْنَ. ويروى بالحاء، أي أَلْقَيْنَ.
ضرحالضَرْحُ: التَنْحِيةُ. وقد ضَرَحُهُ، أي نحَّاه ودفعه، فهو شيء مُضْطَرَحٌ، أي مَرْمِيٌّ في ناحية. قال الشاعر:
فلمَّا أنْ أتَيْنَ على أُضاحٍ ... ضَرَحْنَ حَصاهُ أشْتاتاً عِزينا
وضَرَحْتُ عنِّي شهادةَ القوم، أي جرَّحْتها وألقيتها عنك. الأصمعي: انْضَرَحَ ما بين القوم، مثل انضرج إذا تباعد. واضْرحْهُ عنك، أي أبْعِدْهُ. والضَريحُ: البعيدُ: والضريح الشَقُّ في وسط القبر. واللحْدُ في الجانب. وقد ضَرَحْتُ ضَرْحاً، إذا حفرته. والضروحَ: الفرسُ النفوحُ برِجْلِه. تقول: ضَرَحَتِ الدابَّةُ برجلها، إذا رمحتْ. وفيها ضِراحٌ. وقوسٌ ضَروحٌ، إذا كانت شديدة الدفْع والحفْز للسهم. والمَضْرَحِيُّ: الصقر الطويل الجناح، وربَّما قيل للسيِّد مَضْرَحِيٌّ. قال الشاعر:
بأَبْيَضَ من أُمَيَّةَ مَضْرَحِيٍّ ... كأنَّ جَبينَهُ سيفٌ صَنيعُ
ضررالضَرُّ: خلاف النفع. وقد ضَرَّه وضَارَّه بمعنًى. والاسم الضَرَرُ. قال ابن السكيت: قولهم: لا يَضُرُّكَ عليه جَمَلٌ، أي لا يزيدك. ولا يَضُرُّكَ عليه رجلٌ، أي لا تجد رجلاً يزيدكَ على ما عند هذا الرجل من الكِفاية. والضَرَّةُ: لحمة الضرَع. يقال: ضَرَّةٌ شَكْرَى، أي ملأى من اللبن. والضَرَّةُ أيضاً: المال الكثير. والمُضِرُّ: الذي تروح عليه ضَرَّةٌ من المال. قال الأشعر:
بِحَسْبِكَ في القوم أن يعلَموا ... بأنّك فيهم غنيٌّ مُضِرّْ
وضَرَّة الإبهام: اللحمة التي تحتها، وهي التي تقابل الألْية في الكفّ. والضَرَّتان: حجرا الرحى. وضَرَّةُ المرأة: امرأة زوجِها. والضِرُّ بالكسر: تزوُّج المرأة على ضَرَّةٍ. يقال: نكحتُ فلانةَ على ضِرٍّ، أي على امرأة كانت قبلها. وحكى أبو عبد الله الطُوالُ: تزوَّجتُ المرأة على ضِرٍّ وضُرٍّ، بالكسر والضم. والبأساء والضرَّاء: الشدّة، وهما اسمان مؤنَّثان من غير تذكير. قال الفرَّاء: لو جُمِعا على أبؤُسٍ وأضُرٍّ، كمل تجمع النَعماء بمعنى النعمة على أنْعُمٍ، لجاز. والضُرُّ بالضم: الهُزال وسوء الحال. والمَضَرَّةُ: خلاف المنفعة. والضِرار: المضارَّةُ. ومكانٌ ذو ضِرارٍ، أي ضَيِّقٌ. ويقال: لا ضَرَر عليك ولا ضارورةَ ولا تَضِرَّةَ. ورجل ذو ضارورة وضَرورَةٍ، أي ذو حاجة. وقد اضْطُرَّ إلى الشيء، أي أُلجئ إليه، قال الشاعر:
أثيبي أخا ضارورةٍ أصْفَقَ العِدى ... عليه وقلَّت في الصديق أواصِرُهْ
ورجل ضريرٌ بَيِّنُ الضَرارَةِ، أي ذاهب البصَر. والضَرائِرُ: المحاويجُ. والضَريرُ: حرف الوادي، يقال: نَزَلَ فلانٌ على أحد ضَريرَي الوادي، أي على أحد جانبيه. والضَريرُ: النفس وبقيّة الجِسم. قال العجاج:
حامي الحُمَيَّا مَرِسَ الضَريرِ
وإنه لذو ضريرٍ على الشيء، إذا كانَ ذا صبرٍ عليه ومقاساةٍ له. يقال: ناقة ذاتُ ضرير، إذا كانت شديدة النفسِ بطيئة اللُغُوبِ. قال أبو عمرو: الضرير من الدوابِّ: الصبور على كلِّ شيء. والضَريرُ: المضارَّة، وأكثر ما يستعمل في الغَيرة. يقال: ما أشدّ ضريرَهُ عليها. وأضرَّ بي فلانٌ، أي دنا منِّي دنوًّا شديداً. قال الشاعر، ابن عَنَمَة:
لأُمِّ الأرضِ ويلٌ ما أجَنَّتْ ... بِحَيْثُ أضَرَّ بالحسَنِ السبيلُ
وفي الحديث: " لا تضارُّون في رؤيته " . وبعضهم يقول: لا تَضارُّون بفتح التاء، أي، لا تَضامُّونَ. وسحابٌ مُضِرٌّ، أي مُسِفٌّ. وأضَرَّ الفرسُ على فأس اللجام، أي أزَمَ عليه، مثل أضَزَّ بالزاي. وأضَرَّ يعدو، إذا أسرعَ بعض الإسراع. والإضرار: أن يتزوَّج الرجلُ على ضَرَّةٍ، عن الأصمعي. قال: ومنه قيل: رجل مُضِرٌّ. وامرأة مُضِرٌّ أيضاً: لها ضرائر.
ضرزيقال رجلٌ ضِرِزٌّ، للبخيل الذي لا يخرج منه شيء. وامرأةٌ ضِرِزَّةٌ: قصيرةٌ لئيمةٌ.
ضرزم

الضرزمة: شدَّة العضّ والتصميم عليه. وأفعى ضِرْزِمٌ: شديدة العضّ. وقال ابن السكيت: الضِرْزِم من النوق. القليلة اللبَن، مثل ضِمْرِزٍ. قال: ونرى أنّه من قولهم رجلٌ ضِرِزٌّ، إذا كانَ بخيلاً، والميم زائدة. وقال غيره: الضِمْرِزُ: الناقة القويّة. وأما الضِرْزِمُ فالمُسِنَّةُ وفيها بَقيّة شَبابٍ.
ضرسالضَرْسُ: السِنُّ، وهو مذكَّر ما دام له هذا الاسم، لأنَّ الأسنان كلَّها إناثٌ إلا الأضراس والأنياب. وربَّما جمع على ضُروس. والضِرْسُ أيضاً: أكمةٌ خشِنة. والضِرْسُ أيضاً: المَطْرة القليلة، والجمع ضُروسٌ. والضَرْسُ بالفتح: العضُّ الشديد بالأضراس. يقال: ضَرَسْتُ السهمَ، إذا عجمتَه. قال دريد بن الصِمَّةِ:
وأصفر من قداح النبع صلب ... به عَلَمانِ من عَقَبٍ وضَرْسِ
وضَرَسَهُمُ الزمان: اشتدَّ عليهم. وناقةٌ ضَروسٌ: سيِّئة الخلق تعضُّ حالبها. والضُروسُ: الحجارة التي طُوِيت بها البئر. وبئر مَضْروسَةٌ وضَريسٌ، أي مطويَّة بالحجارة. وأضْرَسَهُ أمرُ كذا، أقلقه. وضَرَّستْهُ الحروب تَضْريساً، أي جرَّبتْهُ وأحكمتْه. والرجل مُضَرَّسٌ، وقال أبو عمرو: المضرس الذي جرب الأمور. وتقول أيضاً: ريط مضرس لضربٍ من الوَشي. وحَرَّةٌ مضَرَّسَة ومَضْروسَةٌ: فيها حجارةٌ كأضراس الكلاب. وتَضارَسَ البِناءُ، إذا لم يَستوِ. ورجلٌ أخرسُ أضْرَسُ، إتباعٌ له. والضَرَسُ بالتحريك: كلالٌ في السنِّ من تناولِ شيءٍ حامضٍ. وقد ضَرِست أسنانهُ بالكسر. ورجلٌ ضَرِسٌ شَرِسٌ، أي صعبُ الخلق.
ضرطالضُراطُ: الرُدامُ. وقد ضَرَطَ يَضْرِطُ ضَرِطاً. وفي المثل: أوْدى العَيرُ إلا ضَرِطاً، أي لم يبقَ من جَلَدِهِ وقوَّته إلا هذا. وأضْرَطَه غيره وضرَّطَهُ بمعنًى. وكان يقال لعمرو بن هندٍ: مُضَرِطُ الحجارة، لشدَّته وصرامَته. وقولهم: أضْرَطَ به، وخرط به أي هَزِئَ به؛ وحكى له بفيهِ فعْلَ الضارِطِ.
ضرعالضَرْعُ لكل ذات خفٍّ أو ظِلْفٍ. وأضْرَعَتِ الشاة، أي نزل لبنُها قُبَيل النتاج. وشاةٌ ضَريعٌ وضَريعةٌ، أي عظيمة الضَرْع. والضَريع: يبيسُ الشِبْرِقِ، وهو نبت. قال الشاعر يذكر إبلاً وسوء مرعاها:
وحُبِسْنَ في هَزْمِ الضَريعِ فكلُّها ... حَدباءَ داميةُ اليدينِ حَرودُ
وضَرَعَ الرجلُ ضَراعةً، أي خضع وذلَّ. وأضْرعَهُ غيره. وفي المثل: الحُمَّى أضْرَعَتْني لَكَ. والضَرَعُ، بالتحريك: الضعيف. وإنَّ فلاناً لضارِعُ الجسم، أي نحيفٌ ضعيفٌ. وتَضَرَعَ إلى الله، أي ابتهل. قال الفراء: جاء فلان يتَضَرَّعُ ويَتَعَرَّضُ بمعنًى، إذا جاء يطلب إليك حاجةً. وتضْريعُ الشمس: دُنُوُّها للمغيب. ويقال أيضاً: ضَرَعَتِ القِدْرُ: أي حان أن تُدْرِكَ. والمُضارعَةُ: المشابهةُ.
ضرغطاضْرَغَطَّ اضْرِغْطاطاً، أي انتفخ غضباً.
ضرغمالضِرْغامَةُ: الأسدُ. وضَرْغَمَ الأبطالُ بعضُها بعضاً في الحرب.
ضركقال الأصمعي: الضَريكُ: الضريرُ، وهو البائس الفقير. والجمع ضَرابِكُ وضُرَكاءَ. قال الكميت يمدح مَسْلَمَةَ بن هشام:
فَغَيْثٌ أنت للضُرَكاءِ منَّا ... بسَيبِك حين يُنجِدُ أو تَغورُ
ضرمالضِرامُ بالكسر: اشتعال النار في الحَلفاء ونحوِها. والضِرامُ أيضاً: دُقاق الحطب الذي يُسرع اشتعالُ النار فيه. والضَرَمَةُ: السَعَفَةُ أو الشيحَةُ في طرَفها نارٌ. يقال: ما بها نافخ ضَرَمَةٍ، أي أحدٌ. والجمع ضَرَمٌ. والضَريمُ: الحريق. وضَرِمَ الشيء بالكسر: اشتدَّ حرُّه. وضَرِمَ الرجلُ، إذا اشتدَّ جوعه. وضَرِمَتِ النارُ، وتَضَرَّمَتْ، واضْطَرَمَتْ، إذا التهبتْ. وأضْرَمْتُها أنا وضَرَّمتُها، شدِّد للمبالغة. وتَضَرَّمَ عليه، أي تَغَضَّبَ. وفرسٌ ضَرِمٌ: شديد العَدْو. والضَرِمُ: الجائع. والضَرِمُ: فرخ العُقاب.
ضراعِرْقٌ ضَرِيٌّ: لا يكاد ينقطع دمُه. وقد ضَرا يَضْرو ضَرْواً فهو ضارٍ أيضاً، إذا بدل منه الدم. والضِرْوُ بالكسر: صمغ شجرةٍ تدعى الكَمْكامَ، يجلب من اليمن. والضِرْوُ أيضاً: الضاري من أولاد الكلاب، والأنثى ضِرْوَةٌ، والجمع أضْرٍ وضِراء. قال ذو الرمّة:
مُقَزَّعٌ أطلسُ الأطمار ليس له ... إلا الضِراءَ وإلاّ صَيْدَها نَشَبُ

وقد ضَرِيَ الكلب بالصيد يَضْرَى ضَراوَةً، أي تعوَّد. وكلبٌ ضارٍ وكلبةٌ ضارِيةٌ. وأضراهُ صاحبُه، أي درَّبه وعوَّده. وأَضْراهُ به أيضاً، أي أغراه. وكذلك التَضْرِيَةُ. قال زهير:
وتَضْرى إذا ضَرَّيْتُمُوها فتَضْرَمِ
وقد ضَريتُ بذلك الأمر أضْرى ضَراوَةً. واضْرَوْرى الرجل اضْريراءً: انتفخ بطنُه من الطعام واتَّخَمَ. والضَراء بالفتح: الشجر الملتفّ في الوادي. يقال: توارى الصيدُ منِّي في ضَراءِ. وفلانٌ يمشي الضَراء، إذا مشى مستخفياً فيما يوارى من الشجر. ويقال للرجل إذا خَتَلَ صاحبه: هو يمشي له الضَراءَ ويدبُّ له الخَمَر. قال بشر:
عَطفْنا لهم عَطْفَ الضروسِ من المَلا ... بشهْباءَ لا يمشي الضَراءَ رَقيبها
واسْتَضْرَيْتُ للصيد، إذا ختلْته من حيث لا يعلم.
ضززرجل أضَزَّ بين الضَزَزِ، وهو لصوق الحنَك الأعلى بالأسفل. فإذا تكلَّم تكاد أضراسُه العليا تمسُّ السفلى. وأضَزَّ الفرس على فأسِ اللجام، أي أَزَمَ عليه، مثل أضَرَّ.
ضزنالضَيْزَنُ: الذي يزاحم أباه في امرأته. قال أوس:
والفارِسِيَّةُ فيهم غير مُنْكَرَةٍ ... وكلُّهم لأبيهِ ضَيْزَنٌ سَلِفُ
ويقال: الضَيْزَنُ: الذي يزاحمك عند الاستقاء في البئر.
ضطرالضَيْطَرُ: الرجل الضخم الذي لا غَناءَ عنده. وكذلك الضَوْطَرُ والضَوْطَرى والضَيْطار، والجمع الضَيْطارون والضَياطِرة.
ضعضعضَعْضَعَةُ، أي هدمه حتَّى الأرض. وتَضَعْضَعَتْ أركانه، أي اتَّضَعَتْ. وضَعْضَهُ الدهرُ فَتَضَعْضَعَ، أي خضع وذلَّ، ومنه قول أبي ذؤيب:
أَنِّي لرَيْبِ الدَهْرِ لا أَتَضَعْضَعُ
والضَعْضاعُ: الضعيف من كلِّ شيء. يقال رجلٌ ضَعْضاعٌ، أي لا رأي له. وكذلك الضَعْضَعُ، وهو مقصور منه.
ضععقال ابن الأعرابي: الضَعُّ: رياضة البعير. وقال ثعلب: هو أن تقول له ضَعْ ليتأدَّب.
ضعفالضَعْفُ والضُعْفُ: خلاف القوَّة. وقد ضَعُفَ فهو ضعيفٌ، وأضْعَفَهُ غيره. وقومٌ ضِعافٌ وضُعَفاءُ وضَعَفَةٌ. واسْتَضْعَفَهُ، أي عدَّه ضَعيفاً. وذكر الخليل أن التَضْعيفَ أن يزاد على أصل الشيء فيُجْعَلَ مِثْلين أو أكثر. وكذلك الإضعافُ والمُضاعَفَةُ. يقال ضَعَّفْتُ الشيءَ وأضْعَفْتُهُ وضاعَفْتُهُ، بمعنًى. وضِعْفُ الشيء: مثله. وضِعْفاهُ: مثلاه. وأضْعافُهُ: أمثاله. وقوله تعالى: " إذاً لأذقناك ضِعْفَ الحياةِ وضِعْفَ المماتِ " أي ضِعْفَ العذاب حيًّا وميّتا. يقول: أضْعَفْنا لك العذابَ في الدنيا والآخرة. وقولهم: وقَّع فلان في أضْعافِ كتابه، يراد به توقيعه في أثناء السطور أو الحاشية. وأُضْعِفَ القومُ، أي ضوعِفَ لهم. وأضْعَفْتُ الشيءَ فهو مضعوفٌ على غير قياس. قال لبيد:
وعالَيْنَ مَضعوفاً وفَرْداً سُموطُهُ ... جُمانٌ ومَرْجانٌ يَشُكُّ المفاصِلا
وأضْعَفَ الرجلُ: ضَعُفَتْ دابته، يقال: هو ضَعيفٌ مُضْمِفٌ. فالضَعيفُ في بدنه، والمُضْعِفُ في دابته. وضَعَّفَهُ السير، أي أضْعَفَهُ. والتَضْعيفُ أيضاً: أن تنسبه إلى الضَعْفِ. والمُضاعفَةُ: الدرعُ التي نُسِجَتْ حَلْقَتينِ.
ضغبالضُغاب والضَغيب: صوت الأرنب. وقد ضَغَبَت تَضْغَبُ. وامرأة ضَغْبَة، أي مولعة بحي الضَغابيس، وهي صغار القِثَّاء.
ضغبسالضُغْبوسُ والضَغابيسُ: صغار القِثَّاء. ويشبَّه الرجلُ الضعيف به فيقال ضُغْبوسٌ. قال جرير:
قد جَرَّبَتْ عَرَكِي في كلِّ مُعْتَرَكٍ ... غَلبُ الأسود فما بالُ الضَغابيسِ
ضغثالضِغْثُ: قبضةُ حشيشٍ مختلطة الرَطْبِ باليابس. وأضغاثُ الأحلام: الرؤيا التي لا يصحُّ تأويلها لاختلاطها. وضَغَثَ الحديثَ: خلطه. والضاغث: الذي يختبئ في الخَمَرِ يُفْزِعُ الصبيانَ بصوتٍ يردِّده في حلقه. وضَغَثَ السنامَ: عَرَكَهُ،. وناقةٌ ضَغوثٌ، مثل ضَبوثٍ، وهي التي يُشَكُّ في سِمَنِها فَتُضْغَثُ أبِها طِرْقٌ أم لا.
ضغزضَغَزَ المرأة ضَغْزاً: نكَحها.
ضغضغالضَغْضَغَةُ: لَوْكُ الدرداءِ. يقال ضَغْضَغَتِ العجوزُ، إذ لاكت شيئاً بين الحنكين ولا سِنَّ لها.
ضغط

ضَغَطَهُ يَضْغَطُهُ ضَغْطاً: زحَمَه إلى حائطٍ ونحوه. ومنه ضَغْطَةُ القبر. والضُغْطة بالضم: الشدَّةُ والمشقَّةُ. والضَاغِطُ كالرقيب والأمين، يقال أرسلَهُ ضاغِطاً على فلانٍ، سمِّي بذلك لتضييقه على العامل. والضاغِطُ في البعير: انفتاقٌ من الإبِط وكثرةٌ من اللحم، وهو الضَبُّ أيضاً. قال الأصمعي: الضغيطُ: بئرٌ إلى جَنْبها بئرٌ أخرى فتَحْمَأُ فيصير ماؤها مُنْتناً فيسيل في ماءِ العذبة فيفسدُهُ فلا يشربهُ أحد.
ضغغقال أبو صاعدٍ الكِلابي: ضَغيغَةٌ من بقلٍ ومن عُشْبٍ، إذا كانت الروضة ناضرةً. والضَغيغَةُ: العجينُ الرقيقٌ. وأقمنا عند فلان في ضَغيغٍ، أي خِصبٍ.
ضغمالضَغْمُ: العضُّ. وقد ضَغَمَهُ. والضَغامَةُ: ما ضَغَمْتَهُ ولَفَظْتَهُ. والضَيْغَمُ الذي يعضّ، والياء زائدة. والضَيْغَمُ: الأسد.
ضغنالضِغْنُ والضَغينَةُ: الحِقد، وقد ضَغِنَ عليه بالكسر ضَغَناً. وتضاغَنَ القومُ واضْطَغَنوا: انْطَوَوْا على الأحقاد. واضْطَغَنْتُ الشيءَ، إذا أخذته تحت حضنِكَ. وفرسٌ ضاغِنٌ: لا يعطي ما عِنده من الجري إلا بالضرب. قال الشماخ:
كما قوَّمَتْ ضِغن الشَموسِ المهامِزُ
وإذا قيل في الناقة: هي ذات ضِغْنٍ، فإنَّما يراد نِزاعُها إلى وطنها. قال الخليل: ويقال للنَحوص إذا وَحِمتْ فاستصعبت على الجَأْب: إنَّها ذات شَغْبٍ وضِغْنٍ. وقناةٌ ضَغِنَةٌ، أي عوجاء. وضَغِنَ فلانٌ إلى الدنيا: ركَن ومال. وضِغْني إلى فلانٍ، أي مَيلي إليه.
ضغاضَغا الثعلب والسنّور يَضْغُو ضَغْواً وضُغاءً، أي صاح. وكذلك صوتُ كلِّ ذليلٍ مقهور.
ضفدعالضِفْدِعُ مثال الخِنْصِرِ: واحد الضفادِعِ، والأنثى ضِفْدِعَةٌ. وناس يقولون ضِفْدَعٌ بفتح الدال.
ضفرالضَفْرُ: نسجُ الشَعَر وغيرِه عريضاً. والتضفير مثله. ويقال: انضفَرَ الحبلانِ، إذا التوَيا معاً. والضَفيرة: العقيصة. يقال: ضفَرتِ المرأةُ شعرها. ولها ضَفيرتان وضَفْرانِ أيضاً، أي عقيصتان. ويقال للحِقْفِ من الرمْل: ضَفيرة. وكذلك المُسَنَّاةُ. وكنانَةٌ ضَفيرَةٌ، أي ممتلئة. والضفِرة بكسر الفاء: الرمل المتعقِّد بعضه على بعض. والجمع ضَفِرٌ. وتضافَروا على الشَيء: تعاوَنوا عليه. والضَفْرُ: السَعْي. وقد ضَفَرَ يَضفِر ضَفْراً، أي عدا. والضفر أيضاً: حِزام الرجل.
ضفزضَفَزَ الشيءَ ضَفْزاً: رفَعه، والمرأة: وطِئَها، والرجل: قَفَزَ، والبعير: جمع له ضِغْثاً من حشيش يلْقَمه.
ضفطرجلٌ ضَفيطٌ بيِّن الضَفاطَةِ، أي ضعيفُ الرأي والعقلِ؛ وقد ضَفُطَ بالضم. وشهِد ابنُ سيرين نكاحاً فقال: أين ضَفَاطَتُكُنَّ؟ يعني الدُفَّ. قال أبو عبيدة: وإنَّما نراه سمَّاه ضَفاطَةً لهذا المعنى، أي إنَّه لهوٌ ولعبٌ، وهو راجعٌ إلى ضعف الرأي والجهل. وأمَّا الضَفَّاطَةُ بالتشديد فشبيهة بالرجَّالَةِ، وهي الرُفقةُ العظيمةُ.
ضففقال ابن السكيت: الضَفَفُ: كثرتُ العيال. وقال الخليل: الضَفَفُ: كثرةُ الأيدي على الطعام. وقال أبو زيد: الضَفَفُ: الضيق والشدَّةُ. وابن الأعرابي مثله. تقول منه: رجلٌ ضَفُّ الحال. وقال الأصمعيّ: أن يكون المال قليلاً ومَن يأكله كثيراً. وقال الفراءُ: الضَفَفُ: الحاجَةُ. ويقال أيضاً: لقيته على ضَفَفٍ، أي على عجلة ومنه قول الشاعر:
وليس في رأيه وَهْيٌ ولا ضَفَفُ
والضَفَفُ أيضاً: ازدحامُ الناس على الماء. والضَفَّةُ الفَعْلَةُ الواحدةُ منه، يقال: تَضافُّوا على الماء، إذا كثُروا عليه. وماءٌ مضفوفٌ، إذا كثر عليه الناس. ويقال أيضاً: فلانٌ مضفوفٌ، إذا نَفِذَ ما عنده. وضَفَّ الناقةَ: لغةٌ في ضَبَّها، إذا حلبها بالكفِّ كلِّها. والضِفَّةُ: جانب النهر. وضِفَّتاهُ: جانباه.
ضفنضَفَنَ البعير برجله: خَبَط بها. وضَفَنَ بغائطه: رمى به. وضَفَنَ على ناقته: حَمَل عليها. أبو زيد: ضَفَنْتُ إلى القوم أضْفِنُ ضَفْناً، إذا أتيتَهم تجلس إليهم. وضَفَنْتُ الرجلَ، إذا ضربتَ برجلك على عَجُزه. واضَّفَنَ هو، إذا ضرب بقدمه مؤخّر نَفْسه. وضَفَنْتُ بالإنسان الأرضَ، إذا ضربتَها به. والضِفَنُّ: الأحمق من الرجال، مع عِظَمِ خَلقٍ. والضَيْفَنُ ذكرناه مع الضيف.
ضفندالضَفَنْدَدُ: الضخمُ الأحمقُ.


ضفاالضَفْوُ: السُبوغُ. يقال: ضَفا الشيء يَضْفو. وثوبٌ ضافٍ، أي سابغٌ. قال بشر:
لياليَ لا أطاوع من نَهاني ... ويَضْفو تحت كَعْبَيَّ الإزارُ
وفلان في ضَفْوَةٍ من عيشه. وضَفا المال: كثُر. قال أبو ذؤيب الهذلي:
إذا الهَدَفُ المِعْزالُ صَوَّبَ رَأْسَهُ ... وأعجبه ضَفوٌ من الثَلّةِ الخُطْل
ورجل ضافي الرأس، أي كثير شعرَ الرأس.
ضكضكالضكْضكَةُ: ضربٌ من المشي فيه سُرعة. ورجلٌ ضَكْضَاكٌ، أي قصيرٌ. وامرأة ضَكْضَاكَةٌ: مكتنزة اللحم.
ضكعرجلٌ ضَوْكَعَةٌ: أي كثير اللحم ثقيلٌ أحمقُ.
ضكلالضَيْكَلُ: الرجلُ العُريانُ من الفقر.
ضلضلالضَلَضِلُ والضَلَضلَةُ: الأرض الغليظة. والضُلَضِلَةُ: حجرٌ قَدْرُ ما يُقِلّه الرجل.
ضلعالضِلعُ: واحدة الضُلوعِ والأضْلاعِ. ويقال أيضاً: هم عليَّ ضِلَعٌ جائرةٌ. وتسكين اللام فيهما جائزٌ. والضِلَعُ أيضاً: الجُبَيْلُ المنفرد. وقال أبو نصر: الجبلُ الذليلُ المستدِقُ. يقال: انزلْ بتلك الضِلَعِ. وضَلَعَ بالفتح، يَضْلَعُ ضَلْعاً بالتسكين، أي مال وجَنَفَ. والضالِعُ: الجائرُ. يقال: ضَلْعُكَ مع فلان، أي مَيْلُكَ معه وهواك. وفي المثل: " لا تَنْقُشِ الشَوْكةَ بالشَوكة فإنَّ ضَلْعَها معها " ، يُضْرَبُ للرجل يخاصم آخر فيقول: اجعلْ بيني وبينك فلاناً، لرجل يهوَى هواه.
ويقال: خاصمتُ فلاناً فكان ضَلْعُكَ عليَّ، أي مَيْلُكَ. والضَلَعُ بالتحريك: الاعوجاج خِلْقَةَ. وقال:
وقد يَحْمِلُ السيفَ المُجَرَّبَ رَبُّهُ ... على ضَلَعٍ في مَتْنِهِ وهو قاطِعُ
تقول منه: ضَلِعَ بالكسر يَضْلَعُ ضَلَعاً، وهو ضَلِعٌ. والضَلَعُ أيضاً في قول سُوَيْدِ بن أبي كاهل:
سَعَةَ الأخلاقِ فينا والضَلَع
القُوَّةُ واحْتِمالُ الثَقيلِ. والضَلاعَةُ: القوّةُ وشدةُ الأضلاع. تقول منه: ضَلُعَ الرجل بالضم فهو ضَليعٌ. قال ابن السكيت: الفرسُ الضَليعُ: التامُّ الخَلْقِ المُجْفَرُ، الغليظ الألواحِ، الكثير العصب. وتَضَلّعَ الرجل، أي امتلأ شِبَعاً ورِيًّا. والإضْلاعُ: الإمالةُ. تقول منه: حِمْلٌ مُضْلِعٌ، أي مُثْقِلٌ. ومنه قول الأعشى:
وحَمْلٌ لِمُضْلِع الأثْقال
قال: ويقال فلان مَضْلِعٌ بهذا الأمر، أي قويٌّ عليه، وهو مُفْتَعِلٌ من الضلاعةِ. قال: ولا تقل مَطَّلِعٌ بالإدغام. وقال أبو نصر أحمد بن حاتم: يقال هو مُضْطَلِعٌ بهذا الأمر ومُطَّلِعٌ له. فالاضْطِلاعُ من الضَلاعَةِ وهي القوة، والاطِّلاعُ من العُلُوِّ، من قولهم: اطَّلَعْتَ الثنية، أي عَلَوْتُها، أي هو عالٍ لذلك الأمر مالِكٌ له. وتَضْليعُ الثوبِ: جَعْلُ وَشْيِهِ على هيئة الأضْلاعِ.
ضللضَلَّ الشيءُ يَضِلُّ ضَلالاً، أي ضاع وهلَك. والاسم الضُلُّ بالضم. ومنه قولهم: هو ضُلُّ بن ضُلٍّ، إذا كانَ لا يُعْرفُ ولا يُعْرَفُ أبوه. وكذلك: هو الضَلاَلُ بن التَلاَلُ. والضَالّةُ: ما ضَلَّ من البهيمة للذكر والأنثى. وأرضٌ مَضَلَّةٌ بالفتح: يُضَلُّ فيها الطريقُ. وكذلك أرضٌ مَضِلَّةٌ. وفلان يلومُني ضَلَّةً، إذا لم يُوَفَّقْ للرشاد في عذْله. ورجلٌ ضِلِّيلٌ ومُضَلَّلٌ، أي ضالٌّ جداً. وهو الكثير التَتَبُّعِ للضَلالِ. وكان يقال لامرئ القيس: الملكُ الضِلِّيلُ. والضَلالُ والضَلالَةَ: ضدُّ الرشاد. وقد ضَلَلْتُ أضِلُّ. قال تعالى: " قُلْ إنْ ضَلَلْتُ فإنما أصِل على نفسي " . وهو ضالٌّ تالٌّ، وهي الضَلالَةُ والتَلالَةُ. وأَضَلُّهُ، أي أَضاعَهُ وأهلكه. يقال أُضِلَّ الميّتُ، إذا دُفِنَ. وقال النابغة:
وآبَ مُضِلُّوهُ بعينٍ جَلِيَّةٍ ... وغودِرَ بالجَوْلانِ حزمٌ ونائلُ

ابن السكيت: أَضْلَلْتُ بعيري، إذا ذهبَ منك. وضَلَلْتُ المسجدَ والدارَ، إذا لم تعرف موضعهما. وكذلك كلُّ شيء مقيمٍ لا يُهْتَدى له. وفي الحديث عن الرجل الذي قال: " لَعَليِّ أَضِلُّ الله " يريد أضِلُّ عنه، أي أخْفَى عليه وأغيبُ. من قوله تعالى " أَئِذا ضَلَلْنا في الأرض " أي خَفينا وغِبْنا. وأَضَلَّهُ الله فضَلَّ. تقول: إنَّك تهدي الضالَّ ولا تهدي المُتَضالَّ. وتَضْليلُ الرجلِ: أن تنسُبه إلى الضَلالِ. وقوله تعالى " إنَّ المجرِمينَ في ضَلالٍ وسُعُرٍ " أي في هلاك. الكسائي: وقع في وادي تُضُلِّلَ، معناه الباطل، مثل تُخَيِّبَ وتَهُلِّكَ، كلُّه لا ينصرف. ويقال للباطل: ضُلٌّ بتَضْلالٍ. قال عمرو ابن شأسٍ الأسَديّ:
تَذَكَّرْتَ لَيْلى لاتَ حين ادكارُها ... وقد حُنِيَ الأضلاعُ ضُلٌّ بتَضْلالٍ
يعني: طُلِبَ منه أن يَضِلَّ فَضَلَّ، كما يقال جُنَّ جنونُه.
ضمحلاضمحلّ الشيءُ، أي ذهب. واضمَحَلَّ السحابُ: تقشّعَ.
ضمختَضَمَّخَ بالطِيب: تلطّخ به. وضَمَّخْتُهُ أنا تَضَميخاً.
ضمدضمَدَ الجُرحَ يَضْمِدُهُ ضَمْداً بالإسكان، أي شدَّهُ بالضِمادِ، وهي العِصابةُ. وربَّما قالوا: ضَمَدَهُ بالعصا: ضربه بها على الرأس. وأنا على ضِمادَةٍ من الأمر، أي أشرفْت عليه. والضمْدُ: المداجاةُ. والضَمْدْ: الرطْبُ واليبيسُ، يقال: شَبِعَتِ الإبلُ من ضَمْدِ الأرض. والضَمْدُ: خيار الغنم ورُذَالها. يقول الرجل للغريم: أقضيك من ضَمْدِ هذه الغنم. والضَمْدُ: أن تتَّخذ المرأةُ خليلين. قال أبو ذؤيب:
تريدين كَيْما تَضَمِدِيني وخالداً ... وهل يُجمعُ السَيفان وَيْحَكِ في غِمْدِ
والضَمَدُ أيضاً: بالتحريك: الحقدُ. تقول: ضَمِدَ عليه يَضْمدُ ضَمداً، أي أحِنُّ عليه. قال النابغة:
ومَنْ عَصاكَ فعاقِبهُ مُعاقَبة ... تَنْهى الظَلومَ ولا تَقعُدْ على ضَمَدِ
والضَمَد أيضاً: الغابرُ من الحقِّ. يقال: لنا عند فلان ضَمَدٌ، أي غابر حقٍّ من مَعقٌلَةٍ أو دَيْنٍ. وأضْمَدَ العَرْفَجُ، إذا تَجَوَّفَتْهُ الخوصةُ، وذلك قبل أن يظهر وكانت في جوفه. وضَمَّدَ فلانٌ رأسَه تَضَميداً، أي شدَّهُ بعصابة أو ثوب، ما خلا العمامة. وقد ضَمَّدْتُهٌُ فَتَضَمَّدَ.
ضمرالضُمْرُ والضُمُرُ: الهُزال وخفَّة اللحم. وقد ضَمَرَ الفرس بالفتح يَضْمُر ضموراً. وضَمُرَ بالضم: لغة فيه. وأضْمَرْتُهُ أنا وضمَّرْتُهُ تضميرا، فاضطمر هو. واللؤلؤ المُضْطَمِرُ: الذي في وسطه بعض الانضمام. والضَمْرُ: الرجل الهَضيم البطن اللطيفُ الجسم. وناقة ضامرٌ وضامرة. وتضمير الفرس أيضاً: أن تَعلِفه حتَّى يسمن ثم تَرُدَّه إلى القون، وذلك في أربعين يوماً. وهذه المدَّة تسمَّى المضمار. والموضع الذي تُضَمَّرُ فيه الخيل أيضاً: مِضمارٌ. وأضمرت في نفسي شيئاً. والاسم الضمير، والجمع ضمائر. والمُضْمَرُ: الموضعُ، والمفعول. قال الأحوص:
سَتَبْقَى لها في مُضْمَرِ القلب والحَشا ... سريرة وُدٍّ يوم تُبْلى السرائرُ
والضِمارُ: ما لا يُرجى من الدَين والوعد، وكلُّ ما لا تكون منه ثِقة. قال الراعي:
وأنْضاءٍ أُنِخْنَ إلى سعيدٍ ... طُروقاً ثمَّ عجَّلن ابتكارا
حَمِدن مَزارَهُ فأصَبْنَ منه ... عطاءً لم يكنْ عِدَةً ضِمارا
ضمرزابن السكيت: ناقة ضِمْرِزٌ، قلب ضِرْزِمٍ، وهي القليلة اللبن، وتُرى أنَّه من قولهم رجل ضِرِزٌّ للبخيل، والميم زائدة. وقال غيره: ناقةٌ ضِمْرِزٌ، أي قويّة.
ضمزضَمَزَ يَضْمِزُ ضَمْزاً: سكَتَ ولم يتكلَّم. وكذلك البعيرُ إذا أمسك جِرَّتَهُ في فيه ولم يجترّ. وكلُّ ساكتٍ ضامِزٌ وضَموزٌ. وضمز فلانٌ على مالي، أي جَمَد عليه ولزمه.
ضمضمرجلٌ ضَمْضَمٌ، أي غضْبان. وأسدٌ ضُماضِمٌ، أي يَضُمُّ كل شيء. والضَمْضَمُ مثله.
ضمعجالضمعَجُ من النساء: الضخمة التامة الخَلق.
ضمكاضْمَأكَّتِ الأرضُ واضْبَأكَّت أيضاً، اضْمِئْكاكا، إذا خرج نبتها. واضْمأكَّ النبتُ، إذا رَوِيَ واخضرّ.
ضمم

ضَمَمْتُ الشيءَ إلى الشيء فانْضَمَّ إليه، وضَامَّهُ وتضامَّ القومُ، إذا انْضَمَّ بعضهم إلى بعض. واضْطَمَّت عليه الضلوعُ، أي اشتملتْ. والإضمامة من الكتب: الإضبارة، والجمع الأضايم، ويقال فلان بإضمامة من كتب والإضْمامَةُ: الجماعةُ. ويقال للفرس: سَبَّاقُ الأضاميمِ، أي الجماعات. والضِمامُ بالكسر: ما تَضُمُّ به شيئاً إلى شيء.
ضمنضَمِنْتُ الشيء ضَماناً: كَفَلْتُ به، فأنا ضامِنٌ وضَمينٌ. وضَمَّنْتُهُ الشيء تَضْميناً فَتَضَمَّنَهُ عنِّي، مثل غرَّمْتُهُ. وكلُّ شيءٍ جعلتَه في وعاء فقد ضمَّنْتَهُ إياه. والمُضَمَّنُ من الشعر: ما ضَمَّنْتَهُ بيتاً. والمضَمَّنُ من البيت: ما لا يتمُّ معناه إلا بالذي يليه. وفهمت ما تَضَمَّنَهُ كتابُكَ، أي ما اشْتمل عليه وكان في ضِمْنِهِ. وأنفَذْتُهُ ضِمْنَ كتابي: أي في طيِّه. والضُمْنَةُ بالضم، من قولك: كانت ضُمْنَةُ فلانٍ أربعةَ أشهرٍ، أي مرضه. ورجلٌ ضَمِنٌ، وهو الذي به الزمانَة في جسَده من بلاءٍ أو كَسْرٍ أو غيره. وأنشد الأحمر:
ما خِلتُني زِلْتُ بعدكُمْ ضِمْناً ... أشكو إليكم حُمُوَّةَ الألَمِ
والاسم الضَمَنُ والضَمان. قال ابن أحمر وكان قد سُقيَ بطنُه:
إليكَ إلَهَ الخلق أرفَعُ رغبتي ... عِياذاً وخوفاً أن تُطيل ضَمانِيا
والضَمانَةُ: الزَمانَةُ. وقد ضَمِنَ الرجل بالكسر ضَمَناً، فهو ضَمِنٌ، أي زَمِنٌ مُبْتَلًى. والضامِنَةُ من النخيل: ما تكون في القرية. والمضامينُ: ما في أصلاب الفحول.
ضنأضَنَأتِ المرأةُ تَضْنَأ ضَنْئاً وضُنوءاً: كثُر وَلَدُها فهي ضانئٌ وضانئةٌ. وأَضْنأتْ مثله. وضَنَأ المالُ: كَثُرَ. وأضنأ القوم: كَثُرت ماشيتهُمْ. الأموي: الضِنْءُ بالكسر: الأصل والمعْدِنُ. يقال: فلان في ضِنْءِ صدقٍ، قال: والضَنْءُ بالفتح: الولد مهموزان. وقال أبو عمرو: الضَّنْءُ: الولد، يُفْتحُ ويُكْسرُ.
ضنكالضَنْكُ: الضيقُ. والضَناكُ بالفتح: المرأة المكتنزة. والضُناكُ بالضم: الزُكام. ورجلٌ مَضْنوكٌ، أي مزكوم.
ضننضَنِنْتُ بالشيء أَضَنُّ به ضِنًّا وضَنانَةً، إذا بخِلتَ به، فأنا ضنينٌ به. قال الفراء: وضَنَنْتُ بالفتح أَضِنُّ لغةٌ. وقول قَعْنَبِ بن أمّ صاحب:
مَهْلاً أَعاذِلَ قد جرّبتِ من خُلُقي ... أنِّي أجودُ لأقوامٍ وإنْ ضَنِنوا
يريد ضَنُّوا، فأظهر التضعيفَ ضرورةً. وفلانٌ ضِنِّي من بين إخواني، وهو شبه الاختصاص.
وفي الحديث: " إنّ الله ضِنًّا من خَلْقه يُحييهم في عافية ويُميتهم في عافية " . وهذا عِلْقُ مَضِنَّةٍ ومَضَنَّةٍ، أي نفيسٌ مما يُضَنُّ به. والمَضْنونُ: الغالية.
ضناضَنَتِ المرأة ضَناءً ممدودٌ: كثُر ولدها؛ يهمز ولا يهمز. أبو عمرو: الضَنْوُ: الولد، بفتح الضاد وكسرها بلا همز.والضَنا:المرض؛ يقال منه: ضَنِيَ بالكسر يَضْنى ضَنًى شديداً، فهو رجل ضَنًى وضَنٍ، مثل حرًى وحَرٍ. يقال: تركته ضَنًى وضَنِيناً، فإذا قلت ضَنًى استوى فيه المذكَّر والمؤنث والجمع، لأنّه مصدرٌ في الأصل. وإذا كسرت النون ثنّيت وجمعت كما قلناه في حرٍ.
وأَضْناه المرض، أي أدنفَه وأثقله. والمُضاناةُ: المعاناة.
ضهأالمضاهأة: المشاكلة. يقال: ضاهَأْتُ وضاهَيْتُ يهمز ولا يهمز، وقُرِئَ بهما قوله تعالى " يُضاهِئونَ قَوْلَ الذين كفروا " .
ضهبلحم مُضَهَّبٌ، إذا شُوِيَ ولم يُبالَغ في نُضجه. وقال امرؤ القيس:
نَمَشُّ بأعراف الجِياد أَكُفَّنا ... إذا نحن قُمنا عن شِواء مُضَهَّبِ
وتضهيب القوس والرمح: عَرْضُهُما على النار عند التثقيف.
ضهدضَهَدْتُهُ فهو مَضْهودٌ ومُضْطَهَدٌ، أي مقهورٌ مضطرٌّ. وفلانٌ ضُهْدَةٌ لكلّ أحد، أي من شاء أن يقهره فعل.
ضهسضَهَسَ الشيءَ ضَهْساً: عَضَّهُ بمُقَدَّمِ فِيهِ.
ضهل

الأصمعي: ضَهَلَ إليه، أي رجَع على غير وجه المقاتَلة والمغالَبة. وضَهَلَهُ، أي دفَعَ إليه قليلاً قليلاً. وأعطيته ضَهْلَةً من مال، أي نَزْراً. وعطيّةٌ ضَهْلَةٌ، أي نَزْرَاً. وعطية ضهلة، أي نزرةٌ وضَهَلَ الشَرابُ: قلّ ورقّ. ويقال: هل ضَهَلَ إليكم خبرٌ؟ أي وقَع. والضَهْلُ: الماء القليل، مثل الضَحْلِ. وبئرٌ ضَهولٌ، إذا كانَ يخرج ماؤها قليلاً قليلاً. وشاةٌ ضَهولٌ: قليلةُ اللبن، وقد ضَهَلَتْ. وجَمَّةٌ ضاهِلَةٌ: قليلة الماء. وأَضْهَلَتِ النخلةُ، أي أرطبَتْ. وقد قالوا: أَضْهَلَ البسرُ إذا بدا فيه الإرطاب.
ضهىالضَهْياء ممدودٌ: شجر. والضَهْياءُ أيضاً: المرأة التي لا تحيض. وحكى أبو عمرو: امرأةٌ ضَهْياةٌ وضَهْياهٌ، بالتاء والهاء، قال: وهي التي لا تَطمُث. وهذا يقتضي أن يكون الضَهْيا مقصوراً. والمُضاهاة: المشاكلة، تهمز ولا تهمز. وهذا ضَهِيُّ هذا.
ضوءالضَوْءُ: الضِياءُ، وكذلك الضُوءُ بالضم. يقال ضاءَتِ النارُ تَضُوءُ ضَوْءاً وضُوءاً، وأضاءت مثلُهُ، وأضاءَتْهُ أيضاً، يتعدى ولا يتعدى. قال الجعدي:
أضاءت لنا النارُ وجهاً أَغَ ... رَّ مَلْتَبِساً بالفؤادِ التباسا
ضوبالضَوُبان: الجمل القويّ الضخم، واحده وجمعه سواء.
ضوجالضَوْجُ: مُنْعَطَف الوادي، والجمع أضْواجٌ. وضاجَ السهم عن الهدف، أي مالَ عنه.
ضورضارَهُ يَضورُهُ ويضيرُهُ ضَوْراً وضَيراً، أي ضرَّهُ. قال الكسائي: سمعتُ بعضهم يقول: لا ينفعني ذلك ولا يَضورُني. والتَضوُّرُ: الصِياح والتلوِّي عند الضَرب أو الجوع. والضُورَةُ بالضم: الرجل الحقير الصغير الشأن.
ضوزضازَ التَمْرَ يَضوزُها ضَوْزاً، إذا لاكَها في فمه. قال الشاعر:
فظَلَّ يَضوزُ التَمْرَ والتَمْرُ ناقِعٌ ... بوَرَدٍ كلَوْنِ الأُرْجوان سبائِبُهُ
يقول: أخذ التمر في الدِيَةِ بدلاً عن الدم الذي لونُه كالأُرجوان.
ضوطالضَويطَةُ: العجينُ المسترخي من كَثرة الماء. قال الكلابيّ: الضَويطَةُ: الحمأةُ والطينُ يكون في أصل الحَوْض.
ضوعضاعَهُ يَضوعُهُ ضَوْعاً، أي حرَّكه وأقلقه وأفزَعه. ومنه قول الشاعر:
يَضُوعُ فُؤادَها منه بُغامُ
وانضاعَ الفرخُ، أي تَضَوَّرَ. قال الهذلي:
فُرَيْخانِ يَنْضاعانِ في الفجرِ كلَّما ... أَحَسَّا دَوِيَّ الريحِ أو صوتَ ناعِبِ
والضُوَعُ: طائرٌ من طير الليل من جنس الهامِ. وقال المفضَّل: هو ذَكَرُ البوم، وجمعه أضْواعٌ وضيعانٌ. والضواعُ: صوته. وضاعَ المِسْكُ وتَضَوَّعَ وتَضَيَّعَ، أي تحرَّك وانتشرت رائحته. قال النُميري:
تَضَوَّعَ مِسْكاً بَطْنُ نَعْمانَ أنْ مَشَتْ ... به زَيْنَبٌ في نِسْوَةٍ عَطِراتِ
ضونالضَيْوَنُ: السِنّورُ الذكر، والجمع الضَياوِنُ. وقال سيبويه في تصغيره: ضُيَيِّنٌ، فأعلّه وجعله مثل أسَيِّدٍ، وإن كانَ جمعه أساودَ.
ضواالأصمعي: الضَوَّةُ: الصوت والجلَبة. يقال: سمعت ضَوَّةَ القوم. والضَوْضاةُ: أصوات الناس وجلَبتهم. يقال: ضَوْضَوْا بلا همز. وضَوْضَيْتُ، أبدلوا من الواو ياء. وضَوَيْتُ إليه بالفتح أضْوِي ضُوِيًّا، إذا أويت إليه وانضممت. وأضْوَيْتُ الأمر، إذا أضعفته ولم تُحكِمْهُ. ويقال: بالبعير ضَواةٌ، أي سلعةٌ. والضَوى: الهُزالُ. وقد ضَوِيَ بالكسر يَضْوى ضَوًى. وغلامٌ ضاوِيٌ، وزنه فاعُولٌ، إذا كانَ نحيفاً قليلَ الجسم خِلْقةً؛ وفيه ضاوِيَّةٌ، وجاريةٌ ضاوِيَّةٌ. وفي الحديث: " اغْتَرِبوا ولا تُضَووا " أي تزوَّجوا في الأجنبيات ولا تتزوَّجوا في العمومة. وذلك أن العرب تزعم أنَّ ولدَ الرجل من قرابته يجئ ضاوِياً نحيفاً غير أنَّه يجئ كريماً على طبع قومه.
ضيحالضَيْحُ والضَياحُ بالفتح: اللبن الرقيق الممزوج. وضَيَّحْتُ اللبن تَضْييحاً: مزجته حتَّى صار ضَيْحاً. وضَيَّحْتُ الرجلَ: سقيته الضَيْحَ.
ضيزضازَ في الحُكم، أي جار. يقال: ضازَهُ حقَّه يَضيزُهُ ضَيْزاً، عن الأخفش، أي بَخَسَه ونقَصه. قال: وقد يهمز فيقال: ضَأزَهُ ضَأْزاً وينشد:
فإن تنأَ عنَّا نَنْتَقِصكَ وإنْ تُقِمْ ... فَحَقُّكَ مضؤُوزٌ وأنْفُكَ راغِمُ

وقوله تعالى: " قِسْمَةٌ ضيزى " ، أي جائرةٌ. قال الفراء: وبعض العرب يقول: ضِئْزى وضُؤْزى بالهمز.
ضيطالضَيَّاطُ: الرجلُ الغليظُ.
ضيعضاعَ الشيءُ يَضيعُ ضَيْعَةً وضَياعاً بالفتح، أي هلك، ومنه قولهم: فلان بدارِ مضيَعَةٍ. ورجلٌ مِضْياعٌ للمال، أي مُضَيِّعٌ. والإضاعَةُ والتَضْييعُ بمعنًى. والضَيْعَةُ: العقارُ، والجمع ضِياعٌ وضِيَعٌ أيضاً. وأضاعَ الرجل، إذا فشتْ ضِياعُهُ وكثرتْ، فهو مُضيعٌ. وتصغير الضَيْعَةِ ضُيَيْعَةٌ، ولا تقل ضُوَيْعَةٌ. وقولهم: فلان يأكل في مِعًى ضائِعٍ، أي جائعٍ. وتَضَيَّعَ المسكَ: لغةٌ في تَضَوّع، أي فاح.
ضيفالضَيْفُ يكون واحداً وجمعاً، وقد يجمع على الأضياف والضيوف والضيفان. والمرأة ضيف وضيفة. وأضيفت الرجل إذا أنزلته بك ضَيْفاً وقرَيْتَه. وضِفْتُ الرجلَ ضيافَةً، إذا نزلتَ عليه ضَيْفاً، وكذلك تَضَيَّفْتُهُ. ومنه قول الفرزدق:
يرجو فَضْلَهُ المُتَضَيِّفُ
وتَضَيَّفَتِ الشمسُ، إذا مالت للغروب، وكذلك ضافَتْ وضَيَّفَتْ. ويقال: ضافَ السهمُ عن الهدَف مثل صافَ، أي عَدَل. وأضَفْتُ الشيء إلى الشيء، أي أمَلْتُهُ. وأضَفْتُ من الأمر، أي أشفقتُ وحذِرتُ. قال النابغة الجعديّ:
أقامتْ ثلاثاً بين يومٍ وليلةٍ ... وكان النَكيرُ أن تُضِيف وتَجْأرا
قال الأصمعي: ومنه المَضوفَةُ، وهو الأمرُ يُشْفقُ منه. وأنشد لأبي جندب الهذليّ:
وكنتُ إذا جاري دَعا لِمَضوفةٍ ... أُشَمِّرُ حتَّى يَنْصُفَ الساقَ مِئْزَري
قال أبو سعيد: وهذا البيت يروى على ثلاثة أوجه: على المضوفَةِ والمَضيفَةِ والمُضافَةِ. وأضَفْتُهُ إلى كذا، أي ألجأته؛ ومنه المضاف في الحرب، وهو الذي أحيط به. قال طرفة:
وكرٍّى إذا نادى المُضافُ مُجَنَّبا ... كَسيدِ الغَضا نَبَّهْتُهُ المُتَوَرِّدِ
والمُضافُ أيضاً: المُلْزَقُ بالقوم. وضافَهُ الهمُّ، أي نزلَ به. قال الراعي:
أَخُلَيْدُ إنَّ أباك ضافَ وِسادهُ ... هَمَّانِ باتا جَنْبَةَ ودَخيلا
قال الأصمعي: يقال تَضايَفَ الوادي، إذا تضايَقَ. وقال أبو زيد: الضيفُ: الجَنْبُ وأنشد:
يَتْبَعْنَ عوْدا يشتَكي الأَظَلاَّ
إذا تَضايَفْنَ عليه انْسَلاَّ
أي إذا صِرْنَ قريباً منه إلى جنبه. والضَيْفَنُ: الذي يجيء مع الضيف، والنون زائدة، وهو فَعْلَنٌ وليس بفَيْعل. قال الشاعر:
إذا جاءَ ضَيْفٌ جاء للضيف ضَيْفَنٌ ... فأودى بما تُقْرى الضُيوفُ الضَيافِنُ
وإضافة الاسم إلى الاسم كقولك غلامُ زيدٍ، فالغلام مضاف وزيدٍ مضاف إليه.
ضيقضاقَ الشيء يَضيقُ ضَيْقاً وضيقاً. والضَيْقُ أيضاً تخفيف الضَيّق. والضَيْقُ أيضاً: جمع الضَيْقَةِ، وهي الفقر وسوء الحال، ومنه قول الأعشى:
كَشَفَ الضَيْقَةَ عنَّا وَفَسَحْ
والضِيقَةُ: الضيقُ. وقد ضاق عنك الشيء. يقال: لا يسعني شيءٌ ويَضيقُ عنك. وضاقَ الرجل، أي بَخَلَ. وأضاقَ، أي ذهبَ مالُه. وضَيَّقْتُ عليك الموضع. وقولهم: ضِقْتُ به ذرعاً، أي ضاقَ ذرعي به. وتَضايَقَ القوم، إذا لم يتَّسعوا في خُلُقٍ أو مكان. والضُوقى والضيقى: تأنيث الأضْيَق.
ضيلالضالُ: السِدْرُ البرِّيُّ، الواحدة ضالَةٌ. قال الفراء: أضْيَلَتِ الأرضُ وأَضالَتْ، أي صارَ فيها الضالُ.
ضيمالضَيْمُ: الظلمُ. وقد ضامَهُ يَضيمُهُ، واسْتضامَهُ، فهو مَضيمٌ ومُسْتضامٌ، أي مظلوم. وقد ضُمْتُ، أي ظُلِمْتُ، على ما لم يسمّ فاعله. وفيه ثلاث لغات: ضيمَ وضُيِمَ وضُوِمَ، قال الشاعر:
وإنِّي على المولى وإنْ قَلَّ نَفْعُهُ ... دَفوعٌ إذا ما ضِمْتُ غيرُ صَبور
والضيمُ بالكسر: ناحية الجبل.
حرف الطاء
طآالطَآة: الحمأة. وما بالدار طوئيٌّ، أي أحدٌ.
طأطأطأْطأَ رأسَه: طامَنَه. وتطَأْطأَ: تَطامَنَ. وقولهم: تَطَأْطَأْتُ لهم تَطاطُؤَ الدُلاةِ، أي خَفَضْتُ لهم نَفْسي كتطامُنِ الدُلاةِ، وهو جَمْعُ دالٍ، وهو الذي يَنْزِعُ بالدَلْوِ. والطَّاْطاءُ من الأرض: ما انْهَبَطَ.
طبب

الطبيب: العالم بالطب، وجمع القلة أطِبَّةٌ، والكثير أطِبَّاء. تقول: ما كنتَ طبيباَ ولقد طَبِبت، بالكسر. والمتطبِّب: الذي يتعاطى عِلم الطِّب. والطُبُّ والطَبُّ لغتان في الطِبِّ. وفي المثل: " إن كنت ذا طِبٍّ فطِبَّ لعينيك " وطُبَّ، وطَبَّ. وكلُّ حاذقٍ طبيبٌ عند العرب. قال المرار:
يَدينُ لِمَزْرورٍ إلى جَنْب حَلْقة ... من الشِبْه سوَّاها برفق طبيبُها
وفلان يستطبّ لوجعه، أي يستوصف الدواءَ أيُّه يصلُح لدائه. والطُبُّ: السحر، تقول منه: طُبَّ الرجل فهو مطبوب. وتقول أيضاً: ما ذاك بِطِبِّي، أي بدهري وعادتي. قال الشاعر:
وما إنْ طِبُّنا جُبْنٌ ولكن ... منايانا ودَولَةُ آخَرينا
ورجل طَبٌّ بالفتح، أي عالم. وفَحل طَبٌّ، أي ماهر بالضِرابِ.
الأصمعي: الطِبابة: الجلدة التي يغَطَّى بها الخُرَزُ، وهي معترِضة كالإصبع مَثْنِيَّةٌ على موضع الخَرْز، والجمع الطِباب. قال جرير:
بَلى فارفضَّ دمعُك غير نَزْرٍ ... كما عيَّنْتَ بالسَرَبِ الطِبابا
تقول منه: طَبَبْتُ السِقاء أطُبُّه، وطبَّبْتُه أيضاً، شدِّد للكثرة. قال الكميت يصف قَطاً:
أو الناطقات الصادقات إذا غَدَتْ ... بأسقِيَةٍ لم يَفْرِهِنَّ المُطَبِّبُ
والطِبابة أيضاً: طريقةٌ من رمل أو سَحاب. وكذلك الطِبَّة بالكسر. والطِبَّة أيضاً: الشُقَّة المستطيلة من الثوب، والجمع الطِبَبُ. وكذلك طِبَبُ شُعاع الشمس، وهي الطرائق التي تُرى فيها إذا طَلَعَتْ. والتطبيب: أن تعلّق السِقاء من عمود البيت ثم تَمخُضه.
طبخطبَختُ القِدر واللحمَ فانْطَبَخَ. والموضع مَطْبَخٌ. واطَّبَخْتُ، وهو افتعلت، أي اتَّخذتُ طَبيخاً. قال ابن السكيت: وقد يكون الإطِّباخُ اقتداراً واشتواءً. تقول: هذه خُبْزَةٌ جيِّدة الطَبْخ، وآجُرَّةٌ جيدة الطَبْخِ. وتقول: اطَّبِخوا لنا قرصاً. وهذا مُطَبَّخَ القوم، وهذا مُشْتواهمْ. والطُباخَةُ: الفُوارةُ، وهو ما فار من رغوة القدر إذا طُبخَتْ. والطَبيخ: ضربٌ من المنصَّف. والمُطَبِّخُ بكسر الباء مشددة: ولد الضبّ. وقد طَبَّخَ الحِسْلُ تَطْبيخاً: كَبِرَ. والطابِخة: الهاجرة. وطَبائِخُ الحَرِّ: سمائمه. والطابِخُ: الحمَّى الصالب. ورجلٌ ليسَ به طباخٌ، أي قوَّة ولا سِمَنٌ. قال الشاعر:
والمالُ يغشَى رِجالاً لا طَباخَ بهمْ ... كالسَيْلِ يغشَى أُصولَ الدِنْدِنِ البالي
وامرأةٌ طَباخِيَةٌ، أي مكتنِزة اللحم.
طبرزذالأصمعي: سُكَّرٌ طَبَرْزَذٌ وطَبَرْزِلٌ وطبَرْزَنٌ، ثلاث لغات معرَّبات.
طبطبالطبطبة: صوت الماء ونحوِه؛ وقد تطبطبَ. وقال:
إذا طَحَنَتْ دُرْنِيَّةٌ لعيالها ... تَطبطبَ ثدياها فطار طَحينُها
طبعالطَبْعُ: السجيّهُ التي جُبِلَ عليها الإنسان، وهو في الأصل مصدرٌ، والطَبيعَةُ مثله، وكذلك الطِباعُ. والطَبْعُ: الخَتْمُ، وهو التأثير في الطين ونحوه. والطابَعُ بالفتح: الخاتَمُ. والطابِعُ لغة فيه. وطَبَعْتُ على الكتاب، أي ختمتُ. وطَبَعْتُ الدرهم والسيف، أي عَمَلْتُ. وطَبَعْتُ من الطين جَرَّةً. والطَبَّاع: الذي يعملها. والطِبْعُ بالكسر: النهرُ، والجمع أَطْباعٌ، عن الأصمعي: ويقال: هم اسمُ نهرٍ بعينه. قال لبيد:
فتَوَلَّوْا فاتِراً مَشْيهُمُ ... كرَوايا الطِبْعِ هَمَّتْ بالوَحَلْ
والطَبَعُ بالتحريك: الدنَسُ، يقال منه: طَبِعَ الرجلُ بالكسر. وطَبِعَ أيضاً بمعنى كَسِلَ. وطَبِعَ السيفُ، أي علاه الصدأُ. وطَبَّعْتُ السِقاءَ وغيره تَطْبيعاً: ملأته، فَتَطَبَعَ، أي امتلأ. وناقةٌ مُطَبَّعَةٌ، أي مُثَقَّلَةٌ بالحمل.
طبقالطَبَقُ: ولحد الأطباقِ. ومضى طَبَقٌ من الليل وطَبَقٌ من النهار، أي معظمٌ منه. قال ابن أحمر:
وتَواهَقَتْ أخْفاقُها طَبَقاً ... والظِلُّ لم يَفْضُلْ ولم يُكْرِ
والطَبَق: عظمٌ رقيقٌ يفصِل بين الفقارَيْنِ. قال الشاعر:
أَلا ذَهَبَ الخداعُ فلا خِداعا ... وأبْدى السيفُ عن طَبَقٍ نُخاعا

وبنتُ طَبَقٍ: سُلحفاةٌ؛ ومنه قولهم للداهية إحدى بنات طبقٍ. وتزعم العرب أنَّها تبيض تسعاً وتسعين بيضةً كلّها سلاحف، وتبيض بيضةً تًنْقَفُ عن أسوَدَ. ويقال: أتانا طَبَقٌ من الناس، وطَبَقٌ من الجراد، أي جماعةٌ. قال الأمويّ: إذا ولدت الغنم بعضُها بعدَ بعض قيل: قد ولَّدْتُها الرُجَيْلاء، ووَلَّدَتْها طَبَقاً وطَبَقَةً. وطَبَقاتُ الناس في مراتبهم. والسمواتُ طِباقٌ، أي بعضها فوق بعض. وطِباقُ الأرض: ما علاها. ومطرٌ طَبَقٌ، أي عامٌّ. قال الشاعر:
ديمَةٌ هَطْلاءُ فيها وَطَفٌ ... طَبَقُ الأرضِ تَحَرَّى وتَدُرّ
والطَبَقُ: الحالُ، ومنه قوله تعالى: " لَتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عن طَبَقِ " أي حالاً عن حالٍ يوم القيامة. والطُبَّاقُ: شجرٌ. ويقال: جملٌ طَباقاءُ، للذي لا يَضرِب، والطَباقاءُ من الرجال: العَيِيُّ. قال جميل ابن مَعْمَرٍ:
طَباقاءُ لم يَشْهد خُصوماً ولم يَقُد ... ركاباً إلى أكوارها حين تُعْكَفُ
وطَبِقَتْ يدُه طَبَقاً، إذا كانت لا تنبسط. ويدُه طَبِقَةٌ. والتَطْبيقُ في الصلاة: جَعْلُ اليدين بين الفخذين في الرُكوع. وطبَّقَ السيفُ، إذا أصاب المفصَل فأبان العُضْوَ. قال الشاعر يصف سيفاً:
يُصَمِّمُ أحياناً وحيناً يُطَبِّقُ
ومنه قولهم للرجل إذا أصاب الحُجَّةَ: إنَّه يُطَبِّقُ المفصِلَ. وتطبيقُ الفرسِ: تقريبُه في العَدْوِ. وطَبَّقَ الغيمُ تطبيقاً، إذا أصاب بمطره جميع الأرض. يقال سَحابةٌ مُطَبِّقَةٌ. والمُطابَقَةُ: الموافقَةُ. والتَطَابقُ: الاتّفاقُ. وطابَقْتُ بين الشيئين، إذا جعلتهما على حَذْوٍ واحد وألزقتهما. قال ابن السكيت: وقد طابَقَ فلانٌ، بمعنى مَرَنَ. والمُطابقَةُ: مَشْيُ المقيَّد. ومُطابَقَةُ الفرسِ في جريه: وضعُ رجلَيه مواضع يديه. وأطْبقوا على الأمر، أي أصفقوا عليه. وأَطْبَقْتُ الشيء، أي غطيته وجعلته مُطْبقاً، فَتَطَبَّقَ هو؛ ومنه قولهم: لو تَطَبَّقَتِ السَّماءُ على الأرض ما فعلت كذا. والحُمَّى المُطْبِقَةُ: هي الدائمة لا تفارق ليلاً ولا نهاراً. والحروفُ المُطْبَقَة أربعةٌ: الصاد والضاد والطاء والظاء. والطابَقُ: الآجُرُّ الكبير، فارسيّ معرَّب.
طبلالطَبْلُ: الذي يُضْرَبُ به. وطَبْلُ الدراهِم وغيرها معروف. والطَبْلُ: الخَلْقُ. يقال: ما أدري أيُّ الطَبْلِ هو؟ أي أيُّ الناس هو؟ قال لبيد:
ستَعلَمونَ مَنْ خيارُ الطَبْلِ
والطوبالَةُ: النعجةُ، وجمعها طوبالاتٌ. ولا يقال للكبش طوبالٌ.
طبنالطَبَنُ بالتحريك: الفطنةُ. يقال: طَبِنَ له يَطْبَنُ طَبَناً. وكذلك طَبَنَ له بالفتح يَطْبِنُ طَبانَةً وطَبانِيَةً وطُبونَةً، فهو طَبِنٌ وطابِنٌ، أي فطِنٌ حاذقٌ. وطَبَنْتُ النار: دفنتُها لئلا تطفأ؛ وذلك الموضع الطابونُ. ويقال: طابنْ هذه الحَفيرةً وطامِنْها. والمُطْبِنُ: مثل المطمئنّ. يقال اطْبَأنَّ، مثل اطْمأنَّ. وما أدري أيُّ الطَبْن هو، أيُّ الناس هو. والطبْنةُ: لعبة يقال لها بالفارسية سِدَرَهْ، والجمع طُبَن. وأنشد أبو عمرو:
تَدَكَّلَتْ بعدي وألْهَتْها الطُبَنْ
ونحن نعدو في الخَبارِ والجَرَنْ
طبىالطُبْيُ الحافر وللسباع كالضَرع لغيرها. وفي المثل: جاوزَ الحزام الطُبْيَيْنِ. وقد يكون أيضاً لذوات الخُفّ. والطِبْيُ بالكسر مثلُه، والجمع أطْباءٌ. وطَبَيْتُهُ عن كذا: صرفتُهُ عنه. وطَباهُ يَطْبوهُ ويَطْبيهِ، إذا دعاه. قال ذو الرمّة:
ليالِيَ اللهوُ يَطْبيني فأتْبَعُهُ ... كأنَّني ضاربٌ في غَمْرَةٍ لَعِبُ
يقول: يدعوني اللهو فأتبعه. وكذلك اطَّباه على افْتَعَلَهُ. ويقال أيضاً: اطَّبى بنو فلان فلاناً، إذا خالّوهُ وقتلوه.
طثأطَثَأَ طَثْئاً: ألقى ما في جوفه.
طثثالطَثَّ: لُعبة للصبيان، يرمُون بخشبةٍ مستديرة، وتسمَّى المِطَثَّةَ.
طثرالطَثْرَةَ: الحمأة، والماء الغليظ. والطَثْرَةُ: خُثورة اللبن التي تعلو رأسَه. يقال: خُذ طَثْرَةَ سِقائك. والطاثِرُ: اللبن الخاثر. وقد طَثَرَ اللبن، وطَثَّرَ تَطثيراً. والطَثْرَةُ: سعة العيش، يقال: إنَّهم لذَذُو طَثْرَةٍ. والطَيْثارُ: البعوض والأسَد.
طثرجالطَثْرَجُ: النمل.
طجن

الطَيْجَنُ والطاجِنُ: الطابق يُقْلى عليه، وكلاهما معرَّب، لأنَّ الطاء والجيم لا يجتمعان في أصل كلام العرب.
طححالطحَّ: أن تسْحج الشيءَ بعَقِبِكَ. وقد طَحَحْتُه أطُحُّه طحاًّ.
طحرطَحَرَت العين قذاها تَطْحَرُ طَحْراً: رمَتْ به، فهي طَحورٌ. وكذلك طَحَرَتْ عين الماء العَرْمَضَ. قال زُهَير:
بمُقْلَةٍ لا تَغَرُّ صادقةٍ ... يَطْحَرُ عنها القَذاةَ حاجبُها
والطَحورُ: السريع. والطَحورُ: القوس البعيدة الرمي. والمِطْحَرُ: السهم البعيد الذَهاب. قال أبو ذؤيب:
فرمى فألحق صاعديًّا مِطْحَراً ... بالكَشْحِ فاشتملَتْ عليه الأضْلُعُ
وحرب مِطْحَرَةٌ: زَبونٌ. والطَحيرُ: النَفَس العالي. وقد طَحَرَ الرجل يَطْحِرُ بالكسر طَحيراً، وهو مثل الزَحير.
أبو عمرٍو: الطُحْرُور بالحاء والخاء: اللَطْخ من السحاب القليل. وقال الأصمعيُّ: هي قطع مستدقّة رِقاق. يقال: ما في السماء طَحْرٌ وطَحْرَةٌ، وقد يحرك لمكان حرف الحلق، وطُحْرورٌ وطُخْرورةٌ، بالحاء والخاء. ويقال: ما على السماء طَحْرَةٌ، أي شيء من الغيم. وما بقيت على الإبل طَحْرَةٌ، إذا سقطت أوبارها. وما على فلان طَحْرَةٌ، إذا كانَ عارياً. وطِحْرِيَةٌ أيضاً مثل طِحْرِبَةٍ، بالياء والباء جميعاً.
طحربما على فلان طَحْرَبَةٌ وطِحْرِبَةٌ وطُحْرُبَةٌ، أي قطعة خِرْقَةٌ. وما في السماء طَحْرَبَةٌ، أي شيءٌ من غيم.
طحرمطَحْرَمْتُ السِقاءَ وطَحْمَرْتُهُ، أي ملأته. وكذلك القوسُ إذا وَتَّرتها.
طحطحطحْطَحْ بهم طَحْطَحَة وطَحْطاحاً، إذا بدَّدهم. وطَحْطحْتُ الشيء: كسرته وفَرَّقْته.
طحلالطُحْلَةُ: لونٌ بين الغُبرة والبياض. ورمادٌ أطْحَلُ، وشرابٌ أطْحَلُ، إذا لم يكن صافياً. ويقال: فَرَسٌ أخضرُ أطْحَلُ، للذي يعلو خضرتَه قليلُ صُفرةٍ. والطِحالُ معروفٌ. يقال: إنَّ الفرس لا طِحالَ له. وهو مثلٌ لسُرعته وجَريه، كما يقال: البعير لا مرارة له، أي لا جَسارة له. وطَحَلْتُهُ، أي أصبتُ طِحالَهُ، فهو مَطْحولٌ. وطَحِلَ بالكسر طَحَلاً: اشتكى طِحالَهُ. وطَحِلَ الماءُ، إذا فسَدَ وتغيّرت رائحتُه. وطهِلَ بالهاء مثله.
طحلبالطُحْلُبُ والطِحْلَبُ: هذا الذي يعلو الماء. وقد طَحْلَبَ الماءُ، وعين مُطَحْلِبَةٌ.
طحمطَحْمَةُ السيلِ: دُفْعَتُهُ ومعظمه، وكذلك طُحْمَةُ الليل. وأتتنا طَحْمَةٌ من الناس، أي جماعة. ورجلٌ طُحَمَةٌ: شديد العراك. والطَحْماءُ: ضربٌ من النبت.
طحمرطَحْمَرْتُ السِقاء: ملأته. وطَحْمَرْتُ القوسَ: وتَّرتُها.
ابن السكِّيت: ما على السماء طَحْمَرِيرَةٌ وطَخْمَريرَةٌ، بالحاء والخاء، أي شيءٌ من الغيم.
طحنطَحَنَتِ الرحى تَطْحَنُ. وطَحَنْتُ أنا البُرَّ. والطَحْنُ: المصدر. والطِحْنُ: الدقيق. وطَحَّنَتِ الأفعى: تَرَحَّتْ واستدارت، فهي مِطْحانٌ. قال الشاعر:
بخَرْشاءٍ مِطْحانٍ كأن فحيحها ... إذا فَزِعَتْ ماءٌ هُريقَ على جَمْرِ
والطاحونَةُ: الرَحى. والطَواحِنُ: الأضراس. والطَحَّانَةُ والطَحونُ: الإبل الكثيرة. والطَحونُ: الكتيبة تَطْحَنُ ما لقيتْ. والطُحَنُ: دويْبَّةٌ. وقال جندل:
إذا رآني واحداً أو في عَيَنْ ... يَعْرِفُني أطَراقَ إطراق الطُحَنْ
والطَحَّانُ، إن جعلته من الطَحْنِ أجريتَه وإن جعلته من الطَحِّ أو الطَحا، وهو المنبسط من الأرض، لم تُجْرِه.
طحاطَحَوْتُهُ مثل دَحَوْتُهُ، أي بسطته. والطَحا مقصورٌ: المنبسط من الأرض. والطاحي: الممتدّ. يقال: ضرَبه ضربةً طَحا منها، أي امتد. وقال:
له عسكرٌ طاحي الضِفافِ عَرَمْرَمُ
والمدَوِّمَةُ الطَواحي: هي النُسور تستدير حولَ القتلى. قال أبو عمرو: طَحا الرجل، إذا ذهَبَ في الأرض. يقال: ما أدري أين طَحا. ويقال: طَحا به قلبه، إذا ذهَبَ في كلِّ شيء. قال علقمة بن عَبَدة:
طحا بك قلبٌ في الحِسانِ طَروبُ ... بُعَيْدَ الشباب عَصْرَ حانَ مَشيبُ
أبو عمرو: طَحَيْتُ، أي اضطجعتُ.
طخخطَخَّ طَخًّا: شَرِس في معاملته. والشيءَ ألقاه من يده، والمرأةَ نكحها.
طخر

الطُخْرورُ: مثل الطحرور. قال الراجز:
لا كاذبِ النَوءِ ولا طُخْرورِهِ ... جَوْنٍ يعجُّ الميثُ من هَديرِهِ
والجمع الطَخاريرُ. وقولهم: جاءني طَخاريرُ، أي أُشابَةٌ من الناس متفرِّقون. أبو عبيدة: يقال للرجل إذا لم يكن جَلْداً ولا كَثيفاً: إنّه لطُخْرورٌ.
طخسالطِخْسُ: الأصلُ والنِجارُ.
طخفالطَخافُ: السحابُ الرقيقُ. والطَخْفُ: شيءٌ من الهمّ يغشى القلب.
طخمالطُخْمَةُ: سواد في مقدَّم الأنف. وكبشٌ أَضْخَمُ: لغةٌ في الأدغَم.
طخاأبو عبيدة: الطخاءُ بالمد: السَحاب المرتفع. ويقال أيضاً: وجدت على قلبي طَخاءً، وهو شبه الغمّ والكرب. قال اللحياني: ما في السماء طُخْيَةٌ بالضم، أي شيءٌ من سحاب. قال: وهو مثل الطُخْرورِ. والطَخْياءُ ممدودٌ: الليلة المظلِمة. وظلامٌ طاخٍ. وتكلم فلانٌ بكلمةٍ طَخْياءَ، أي لا تفهم.
طداعادةٌ طادِيَةٌ، أي ثابتة قديمة. ويقال هو مقلوب واطِدَةٍ. قال القطامي:
وما تَقَضَّى بَواقي دَيْنِها الطادي
والدينُ: الدأب والعادة.
طرأطَرَأْتُ على القوم أَطْرَأُ طَرْءاً وطُروءاً، إذا طَلَعْتَ عليهم من بلد آخر.
طربالطَرَبُ: خِفَّة تصيب الإنسانَ لشدةِ حزنٍ أو سرور. وقد طَرِبَ يَطْرَبُ. قال الشاعر:
وأَراني طَرِباً في إثْرِهِمْ ... طَرَبَ الوالِهِ أو كالمُخْتَبَلِ
وأَطْرَبَهُ غيرُه وتَطَرَّبَهُ. قال الكُميت:
ولم تُلْهِني دارٌ ولا رسمُ مَنْزِلٍ ... ولم يَتَطَرَّبْني بَنانٌ مُخَضَّبُ
وإبلٌ طواربُ: تَنْزِع إلى أوطانها. والمَطارِب: طرقٌ متفرِّقة واحدها مَطْرَبَةٌ ومَطْرَبٌ. قال الشاعر:
ومَتْلَفِ مثلِ فَرْقِ الرأس تَخْلِجُهُ ... مَطاربٌ زَقَبٌ أميالُها فيحُ
والتطريب في الصوت: مدُّهُ وتحسينه.
طربلالطِرْبالُ: القطعةُ العاليةَ من الجدار، والصخرةُ العظيمةُ المشرفةُ من الجبَل. وطَرابيلُ الشأم: صوامعُها. ويقال: طَرْبَلَ بَوْلَه، إذا مدَّه إلى فوق.
طرجهلالطِرْجِهالَةُ كالفِنْجانة معروفة. وربَّما قالوا طِرْجِهارَةٌ بالراء. قال الأعشى:
ولقد شرِبْت الخمر اسْ ... قى في إناء الطِرْجِهارَهْ
طرحطَرَحْت الشيءَ، وبالشيء، طَرْحاً، إذا رَمَيْتَهُ. وطَرَحَ النَوَى بفلانٍ كلَّ مَطْرَح، إذا نَأَتْ به. وطَرَّحَهُ تَطْريحاً، إذا أكْثَرَ من طَرحِهِ. واطَّرحَه، أي أبعده، وهو افْتَعَلَه. والطَّرْحُ بالتحريك: المكانُ البعيد قال الأعشى:
تَبْتَني الحمدَ وتَسْمُو للعُلى ... وتُرى نارُكَ من ناءٍ طَرَحْ
والطَروحُ مثله. وقوسٌ طَرُوحٌ مثل ضَروحٍ: شديدة الحفز للسهم. ونخلة طروحٌ، أي طويلة العراجين. وسيرٌ طُراحيٌّ، أي بعيد. وأنشد الأصمعي:
بِسَيْرٍ طُراحِيٍّ تَرى من نَجائِهِ ... جَلودَ المَهارى بالنَدى الجَوْنِ تَنْبِعُ
ومطارحة الكلام معروف. وسَنامٌ إطْريحٌ، أي طويلٌ. وطَرَّحَ بناءَهُ تطريحاً، إذا طَوَّلَهُ جدّاً.
طرخماطْرَخَمَّ، أي شَمخَ بأنفه وتعظَّم، اطْرِخْماماً. وشابٌّ مَطْرَخِمٌّ، أي حَسَنٌ تامٌّ.
طردالطَرْدُ: الإبعادُ، وكذلك الطَرَدُ بالتحريك. تقول: طَرَدْتُهُ فذهب، ولا يقال منه انْفَعَلَ ولا افْتَعَلَ، إلاَّ في لغة رديئة. والرجلُ مطرودٌ وطريد. ومرَّ فلان يَطْرُدُهُمْ، أي يشلُّهم ويكسَؤُهم. وطَرَدْتُ الإبل طَرْداً وطَرَداً، أي ضممتُها من نواحيها. وأَطْرَدْتُها، أي أمرت بطردها. وفلانٌ أطْرَدَهُ السلطانُ، أي أمر بإخراجه عن بلده. قال ابن السكيت: أَطْرَدْتُهُ، إذا صيَّرته طريداً. وطَرَدْتُهُ، إذا نفيتَه عنك وقلت له اذهبْ عنَّا. ويقال: هو طَريدُهُ، للذي وُلِدَ بعده، والثاني طَريدُ الأوَّل. وطرَدْتُ القوم، إذا أتيت عليهم وجُزْتَهُمْ. والطَرَدُ بالتحريك: مزاوَلة الصيد. والطَريدةُ: ما طَرَدْتَ من صيدٍ وغيره. والطَريدةُ: الوسيقةُ، وهو ما يُسرَق من الإبل. والطَريدَةُ: قصبةٌ فيها حُزَّةٌ توضع على المغازل والقِداحِ فتُبرَى بها. قال الشَّماخ:

أقامَ الثِقافُ والطَريدَةُ دَرْأَها ... كما قَوَّمَتْ ضِعْنَ الشَموسِ المَهامِزُ
والطَريدُ: العُرْجونُ. ومطاردةُ الأقرانِ في الحرب: حَمْلُ بعضهم على بعض؛ يقال: هم فُرْسانُ الطِرادِ. وقد اسْتَطْرَدَ له، وذلك ضربٌ من المكيدة. واطَّرَدَ الشيءُ: تبعَ بعضُه بعضاً وجرى. تقول: اطَّرَدَ الأمرُ، إذا استقام. والأنهار تَطَّرِدُ، أي تجري. وقول الشاعر يصف الفرس:
وكأنَّ مُطَّرَدَ النسيم إذا جَرى ... بعدَ الكَلالِ خَلِيَّتا زُنْبورِ
يعني بعد الأنفَ. والمِطْرَدُ: رمحٌ قصيرٌ يطعَنُ به الوحشُ.
طررالطُرَّةُ: كُفَّةُ الثوب، وهي جانبُه الذي لا هُدْبَ له. وطُرَّةُ النهرِ والوادي: شَفيره. وطُرَّةُ كلِّ شيء: حرفُه. والجمع طُرَرٌ. وأطْرارُ البلاد: أطرافها. والطُرَّة: الناصية. والطُرَّتانِ من الحمار: خطّانِ، سوداوان على كتفيه. وقد جعلهما أبو ذؤيب للثَور الوحشي أيضاً، وقال يصف الثَور والكلاب:
يَنْهَشْنَه ويذودُهنَّ ويحتمي ... عَبْلُ الشوى بالطُرَّتَيْنِ مُولَّعُ
وطُرَّةُ مَتْنِه: طريقته. وكذلك الطُرَّة من السَحاب. وقولهم: جاءوا طُرًّا، أي جميعاً. وطَرَّ النبتُ يطُرُّ طُروراً: نَبتَ. ومنه طَرَّ شاربُ الغلام فهو طارٌّ. وطَرَرْتُ السِنانَ: حدَّدته، فهو مَطْرورٌ وطريرٌ. وقد يكون الطَرُّ الشَقَّ والقطعَ، ومنه الطَرَّارُ. ويقال: طَرَّ حوضَه، أي طيّنه.
والطَرُّ: الشلُّ. وطَرَرْتُ الإبلَ: مثلُ طردتها، إذا ضممتَها من نَواحيها. قال يعقوب: طَرَرْتُ الإبل أَطُرُّها طَرًّا، إذا مشَيتَ من أحد جانبيها ثم من الجانب الآخر لتقوِّمَها.
وطَرَّتْ يدُه: مثلُ تَرَّتْ، أي سقطت. يقال: ضربه فأَطَرَّ يدَه، أي قطعها وأنْدَرَها. وأطَرَّ، أي أدلَّ. وقولهم: غضَبٌ مُطِرٌّ، إذا كانَ في غير موضعه وفيما لا يوجب غضباً. وقال الأصمعيَّ: يقال: جاء فلانٌ مَطِرًّا، أي مُستطيلاً مُدِلاًّ. وقال أبو زيد: الإطْرارُ: الإغراء. والطَريرُ: ذو الرواء والمنظرِ. قال العبّاسُ ابن مِرداس:
ويُعجِبُك الطَريرُ فتَبتليه ... فيُخلِفُ ظنَّك الرجلُ الطَريرُ
طرزالطِرازُ: عَلَمُ الثَوب، فارسيٌّ معرب. وقد طُرِّزَ الثوبُ فهو مُطَرَّزٌ. والطِرازُ: الهيئة. قال حسان بن ثابت:
بيض الوجوهِ كريمةٌ أحسابهم ... شمُّ الأنوفِ من الطِراز الأوَّلِ
أي من النمط الأول.
طرسانطِرْسُ: الصحيفةُ، ويقال هي التي مُحِيَتْ ثم كُتِبَتْ. وكذلك الطِلْسُ. والجمع أطْراسٌ.
طرسمطَرْسَمَ الرجل: أطرق. وطَلْسَمَ مثله.
طرشالطَرَشُ: أهونُ الصَمَمِ، يقال هو مُوَلَّدٌ.
طرطقال أبو زيد: رجلٌ أطْرَطُ الحاجبَين، وهو الذي ليس له حاجبان. قال: ولا يُسْتغْنى عن ذكر الحاجبين. وقال بعضهم: هو الأضْرَطُ بالضاد المعجمة.
طرطبطَرْطَبَ الحالبُ بالمِعْزَى، إذا دعاها. قال أبو زيد: الطرطبة بالشفتين. والطُرْطُبُّ بالضم وتشديد الباء: الثَدي الطويل، والمرأة طُرْطُبَّةٌ.
طرطررجل طُرْطورٌ: طويل دقيق. والطُرطور: قَلنسُوةٌ للأعراب طويلةٌ دقيقةُ الرأس.
طرغشاطْرَغَشَّ المريض اطْرِغْشاشاً: اندمل.
طرفالطَرْفُ: العينُ، ولا يجمع لأنّه في الأصل مصدر، فيكون واحداً ويكون جماعةً. وقال تعالى " لا يَرْتَدُّ إليهم طَرْفُهُمْ " . والطَرْفُ أيضاً: كوكبان يَقْدُمانِ الجبهةَ، وهما عينا الأسد ينزلهما القمر. قال الأصمعي: الطِرْفُ بالكسر: الكريمُ من الخيل. يقال: فرسٌ طِرْفٌ من خيلٍ طُروفٍ. وقال أبو زيد: هو نعتٌ للذكور خاصّةً. والطِرْفُ أيضاً: الكريمُ من الفتيان. والطَرَفُ، بالتحريك: الناحية من النواحي، والطائِفةُ من الشيء. وفلانٌ كريمُ الطَرَفَيْنِ، يراد به نسب أبيه ونسب أمه. وأطْرافُهُ: أبواه وإخوته وأعمامه وكلُّ قريب له مَحْرَمٍ. وأنشد أبو زيد:
وكيفَ بأطْرافي إذا ما شَتَمْتَني ... وما بعد شَتْمِ الوالدين صُلوحُ

وقال ابن الأعرابي: قولهم لا يُدرى أيُّ طرفيه أطولُ. طَرَفاهُ: ذَكَرُهُ ولسانُه. وحكى ابن السكيت عن أبي عبيدة: يقال لا يملك طَرَفَيْهِ - يعني فمه واستَه - إذا شرب الدواء أو سَكِر. والطَرَفُ أيضاً: مصدر قولك طَرِفَتِ الناقةُ بالكسر، إذا تَطَرَّفَتْ، أي رَعَتْ أطْرافَ المراعى ولم تختلط بالنوق. يقال: ناقةٌ طَرِفٌ: لا تثبت على مرعى واحدٍ. ورجل طرف: لا يثبُت على امرأةٍ ولا على صاحبٍ. والطَرِفُ أيضاً: نقيضُ القُعْدُدِ. قال الأصمعي: المِطْرافُ الناقةُ التي لا ترعى مرعًى حتَّى تَسْتَطْرِفَ غيره. وامرأةٌ مَطْروَقٌ بالرجال، إذا طَمحتْ عينُها إليهم وصرفتْ بصرها عن بعلها إلى سواه. ومنه قول الحطيئة:
وما كنتُ مثل الكاهِلي وعِرْسِهِ ... بَغَى الوُدّ من مَطْروفَةِ الوُدِّ طامِحِ
وقال أبو عمرو: فلانٌ مطروفُ العين بفلان، إذا كانَ لا ينظر إلا إليه. والمُطْرَفُ والمِطْرَفُ: واحدُ المطارِفِ، وهي أرديةٌ من خزٍّ مربعةٍ لها أعلامٌ. واطَّرَقْتُ الشيءَ، أي اشتريته حديثاً، وهو افْتَعَلْتُ. يقال بعيرٌ مُطَّرَفٌ. قال ذو الرمّة:
كأنَّني من هَوَى خَرقاءَ مُطَّرَفٌ ... دامي الأظلِّ بعيدُ السَأوِ مَهْيومُ
واسْتطرَفَهُ، أي عدّه طريفاً. واسْتَطْرَفْتُ الشيءَ: استحدثته. وقولهم: فعلت ذلك في مُسْتَطْرَفِ الأيام ومُطَّرَفِ الأيام، أي في مُسْتَأْنَفِ الأيام. والطارِفُ والطريفُ من المال: المستحدَث. وهو خلاف التالد والتليد. والاسم الطُرْفَةُ، وقد طَرُفَ بالضم. وأطْرَفَ فلانٌ، إذا جاءَ بطَرْفَةٍ. والطَريفُ في النسب: الكثير الآباء إلى الجَدّ الأكبر، وهو خلاف القُعْدُدُ. وقد طَرُفَ بالضم طَرافَةً، وقد يُمدح به. قال ثعلبٌ: الأطرافُ: الأشرافُ. والطَريفَةُ: النصِيُّ إذا ابيضّ. وقد أطْرَفَ البلد، أي كثرتْ طَريفَتُهُ. وأرضٌ مَطْروفَةٌ: كثيرةُ الطَريفَةِ. قال أبو يوسف: والطَريفَةُ من النَصِيِّ والصِلِّيانِ إذا أعْتَمَّا وتمَّا. والطِرافُ: بيتٌ من أدَم. وقولهم: جاء فلان بطارِفةِ عينٍ، إذا جاء بمالٍ كثير. والطوارِفُ من الخِباء: ما رُفعتْ من جوانبه النَظرِ إلى خارج. وطَرَفَهُ عنه، أي صرفه. ومنه قول الشاعر:
إنك والله لَذو مَلّةٍ ... يَطْرِفُكَ الأدنى عن الأبْعَدِ
يقول: تصرف بصرك عنه، أي تَسْتَطْرِفُ الجديد وتنسى القديم. وطَرَفَ بصرَه يَطْرِفُ طَرْفاً، إذا أطبق أحد جفنيه على الآخر. الواحدة من ذلك طَرْفَةٌ. يقال: أسرعُ من طَرْفَةِ عينٍ. وطَرَفْتُ عينَه، إذا أصبتَها بشيء، فدمَعتْ. وقد طُرِفَتْ عينُه، فهي مطروفةٌ. والطَرْفَةُ أيضاً: نقطةٌ حمراء من الدم تحدُث في العين من ضربةٍ وغيرها. وقولهم: لا تراه الطوارف، أي العيون. ويقال: طَرَّفَ فلان، إذا قاتلَ حول العسكر، لأنَّه يحمل على طَرَفٍ منهم فيردُّهم إلى الجمهور، ومنه سمِّي المُطَّرِفُ. والمُطَرَّفُ من الخيل، بفتح الراء، هو الأبيضُ الرأسِ والذَنَبِ، وسائرُ جسده يخالف ذلك. وكذلك إذا كانَ أسود الرأس والذَنَبْ. ويقال للشاة التي اسودَّ طَرَفُ ذَنَبِها وسائرُها أبيضُ: مُطَرَّفَةٌ.
طرفسالطِرْفِسانُ: القِطعة من الرمل. قال ابن مقبل:
أُنيخَتْ فخَرَّتْ فوق عوجٍ ذَوابِلٍ ... ووَسَّدْتُ رأسي طِرْفِساناً مُنَخَّلاً
طرقالطَريقُ: السبيلُ، يذكَّر ويؤنَّثُ. تقول: الطَريقُ الأعظم، والطَريقُ العظمى؛ والجمع أَطْرِقَةٌ وطُرقٌ. قال الشاعر:
فلمّا جَزَمْتُ به قِرْبَتي ... تَيَمَّمْتُ أَطْرِقَةً أو خَليفا
قال أبو عمرو: الطَريقَةُ أطول ما يكون من النَخل، بلغة اليمامة، حكاها عنه يعقوب. والجمع طَريقٌ. قال الأعشى:
طَريقٌ وجَبَّارٌ رِواءٌ أُصولُهُ ... عليه أبابيلٌ من الطير تَنْعَبُ

والطَريقَةُ: نسيجةٌ تُنْسَجُ من صوف أو شَعر في عَرض الذِراع أو أقلّ، وطولُها على قدر البيت، فتُخَيَّطُ في ملتقى الشِقاقِ من الكِسْرِ إلى الكِسْرِ. وطَريقَةُ القوم: أماثلُهم وخيارهم. يقال: هذا رجلٌ طَريقَةُ قومِه، وهؤلاء طَريقَةُ قومِهم وطَرائِقُ قومِهم أيضاً؛ للرجال الأشراف، حكاها يعقوب عن الفراء. قال: ومنه قوله تعالى: " كُنَّا طَرائِقَ قِدَداً " أي كنا فِرَقاً مختلفة أهواؤنا.
وطَريقَةُ الرجل: مَذهبه. يقال: ما زال فلانٌ على طَريقَةٍ واحدةٍ، أي حلى حالةٍ واحدةٍ. واختضبت المرأة طَرْقَةً أو طَرْقَتَيْنِ، أي مَرّةً أو مرتين. وأنا آتي فلاناً في اليوم طَرْقَتَيْنِ، أي مَرَّتَين. وهذا النَبْلُ طَرْقَةُ رجلٍ واحدٍ، أي صَنْعَةُ رجلٍ واحدٍ. قال أبو زيد: الطَرْقُ والمَطْروقُ: ماءُ السماء الذي تبولُ فيه الإبل وتَبْعر. قال الشاعر:
ثم كانَ المِزاجُ ماءَ سَحابٍ ... لا جَوٍ آجنٌ ولا مَطْروقُ
والطَرْقُ أيضاً: ماءُ الفحل. والطُرْقُ: الأساريعُ التي في القَوس، الواحدة طُرْقَةٌ. ويقال أيضاً: ما زال ذاك طَرْقتَك، أي دأبك. وقولهم: ما به طِرْقٌ بالكسر، أي قُوَّةٌ. وأصل الطِرْقِ الشحمُ فكَنَّى به عنها، لأنَّها أكثر ما تكون عنه. والطَرَقُ بالتحريك: جمع طَرَقَةٍ، وهي مثل العَرَقَةِ والصَفِّ والرَزْدق، وحِبالةُ الصائدِ ذات الكِفَف. وآثارُ الإبل بعضِها في إثرِ بعضٍ طَرَقَةٌ. يقال: جاءت الإبل على طَرَقَةٍ واحدةٍ، وعلى خُفٍّ واحد، أي على أثرٍ واحدٍ. والطَرَقُ أيضاً: ثِنْيُ القِربَةِ؛ والجمع أطْراقٌ، وهي أثناؤها إذا تَخَنثتْ وتَثَنَّتْ، وأمّا قول رؤبة:
لِلْعدَ إذْ أخْلَفَهُ ماءُ الطَرَقْ
فهي مناقعُ المياه. قال الفراء: الطَرَقُ في البعير: ضَعْفٌ في ركبتيه. يقال: بعيرٌ أطْرَقُ وناقةٌ طَرْقاءُ، بَيِّنَةُ الطَرَقِ. والطرقُ أيضاً في الريش: أن يكونَ بعضُها فوق بعض. وقال يصف قطاةً:
أمَّا القَطاةُ فإنِّي سوفَ أنْعَتُها ... نَعْتاً يوافق نَعْتي بعض ما فيها
سَكَّاءُ مَخْطومَةٌ في ريشِها طَرَقٌ ... سودٌ قَوادِمها صُهْبٌ خَوافيها
تقول منه: اطَّرَقَ جناحُ الطائر أي التفّ. قال الأصمعيّ: رجلٌ مَطْرُوقٌ، أي فيه رِخوة وضعفٌ. قال ابن أحمر:
ولا تَصِلي بمَطْروقٍ إذا ما ... سَرى في القوم أصبح مُسْتَكينا
ومصدره الطِرِّيقَةُ بالتشديد. يقال: إنَّ نحت طِرِّيقَتِكَ لَعِنْدَأْوَةً، أي إنَّ في لينه وانقياده أحياناً بعضَ العسر. ويقال: هذا مِطْراق هذا، أي تِلْوُهُ ونظيره. وقال:
فاتَ البُغاةً أبو البَيْداء مُخْتَزِماً ... ولم يغادرْ له في الناس مِطْراقا
والجمع مَطاريقُ. يقال: جاءت الإبلُ مَطاريقَ إذا جاءت يتبع بعضُها بعضاً. وطَرَقَتِ الإبلُ الماءَ، إذا بالَتْ فيه وبَعَرَتْ، فهو ماءٌ مَطْروقٌ وطَرْقٌ. وأتانا فلان طُروقاً، إذا جاء بليلٍ. وقد طَرَقَ يَطرُقُ طُروقاً، فهو طارقٍ. ورجلٌ طُرَقَة، إذا كان يَسْري حتَّى يَطْرُقَ أهله ليلاً. والطارِقُ: النجمُ الذي يقال له كوكب الصبح، ومنه قول هند:
نحن بَناتُ طارِقٍ
نمْشي على النَمارِقِ
أي إنَّ أبانا في الشرف كالنجم المضيء. وطارِقَةُ الرجل: فَخِذُه وعشيرته. قال الشاعر:
شَكَوْتُ ذَهابَ طارِقَتي إليها ... وطارِقَتي بِأكْنَاف الدُروبِ
والطَرْقُ: الضربُ بالحصى، وهو ضربٌ من التكهُّن. والطُرَّاق: المتكهِّنون. والطَوارِقُ: المتكهِّنات. قال لبيد:
لَعَمْرُكَ ما تَدْري الطَوارِقُ بالحصى ... ولا زاجِراتُ الطيرِ ما الله صانِعُ
وطَرَقَ الفحلُ الناقة يطْرُقُ طُروقاً، أي قَعا عليها. وطَروقَةُ الفحلِ: أنثاه. يقال: ناقةٌ طَروقَةُ الفحلِ، للتي بلغت أن يضرِبَها الفحلُ. وطَرَقَ النجَّاد الصوفَ يَطْرُقُهُ طَرْقاً، إذا ضرَبه. والقضيبُ الذي يضربه به يسمّى مِطْرَقَةً، وكذلك مِطْرَقَةُ الحدادين، قال رؤبة:
عاذِلَ قد أُوْلِعْتِ بالتَرْقيشِ
إليَّ سرًّا فاطْرُقي وميشي
قال يعقوب: أطرَقَ الرجلُ، إذا سكت فلم يتكلَّم. وأطرَقَ، أي أرخى عينيه ينظرُ إلى الأرض. وفي المثل:

أطرِقْ كَرا أَطرقْ كَرا ... إن النَعامَ في القُرى
يُضرب للمعجب بنفسه، كما يقال: فَغُضَّ الطرفَ. والمُطْرِقُ: المسترخي العين خِلْقَةً. ويقال: أطْرِقْني فَحْلَكَ، أي أعِرني فَحلك ليضرب في إبلي. واسْتَطْرَقْتُهُ فحلاً، إذا طلبتَه منه ليضربَ في إبلك.واطَّرَقَتِ الإبلُ وتَطَارَقَتْ، إذا ذهبت بعضها في إثر بعض. ومنه قول الراجز:
جاءتْ معاً واطَّرَقَتْ شَتيتا
يقول: جاءت مجتمعةً وذهبت متفرِّقةً والمَجَانُّ المُطْرَقَةُ: التي يُطْرَقُ بعضها على بعض، كالنعل المُطْرَقَةَ المخصوفة. ويقال: أُطْرِقَتْ بالجلد والعَصَب، أي أُلْبِست. وتُرْسٌ مُطْرَقٌ. وطِراقُ النعل: ما أُطْبِقَتْ فخُرِزَتْ به. وريشٌ طِراقٌ، إذا كانَ بعضه فوق بعض. وطارَقَ الرجلُ بين الثَوبين، إذا ظاهَرَ بينهما، أي لبس أحدهما على الآخر. وطارَقَ بين نعلين، أي خصف إحداهما فوقَ الأخرى. ونعلٌ مُطارَقَةٌ، أي مخصوفةٌ. وكلُّ خصيفةٍ طِراقٌ. قال الأصمعي: طَرَّقَتِ القطاةُ، إذا حان خروجُ بيضِها. قال أبو عبيد: لا يقال ذلك في غير القطاة. قال الممزَّق العبديّ:
لقد تَخِذَتْ رِجلي إلى جنبِ غَرْزِها ... نَسيفاً كأُفْحوصِ القَطاةِ المُطَرَّقِ
قال: وطَرَّقَتِ الناقةُ بولدها، إذا نَشِب ولم يسهل خروجه، وكذلك المرأة. وأنشد أبو عبيدة:
لنا صرخةٌ ثم إسْكاتَةٌ ... كما طَرَّقَتْ بنِفاسٍ بِكر
قال: وضربه حتَّى طَرَّقَ بجَعْرِهِ. قال: وطَرَّقَ فلانٌ بحقِّي، إذا كانَ قد جَحَدَه ثم أقرَّ به بعد ذلك. وطَرَّقْتُ الإبل، إذا حبَستَها عن كلأٍ أو غيره، وطَرَّقْتُ له من الطَريق.
طرمالطِرْمُ: الزُبْد. قال الشاعر يصف النساء:
ومنهنّ مثلُ الشَهْدِ قد شِيبَ بالطِرْمِ
والطِرْمُ أيضاً في بعض اللغات: العَسَلُ. والطِرْيَمُ: السحابُ الكثيف. والطُرامَةُ بالضم: الخُضْرة على الأسنان. وقد أَطْرَمَتْ أسنانهُ.
طرمحطَرْمَحَ بِناءَهُ، والميم زائدة. وقال يصف إبلاً ملأها شحماً عُشْبُ أرضٍ بِنَوْءِ الأسد:
طَرْمَحَ أقْطارَها أحْوى لِوالِدَةٍ ... صَحْماءَ والفحلُ للضِرغامِ يَنْتَسِبُ
طرمذالطَرْمَذَةُ: ليس من كلام أهل البادية. والمُطَرْمِذُ: الذي له كلامٌ وليس له فعلٌ.
طرمسالطِرْمِساءُ، بالمد، الظلمةُ. والطرمسة: الأنقبض والنكوص والطُرْموسُ: خُبْز المَلَّة.
طرهفالمطْرَهِفُّ: الحَسَنُ التامُّ.
طرهمالمُطْرَهِمُّ: الشابُّ المعتدل. وقد اطْرَهَمَّ اطْرِهْماماً. قال ابن أحمر:
أُرَجِّي شباباً مُطْرَهِمًّا وصِحَّةً ... وكيف رجاءُ المرءِ ما ليس لاقِيا
طراشيءٌ طَرِيٌّ، أي غضٌّ بيِّن الطَراوَةِ وطَرَّيْتُ الثوب تَطْرِيَةً. وطَرُوَ اللحم وطَرِيَ طَراوةً. وأَطْراهُ، أي مدحه. وأَطْرَيْتُ العسل، إذا عقدته. وغِسْلَةٌ مُطَرَّاةٌ، أي مُرَبَّاةٌ بالأفاويهِ يُغسل بها الرأس أو اليد، وكذلك العود المُطَرَّى المربَّى منه، مثل المُطَيَّرِ، يتبخَّر به. والإطْرِيَةُ: ضربٌ من الطعام.
طسأأبو زيد: طَسِئْتُ أطْسَأُ طَسْأ، إذا اتَّخَمْتُ عن الدَّسَم. يقال طَسِئَتْ نفسي فهي طاسِئَةٌ.
طسجالطَسُّوجُ: الناحية. والطَسُّوجُ أيضاً: حَبَّتان. والدانِقُ أربعة طَساسيج؛ وهما معربان.
طسسالطَسُّ والطَسَّةُ: لغة في الطَسْتِ. قال رؤبة:
حتَّى رَأَتْني هامتي كالطسِّ
توقِدُهَا الشمسُ ائْتِلاقَ التُرْسِ
والجمع طِساسٌ وطُسوسٌ وطَسَّاتٌ. وطَسَّسَ في البلاد، أي ذهب.
طسقالطَسْقُ: الوظيفَةُ من خراج الأرض، فارسيٌّ معرّب. وكتب عمر إلى عثمان بن حُنَيْفٍ في رجلين من أهل الذمَّة أسلما: " ارْفَعِ الجزية عن رءوسهما، وخُذِ الطَسْقَ من أرضيهما " .
طسلماءٌ طَيْسَلٌ، ونَعَمٌ طَيْسَلٌ، أي كثيرٌ. والطَيْسَلُ: الغبارُ. والطَسْلُ: اضطرابُ السراب.
طسمطَسَمَ الطريقُ، مثل طَمَسَ على القلب. قال العجّاج:
ورَبِّ هذا الأثرِ المُقَسَّمِ ... من عهد إبراهيمَ لما يُطْسَمِ

والطَواسيمُ والطَواسينُ: سُوَرٌ في القرآن، جمعت على غير قياس، والصواب أن تجمع بذواتٍ وتضاف إلى واحد، فيقال ذوات طسم، وذوات حم.
طششالطَشُّ والطَشيشُ: المطر الضعيف، وهو فوقَ الرذاذِ. قال رؤبة:
وَلا جَدا وَبْلِكَ بالطَشيشِ
وقد طَشَتِ السماءُ وأطَشَّتْ. وأرض مَطْشوشَةٌ.
طعرطَعَرَ المرأةَ طَعْراً: نَكَحها.
طعمالطَعامُ: ما يُؤكل، وربَّما خُصَّ بالطَعامِ البُرُّ. والطَعْمُ: بالفتح ما يؤديه الذَوق. يقال: طَعْمُهُ مُرٌّ. والطَعْمُ أيضاً: ما يُشْتَهى منه. يقال: ليس له طَعْمٌ. وما فلان بذي طَعْمٍ، إذا كانَ غثًّأ. والطُعْمُ بالضم: الطَعامُ. قال أبو خِراش:
أرُدُّ شجاع البطنِ قد تعلمينه ... وأُوثِرُ غيري من عِيالِكِ بالطُعْمِ
وأغَتَبِقُ الماءَ القُراحَ وأنْتَهي ... إذا الزادُ أمْسى للمُزَلَّجِ ذا طَعْمِ
أراد بالأول الطَعامَ وبالثاني ما يشتهى منه. وقد طَعِمَ يَطْعَمُ طُعْماً فهو طاعِمٌ، إذا أكلَ أو ذاق، قال تعالى: " فإذا طعِمْتُمْ فانتشروا " وقولُه تعالى: " ومن لم يَطْعَمْهُ فإنه منِّي " ، أي من لم يذقْه. وتقول: فلان قلَّ طَعْمُهُ، أي أَكْلُهُ. والطُعْمَةُ: المأكلة. يقال: جعلتُ هذه الضيعة طُعْمَةً لفلان. والطُعْمَةُ أيضاً: وجه المكسب. يقال: فلان عفيف الطُعْمَةِ وخبيث الطُعْمَةِ، إذا كانَ رديء الكسب. أبو عبيد: فلان حسن الطِعْمَةِ والشِربة بالكسر. واسْتَطْعَمَهُ: سأله أن يُطْعِمُه. وفي الحديث: " إذا اسْتَطْعَمَكُمْ الإمام فأطْعِموهُ " ، يقول: إذا استفتح فافتَحوا عليه. وأطْعَمْتُهُ الطَعامَ. الفراء: يقال جَزورٌ طَعومٌ وطَعيمٌ، إذا كانت بين الغَثَّة والسمينة. وأطْعَمَتِ النخلةُ، إذا أدركَ ثمرُها. واطّعَمَتِ البُسرة، أي صارَ لها طَعْمٌ وأخَذَتِ الطَعْمَ، وهو افْتَعَلَ من الطَعْمِ. ومُسْتَطْعَمُ الفرس: جَحافله. قال الأصمعي: يُستحبُّ في الفرس أن يَرِقَّ مُسْتَطْعَمُهُ. ورجلٌ مِطْعَمٌ: شديد الأكل. ومُطْعَمُ: مرزوقٌ. والمُطْعَمَةُ: القوس. ورجلٌ مطْعامٌ: كثير الإطْعامِ والقِرى. وقولهم: تَطَعَّمَ تَطْعَمْ، أي ذُقْ حتَّى تستفيق أنْ تشتهيَ وتأكل. والمُطْعِمَتانِ في رِجْلِ كلِّ طائرٍ، هما الإصبعان المتقدِّمتان المتقابلتان.
طعنطَعَنَهُ بالرمح. وطَعَن في السنّ يَطْعُنُ بالضم طَعْناً. وطَعَنَ فيه بالقول يَطْعُنُ أيضاً طَعْناً وطَعَناناً. وقال أبو زبيد:
وأبى ظاهِرُ الشَناءَةِ إلا ... طَعَناناً وقولَ ما لا يقالُ
وطَعَنَ في المفازة يَطْعُنُ ويَطْعَنُ أيضاً، أي ذهب. والفرس يَطْعُنُ في العنانُ، إذا مدَّهُ وتبسَّط في السير. قال لبيد:
تَرْقى وتَطْعُنُ في العنان وتنتحي ... ورْدَ الحمامة إذْ أجَدَّ حَمامُها
أي كوِرد الحمامة. والفراء يجيز الفتح في جميع ذلك. وفي الحديث: " لا يكون المؤمنُ طَعَّاناً " يعني في أعراض الناس. والطاعونُ: الموت الوَحِيُّ من الوَباء، والجمع الطَواعينُ.
طغمالطَغامُ: أوغاد الناس. وأنشد أبو العباس:
فما فَضْلُ اللبيبِ على الطَغامِ
الواحد والجمع فيه سواء. والطَغامُ أيضاً: رُذالُ الطير، الواحدة طَغامَةٌ للذكر والأنثى.
طغاطَغا يَطْغى ويَطْغو طُغْياناً، أي جاوَز الحدّ. وكلُّ مجاوزٍ حدَّه في العِصيان فهو طاغٍ. وطَغِيَ يَطْغى مثله. وأطْغاهُ المال، أي جعلَه طاغِياً. وطَغا البحر: هاجت أمواجُه. وطَغا الدمُ: تبيَّغَ. وطغا السيل، إذا جاء بماءٍ كثير. والطَغْيَةُ: أعلى الجبل. وكل مكانٍ مرتفع طَغْوَةٌ. أبو زيد: الطَغْيَةُ من كلِّ شيء: نبذة منه. وأنشد لأسامة الهذلي:
وإلاّ النَعامَ وحَفَّانَهُ ... وطُغْيا مع اللهَقِ الناشِطِ

قال الأصمعي: طُغْيا بالضم. وقال ثعلب: طَغْيا بالفتح، وهو الصغير من بقر الوحش والطُغْوانُ والطُغْيانُ بمعنًى. والطَغْوى بالفتح مثله. والطاغِيَةُ ملك الروم. والطاغِيةُ: الصاعقةُ. وقوله تعالى: " فأمَّا ثَمْودُ فأُهْلِكوا بالطاغِيَة " يعني صيحةَ العذاب. والطاغوتُ: الكاهن والشيطان، وكلُّ رأسٍ في الضلالة؛ قد يكون واحداً، قال الله تعالى: " يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوتِ وقد أُمِروا أن يكفُروا به " وقد يكون جميعاً، قال الله تعالى: " أولياؤهمُ الطاغوتُ يُخرِجونَهُمْ " .
طفأطَفِئتِ النارُ تَطْفَأُ طُفُوءاً وانْطَفَأتْ، وأطْفَأتُها أنا. ويقال ليوم من أيام العجوز: مُطْفِئُ الجمرْ.
طفحطَفَحَ الإناء طُفوحاً، إذا امتلأ حتَّى يفيضَ. وأطْفَحْتُهُ أنا وطَفَّحْتُهُ تطفيحاً. والطُفاحَة: ما طَفَحَ فوقَ الشيء كزَبَدِ القدر. واطَّفَحْت القِدرَ، إذا أخذتَ طفاحتها. وطَفَحَ السكرانُ فهو طافِحٌ، إذا ملاه الشراب. وطَفَحَتِ الريحُ القطنة ونحوَها، إذا سَطَعَتْ بها. ويقال اطْفَحْ عنِّي، أي اذْهَبْ.
طفرالطَفْرَةْ: الوَثْبة. وقد طَفَرَ يَطْفِرُ طُفوراً.
طفسطَفَسَ البِرْذَوْنُ يَطْفِسُ طُفوساً، أي مات. والطَفسُ، بالتحريك: الوَسَخَ والدرنُ. وقد طَفِسَ الثوب بالكسر، طَفَساً وطَفاسَةً. ورجلٌ طَفِسٌ.
طفطفالطَفْطَفَةُ: الخاصرةُ. والطَفْطافُ: أطرافُ الشجر. قال الكميت:
أَوَيْنَ إلى مُلاطَفةٍ خَضودٍ ... لمأكَلِهِنَّ طَفْطافَ الرُبولِ
يعني فراخ النَعام، وأنّهنَّ يأوين إلى أمٍّ مُلاطِفَةٍ تكسر لهن أطرافَ الربول، وهي شجرٌ.
طففالطَفيفُ: القليلُ. وطِفافُ المكُّوك وطفافهُ، بالكسر والفتح ما ملأ أصبارَه. وكذلك طَفَّ المكُّوك وطَفَفُهُ. وفي الحديث: " كُلُّكُمْ بنو آدمَ طَفُّ الصاعٍ لم تَمْلَؤُوهُ " وهو أن يَقرُب أن يمتلئ فلا يفعل. والطُفافُ والطُفافَةُ بالضم: ما فوقَ المكيال. وإناءٌ طَفَّانٌ، إذا بلغ الكيل طُفافَهُ. تقول منه: أطْفَفْتُهُ. والتَطْفيفُ: نقصُ المكيال، وهو أن لا تملؤه إلى أصباره. وقول ابن عمر رضي الله عنه حين ذكر أن النبي صلّى الله عليه وسلم سَبَّقَ بين الخيل: " كنتُ فارساً يومئذ فسَبَقْت الناس حتَّى طَفّفَ بي الفرسُ مسجدَ بني زريقٍ حتَّى كاد يساوي المسجد " ، يعني وثب بي. وقولهم: خذ ما طَفَّ لك، وأطَفَّ، واسْتَطَفَّ، أي خذ ما ارتفع لك وأمكن.
طفقطَفِقَ يفعل كذا يَطْفَقُ طَفَقاً، أي جعل يفعل. ومنه قوله تعالى: " وطَفِقا يَخْصِفانِ عليهما " قال الأخفش: وبعضهم يقول طَفَقَ بالفتح يَطْفقُ طُفوقاً.
طفلالطِفْلُ: المولودُ. وولدُ كلِّ وحشيَّةٍ أيضاً طِفْلٌ، والجمع أَطْفالٌ. وقد يكون الطِفْلُ واحداً وجمعاً، مثل الجُنُبِ. قال تعالى: " أو الطِفْلِ الذين لَمْ يَظْهَروا " . يقال منه: أَطْفَلَتِ المرأةُ. والمُطْفِلُ: الظبيةُ معها طِفْلُها وهي قريبة عهدٍ بالنَتاج، وكذلك الناقة. والجمع مَطافِل ومَطافيلُ. قال أبو ذؤيب:
وإنَّ حديثاً منكِ لو تبذُلينه ... جَنى النحلِ في ألبانِ عوذٍ مَطافِلِ
مَطافيلَ أبكارٍ حديثٍ نَتاجُها ... تُشابُ بماءٍ مثلِ ماء المفَاصِلِ
والطَفْلُ بالفتح: الناعمُ. يقال: جاريةٌ طَفْلَةٌ، أي ناعمةٌ. وبنانٌ طَفْلٌ. وتَطْفيلُ الشمس: ميلُها للغروب. وقد طَفَّلَ الليل، إذا أقبل ظلامُه. والطَفَلُ بالتحريك: بعد العصر، إذا طَفَّلَتِ الشمس للغروب، يقال: أتيته طَفَلاً. والطَفَلُ أيضاً: مَطَرٌ. وقال:
لِوَهْدٍ جادَهُ طَفَلُ الثُرَيَّا
وطَفَّلْتُ الإبل تَطْفيلاً، وذلك إذا كانَ معها أولادها فرفَقْتُ بها في السير حتَّى تلحقَها الأطفال. وقولهم: طُفَيْلِيٌّ، للذي يدخل وليمةً ولم يُدْعَ إليها، وقد تَطَفَّلَ.
طفاطَفا الشيء فوق الماء يَطْفو طَفْواً وطُفُوٍّا، إذا علا ولم يرسُب. ومرّ الظبي يَطْفو، إذا خفَّ على وجه الأرض واشتدَّ عدوُهُ. والطَفاوَةُ بالضم: دارُة الشمس. ويقال: أصبنا طُفاوَةً من الربيع، أي شيئاً منه. الطُفْيُ بالضم: خوص المُقل. قال أبو ذؤيب:

عَفا غيرَ نؤْيِ الدارِ ما إن تُبينُهُ ... وأَقْطاعِ طُفْي قد عفتْ في المنازِلِ
ويروى: المناقل، الواحدة طَفْيَةٌ. وفي الحديث: " اقتلوا من الحيّات ذا الطُفْيَتَيْنِ والأبتر " ، كأنّه شبّه الخطّين على ظهره بالطُفْيَتَيْنِ. وربَّما قيل لهذه الحية طُفْيَةٌ على معنى ذات طُفْيَةٍ. قال الهذلي:
وهم يُذِلُّونها من بعد عِزَّتها ... كما تَذِلُّ الطُفى من رُقْيَةِ الراقي
أي ذوات الطفى. وقد يسمّى الشيء باسم ما يجاوره.
طقطقالطَقْطَقَةُ: أصوات حوافر الدوابّ، مثل الدقدقة.
طلبطلبت الشيء طلبَا، وكذلك اطَّلبته على افتعلته. والطَلَب أيضاً: جمع طالِبٍ. قال ذو الرمّة:
فانصاع جانبُه الوحشيُّ وانكدرتْ ... يَلْجَبْنَ لا يَأْتَلي المطلوبُ والطَلَبُ
وطالَبه بكذا مطالَبة. والتطلُّبُ: الطلَبُ مرةً بعد أخرى. والطَلِبَةُ: ما طَلَبْته من شيء. وأَطْلَبَه، أي أسْعَفه بما طلب. وأطْلَبَه، أي أحوجه إلى الطَلَب، وهو من الأضْداد. ومنه قولهم: أَطْلَبَ الماءُ، إذا بَعُدَ فلم يُنل إلا بطلب؛ يقال ماءٌ مُطْلِبٌ. وكذلك الكلأُ وغيره. قال الشاعر:
أهاجك بَرْقٌ آخِرِ الليلِ مُطْلِبُ
طلحالطَلْحُ: شجرٌ عظامٌ من شجرِ العِظاهِ، وكذلك الطِلاحُ، الواحدة طَلْحَةٌ. يقال إبل طِلاحِيَّةٌ للتي ترعى الطِلاحَ، وطُلاحِيَّةٌ أيضاً بالضم على غير قياس. والطَلْحُ: لغة في الطَلْع. وطَلَحَ البعير: أعْيا، فهو طَليح. وأطْلَحْتُهُ أنا وطَلَّحْتُهُ: حَسَرته. وناقة طليحُ أسفارٍ، إذا جَهَدَها السيرُ وهَزَلها. وإبل طُلَّحٌ وطَلائح. والطِلحُ بالكسر: المُعْيِي من الإبل وغيرها، يستوي فيه الذكر والأنثى؛ والجمع أطلاح. قال الحطيئة وذكر إبلاً وراعيها:
إذا نامَ طِلحٌ أشْعَثُ الرأسِ خَلفَها ... هَداهُ لها أنفاسها وزَفيرُها
يقول: إنَّها قد بَطِنَتْ، فهي تَزفِر فيسمع الراعي أصواتَ أجوافها فيجيء إليها. وطَلِحت الإبل بالكسر: إذا اشْتكت بطونَها من أكلِ الطَلْحِ، فهي طَلِحَةٌ. وإبلٌ طَلاحى مثل حَباجى. والطَلَحُ، بالفتح: النِعمةُ. والطَلاحُ ضد الصَلاحِ. والطالح: ضد الصالح.
طلخفضربٌ طَلَخْفٌ، أي شديد.
طلخماطْلَخَمَّ مثل اطْرَخَمَّ. واطْلخَمَّ الليل، أي اسْحَنْكَكَ. والطِلْخامُ: الفِيلة. والطُلخومُ: الماء الآجنُ.
طلسالطلسُ: المحو. وقد طَلَسْتُ الكتاب طَلْساً فَتَطَلَّسَ. والأطْلَسُ: الخَلَقُ، وكذلك الطِلْسُ بالكسر. والجمع أطْلاسٌ. يقال: رجلٌ أطْلَسُ الثوب. قال ذو الرمّة:
مُقَزَّعٌ أطْلَسُ الأطْمارِ ليس له ... إلا الضِراءَ وإلاّ صَيْدَها نَشَبُ
وذئبٌ أطْلسُ، وهو الذي في لونه غُبرةٌ إلى السواد. وكلُّ ما كانَ على لونه فهو أطْلَسُ. والطَيْلسانُ بفتح اللام: واحد الطَيالِسةِ، والهاء في الجمع للعجمة، لأنَّه فارسيٌّ معرب.
طلع

طَلَعَتِ الشمسُ والكوكبُ طُلوعاً ومَطْلِعاً ومطلعاً. والمَطْلَعُ والمَطْلِعُ أيضاً: موضعُ طلوعها. قال ابن السكيت: طَلَعْتُ على القوم، إذا أتيتهم. وقد طَلَعتُ عنهم، إذا غبتَ عنهم. وطَلِعْتُ الجبل بالكسر، أي عَلَوْتُهُ. وفي الحديث: " لا يَهيذَنَّكمُ الطالِعُ " ، يعني الفجر الكاذب. واطَّلعتُ على باطن أمره، وهو افْتَعَلْتُ. وطالَعَهُ بكتبه. وطالَعْتُ الشيء، أي اطَّلعتُ عليه. وتَطَلَّعتُ إلى ورود كتابك. والطَلْعَةُ: الرؤية. والطَلْعُ: طَلْعُ النخلة. واطلعَ النخلُ، إذا خرج طلعُهُ. وأطْلَعْتُكَ على سِرِّي. ونخلةٌ مُطْلِعَةٌ أيضاً: إذا طالَتِ النخيلَ، أي كانت أطولَ من سائرها. وأَطلَعَ الرامي أي جاز سهمُه من فوق الغَرَض. وأَطْلَعَ، أي قاء. والطُلَعاءُ: القيْءُ. واسْتَطْلَعْتُ رأي فلان. والطِلْعُ بالكسر: الاسم من الإطِّلاع. تقول منه: اطَّلِعْ طِلْعَ العدوِّ. ويقال أيضاً: كُنْ بطِلْعِ الوادي وطَلْعِ الوادي. والمُطَّلَعُ: المأتى. يقال: أين مُطَّلَعُ هذا الأمر، أي مأتاه، وهو موضع الإطِّلاعِ من إشرافٍ إلى انحدارٍ. وفي الحديث: " مِنْ هَوْلِ المُطَّلع " شبَّه ما أشرف عليه من أمر الآخرة بذلك. وطَليعَةُ الجيش: من يُبْعَثُ ليَطَّلِعَ طِلْعَ العدوِّ. وطِلاعُ الشيء: مِلؤه. وقال الحسن: لأنْ أعلم إنِّي بريءٌ من النفاق أحبُّ إليَّ من طِلاعِ الأرض ذهبا. ونفسٌ طُلَعَةٌ، أي تكثر التَطَلُّعَ للشيء وكذلك امرأةٌ طُلَعَةٌ.
طلفأبو عمرو: يقال ذهب دمه طَلَفاً، أي هدراً. قال الأفوهُ الأودِيُّ:
حَكَمَ الدهرُ علينا أنَّهُ ... طَلَفٌ ما نال منَّا وجُبار
والطَلَفُ أيضاً: العطاءُ والهبة. يقال: أطْلَفَني وأسلَفَني. والسَلَفُ: ما يُقْتَضى. وأطْلَفَهُ، أي أهْدره.
طلفأأبو زيد: اطْلَنْفَأتُ اطْلِنْفاءً، إذا لَزقت بالأرض. وجملٌ مُطْلَنْفئُ الشَرَفِ، أي لازق السَنام.
طلفحالطَلَنْفَحُ: الخالي الجوف، ويقال المُعيِي التعبَ. وقال رجلٌ من بني الحرماز:
ونُصْبِحُ بالغَداةِ أَتَرَّ شيءٍ ... ونُمسي بالعَشِيِّ طَلَنْفَحينا
طلقرجلٌ طَلْقُ الوجهِ وطَليق الوجهِ، وقد طَلُقَ بالضم طَلاقَةً. ورجلٌ طَلْقُ اليدين أي سمحٌ، وامرأة طَلْقَةُ اليدين. ورجلٌ طَلْقُ اللسانِ وطَليقُ اللسانِ. ولسانٌ طَلْقٌ ذُلقٌ وطَليقٌ ذليقٌ، وطُلُقٌ ذُلُقٌ وطُلَقٌ ذُلَقٌ: أربع لغات. ويومٌ طَلْقٌ وليلةٌ طَلْقٌ أيضاً، إذا لم يكن فيها قُرٌّ ولا شَيء يؤذي. والطَلْقُ: ضربٌ من الأدوية. والطَلقُ: وجع الولادة. وقد طُلِقَتِ المرأة تُطْلَقُ طَلْقاً على ما لم يسمّ فاعله. والطَلَقُ بالتحريك: قيدٌ من جلود. ويقال أيضاً: عدا الفرسُ طَلَقاً أو طَلَقَيْنِ، أي شوطاً أو شوطين. والطَلَقُ أيضاً: سيرُ الليلِ لِوِرد الغِبِّ، وهو أن يكون بين الإبل وبين الماء ليلتان. وقد أطْلَقْتُها حتَّى طَلَقَتْ طَلْقاً وطُلوقاً. والاسم الطَلَقَ بالتحريك. وأطْلَقَ القوم فهم مُطْلِقونَ، إذا طَلَقَتْ لإبلهم. وأطْلَقْتُ الأسيرَ، أي خلّيته. وأطْلَقْتُ الناقة من عِقالها فَطَلَقَتْ هي، بالفتح. وأطْلَقَ يده بخير وطَلِقَها أيضاً. وينشد:
أطْلِقْ يديك تَنْفَعاكَ يا رَجُلْ ... بالرَيْثِ ما أَرْوَيْتها لا بالعَجَلْ
بالضم والفتح. والطَليقُ: الأسيرُ الذي أُطْلِقَ عنه إسارُهُ وخُلِّيَ سبيله. وبعير طلقٌ وناقة طُلُقٌ، أي غير مقيَّد. والجمع أطْلاق. وحُبِسَ فلان في السجن طُلُقاً، أي بغير قيد. ويقال أيضاً: فرسٌ طُلُقُ إحدى القوائم. إذا كانت إحدى قوائمها لا تحجيلَ فيها. والطِلْقُ بالكسر: الحلالُ. يقال: هو لك طلْقاً. وأنت طِلْقٌ من هذا الأمر، أي خارج منه. والانْطِلاقُ: الذَهابٌ. وتقول: انْطُلِقَ به، على ما لم يسمّ فاعله، كما يقال انْقُطِعَ به. وتصغير مُنْطَلِقٍ مُطَيْلِقٌ، وإن شئت عوّضت من النون وقلت مُطَيْليقٌ. وتصغير الانْطلاقِ نُطَيْلِقٌ. واسْتِطلاقُ البطنِ: مشيُهُ؛ وتصغيره تُطَيْليقٌ. وطُلِّقَ السليمُ، على ما لم يسمّ فاعله، إذا رجعت إليه نفسه وسكن وجعه بعد العِداد، فهو مُطَلَّقٌ. قال الشاعر:
تَبيتُ الهُمومُ الطارقاتُ تُعَدنَني ... كما تعتري الأهوالَ رأسَ المُطَلَّقِ

وقال النابغة:
تناذَرَها الراقونَ من سوءِ سِمِّها ... تُطَلِّقُهُ طَوراً وطَوْراً تُراجع
وطلَّق الرجلُ امرأته تَطْليقاً، وطَلَقَت هي بالفتح تَطْلُقُ طَلاقاً، فهي طالِقٌ وطالِقَةٌ أيضاً. قال الأخفش: لا يقال طَلُقَتْ بالضم. ورجلٌ مِطْلاقٌ، أي كثير الطَلاقِ للنساء. وكذلك رجلٌ طُلَقَةٌ. وناقة طالِقٌ ونعجةٌ طالِقٌ، أي مُرْسَلَةٌ ترعى حيث شاءت. والطالِقُ من الإبل: التي يتركها الراعي لنفسه لا يحتلبها على الماء. يقال: اسْتطلقَ الراعي ناقةً لنفسه. وتَطَلَّقَ الظبيُ، أي مرَّ لا يلوي على شيء. ويقال: ما تَطَلَّقَ نفسي لهذا الأمر، أي لا تنشرح؛ وهو تَفْتَعِلُ. وتصغير الاطِّلاق طُتَيْليقٌ.
طللالطلّ: أضعفُ المطرِ، والجمع الطِلالُ. تقول منه: طُلَّتِ الأرضُ وطَلَّها الندَى. فهي مَطْلولَةٌ. وطَلَّةُ الرجلِ: امرأته. وخمرٌ طَلَّةٌ، أي لذيذة. قال حميد بن ثور:
رَكودِ الحُمَيَّا طَلَّةٍ شابَ ماءَها ... بها من عَقاراءِ الكرومِ زَبيبُ
والطَلَلُ: ما شخص من آثار الدار، والجمع أطْلالٌ وطُلولٌ. وطَلَلُ السفينة: جِلالها. ويقال: حيَّا الله طَلَلَكَ وَطَلالَتَكَ بمعنًى، أي شَخْصَكَ. وما بالناقة طُلٌّ بالضم، أي ما بها لبنٌ. أبو زيد: طُلَّ دَمُه فهو مَطْلولٌ. قال:
دماؤهم ليس لها طالِبٌ ... مَطْلولَةٌ مثل دم العُذْره
وأُطِلَّ دمه، وطَلَّه الله، أهدره. قال: ولا يقال طَلَّ دمه بالفتح، وأبو عبيدة والكسائي يقولانه. وقال أبو عبيدة: فيه ثلاث لغات: طَلَّ دمُه، وطُلَّ دمُه، وأُطِلَّ دمُه. وأطَلَّ عليه، أي أشرف. وقال جرير:
أنا البازي المُطِلُّ على نُمَيْرٍ
وتقول: هذا أمرٌ مُطِلٌّ، أي ليس بمُسْفرٍ. وتَطَالَّ، أي مدَّ عنقه ينظر إلى الشيء يبعُد عنه. وقال:
كفى حَزَناً أنِّي تطالَلْتُ كي أرى ... ذُرى قُلَّتَيْ دَمْخٍ فما تُرَيانِ
طلمالطُلْمَةُ بالضم: الخُبْزَةُ، وهي التي يسميها الناس المَلَّةُ، وإنَّما المَلَّةُ اسم الحفرة نفسها. فأمَّا التي تُمَلُّ فهي الطُلْمَةُ والخُبْزَةُ، والمَليلُ. وفي الحديث أنَّه عليه الصلاة والسلام مرّ برجلٍ يعالج طُلْمَةً لأصحابه في سفر وقد عَرِقَ، فقال: " لا يصيبه حَرُّ جَهنم أبداً " .
طلهيقال: في الأرض طُلْهَةٌ من كَلٍ، وطُلاوَةٌ وبراقَةٌ، أي شيءٌ صالحٌ منه.
طلهمالطُلْهُمُ من الثياب: الخفافُ، ليست بجُدُدٍ ولا جيادِ.
طلاالطَلا: الولد من ذوات الظِلف، والجمع أطْلاءٌ. وأنشد الأصمعي لزهير:
بها العينُ والآرامُ يَمشينَ خِلْفَةً ... وأطلاؤُها يَنْهَضْنَ من كل مَجْثَمِ
والطَلا: الشَخص؛ يقال: إنَّه لجميل الطلا. وأنشد أبو عمرو:
وخَدٍّ كَمَتْنِ الصُلَّبِيِّ جَلَوْتَهَ ... جميلِ الطلا مُسْتَشْرِبِ اللونِ أكحَلِ
ويقال: طلَوْتُ الطَلا وطَلَيْتُهُ، إذا ربطتَه برجله وحبستَه. والطَلا أيضاً: المَطليُّ بالقطران. ابن السكيت: الطَليُّ: الصغير من أولاد الغَنم وجمعه طليانٌ. والطلى: الأعناقُ، قال الأصمعي: واحدتها طُلْيَةٌ وطُلاةٌ. وأطْلَى الرجلُ، أي مالت عنقُه للموت أو لغيره. قال الشاعر:
تركتُ أباكِ قد أَطْلى ومالَتْ ... عليه القَشْعَمانِ من النُسورِ
والطُلاوَة والطَلاوَةُ: الحسن والقبول. يقال: ما عليه طُلاوَةٌ. وطَلَيْتُ الشيء: حبسته، فهو طَلِيٌّ ومَطْلِيٌّ. ويقال: بأسنانه طَلِيٌّ وطِلْيان، مثل صَبيّ وصِبْيَانٍ، أي قَلَحٌ. تقول منه: طَلِيَ فُوه بالكسر يَطْلى طَلًى. والطِلاء: ما طُبخ من عصير العنب حتَّى ذهب ثلثاه، وتسميه العجم المَيْبَخْتَج. وبعض العرب يسمِّي الخمر الطِلاء، يريد بذلك تحسين اسمها، لا أنَّها الطِلاءُ بعينها. قال عبيد بن الأبرص للمنذر بن ماء السماء حين أراد قتله:
وقالوا هي الخَمْرُ تُكْنى الطِلاءَ ... كما الذئبُ يُكْنى أبا جَعْدَهْ

ضربه مثلاً، أي تظهر لي الإكرام وأنتَ تريد قتلي، كما أنَّ الذئب وإن كانت كنيته حسنةً فإنَّ عمله ليس بحسنٍ. وكذلك الخمر وإن كانَ سمِّيت طِلاءً وحسُن اسمها فإنَّ عملها قبيح. والطِلاء: أيضاً القَطِران وكلُّ ما طَلَيْتَ به. والطِلاءُ: الحبل الذي تشدّ به رجلا الطَلا إلى وتِد. وطَلَيْتَهُ بالدهن وغيره طَلْياً. وتَطَلَّيْتُ به؛ واطَّلَيْتُ به. وطَلَّيْتُ فلاناً تَطْلِيَةً، إذا مرَّضته. والطُلاّء: الدمُ. والمِطْلاء على مِفْعالٍ: الأرض السهلة اللينة تُنبت العِضاه. ويقال: المَطالي: المواضعُ التي تغدو فيها الوحشُ أَطْلاءَها.
طمثطَمَثَها يَطْمِثُها ويَطْمُثُها طَمْثاً، إذا افتضَّها. وطَمَثَتِ المرأة تَطْمُثُ بالضم: حاضتْ. وطَمِثَتْ بالكسر لغة، فهي طامِثٌ. وقال أبو عمرو: الطَمْثُ: المسُّ، وذلك في كل شيء يُمَسّ. قال: ويقال للمَرتَع: ما طَمَثَ المَرْتَعَ قبلَنا أحدٌ. وما طَمَثَ هذه الناقة حبلٌ قطُّ، أي ما مسَّها عِقالٌ.
طمحطَمَحَ بصرُه إلى الشيء: ارتفع. وكلُّ مرتفِعٍ طامِح. ورجلٌ طَمَّاحٌ، أي شَرِهٌ. قال اليزيديّ: الطِماحُ مثل الجِماح. يقال: فرسٌ فيه طِماحٌ. وطَمَحَتِ المرأة مثل جَمَحَتْ، فهي طامِحٌ، أي تَطْمَحُ إلى الرجال. وأَطْمَحَ فلانٌ بصره: رفعه وقال بعضهم: طَمَحَ، أي أبعد في الطلب. وطَمَحاتُ الدهر: شدائده. وطَمَحَ ببوْله، إذا رماه في الهواء.
طمرالطُمورُ: شبه الوُثوبِ في السماء. وقد طَمَرَ الفرسُ والأخْيلُ يَطْمِرُ في طَيَرانه. وقال أبو كبير يصف رجلاً:
وإذا قذفتَ له الحصاةَ رأيتَه ... فَزِعاً لوقْعتها طُمورَ الأَخْيَل
وطَمارِ: المكان المرتفع. قال الأصمعي يقال انصبَّ عليه من طَمارِ. قال الشاعر:
فإنْ كنتِ لا تدرين ما الموتُ فانظري ... إلى هانئٍ في السُوق وابنِ عَقيلِ
إلى بطلٍ قد عَفَّر السيفُ وجهَه ... وآخرَ يَهوي من طَمارِ قَتيل
وكان ابن زيادٍ أمر برمْي مسلم بن عَقيل من سطحٍ عال. والطِمْرُ: الثوْبُ الخَلَقُ. والجمع الأَطْمارُ. والمِطْمَرُ: الزِيج الذي يكون مع البنَّائين. والطومارُ: أحد الطواميرِ. والأمور المُطَمِّراتُ: المهلِكات. والمطمورَةُ: حُفرة يُطْمَرُ فيها الطعام، أي يُخبأ. وقد طَمَرْتُها، أي ملأتها. والطامِر: البرغوث. ويقال للرجل: طامِرُ ابن طامِرٍ، إذا لم يُدْرَ من هو. وفرس طِمِرٌّ، بتشديد الراء، وهو المستعدُّ للوثبِ والعدوِ. وقال أبو عبيدة: المُشَمَّرُ الخَلْق.
طمرسالطِمْرِسُ والطُمْروسُ: الكذّاب.
طمسالطُموسُ: الدروسُ والامِّحاءُ. وقد طَمَسَ الطريقُ يَطْمُسُ ويَطْمِسُ وطَمَسْتُهُ طَمْساً، يتعدَّى ولا يتعدَّى. وانْطَمَسَ الشيء وتَطَمَّسَ، أي امَّحَى ودَرَس. وقوله تعالى: " رَبَّنا اطْمِسْ عَلَى أموالهم " ، أي غَيِّرْها، كما قال عزّ وجلّ::مِنْ قبلِ أن نَطْمِسَ وُجوهاً " .
طمشيقال: ما أدري أيُّ الطَمْشِ هو؟ أيْ أيُّ الناس هو.
طمطمرجلٌ طِمْطِمٌ بالكسر، أي في لسانه عُجمة لا يفصح. ومنه قول الشاعر:
حَزِقٌ يمانيةٌ لأعْجَمَ طِمْطِمِ
وطَمْطَمانِيٌّ بالضم مثله.
طمعطَمِعَ فيه طَمَعاً وطَماعَة وطَمَاعِيَةً مخفّف فهو طَمِعٌ وطَمُعٌ. وأطْمَعَهُ فيه غيره. ويقال في التعجب: طَمُعَ الرجلُ فلانٌ بضم الميم، أي صار كثير الطَمَعِ. والطَمَعُ: رِزقُ الجند. يقال: أمر لهم الأمير بأطماعِهِمْ، أي بأرزاقهم. وامرأةٌ مِطْماعٌ: تُطْمِعُ ولا تُمَكِّنُ.
طملالطَمْلَةُ والطَمَلَةُ بالتحريك: الحَمأة والطِين يبقى في أسفل الحوض. يقال صار الماء طَمَلَةً واحدة، كما يقال دَكَلَةً. واطَّمِلَ ما في الحوض فلم يُترك فيه قطرة والطِمْلُ بالكسر، اللصّ، قال لبيد:
وأسْرَعَ في الفَواحِشِ كلُّ طِمْلٍ ... يَجُرُّ المُخْزِياتِ ولا يُبالي
والمِطْمَلَةُ: ما تُوَسَّعُ به الخُبْزَةُ. وطَمَلْتُ الخبزة: وسّعتها. وطَمَلْتُ الناقة طَمْلاً: سِرْتُها سيراً فسيحاً.
طملسرغيف طمَلّسٌ، أي جافٌّ.
طمم

جاء السيل فَطَمَّ الركيّةَ، أي دفنها وسوّاها. وكلُّ شيءٍ كثر حتَّى علا وغلب فقد طَمَّ يَطَمُّ. يقال فوق كلِّ طَامَّةٍ طامَّةٌ، ومنه سمِّيت القيامة طَامَّة. وطَمَّ شعرَه، أي جَزَّه. وطَمَّ شعرَه أيضاً طُموماً، إذا عقصَه، فهو شعرٌ مَطْمومٌ. وأطَمَّ شعرُهُ، أي حان له أن يُطَمَّ أي يُجَزَّ. واسْتَطَمَّ مثله. قال أبو نصر: يقال للطائر إذا وقَع على غُصن قد طَمَّمَ تَطميماً. ومرَّ يَطِمُّ بالكسر طَميماً، أي يعدو عدواً سهلاً. والطِمُّ: البحر. ويقال: جاء بالطِمَّ والرِمِّ، أي بالمال الكثير.
طمناطْمَأَنَّ الرجل اطمِئناناً وطَمَأنينَةً، أي سكن. وهو مُطْمَئِنٌّ إلى كذا، وذاك مُطْمَأَنٌّ إليه. وتصغير مُطْمَئِنٍّ طَميئنٌ. وتصغير طُمَأْنينَةٍ طُمَيْئِينَةٌ. وطَمْأَنَ ظهره وطامَنَهُ بمعنًى، على القلب. وطَأْمَنْتُ منه: سَكَّنْتُ.
طماطَما الماء يَطْمو طُمُوًّا ويَطْمي طُمِيًّا فهو طامٍ، إذا ارتفع وملأ النهر. ومنه طَمَتِ المرأة بزوجها إذا ارتفعت به. وطَمى يَطمي مثل طَمَّ يَطِمُّ، إذا مرّ مسرعاً.
طمأالطِنْء بالكسر: الريبَةُ. والطِنْء أيضاً: بقيَّة الروح، يقال تركتُه بِطِنْئِهِ، أي بحشاشَةِ نفسه، ومنه قولهم: هذه حَيَّة لا تطنِئَ، أي لا يعيش صاحبها تقتل من ساعتها.
طنبالطُنبُ: حبل الخباء، والجمع أطناب. يقال خباءٌ مُطَنَّب ورِواق مطنَّب، أي مشدودٌ بالأطناب. والطُنُبُ: أيضاً عِرْقُ الشجر وعَصَب الجسَد. والمَطْنَب: المَنْكب والعاتق. قال امرؤ القيس:
وإذ هيَ سوداءُ مثل الفَحيمِ ... تُغَشِّي المَطانِبَ والمَنْكبا
والطَنَب، بالتحريك: اعوجاجٌ في الرمح. وطنَّب بالمكان، أي أقام به. وطنَّب الفرسُ، أي طال مَتْنُه. وأطنب في الكلام: بالَغَ فيه. والإطنابة المِظلَّة. والإطنابة: سَيْرٌ يُشَدُّ في طرف وتَر القوس العربية. وأطنبت الإبل، إذا اتَّبع بعضها بعضاً في السير وأطنبت الريح، إذا اشتدَّت في غُبار.
طنخالطَنَخُ: البَشَمُ. وقد طَنِخَ الرجلُ بالكسر، إذا غلب على قلبه الدسم واتَّخَمَ منه.
طنزالطَنْزُ: السُخرية. وطَنَزَ يَطْنُزُ فهو طَنَّازٌ. وأظنُّه مولّداً أو معرباً.
طنفالطَنَفُ: الحَيْدُ من الجبل، ورأسٌ من رءوسه. والمُطْنِفُ: الذي يعلوه. قال الشنفرى:
كأَنَّ حَفيفَ النَبْلِ من فوق عَجْسِها ... عوازِبُ نَحْلٍ أخْطأ الغارَ مُطْنِفُ
والطَنَفُ أيضاً: إفريزُ الحائط، وكذلك السقيفة تُشْرَعُ فوق باب الدار. والطَنَفُ أيضاً: السيورُ، عن أبي عبيد. وضمُّ الطاء والنون لغةٌ في جميع ذلك.
طننالطَنينُ: صوت الذباب والطَست والبطَّة تَطِنُّ إذا صوَّتت. وأَطْنَنْتُ الطَسْتَ فطنَّتْ. وطنَّ: مات. والطُنُّ: بالضم: حُزمة القصب. والقصبةُ الواحدة من الحُزْمة: طُنةٌ. وضربه فأطَنَّ ساقه، أي قَطَعها، يراد بذلك صوتُ القطع.
طنىالطَنى: لُزوق الطِحال بالجَنب من شدة العطش. تقول منه: طَنِيَ البعير بالكسر يَطْنى طَنًى، وبعيرٌ طَنٍ. وطَنَّيْتُهُ تَطْنِيَةً، إذا عالجته من الطَنى. ابن السكيت: هذه حيّةٌ لا تُطْني، أي لا يعيش صاحبُها، تقتُل من ساعتها.
طهرطَهَرَ الشيء وطَهُرَ أيضاً بالضم، طَهارَةً فيهما. والاسم الطُهْرُ. وطَهَّرْتُهُ أنا تَطْهيراً. وتَطَّهَّرْتُ بالماء، وهم قوم يَتَطَهَّرونَ، أي يتنزَّهون عن الأدناس. ورجلٌ طاهِر الثياب، أي متنزِّه. وثيابٌ طَهارى، على غير قياسٍ، كأنَّهم جمعوا طَهْرانَ. قال الشاعر:
ثيابُ بني عَوفٍ طَهارى نَقيَّةٌ ... وأوجُهُم بيضُ المسافر غُرَّانُ
والطُهْرُ: نقيض الحَيض. والمرأة طاهِرٌ من الحَيض، وطاهِرَةٌ من النَجاسة ومن العيوب. والطَهورُ: ما يُتَطَهَّرُ به. قال الله تعالى: " وأنزلنا من السماءِ ماءً طهوراً " . والمُطْهَرَةُ والمِطْهَرَةُ: الإدواة، والفتح أعلى، والجمع المَطاهِرُ. ويقال: السواك مَطْهَرَةٌ للفَم.
طهفالطَهْفُ: طعامٌ يُخْتَبَزْ من الذرة. والطَهْفَةُ: أعالي الصِلِّيانِ. والطَهافُ: السحابُ المرتفعُ. والطُهافَةُ بالضم: الذُؤابَةُ.
طهلما على السماء طَهْلِئَةٌ، أي شيء من غَيْمٍ.


طهمفرسٌ مُطَهَّمٌ ورجلٌ مُطَهَّمٌ. قال الأصمعي: المُطَهَّم: التامّ كل شيءٍ منه على حدته، فهو بارع الجمال. ووجهٌ مُطَهَّمٌ، أي مجتمِعٌ مدوّرٌ. ويقال: تَطَهَّمْتُ الطعامَ، إذا كرهته. وما أدري أي الطّهْمِ هو.
طهملالطَهْمَلُ: الجسيمُ القبيح الخِلْقة. والمرأةُ طَهْمَلَةٌ.
طهاالطَهْوُ: طبخ اللحم. وفي الحديث: " فما طهْوي إذن " أي فما عملي إن لم أحكمْ ذلك. يقال منه: طَهاهُ يَطهوهُ ويَطهاهُ طهْواً وطهْياً. وطَها الرجل: ذهب في الأرض، مثل طَحا. وكذلك طَهَتِ الإبل، إذا ذهبتْ نادَّةً في الأرض. وقال الأعشى:
فلسنا لباغي المُهْمَلاتِ بِقِرْفَةٍ ... إذا ما طَها بالليل مُنْتَشِراتُها
والطاهي: الطبَّاخ. والطَهاءُ ممدودٌ: لغة في الطخاءِ، وهو السحاب المرتفع. يقال: ما على السماء طَهاوَةٌ، أي قَزَعَةٌ.
طوأالطاءة: الإبعاد في المرعى، يقال: فرسٌ بعيدُ الطاءةِ. والطاءة أيضاً: الحَمْأَةُ.
طوبالطُوب: الآجُرُّ بلغة أهل مصر.
طوحطاحَ يَطوحُ ويَطيحُ: هلك وسقط، وكذلك إذا تاهَ في الأرض. وطَوَّحَهُ، أي توَّهَهُ وذهب به هَهُنا وهَهُنا، فَتَطَوَّحَ في البلاد، إذا رمى بنفسه ههنا وههنا. وتطاوَحَتْ بهم النَوى، أي ترامَتْ. والمَطاوِحُ: المَقاذِف. وطَوَّحته الطوائح: قذفتْه القواذف.
طودالطوْدُ: الجبلُ العظيمُ. ويقال طَوَّدَ في الجبال، مثل طَوَّفَ وطَوَّحَ. والمطاوِدُ، مثال المَطاوِحِ. قال ذو الرمّة:
أخو شُقَّةٍ جابَ الفَلاةَ بنفسه ... على الهَوْلِ حتَّى لوَّحتهُ المطاوِدُ
طورطَوارُ الدار: ما كانَ ممتدًّا معها من الفِناء. ويقال: لا أطورُ به، أي لا أقْرَبهُ. ولا تَطُرْ حَرانا، أي لا تقرب ما حولنا. وعدا طَوْرَه، أي جاوزَ حدَّه. والطَوْرُ: التارَةُ. وقال النابغة في وصف السليم:
تطلِّقه طوراً وطوراً تراجعُ
وقوله تعالى: " خَلَقَكُمْ أطواراً " ، قال الأخفش: طَوْراً عَلَقَةً وطَوْراً مُضْغة. والناس أطْوارٌ، أي أخْيافٌ على حالاتٍ شتَّى. وبلغَ فلانٌ في العلم أطْوَرَيْهِ، أي حدَّيه: أوَّلَه وآخره. وكان أبو زيد يقول بكسر الراء، أي بلغ أقصاه. والطورُ: الجبل. والطورِيُّ: الوحشيُّ من الطيرِ والناسِ. يقال: حمامٌ طوريٌّ وطُورانيٌّ. ويقال: ما بها طورِيٌّ، أي أحد.
طوسوطاسَ يَطوسُ طوْساً: حَسُنَ وجهه. والطاسُ: الذي يشرب. والطَوْسُ: القمرُ. والطاوُسُ: طائر، ويصغَّر على طُوَيسٍ بعد حذف الزيادات. والطاوُسُ في كلام أهل الشام: الجميلُ من الرجال.
طوطالطاطُ: الرجلُ الشديدُ الخصومة. والطاطُ من نعت الطويل، يقال: رجلٌ طاطٌ وطوطٌ. والطوطُ أيضاً: القُطْن.
طوعفلانٌ طَوْعُ يديك، أي منقادٌ لك. وفرسٌ طَوْعُ العنان، إذا كانَ سلساً. والاستِطاعة: الإطاقَة، وربَّما قالوا اسْطاعَ يَسْطيعُ، يحذفون التاء استثقالاً لها مع الطاء. ويقال: تطاوَعْ لهذا الأمر حتَّى تَسْتَطيعَهُ، وتَطَوَّعَ، أي تكلَّف اسْتِطاعتَهُ. والتَطَوُّعُ بالشيء: التبرُّعُ به. وقوله تعالى: " فَطَوَّعَتْ له نفسُهُ قتلَ أخيهِ " قال الأخفش: هو مثل طَوَّقَتْ له، ومعناه رخَّصت وسهَّلت. والمُطَّوِّعَةُ: الذين يَتَطَوَّعونَ بالجهاد، ومنه قوله تعالى: " الذين يلْمِزونَ المَطَّوِّعينَ " ، وأصله المُتَطَوِّعينَ فأدغم. والمُطاوعةُ: الموافقَةُ. والنحويون ربَّما سمَّوا الفعل اللازم مُطاوِعاً. ورجلٌ مِطْواعٌ، أي مُطيعٌ. وفلانٌ حسنُ الطواعِيةِ لك، أي حسن الطاعةِ لك. وطاعَ له يطوعُ، إذا انقاد. ولسانُه لا يَطوعُ بكذا، أي لا يتابعه. ويقال: جاء فلان طائِعاً غير مُكْرَهٍ والجمع طُوَّعٌ. قال أبو يوسف: يقال إذا أطاعَ النخلُ والشجرُ، إذا أدرك ثمرُه وأمكن أن يُجْتَنى. وقد أطاعَ له المرتعُ، أي اتَّسعَ له وأمكنه من الرعي. وقد يقال في هذا المعنى: طاعَ له المرتعُ. ويقال: أمَرَه فأطاعه، بالألف لا غير. وانطاعَ له، أي انقاد. ورجلٌ طَيِّعٌ، أي طائِعٌ.
طوف

طافَ حول الشيء يَطوفُ طَوْفاً وطَوَفاناً، وتَطَوَّفَ واسْتَطَافََ، كله بمعنًى. ورجلٌ طافٌ، أي كثير الطَوافِ. والطَوْفُ: قِرَبٌ يُنفخ فيها ثم يُشَدُّ بعضها إلى بعض فتُجْعَل كهيئة السطح يُرْكبُ عليها في الماء ويُحْمَلُ عليها، وهو الرَمَثُ، وربما كانَ من خشب. والطَوْفُ: الغائط. تقول منه: طَافَ يَطوفُ طَوْفاً، واطَّاف اطِّيافاً، إذا ذهب إلى البراز ليتغوَّط. والطائِفُ العسسُ. وطائِفُ القوسِ: ما بين السِيَةِ والأبْهَرِ. والطائِفةُ من الشيء: قطعةٌ منه. وقوله تعالى: " ولْيَشْهَدْ عذابَهُما طائفِةٌ من المؤمنين " : الواحد فما فوقه. والطوفانُ: المطرُ الغالبُ والماءُ الغالبُ يَغشى كلَّ شيء، قال تعالى: " فأخذهم الطوفانُ وهُمْ ظالِمُون " . قال الأخفش: واحدها في القياس طُوفانَةٌ. وأنشد:
غَيَّرَ الجدَّةَ من آياتها ... خُرُقُ الريحِ وطوفانُ المَطَر
قال الخليل بن أحمد: وقد شبه العجاجُ ظلام الليل بذلك، فقال:
حتَّى إذا ما يَوْمُها تَصَبْصَبا
وعَمَّ طوفانُ الظلامِ الأَثأَبا
ويقال: أخذه بطوفِ رقبته وبطَافِ رقبته، مثل صوفِ رقبته. وتَطَوَّفَ الرجل، أي طافَ. وطَوَّفَ، أي أكثر التَطْوافَ. وأطافَ به، أي ألَمَّ به وقاربه. قال بشر:
أبو صِبْيَةٍ شُعْثٍ يُطيفُ بشَخْصِهِ ... كَوالِحُ أمثالُ اليعاسيبِ ضُمَّرُ
طوقالطَوْقُ: واحد الأطْواقِ. وقد طَوَّقْتُهُ فَتَطَوَّقَ، أي ألبسته الطَوْقَ فلبِسه. والمُطَوَّقَةُ: الحمامةُ التي في عنقها طَوْقٌ. والطَوْقُ: الطاقَةُ. وقد أطَقْتُ الشيءَ إطاقَةً، وهو في طَوْقي، أي وُسْعي. وطَوَّقْتُكَ الشيءَ، أي كَلَّفْتُكَهُ. وطَوَّقَني الُله أداءَ حقِّك، أي قوّاني. وطوَّقَتْ له نفسه: لغةٌ، في طَوَّعَتْ، أي رخَّصت وسهَّلت. والطاقُ: ما عُطِفَ من الأبنية، والجمع الطاقاتُ والطيقانُ، فارسيٌّ معرب. والطاقُ: ضربٌ من الثياب. ويقال: طاقُ نعلٍ وطاقَةُ ريحانٍ. والطائِقُ: ناشزٌ ينشز من الجبَل ويندر، وكذلك في البئر، وفيما بين كلِّ خشبتَين من السَفينة.
طولالطولُ: خِلاف العرض. وطال الشيء، أي امتدّ. وطُلْتُ، أصله طَوُلْتُ بضم الواو، لأنك تقول طويلٌ فإن أردت أن تعدّيه قلت طَوَّلتُهُ أو أَطَلْتُهُ. وأمَّا قولك طاوَلَني فلان فطُلْتُهُ، فإنما تعني بذلك كنت أطْوَلَ منه، من الطولِ والطَوْلِ جميعاً. وطالَ طِوالُكَ وطِيَلُكَ، أي عُمرك، ويقال غيبتك. قال القطامي:
إنَّا محيُّوكَ فاسْلَمْ أيُّها الطَلَلُ ... وإنْ بَليتَ وإنْ طالَتْ بك الطِوَلُ
ويروى الطِيَلُ. ويقال أيضاً طالَ طَيْلُكَ وطُولُكَ، ساكنة الياء والواو، وطال طُوَلُكَ بضم الطاء وفتح الواو، وطالَ طَوالُكَ بالفتح، وطِيالُكَ بالكسر. كل ذلك حكاه ابن السكيت. قال: فأما الحبْل فلم نسمعه إلا بكسر الأول وفتح الثاني. يقال: أَرْخِ للفرس من طِوَلِهِ، وهو الحبل الذي يُطَوَّلُ للدابة فتَرعى فيه. قال طرفة:
لَعَمْرُكَ إنَّ الموتَ ما أخْطَأَ الفَتى ... لَكالطِوَلِ المُرْخى وثِنْياه باليَدِ
وهي الطويلةُ أيضاً. وقوله وما أخطأ الفتى أي في إخطائِه الفتى. ويقال أيضاً: طَوِّلْ فرسك، أي أَرْخِ طويلته في المَرعى. والطُوالُ بالضم: الطَويلُ: يقال: طَويلٌ وطُوالٌ. فإذا أفرط في الطولِ قيل طُوَّالٌ. والطِوالُ بالكسر: جمع طَويلٍ. الطوالُ بالفتح، من قولك: لا أكلِّمه طَوالَ الدهر وطولَ الدهر، بمعنًى. ويقال قلانسُ طيالٌ وطِوالٌ، بمعنًى. والرجالُ الأطاولُ: جمع الأطْوَلِ. والطولى: تأنيث الأطْوَلِ، والجمع الطُوَلُ. والطَويلُ: جنسٌ من العَروضِ. وهي كلمة مولَّدة. وجمل أطوَلُ، إذا طالَتْ شفتُه العليا. وطاوَلَني فطُلْتُه يقال ذلك من الطولِ والطَوْلِ جميعاً. ويقال: هذا أمرٌ لا طائِلَ فيه، إذا لم يكن فيه غَناءٌ ومزّية. يقال ذلك في التذكير والتأنيث. ولم يَحْلَ منه بطائلٍ، لا يتكلم به إلا في الجحد. وبينهم طائِلَةٌ، أي عداوة وَتِرَةٌ. والطَوْلُ بالفتح: المَنُّ. يقال منه: طالَ عليه وتَطَوَّلَ عليه، إذا امْتَنَّ عليه. وطاوَلْتُهُ في الأمر، أي ماطَلْتُهُ. وأطَلْتُ الشيء وأطْوَلْتُ، على النقصان والتمام، بمعنًى. وأنشد سيبويه:

صَدَدْتِ فأطْوَلْتِ الصُدودَ وقلَّما ... وِصالٌ على طول الصُدود يَدومُ
وأطالَتِ المرأة، إذا ولدت ولداً طِوالاً. وطَوَّلَ له تَطْويلاً، أي أمهله. واسْتطالَ عليه أي تطاوَلَ. يقال: اسْتطالوا عليهم، أي قَتَلوا منهم أكثر مما كانوا قَتَلوا. وقد يكون اسْتَطالَ بمعنى طالَ. وتَطَاوَلْتُ مثل تطالَلْتُ. والطُوَّلُ بالتشديد: طائرٌ. وطَيِّلَةُ الريحِ: نَيِّحتُها.
طوىطَوَيْتُ الشيء طَيًّا فانْطوى، والطِيَّةُ منه مثل الجِلسة والرِكبة، ومنه قول ذي الرمّة:
كما تنشرُ بعد الطِيَّةِ الكُتُبُ
والطوى: الجوع، يقال: طَوِيَ بالكسر يَطْوى طوًى فهو طاوٍ وطَيَّانُ. وطَوَى بالفتح يَطْوي طَيًّا، إذا تعمَّد ذلك. وفلان طوَى كشحَه، إذا أعرض بودّه. وهذا رجلٌ طَوي البطنِ على فَعلِ، أي ضامر البطن. قال العُجَير السلوليّ:
فقام فأدنى من وِسادي وِسادَةً ... طَوِي البطن ممشوقُ الذراعين شَرْحَبُ
وتَطَوَّتِ الحيّة، أي تَحَوَّتْ. والطِيَّةُ النيّة. قال الخليل: الطِيَّةُ تكون منزلاً وتكون منتأى. تقول منه: مضى لِطِيَّتِهِ، أي لنيّته التي انتواها. وبَعُدَتَ عنا طِيَّتُهُ، وهو المنزل الذي انتواه. ومضى لِطِيَّتِهِ. وطِيَّةٌ بعيدةٌ، أي شاسعةٌ. والطَوِيَّةُ: الضمير. والطَوِيُّ: البئر المَطْوِيّةُ. والطايَةُ: السطح، ومِرْبد التمر. وأطْواءُ الناقة: طرائق شحمها.
طيبالطَيِّب: خلاف الخبيث. وطاب الشيءُ يطيب طيبَة وتَطيابا. قال علقمة:
يَحْمِلنٍ أترُجَّةً نَضْخُ العبير بها ... كأنَّ تَطيابَها في الأنف مشمومُ
وأطابه غيره وطيَّبه أيضاً. واستطابه: وجده طيِّباً. والاستطابة أيضاً: الاستنجاء. وقولهم: ما أطيبه، وما أيطبه، مقلوب عنه. وفعلتُ ذلك بطيبةِ نفسي، إذا لم يُكرِهك عليه أحد. وتقول: ما به من الطيبِ، ولا تقل من الطيبة. وأطعَمَنا فلانٌ من أطَايب الجزور: جمع أطيب؛ ولا تقل من مطايب الجزور. والطيب: ما يُتَطَيَّب به. والأطيبان: الأكل والجماع. وطايَبَه: أي مازحه. والطَّاب: الطَيِّب والطيب، يقالان جميعاً. والطابَةُ: الخمر. وتمرٌ بالمدينة يقال له عِذْقُ ابن طابٍ، ورُطَبُ ابن طابٍ. وعِذقُ ابن طابٍ، وعِذق ابن زيدٍ: ضَرْبان من التمر. وشيء طيَّابٌ بالضم: أي طيَّب جداً. وتقول: هذا شرابٌ مَطْيَبَةٌ للنفس، أي تطيب النفوس إذا شَرِبَته. وطوبى: فُعْلى من الطيب، قلبوا الياء واواً للضمة قبلها. وتقول: طوبى لك، وطوباك بالإضافة. وسَبْيٌ طِيبَةٌ، بكسر الطاء وفتح الياء: صحيحُ السِباءِ، لم يكن عن غَدر ولا نقض عهد. وقولهم: طبتُ به نفساً، أي طابتْ نفسي به.
طيخطاخَ يَطيخُ: تلطَّخ بالقبيح. وطاخه غيره، يتعدَّى ولا يتعدَّى. وطَيَّخَهُ أيضاً فَتَطَيَّخَ. وطاخَ: تكبَّر. قال الحارث بن حلزة:
فاتركوا الطَيْخَ والتَّعدِّي وإمَّا ... تتَعاشَوْا ففي التعاشي الداءُ
طيرالطائِرُ جمعه طَيْرٌ، وجمع الطَيْرُ طُيورٌ وأطْيارٌ.
وقال قطرب: الطَيْرَّ أيضاً قد يقع على الواحد. وأبو عبيدة مثله. وقرئ: " فيكون طَيْراً بإذنِ الله " . وطائِر الإنسان: عمله الذي قُلِّده. والطيرُ أيضاً: الاسم من التَطَيُّرِ، ومنه قولهم: " لا طيرَ إلا طيرُ الله " كما يقال: لا أمر إلا أمر الله. وأنشد الأصمعيُّ، قال: وأنشدناه الأحمر:
تَعلَّمْ أنَّه لا طيرَ إلا ... على مُتَطَيِّرِ وهو الثُبورُ
بلى شيءٌ يوافقُ بعضَ شيءٍ ... أحاييناً وباطلُه كَثيرُ
قال ابن السكيت: يقال طائر الله لا طائرُك! ولا تقل: طَيْرُ الله. وأرض مطارَةٌ: كثيرة الطَيْرُ. وبئرٌ مطارة: واسعة الفم. قال الشاعر:
كأنَّ حفيفَها إذْ برَّكوها ... هُوِيُّ الريح في جَفْرٍ مَطارِ
وقولهم: كأنَّ على رءوسهم الطَيْرُ إذا سكَنوا من هيبة. وطارَ يَطيرُ طَيْرورَةً وطَيَراناً. وأطارَهُ غيره، وطَيَّرَهُ وطايَرَهُ بمعنًى. ومن أمثالهم في الخصب وكثرة الخَير قولهم: " هم في شيءٍ لا يَطيرُ غرابُه " ويقال: أُطيرَ الغرابُ فهو مُطارٌ. قال النابغة:
ولِرهطِ حَرَّاب وقِدٍّ سَورةٌ ... في المجد ليس غرابُها بمُطارِ

وفي فلان طَيْرَةٌ وطَيْرورَةٌ، أي خِفَّةٌ وطيش. قال الكميت:
وحلمُكَ عزٌّ إذا ما حَلُمْتَ ... وطَيْرَتُكَ الصابُ والحنْظَلُ
ومنه قولهم: ازْجر أحْناءَ طَيْرِكَ، أي جوانبَ خفّتك وطيشكَ. وتَطايَرَ الشيء: تفرَّق. وتطاير الشيء: طال. وفي الحديث: " خُذْ ما تَطايَرَ من شَعرك " . واسْتطارَ الفجرُ وغيره: انتشَر. واستُطيرَ الشيء: أي طُيِّرَ. وتَطَيَّرْتُ من الشيء وبالشيء. والاسم منه الطَيرةُ مثال العِنبَةُ، وهو ما يُتَشاءَمُ به من الفأل الرديء. وفي الحديث: " أنَّه كان يحبُّ الفأل ويكره الطِيَرَةُ " . وقوله تعالى: " قالوا اطَّيَّرنا بكَ " ، أصله تَطَيَّرنا، فأدغمت التاء في الطاء، واجتلبت الألفُ ليصحَّ الابتداء بها. والمُطَيَّرُ من العود: المُطَرَّى، مقلوبٌ منه. قال:
إذا ما مشَت نادى بما في ثيابها ... ذكيُّ الشذَى والمندليُّ المُطَيَّرُ
طيسالطَيْسُ: الكثير من المال والرمل والماء وغيرها. وقول الراجز:
عَدَدْتَ قومي كعَديدِ الطَيْسِ
يعني الكثير من الرمل.
طيشطاشَ السهمُ عن الهدفَ، أي عَدَلَ. وأطاشَهُ الرامي. والطَيْشُ: النَزَقُ والخِفَّةُ. والرجل طَيَّاشٌ.
طيططاطَ الفحلُ يَطيطُ ويطاطُ طُيوطاً، أي هاج وهدر، فهو جملٌ طاطٌ وطائِط.
طيفطيْفُ الخيال: مَجيئُه في النوم. قال:
ألا يا لقوْمٍ لِطيْفِ الخَيا ... لِ أرَق مِن نازِحٍ ذي دَلالِ
تقول منه طافَ الخيالُ يَطيفُ طَيْفاً ومَطافاً. قال:
أَنَّى ألَمَّ بك الخيالُ يَطيفُ ... ومَطافُهُ لك ذِكْرَةٌ وشُغوف
وقولهم: طَيْفٌ من الشيطان، كقولهم: لَمَمٌ من الشيطان. قال أبو العِيال الهذلي:
فإذا بها وأبيكَ طَيْفُ جُنون
وقرئ: " إذا مسَّهم طَيْفٌ من الشيطان " " طائِفٌ من الشيطان " وهما بمعنى.
طيمابن السكيت: طامَهُ الله على الخير يَطيمُهُ، أي جَبَلَهُ، مثله طانَهَ.
طينالطينُ معروف، والطينَةُ أخصُّ منه. وطَيَّنْتُ السَطح، وبعضهم ينكره ويقول: طِنْتُ السطح فهو مَطينٌ. وأنشد:
فأبْقَى باطِلي والجِدُّ منها ... كدُكَّانِ الدَرابِنَةِ المَطينِ
والطينَةُ: الخِلْقَةُ والجِبِلَّة. يقال: فلانُ من الطينة الأولى. وطانَ فلان كتابَه: ختَمه بالطينِ. ابن السكيت: طانَهُ الله على الخيرِ وطامَهُ، أي جَبَله عليه. وأنشد:
ألا تلكَ نفسٌ طينَ فيها حَياؤُها
ويومٌ طانٌ ومكانٌ طانٌ. وأرضٌ طانةٌ: كثيرة الطينِ.
حرف الظاء
ظأبأبو زيد الظأْبُ مهموز: سِلْفُ الرجل تقول: هو ظأْبه وظأْمه. وقد ظائَبني مُظاءَبة وظاءمني مُظاءمة، إذا تزوجُتَ أنت امرأةً وتزوَّج هو أختها. والظَأْبُ أيضاً: الصوت والجلَبة. قال الشاعر يصف تَيساً:
يَصوعُ عُنوقَها أَحْوى زَنيم ... له ظأْبٌ كما صَخِبَ الغريمُ
ظأرالظِئْرُ مهموز، والجمع ظُؤارٌ على فُعالٍ بالضم، وظُؤُورٌ، وأَظآرٌ، وظُؤُورَةٌ. أبو زيد: ظاءَرْتُ مُظاءرَة، إذا اتخذتَ ظِئراً. وظأَرْتُ لولدي ظِئراً، وهو افتعلت. قال: وظأرْتُ الناقةَ ظأْراً، وهي ناقة مظؤورَةٌ إذا عطفتَها على ولدِ غيرِها. وفي المثل: " الطَعْنُ يَظْأرُ " ، أي يعطفه على الصلح. وظَأرَتِ الناقة أيضاً: إذا عطفت على البَوِّ، يتعدَّى ولا يتعدَّى، فهي طَؤُورٌ. وقد يوصف بالظُؤارِ الأَثَّافيُّ، لتعطُّفها على الرماد. والظِئار: أن تعالج الناقة بالغِمامة في أنفها لكي تَظْأرَ.
ظأمالظَأْم: الكلام والجلَبة، مثل الظَأْبِ.
ظبةظُبَةُ السيف وظُبَةُ السهم: طرَفه. قال بَشامة بن حريّ النهشليّ:
إذا الكُماةُ تَنَحَّوْا أنْ يَنالَهُمْ ... حدُّ الظُباتِ وَصَلناها بأيدينا
والجمع أُظْبٍ، وظباتٌ وظُبونَ. قال كعب:
تَعاوَرَ أيْمانُهُمْ بينهم ... كُؤُوسِ المنايا بحدِّ الظُبينَا
ظبظبيقال: ما به ظَبْظابٌ، أي شيء من وجع. قال رؤبة:
كأنَّ بي سُلاٍّ وما من ظبْظَابْ
وظباظب الغنم: لبالِبها، وهي أصواتها وجَلَبتها.
ظبى

الظَبْيُ معروف؛ وثلاثة أظْبٍ، والكثير ظِباءٌ وظِبيٌ، وظَبياتٌ. والظَبْيَةُ: فرج المرأة. وقال الأصمعي: هي لكلِّ ذات حافر. وقال الفراء: هي للكلبة.
ظربالظَرِبُ، بكسر الراء: واحد الظِرابِ، وهي الروابي الصغار. والأَظْرابُ: أسْناخُ الأسنان. قال عامر ابن الطفيل:
ومُقَطِّعٍ حَلَقَ الرِحالَةَ سابحٍ ... بادٍ نواجِذُهُ عن الأظرابِ
والظَرِبان: دُوَيْبّةٌ كالهرّة مُنْتِنَةُ الريح. وفي المثل: فَسا بينَنا الظَرِبانُ، وذلك إذا تقاطع القوم. قال الشاعر:
ألا أبلغا قيساً وخِنْدَفَ أنّني ... ضربت كَثيراً مَضْرِبَ الظَرِبانِ
يعني كثير بن شِهاب. وكذلك الظِربى على وزن فِعْلى، وهو جمعٌ مثل حِجْلى جمع حَجَلٍ. قال الفرزدق:
وما جَعَل الظِرْبى القِصارَ أنوفُها ... إلى الطِمِّ من مَوج البحار الخَضارِم
وربما جُمع على ظَرابِيَّ. وقال:
وهل أنتمُ إلا ظَرابِيُّ مَذْحِجٍ ... تَفاسى وتستنشِي بآنُفِها الطخْمُ
ورجل ظُرُبٌّ: القصير اللَحيمُ.
ظررالظُرَرُ: حجرٌ له حدٌّ كحدّ السكين. والجمع ظِرارٌ. وظِرَّانٌ أيضاً. قال لبيد:
بِجَسْرَةٍ تنجُلُ الظِرَّانُ ناجيةٍ ... إذا توقَّدَ في الدَيْمومةِ الظُرَرُ
وأرض مَظَرَّةٌ، بفتح الميم والظاء: ذات ظِرَّانٍ. والظَريرُ: نعتٌ للمكان الحزن، وجمعه أظِرَّةٌ وظُرَّانٌ.
ظرفالظَرْفُ: الوِعاءُ. ومنه ظُروفُ الزمان والمكان عند النحويِّين. والظَرفُ: الكياسَةُ. وقد ظَرُفَ الرجل بالضم ظَرافَةً، فهو ظَريفٌ، وقومٌ ظُرَفاءُ وظِرافٌ. وقد قالوا: ظُروفٌ. ويقال أظْرَفَ الرجلُ، إذا وَلَد بنين ظُرَفاءَ. وتَظَرَّفَ فلان، أي تكلَّفَ الظَرْفَ.
ظعنظَعَنَ، أي سار، ظَعْناً وظَعَناً بالتحريك. وقرئ بهما قوله تعالى: " يَوْمَ ظَعْنِكُمْ " . وأظْعَنَهُ: سَيَّرَهُ. والظَعينَةُ: الهودج كانت فيه امرأةٌ أوْ لم تكن، والجمع ظُعْنٌ وظُعُنٌ، وظَعائِنُ وأظْعانٌ. وهذا بعير تُظَّعِنُهُ المرأةُ، أي تركبه. والظَعينَةُ: المرأة ما دامت في الهودج، فإذا لم تكن فيه فليست بظَعينَةٍ. وقال عمرو ابن كلثوم:
قِفي قبل التفرّق يا ظَعينا ... نُخَبِّرْكِ اليقين وتُخْبِرينا
أراد: يا ظَعينَةُ. الكسائي: الظَعونُ: البعير الذي يُعتَمل ويُحمَل عليه. والظِعانُ: الحبل الذي يشدُّ به الهودج. قال كعب بن زهير:
له عُنُقٌ تُلْوى بما وُصِلَتْ به ... ودفّانِ يَشْتَفانِ كلَّ ظِعانِ
ظفرالظُفرُ جمعه أظْفارٌ وأظْفورٌ وأظافيرُ. ابن السكيت: يقال رجلٌ أظْفَرُ بيِّن الظَفَرِ، إذا كانَ طويل الأظفارِ. والظُفْر في السِيَة: ما وراء مَعْقِد الوتَر إلى طرف القوس. ويقال للمَهينِ: هو كليل الظُفُر. والأظْفارُ: كِبار القِرْدان، وكواكبُ صِغار. والظَفَرَةُ بالتحريك: جُلَيدةٌ تغشِّي العين ناتئةٌ من الجانب الذي يلي الأنفَ على بياض العين إلى سوادها، وهي التي يقال لها ظُفْرٌ. وقد ظَفرَتْ عينُه بالكسر تَظْفَرُ ظَفَراً. والظَفَرُ بالفتح: الفَوز. وقد ظَفِرَ بعدوِّهِ وظَفِرَهُ أيضاً، مثل لحق به ولحقه، فهو ظَفِرٌ. قال العُجَير السَلوليُّ يمدح رجلاً:
هو الظَفِرُ الميمونُ إن راحَ أو غدا ... به الركبُ والتِلْعابَةُ المُتَحَجِّبُ
قال الأخفش: وتقول العرب: ظَفِرْتُ عليه، في معنى ظفرت به. وما ظَفِرَتْكَ عيني منذُ زمان، أي ما رأتك. والظَفَرُ: ما اطأنَّ من الأرض وأنبَتَ. وأظْفَرَهُ الله بعدوِّه وظَفَّرَهُ به تَظْفيراً. ورجل مُظَفَّرٌ: صاحبُ دولة في الحرب. والتَظْفيرُ: غَمْز الظُفْرِ في التفاحة ونحوها. ويقال أيضاً ظَفَّرَ النبتُ، إذا طَلَع مقدارَ الظُفْرِ. واظَّفَرَ الرجلُ، أي أعلق ظُفُرَه. وهو افْتَعَلَ فأُدغم. وقال العجّاج يصف بازياً:
شاكي الكَلاليبِ إذا أهْوى اظَّفَرْ
واظَّفَرَ أيضاً بمعنى ظَفِرَ.
ظلعظلَعَ البعيرُ يَظْلَعُ ظَلْعاً، أي غمزَ في مَشيه. قال أبو ذؤيب يذكر فرساً:
يَعْدو به نَهِشُ المُشاشِ كأنه ... صَدَعٌ سَليمٌ رَجْعُهُ لا يَظْلَعُ

فهو ظالِعٌ والأنثى ظالِعَةٌ. والظالِعُ أيضاً: المُتَّهَمُ. قال النابغة:
أتوعِدُ عَبْداً لم يَخُنْكَ أمانَةً ... وتَتْرُكَ عَبْداً ظالِماً وهو ظالِعُ
قال أبو عبيدٍ: ظَلعَتِ الأرضُ بأهلها، أي ضاقتْ بهم من كثرتهم. ويقال: ارْقَ على ظَلْعِكَ، أي ارْبَعْ على نَفْسك ولا تحملْ عليها أكثر ممّا تطيق.
ظلفالظِلْفُ للبقرة والشاة والظبي. ويقال ظُلوفُ ظُلَّفٌ، أي شدادٌ، وهو توكيد لها. ورميت الصيد فظَلَفْتُهُ، أي أصبت ظِلْفَهُ، فهو مَظْلُوفٌ. ورجلٌ ظَليفٌ، أي سيِّءُ الحالِ. ومكانٌ ظَليفٌ، أي خشنٌ. وشرٌّ ظَليفٌ، أي شديدٌ. والأُظْلوفَةُ: أرضٌ فيها حجارةٌ حِدادٌ، كأنَّ خِلقةَ تلك الأرضِ خِلقةُ جبلٍ. والجمع الأظاليفُ. قال أبو زيد: يقال ذهب فلانٌ بغلامي ظَليفاً، أي بغير ثمن. قال: ويقال: أخذ الشيءَ بظَلَفِهِ وظَليفَتِهِ، إذا أخذه كلَّه ولم يترك منه شيئاً. وحكى أبو عمرو: ذهب دمه ظَلَفاً وظَلْفاً أيضاً، أي هدراً باطلاً. ويقال: ذهب ظَليفاً، أي مجَّاناً، أخذه بغير ثمن. قال الشاعر:
أيأكلُها ابنُ وَعْلَةَ في ظَليفٍ ... ويأمَنَ هَيْثَمٌ وابْنا سِنانِ
وظَلَفَ نفسه عن الشيء يَظْلِفها ظَلْفاً، أي منعها من أن تفعله أو تأتيه. قال الشاعر:
لقد أظْلِفُ النفسَ عن مَطعمٍ ... إذا ما تَهافَتَ ذِبَّانُهُ
ويقال أيضاً: ظَلَفْتُ أثري وأَظْلَفْتُهُ، إذا مشيت في الحُزونةِ لئلاّ يتبيَّن أثرُك فيها. قال عوف بن الأحوص:
أَلَمْ أظْلِفْ عن الشُعراءِ نفسي ... كما ظُلِفَ الوَسيقَةُ بالكُراعِ
يقول: ألم أمنعهم أن يؤثروا فيها. والوَسيقَةُ: الطريدةُ. وقوله: ظُلِفَ، أي اُخِذَ بها في ظَلَفِ الأرض كل لا يُقْتَصَّ أثرها. وظَلِفَتْ نفسي عن كذا تَظْلَفُ ظَلَفاً، أي كَفَّت. وامرأةٌ ظَلِفَةُ النفسِ، أي عزيزةٌ عند نفسها. قال الأموي: أرضٌ ظَلِفَةٌ بيِّنة الظَلَفِ، أي غليظةٌ لا تؤدِّي أثراً. ومنه الظَلَفُ في المعيشة وهي الشِدَّةُ. والظَلِفَةُ: واحدة ظَلِفاتِ الرَحْل والقتبِ، وهنَّ الخشبات الأربع اللواتي يكُنَّ على جنبي البعير يصيب أطرافُها السفلى بالأرض إذا وُضِعت عليها.
ظللالظِلُّ معروف، والجمع ظِلالٌ. والظِلالُ أيضاً: ما أظَلَّك من سحابٍ ونحوه. وظِلُّ الليل: سوادُه. يقال: أتانا في ظل الليل قال ذو الرمّة:
قد أُعْسِفُ النازِحَ المجهولَ مَعْسِفُهُ ... في ظِلِّ أخضرَ يدعو هامَهُ البومُ
وهو استعارةٌ لأن الظِلَّ في الحقيقة إنَّما هو ضوء شعاع الشمس دون الشُعاع، فإذا لم يكن ضوءٌ فهو ظُلْمَةٌ وليس بِظِلٍّ. وقولهم: ترك الظبي ظِلَّهُ، يُضرب مثلاً للرجل النَفورِ؛ لأنَّ الظبي إذا نَفَر من شيء لا يعودُ إليه أبداً. وظِلٌّ ظَليلٌ: أي دائم الظِلِّ. وفلان يعيش في ظِلِّ فلان، أي في كَنَفه. والظُلَّةُ بالضم، كهيئة الصُفَّةِ. وقرئ: " وفي ظُلَلٍ على الأرائك متّكئِون " . والظُلَّةُ أيضاً: أوّل سحابة تُظِلُّ. و " عذابُ يوم الظُّلَّةِ " قالوا: غيمٌ تحته سمومٌ. والمِظَلَّةُ بالكسر: البيت الكبير من الشَعَر. وعرشٌ مُظَلَّلٌ من الظِلِّ. وفي المثل: لكن على الأثَلاتِ لحمٌ لا يُظَلَّلُ، قاله بيهس في إخوته المقتولين لمَّا قالوا: ظَلِّلُوا لحمَ جَزورِكم. والأظَلُّ: ما تحت مَنْسم البعير. وأظَلَّ يومنا: إذا كانَ ذا ظِلٍّ. وأظَلَّتْني الشجرة وغيرها، وأظَلَّكَ فلان إذا دنا منك كأنه ألقى عليك ظِلَّهُ. ثم قيل: أظَلَّك أمرٌ وأظَلَّك شهرُ كذا، أي دنا منك. واسْتَظَلَّ بالشجرة: اسْتَذْرَى بها. وظَلِلْتُ أعمل كذا بالكسر ظُلولاً، إذا عملته بالنهار دون الليل. وقول عنترة:
ولقد أبيتُ على الطَوى وأظَلُّهُ.
أراد وأظَلُّ عليه. والظَلَلُ: الماء تحت الشجر لا تصيبه الشمس.
ظلم

ظَلَمَهُ يَظْلِمُهُ ظُلْماً ومَظْلِمَةً. وأصله وضعُ الشيء في غير موضعه. ويقال: " من أشبهَ أباه فما ظَلَمَ " . وفي المثل: من استَرعى الذئبَ فقد ظَلَمَ. والظُلامَةُ والظَليمَةُ والمَظْلِمَةُ: ما تطلبه عند الظالم، وهو اسمُ ما أُخِذَ منك. وتَظَلَّمَني فلان، أي ظَلَمَني مالي. وتَظَلَّمَ منه، أي اشتكى ظُلْمَهُ. وتَظالَمَ القوم. وظَلَّمْتُ فلاناً تَظْليماً، إذا نسبتَه إلى الظُلْمِ، فانْظَلَمَ، أي احتمل الظُلْمَ. قال زهير:
هو الجوادُ الذي يعطيك نائِلَهُ ... عفواً ويُظْلَم أحياناً فَيَنْظَلِمُ
قوله: يُظْلَمُ أي يُسأل فوق طاقته. ويروى: فيَظَّلِمُ أي يتكلَّفه. والظِلِّيمُ بالتشديد: الكثير الظُلْمِ. والظُلْمَةُ: خلافُ النور. والظُلُمَةُ بضم اللام: لغةٌ فيه، والجمع ظُلَمٌ وظُلُماتٌ وظُلْماتٌ. قال الراجز:
يجلو بعينيه دُجى الظُلْماتِ
وقد أظْلَمَ الليل. وقالوا: ما أظْلَمَهُ وما أضْوَأَهُ، وهو شاذٌّ. والظَلامُ: أوّل الليل. والظَلْماءُ: الظُلْمَة، وربّما وُصِفَ بها. يقال: ليلةٌ ظَلْمَاءُ: أي مُظْلِمَةٌ. وظَلِمَ الليل بالكسر وأظْلَمَ بمعنًى. وأَظْلَمَ القوم: دَخلوا في الظَلامِ. قال تعالى: " فإذا هم مُظْلِمون " . ويقال: لقيتُه أدنى ظَلَمٍ بالتحريك، أي أوَّل كلِّ شيء. قال الأمويّ: أدنى ظَلَمٍ: القريب. وقال الخليل: لقيته أوّل ذي ظُلْمَةٍ، أي أوّل شيء يسدُّ بصرَك في الرؤية، لا يشتقُّ منه فعلٌ. والمَظْلومُ: اللبن يُشْرَبُ قبل أن يبلغ الرَوْب؛ وكذلك الظَليمُ والظَليمَةُ. وقد ظَلَمَ وَطْبَهُ ظَلْماً، إذا سقَى منه قبل أن يروبَ ويُخرج زُبْدَهُ. وقال:
وقائلةٍ ظلمتُ لكم سِقائي ... وهل يَخْفى على العَكِدِ الظَليمُ
وظَلَمْتُ البعير: إذا نحرتَه من غير داء. قال ابن مقبل:
عادَ الأَذِلّةُ في دارٍ وكان بها ... هُرْتُ الشَقاشِقِ ظَلَّامونَ للجُزُرِ
وظَلَمَ الوادي، إذا بلغ الماءُ منه موضعاً لم يكن بلَغه قبل ذلك. والأرضُ المَظْلومَةُ: التي لم تُحفر قط ثم حفرت. وذلك التراب ظَليمٌ. وقال يرثي رجلاً:
فأصبح في غبراء بعد إشاحةٍ ... على العيش مردودٍ عليها ظَليمُها
والظليمُ: الذكَر من النَعامِ. والظَلْمُ: بالفتح: ماء الأسنان وبريقها وهو كالسواد داخلَ عظْم السِنّ من شدَّة البياض كفرِنْد السيف. وقال:
إلى شَنْباءَ مُشْرَبَةِ الثنايا ... بماء الظَلْمِ طيّبةِ الرُضابِ
والجمع ظلومٌ. وأنشد أبو عبيدة:
إذا ضحكتْ لم تَبْتَهِرْ وتبسّمتْ ... ثنايا لها كالبرق غُرٌّ ظُلومُها
ظمأظَمِئَ ظَمَأ: عَطِشَ. وقال تعالى: " :لا يُصيبُهُمْ ظَمَأٌ " ، والاسم الظِمْءُ بالكسر. وقومٌ ظِماءٌ أي عِطاشٌ. ويقال للفرس: إنَّ فُصُوصه لَظِماءٌ، أي ليست برَهْلَةٍ كثيرة اللحم. وأَظْمَأْتُهُ: أعطشتُهُ؛ وكذلك التَظْمِئَةُ. والظَمْآنُ: العطشان، والأنثى ظَمْآى. وظَمِئْتُ إلى لقائك، أي اشتقت. والظِمْءُ: ما بين الوِرْدَيْن؛ وهو حبس الإبل عن الماء إلى غاية الوِرْدِ، والجمع الأَظْماءُ. وظِمْءُ الحياة: من حين الولادة إلى وقت الموت. وقولهم: ما بقي منه إلا قَدْرُ ظِمْءِ الحمار، إذا لم يبق من عمره إلا اليسير. يقال: إنَّه ليس شيء من الدوابِّ أقصر ظِمْئاً من الحمار.
ظمخالظِمخ: شجر السُمَّاق.
ظمىشفة ظَمْياء بيِّنة الظَمَى. إذا كانَ فيها سمرة وذبولٌ. ولِثةٌ ظَمْياءُ: قليلة الدم. وعينٌ ظَمْياءُ: رقيقة الجفن. وساقٌ ظَمْياءُ: قليلة اللحم. وظِلٌّ أَظْمى: أسودُ. ورمحٌ أَظْمى: أسمر. والمَظْمِيُّ من الزرع: ما تسقيه السماء. والظَمْيانُ: شجرٌ ينبت بنجدٍ، يشبه القَرَظَ.
ظنبالظُنْبوبُ: العظم اليابس من قُدُمِ الساقِ. قال يصف ظليماً:
عاري الظنابيب مُنْحَصٌّ قوادمه ... يَرْمَدُّ حتَّى ترى في رأسه صَتَعا
أي التواء. وأمَّا قول سلامة بن جندل:
كنَّا إذا ما أتانا صارِخٌ فزِعٌ ... كانَ الصراخُ له قَرْعَ الظَنابيبِ
فيقال: عَنَى به سرعة الإجابة، وجَعل قرعَ السوط على ساقِ الخُفِّ في زجر الفرس قرعاً للظُنْبوب.
ظنن

الظَنُّ معروف، وقد يوضع موضع العلم. قال دريد بن الصمَّة:
فقلت لهم ظُنُّوا بألفَيْ مُدَجَّجٍ ... سَراتُهُم في الفارسيِّ المُسَرَّدِ
أي استيقِنوا، وإنَّما يخوِّف عدوَّه باليقين لا بالشك. وتقول: ظَنَنْتُكَ زيداً وظَنَنْتُ زيداً إيَّاك، تضع المنفصل موضع المتَّصل في الكناية عن الاسم والخبر، لأنَّهما مبتدأ وخبر. والظَنينُ: الرجل المُتَّهَمُ. والظِنَّةُ: التهْمَة، والجمع الظِنَنُ. يقال منه: اطَّنَّهُ واظَّنَّهُ بالطاء والظاء، إذا اتَّهَمَه. قال الشاعر:
ولا كلُّ من يَظَّنُّنِي أنا مُعْتِبٌ ... ولا كلُّ ما يُرْوى عَلَيَّ أقولُ
والتَظَنِّي: إعمال الظَنِّ، وأصله التَظَنُّنُ أبدل من إحدى النونات ياء. ومَظِنَّةُ الشيء: موضعه ومألفه الذي يُظَنُّ كونُه فيه؛ والجمع المَظَانُّ. يقال: موضع كذا مَظِنَّةٌ من فلان، أي مَعْلَمٌ منه. قال النابغة:
فإنْ يكُ عامرٌ قد قال جَهْلاً ... فإنَّ مَظِنَّةَ الجهلِ الشبابُ
والدَيْنُ الظنونُ: الذي لا يُدْرى أيقضيه آخِذُه أو لا. والظَنونُ: الرجل السيء الظَنِّ. والظَنونُ: البئر لا يُدرى أفيها ماء أم لا، ويقال القليلة الماء.
ظهرالظَهْرُ: خلاف البطن. وقولهم: لا تجعل حاجتي بِظَهْرٍ، أي لا تَنْسَها. والظَهْرُ: الرِكاب. وبنو فلان مُظْهِرونَ: إذا كانَ لهم ظَهْرٌ ينقلون عليه، كما يقال: مُنْجِبونَ، إذا كانوا أصحابَ نجائب. والظَهْرُ: الجانب القصير من الريش، والجمع الظُهْرانُ. والظَهْرُ: طريق البَرّ. وأقران الظَهْرِ: الذين يجيئون من وراءِ ظهرك في الحرب. ويقال: هو نازلٌ بين ظَهْرَيْهِم وظَهْرانَيْهِمْ، بفتح النون، ولا تقل ظَهْرانِيهم بكسر النون. قال الأحمر: قولهم لقيته بين الظَهْرانَيْنِ، معناه في اليومين أو في الأيام. قال: وبين الظَهْرَيْنِ مثلُه. والظُهْرُ، بالضم: بعد الزوال، ومنه صلاة الظُهر. والظَهيرةُ: الهاجرة. يقال: أتيتُه حَدَّ الظهيرة، وحين قامَ قائمُ الظهيرة. والظَهيرُ: المُعين، ومنه قوله تعالى: " والمَلائكَةُ بعد ذلكَ ظهَيرٌ " وإنَّما لم يجمعه لأنَّ فَعيل وفَعول قد يستوي فيهما المذكَّر والمؤنث والجمع. قال الأصمعيُّ: يقال بعيرٌ ظَهيرٌ بيِّن الظَهارَةِ، إذا كانَ قويًّا. وناقة ظَهيرَةٌ. والبعير الظِهْرِيُّ بالكسر: العُدّة للحاجة إن احتيجَ إليه، وجمعه ظَهارِيُّ غير مصروف؛ لأنَّ ياء النسبة ثابتةٌ في الواحد. والظِهْرِيُّ أيضاً: الذي تجعله بِظَهْرٍ، أي تنساه. ومنه قوله تعالى: " واتَّخَذْتموهُ وَراءَكُم ظِهْرِيًّا " . وفلان ظِهرتِي على فلان، وأنا ظِهْرَتُكَ على هذا الأمر، أي عَوْنُك. والظاهِرُ: خلاف الباطن. والظاهِرَةُ من العيون: الجاحظة. ويقال: هذا أمرٌ ظاهِرٌ عنك عارُه، أي زائل. قال الشاعر كثيِّر:
وعيَّرها الواشون أنِّي أحِبُّها ... وتلكَ شَكاةٌ ظاهِرٌ عنك عارُها
ومنه قولهم: ظهَرَ فلانٌ بحاجتي، إذا استخفَّ بها وجعلها بِظَهْرٍ، كأنَّه أزالها ولم يلتفتْ إليها. وجعلها ظِهْرِيَّةً، أي خَلْف ظَهْرٍ. قال الأخطل:
وَجَدنا بني البَرصاءِ من ولَدِ الظَهْرِ
أي من الذين يَظْهَرون بهم ولا يلتفتون إلى أرحامهم. والظاهِرَةُ من الوِرْدِ: أن تَرِدَ الإبلُ كلَّ يومٍ نصف النهار. وقال الأصمعيّ: هاجت ظَواهِرُ الأرض، إذا يبِس بَقْلُها. قال: والظواهِرُ أشراف الأرض. والظَهَرَةُ بالتحريك: متاع البيت. ويقال أيضاً: جاء فلان في ظَهَرَتِهِ، أي في قومه وناهِضَته. والظَهَرُ أيضاً: مصدر قولك ظَهِرَ الرجل بالكسر، إذا اشتكى ظَهْرَهُ، فهو ظَهِرٌ. وظَهَرَ الشيء بالفتح ظُهوراً: تَبَيَّنَ. وظَهَرْتُ على الرجل: غلبته. وظَهَرْتُ البيت: علوته. وأظْهَرْتُ بفلانٍ: أعلنتُ به. وأظْهَرَهُ اللهُ على عدوِّه. وأظْهَرْتُ الشيء: بَيَّنتُه. وأَظْهَرْنا، أي سِرنا في وقت الظُهر. والمُظاهَرَةُ: المعاونة. والتَظاهُرُ: التعاون. وتظاهرَ القومُ أيضاً: تدابَروا، كأنَّه ولَّى كلُّ واحدٍ منهم ظهرَه الى صاحبه. واسْتَظْهَرَ به، أي استعان به. واستظهر الشيءَ، أي حفِظَه وقرأه ظاهِراً.

قال أبو عبيدة: في ريش السهام الظُهارُ بالضم، وهو ما جُعِلَ من ظَهْرِ عَسيب الريشة. والظُهْرانُ: الجانب القصير من الريش. والبُطْنان: الجانب الطويل. يقال: رِشْ سهمَك بِظُهْرانٍ ولا تَرِشْه ببُطْنان. الواحد ظَهْرٌ وبطنٌ. والظِهارَةُ بالكسر: نقيض البطانة. وظاهَرَ بين ثَوبَين، أي طارَقَ بينهما وطابَقَ. والظِهارُ: قول الرجل لامرأته: أنتِ عليَّ كظَهْر أمّي. وقد ظاهَرَ من امرأته، وتَظَهَّرَ من امرأته، وظَهَّرَ من امرأته تَظْهيراً، كلُّه بمعنى. والمُظَهَّرُ: الرجل الشديد الظَهْر.
قال الأصمعيُّ: أتانا فلان مُظَهِّراً، أي في وقت الظهيرة.
ظوفيقال: أخذه بظوفِ رقبته وبظَافِ رقبته، لغةٌ في صُوفِ رقبته.
ظيىالظَيَّانُ: ياسَمين البرّ. ويقال: الظَيَّانُ: العسلُ
حرف العين
عبأأبو زيد: عَبَأْتُ الطيبَ عَبْأً، إذا هَيَّأتُه وَصَنَعْتَهُ وَخَلَطْتَهُ. قال: وعَبَأْتُ المتاع عَبْأَ، لاإذا هيأته وعَبَّأْتُه تَعْبِئَةً وتعبيئاً. قال: كُلٌّ من كلام العرب. وعَبَّأْتُ الخيل تعبئة وتعبيئاً. قال: والعِبْءُ بالكسر: الحِمْلُ، والجمع الأعباء. وأنشد لزهير:
الحاملُ العبءَ الثقيلَ عَن ... جاني بغيرِ يَدٍ ولا شُكْرِ
ويقال لعِدْلِ المتاع: وعِبْءٌ، وهما عِبْآنِ. والأعباء: الأعدال. وعبء الشيءِ: نظيرُهُ كالعِدْلِ والعَدْلِ. وما عَبَأْتُ بفلان عَبْأً، أي ما باليت به. وكان يونس لا يَهمز تعبئة الجيش. والاعتباء: الاحتشاء.
عببالعَبُّ: شُرب الماء من غير مَصٍّ. وفي الحديث: " الكُبادُ من العَبِّ " . والحمام يشرب الماء عبًّا كما تَعُبُّ الدوابّ. وقولهم: لا عَبابِ، أي لا تَعُبّ في الماء. وعَبَّ النَبْتُ، أي طال. ورجلٌ فيه عُبِّيَّةٌ وعِبِّيَّةٌ، أي كِبْرٌ وتجبُّر. وعُبِيَّةُ الجاهلية: نخوتُها. والعَبيبة: التي تَقْطُرُ من مغافير العُرْفُطِ. ابن السكيت: عَبِيبَةُ اللَّثى: غُسَالَتُهُ. واللَّثى: شيء يَنْضَحُهُ الثُمامُ حُلْوٌ، فما سقط منه على الأرض أُخِذَ وجُعِل في ثوب وصُبَّ عليه الماء، فإذا سال من الثوب شُرب حُلْوًا وربما أُعْقِدَ. واليَعْبوب: الفرس الكثير الجري، والنهر الشديد الجِرْيَة.
عبثالعَبَثُ: اللعب. وقد عَبِثَ بالكسر يَعبَثُ عَبَثاً. والعَبْثَةُ بالتسكين: المرّة الواحدة. والعَبْثُ: الخلط. وقد عَبَثَهُ بالفتح يَعْبِثُهُ عَبْثاً: خلطه. والعَبْثُ أيضاً: اتخاذ العَبيثَةِ: قال أبو صاعد الكلابيّ: العَبيثَةُ: الأَقِطُ يُفْرَغُ رُطْبُهُ حين يُطْبَخُ على جافِّه فيُخلط به. يقال عَبَثتِ المرأة، إذا فرَّغته على المُشَرِّ ليحمل يابسُه رَطْبَه. يقال أبْكلي واعْبِثي. والعَبيثَةُ: طعام يُطبخ ويجعل فيه جرادٌ. وفلان عَبيثَةٌ، أي مُؤْتَشَبٌ، يعني في نَسبه خَلْطٌ ومَغْمَزٌ. وعَبيثَةُ الناس: أخلاطُهم. وجاء فلانٌ بعَبيثَةٍ في وعائه، أي بُرٍّ وشَعير قد خُلطا. وظلَّت الغنم عَبيثَةً واحدةً وبكيلةٍ واحدةٍ، وهو أنَّ الغنم إذا لقيت غنماً أخرى دخلت فيها واختلط بعضها ببعض. وهذا مثلٌ، وأصله من الأَقِطِ والسَويقِ يُبْكَلُ بالسمن فيؤكل.
عبثرالعَبَوْثُرانُ: نيتٌ طيِّب الريح، وفيه أربع لغات: عَبَوْثُرانٌ، وعَبَوْثَرانٌ، وعَبَيْثُرانٌ، وعَبَيْثَرانٌ.
عبدالعَبْدَ: خلاف الحُرِّ، والجمع عبيدٌ وأعبُدٌ وعِبادٌ، وعُبْدانٌ بالضم مثل تَمْرٍ وتُمْرانٍ، وعِبدانٌ بالكسر مثل جِحشان، وعِبدَّانٌ مشددة الدال، وعِبِداً يمدُّ ويقصر، ومَعْبُوداءُ بالمد. وحكى الأخفش عُبدٌ مثل سقْفٍ وسقُفٍ. وأنشد:
انْسُبِ العَبْدَ إلى آبائِهِ ... أسوَدَ الجِلْدَةِ من قَوْمٍ عُبُدْ
تقول: عَبْدٌ بيِّن العُبُودَةِ والعُبودِيَّةِ. وأصل العُبودِيَّةِ الخضوعُ والذلُّ. والتعبيدُ: التذليلُ يقال: طريقٌ مُعَبَّدٌ. والبعير المُعَبَّدُ: المهنوءُ بالقَطِران المُذَلَّلُ. والمُعَبَّدَةُ: السفينةُ المُقَيَّرَةُ. قال بشرٌ في سفينةٍ ركبها:
مُعَبَّدَةُ السقائِفِ ذاتُ دُسْرٍ ... مُضَبَّرَةٌ جوانِبُها رَداح

والتعبيدُ: الاستعبادُ، وهو أن يتَّخذه عَبْداً. وكذلك الاعْتِباد. وفي الحديث: " ورجلٌ اعْتَبَدَ مُحَرَّراً " . والإعْبادُ مثله. قال الشاعر:
علامَ يَعْبِدُني قومي وقد كَثُرَتْ ... فيهم أبَاعِرُ ما شاءوا وعِبْدانُ
وكذلك التَعَبُّدُ. وقال الشاعر:
تَعَبَّدَني نَمْرُ بنُ سَعْدٍ وقد أرى ... ونِمْرُ بنُ سَعْدٍ لي مُطيعٌ ومُهْطِعُ
والعِبادة: الطاعةُ. والتَعَبُّدُ: التَنَسُّكُ. والتعبيد، من قولهم: ما عَبَّدَ أن فعل ذاك، أي ما لبث. وحكى ابن السكيت: أُعْبِدَ بفلان، بمعنى أُبْدِعَ به، إذا كلَّتْ راحته أو عَطِبَتْ. أبو زيد: العَبَدُ بالتحريك: الغضبُ والأنَفُ. والاسم العَبَدَةْ مثل الأنَفَةِ. وقد عَبِدَ، أي أَنِفَ قال الفرزدق:
أولئك أحْلاسي فَجِئْني بمثلهم ... وأَعْبَدُ أن أَهْجو كلَيْباً بِدارِمِ
قال أبو عمرو: وقوله تعالى: " فأنا أوَّل العَابِدينَ " من الأنَفِ والغَضَب. ويقال أيضاً: ناقةٌ ذاتُ عَبَدَةٍ، أي ذات قوَّةٍ وسِمَنٍ. وما لثوبك عَبَدَةٌ، أي قوَّة. والعباديدُ: الفِرقُ من الناس الذاهبون في كلِّ وجه؛ وكذلك العبابيدُ. يقال: صار القوم عَباديدَ وعَبابيدَ. والنسبة عَباديدِيٌّ. وقوله تعالى: " فادْخلي في عِبادي " ، أي في حِزبي.
عبرالعِبْرَةُ: الاسم من الاعتبار. والعَبْرَةُ بالفتح: تحلُّب الدمع. تقول منه: عَبِرَ الرجل بالكسر يَعْبَرُ عَبَراً، فهو عابِرٌ، والمرأة عابِرٌ أيضاً. قال الحارث بن وعلة:
يقولُ ليَ النَهديُّ هل أنتَ مُردِفي ... وكيف رِداف الغِرِّ أمُّك عابِرُ
وكذلك عَبِرَتْ عينه واسْتَعْبَرَتْ، أي دَمَعت. والعَبْرَانُ: الباكي. والعَبَرُ بالتحريك: سُخْنةٌ في العين تُبكيها. والعُبْرُ بالضم مثله. يقال: لأمِّه العُبْرُ والعَبَر. ورأى فلانٌ عُبْرَ عينيه، أي ما يُسخِّن عينيه. وعِبْرُ النهر وعَبْرُهُ: شَطُّه وجانبه. قال الشاعر:
وما الفرات إذا جادت غواربُه ... تَرمي أَواذِيُّه العِبْرَيْنِ بالزَبَدِ
وجملٌ عُبْرُ أسفار، وجمال عُبْرُ أسفار، وناقة عُبْرُ أسفار، يستوي فيه الجمع والمؤنث، وكذلك عِبْرُ أسفار بالكسر. والعُبْرُ أيضاً بالضم: الكثير من كلِّ شيء. والعُبْرِيُّ: ما نبت من السِدْرِ على شطوط الأنهار وعَظُمَ. والشِعْرى العُبورُ: إحدى الشِعْرَيَيْنِ، وهي التي خلفَ الجوزاء، سمِّيت بذلك لأنها عَبَرَتِ المجرّة. والمِعْبَرُ: ما يُعْبَرُ عليه من قنطرةٍ أو سفينة. وقال أبو عبيد: المِعْبَرُ: المركَبُ الذي يُعْبَرُ فيه. ورجلٌ عابِرُ سبيل، أي مارُّ الطريقِ وعَبَرَ القومُ، أي ماتوا. قال الشاعر:
فإن نَعْبُرْ فإنَّ لنا لُمَاتٍ ... وإن نَغْبُرْ فنحن على نذُورِ
يقول: إنْ مُتْنا فلنا أقرانٌ، وإن بقَينا فنحن ننتظر ما لا بدَّ منه، كأنَّ لنا في إتيانه نَذْراً. وعَبَرْتُ النهر وغيره أَعْبُرُهُ عَبْراً، وعُبوراً. وعَبَرْتُ الرؤيا أَعْبُرُها عِبارَةً: فَسَّرتها، قال الله تعال: " إن كُنْتُمْ للرؤيا تَعبُرون " َ أوصَلَ الفعل باللام كما يقال: إن كنتَ للمال جامعاً. قال الأصمعي: عَبَرْتُ الكتاب أَعْبُرُهُ عَبْراً، إذا تدبّرتَه في نفسك ولم تَرْفَعْ به صوتك. وقولهم: لغة عابِرَة، أي جائزة. قال الكسائي: أعْبَرْتُ الغنمَ، إذا تركتها عاماً لا تجزّها. وقد أَعْبَرْتُ الشاةَ فهي مُعْبَرَةٌ. وغلامٌ مُعْبَرٌ أيضاً: لم يُخْتَنْ. وجارية مُعْبَرَةٌ: لم تُخْفَضْ. وسهم مُعْبَرٌ: مُوفَّرُ الريش. وعَبَّرْتُ الرؤيا تَعْبيراً: فَسّرتها. وعَبَّرت عن فلانٍ أيضاً، إذا تكلمت عنه. واللسان يُعَبِّرُ عما في الضمير. وتَعْبِيرُ الدراهم: وزنُها جملةً بعد التفاريق. واسْتَعْبَرْتُ فلاناً لرؤيايَ، أي قصصتُها عليه ليَعْبُرَها. والعبير: أخلاط تجمع بالزَعفران، عن الأصمعي. وقال أبو عبيدة: العَبِيرُ عند العرب: الزعفرانُ وحْدَه. وأنشد للأعشى:
وتبردُ بَرْدَ رداءِ العرو ... سِ في الصيف رَقرقَت فيه العَبيرا
عبس

عَبَسَ الرجل يَعْبِسُ عُبوساً: كَلَحَ. وعَبَّسَ وجهه، شدّد للمبالغة. والتَعَبُّسُ: للتجهّم. والعَبَسُ: ما يتعلق في أذناب الإبل من أبوالها وأبعارها فيجفّ عليها. يقال: أَعْبَسَتِ الإبل، أي صارت ذات عَبَسٍ. وقد عَبِسَ الوسَخُ في يد فلان، بالكسر، أي يَبِسَ. ويومٌ عَبوسٌ، أي شديد.
عبسرالعُبْسورُ من النوق: السريعة.
عبشم.
عبطعَبَطَ الثوبَ يَعْبِطُهُ، أي شقَّه، فهو مَعْبوطٌ وعَبيطٌ؛ والجمع عُبُطٌ. قال أبو ذؤيب:
فتَخالَسا نَفْسَيهما بنوافذٍ ... كنوافذ العُبُطِ التي لا تُرْقَعُ
يعني كشَقِّ الجيوب وأطراف الأكمام والذُيول، لأنَّها لا تُرقع بعد العَبْطِ. ومات فلانٌ عَبْطَةً، أي صحيحاً شاباً. قال أمية بن أبي الصلت:
مَنْ لم يَمُتْ عَبْطَةً يمتْ هَرَماً ... للموت كأسٌ فالمرءُ ذائِقُها
يقال: عَبَطَتْهُ الداهيةُ، أي نالته. وعَبَطْتُ الناقةَ واعْتَبَطْتُها، إذا ذبحتها وليس بها علَّة فهي عَبيطَةٌ، ولحمها عَبيطٌ. وعَبَطَ فلان، إذا ألقى نفسَه في الحرب غير مُكْرهٍ. والعَبيطُ من الدم: الخالص الطرِيُّ. والعَبْطُ: الكذِبُ الصُراحُ من غير عُذْر. يقال اعْتَبَطَ فلانٌ عليَّ الكذِبَ.
عبعبالعَبعاب: الرجل الطويل. والعَبْعَبُ: كساءٌ من الصوف. والعَبْعَب أيضاً: التَيس من الظِباء. والعَبعَب أيضاً: نَعْمَةُ الشباب.
عبقالعَبَقُ بالتحريك: مصدر قولك: عَبِقَ به الطيبُ بالكسر، أي لزِق به عَبَقاً وعَباقِيَةً. والعَباقِيَةُ أيضاً: الداهيةُ. وقد اعْبَنْقَى الرجلُ، أي صار داهيةً. وعُقابٌ عَبَنْقاةٌ وعَقَبْناةٌ، أي ذات مخالبَ حِدادٍ، مثل جذَب وجبذ. ويقال أيضاً: به شينٌ عَبَاقِيَةٌ، وهو أثر جراحةٍ تبقى في حُرِّ وجهه. والعَبَقَةُ: وَضَرُ السَمْنِ. يقال: في النِحْي عَبَقَةٌ، أي شيءٌ من سَمْنٍ.
عبقرالعَبْقَرُ: موضعٌ تزعم العرب أنه من أرض الجنّ. قال لبيد:
كُهول وشُبَّان كجِنَّةِ عَبْقَرِ
ثم نسبوا إليه كلِّ شيء تعجَّبوا من حِذقه أو جودة صنعته وقوته، فقالوا: عَبْقَرِيٌّ. وهو واحد وجمع، والأنثى عَبْقَرِيَّةٌ، يقال ثيابٌ عبقرية. وفي الحديث: " أنه كانَ يسجُد على عَبْقَرِيٍّ " ، وهو هذه البسط التي فيها الأصباغ والنقوش، حتَّى قالوا: ظُلْمٌ عبقريّ؛ وهذا عبقريُّ قومٍ، للرجل القويّ. وفي الحديث: " فلم أرَ عبقريًّا يفري فَرِيَّةُ " . ثم خاطبهم الله تعالى بما تعارفوه فقال: " وعَبْقَرِيٍّ حِسانٍ " . وعَبْقَرَ السَرابُ: تلألا.
عبكما ذقت عبَكةً ولا لَبَكةً. فالعَبَكَةُ مثل الحَبَكَةِ، وهي الحبّة من السويق. واللَبَكَةُ: قطعةُ ثريد. وما في النِحْي عَبَكَةٌ، أي شيء من السمن. ومنه قولهم: ما أباليهِ عَبَكَةً.
عبلرجلٌ عَبْلُ الذراعين، أي ضخمهما. وفرسٌ عَبْلُ الشَوى، أي غليظ القوائم. وقد عَبُلَ بالضم عَبالَةً. وامرأةٌ عَبْلَةٌ: تامّة الخلقِ، والجمع عَبْلاتٌ وعِبالٌ. وعَبَلْتُ الحبل عَبْلاً: فَتَلته. والعَبَلُ بالتحريك: الهَدَبُ، وهو كل ورقٍ مفتولٍ، مثل ورق الأَرْطَى والأثْل والطَرْفاء ونحو ذلك. قال ابن السكيت: يقال أَعْبَلَ الأرطى، إذا غلُظ هَدَبُهُ في القَيظ واحمرّ، وصلح أن يُدْبَغَ به. قال ذو الرمّة:
إذا ذابَتِ الشمسُ اتَّقَى صَقَراتِها ... بأفنانِ مربوعِ الصَريمةِ مُعْبِلِ
وعَبَلْتُ الشجرة أعْبِلُها عَبْلاً، إذا حَتَّتَ ورقَها. الأصمعي: أعْبَلَتِ الشجرةُ: سقطَ ورقها. والأعْبَلُ: حجارةٌ بيضٌ. وصَخرةٌ عَبْلاء أي بيضاء، والجمع عِبالٌ. والمِعْبَلَةُ: نَصْلٌ عريضٌ طويلٌ. قال الكسائي: عَبَلْتُ السهمَ: جعلت فيه مِعْبَلَةً. والعَبالُ مُخَفَّفٌ: الوردُ الجَبَليُّ. ويقال ألقى عليه عَبالَّتَهُ، أي ثِقْله.
عبمالعَبامُ: العَيِيُّ الثقيل. قال أوس بن حجر يذكر أَزْمَةً في سنةٍ شديدة البرد:
وشبِّه الهَيْدَبُ العَبَامُ من ال ... أقوامِ سَقْباً مُجَلَّلاً فَرَعا
عبننسرٌ عَبَنٌّ، مشدد النون، أي عظيم. وكذلك الجمل الضخم. وعَبَنَّى مثله، والأنثى عَبَنَّاةٌ والجمع عَبَنَّياتٌ.
عبهر

رجل عَبْهَرٌ، أي ممتلئ الجسم. وامرأةٌ عَبْهَرٌ وعَبْهَرَةٌ. وقوس عَبْهَرٌ: ممتلئة العَجْسِ. قال أبو كبير:
وعُراضَةُ السِيَتَيْنِ تُوبِعَ بَرْيُها ... تأوي طوائفها لِعَجْسٍ عَبْهَرِ
عبهلعَبْهَلَ الإبلَ، أي أهملها مثل أَبْهَلهَا، والعين مُبْدَلَةٌ من الهمزة. وإبلٌ مُعَبْهَلَةٌ: لا راعي لها ولا حافظ.
عبىالعَباءَةُ والعَبايَةُ: ضربٌ من الأكسية، والجمع العَباءُ والعَباءَات. وقال يونس: عَبَّيْتُ الجيش تَعْبِيَةً وتَعْبِئَةً وتَعْبِيئاً، إذا هيّأته في مواضعه.
عتبعَتَبَ عليه، أي وَجَدَ عليه، يَعْتُبُ ويَعْتِبُ عَتْباً ومَعْتَباً. وقال الغَطَمَّشُ:
أخِلاَّيَ لو غَيْرُ الحِمامِ أصابكم ... عَتَبْتُ ولكن ليس للدهر مَعْتَبُ
والتَعَتُّبُ مثله، والاسم المَعْتَبَةْ والمَعْتِبَةُ. قال الخليل: العِتابُ: مخاطبة الإدلال ومذاكرة المَوْجدَةِ. تقول: عاتبه معاتبة. قال الشاعر:
أعاتب ذا المودَّة من صديق ... إذا ما رابني منه اجتنابُ
إذا ذهب العِتاب فليس وُدٌّ ... ويبقى الوُدُّ ما بقى العتابُ
وبينهم أعتوبَةٌ يتعاتبون بها؛ يقال: إذا تعاتبوا أصلح ما بينهم العتاب. وأعتَبَني فلانٌ، إذا عاد إلى مَسَرَّتي راجعاً عن الإساءة؛ والاسم منه العُتْبَى، وفي المثل: لك العُتْبى بأنْ لا رضيتَ هذا إذا لم يُرِد الإعتاب. تقول: أعتبك بخلاف ما تهوى. ومنه قول بشر بن أبي خازم:
غَضِبَتْ تميمٌ أن تُقَتَّلَ عامرٌ ... يوم النِسار فأعْتِبوا بالصَيْلَمِ
أي أعتبناهم بالسيف، يعني أرضيناهم بالقتل. واستَعتبَ وأعتَب بمعنى، واستَعتب أيضاً: طلب أن يُعْتَبَ. تقول: استعتبته فأعتَبَني، أي استرضيته فأرضاني. والاعتتاب: الانصراف عن الشيء. قال الكمست:
فاعتَتَبَ الشوقُ من فؤادي وال ... شِعرُ إلى مَنْ إليه مُعْتَتَبُ
واعتتبتُ الطريقَ، إذا تركتَ سَهْلَه وأخذْتَ في وعرِه. واعتتب، أي قصد. قال الخطيئة:
إذا مَخَارِمُ أَحْناءٍ عَرْضَنَ له ... لم يَنْبُ عنها وخاف الجَوْرَ فاعتتَبا
معناه اعتتب من الجبل، أي ركبه ولم يَنْبُ عنه. قال الفراء: اعتتب فلان إذا رجع من أمرٍ كانَ فيه إلى غيره. والعَتَبُ: الدَرَجُ؛ وكلُّ مِرْقاةٍ منها عَتَبَة. والجمع عَتَبٌ وعَتَبَاتٌ. والعتَبة: أُسْكُفَّةُ الباب، والجمع عَتَبٌ. ولقد حُمِل فلان على عَتَبةٍ، أي أمرٍ كريهٍ من البلاء. يقال: ما في هذا الأمر رَتَبٌ ولا عَتَبٌ، أي شِدَّةٌ. والعَتَبُ: ما بين الوُسطى والبِنْصَر. وعَتَب البعيرُ يعتُبُ ويعتِبُ عَتَباناً، أي مشى على ثلاث قوائم. وكذلك إذا وثب الرجل على رِجْلٍ واحدة.
عتتعَتَّهُ يَعُتّه عَتًّا، إذا ردَّ عليه القول مرة بعد مرة. ويقال: عَتَّهُ بالمسألة، إذا ألحَّ عليه. وما زلتُ أُعاتُّ فلاناً عِتاتاً، وأُصَاتُّه صِتاتاً.
عتدالعَتيد: الشيء الحاضرُ المهيَّأُ. وقد عَتَّدَهُ تَعْتيداً، وأَعْتَدَهُ إِعْتاداً، أي أَعَدَّهُ ليومٍ. ومنه قوله تعالى: " وأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً " . وفرسٌ عَتَدٌ وعَتِدٌ، بفتح التاء وكسرها: المُعَدُّ للجري. قال ابن السكيت: وهو الشديدُ التامُّ الخَلْق.والعَتادُ: العُدَّة. يقال: أخذ للأمر عُدَّتَهُ وعَتَادَهُ، أي أُهْبَتَهُ وآلَتَهُ. وربما سمّوا القدحَ الضخمَ عَتاداً. والعَتودُ من أولادِ المَعَزِ: ما رَعى وقوي وأتى عليه حولٌ؛ والجمع أَعْتِدةٌ وعِدَّانٌ، وأصله عِتْدانٌ فادُّغِمَ.
عتر

العِتر بالكسر: الأصل. وفي المثل: عادت لعِتْرِها لَمِيسُ، أي رجعت إلى أصلها. يُضْرَبُ لمن رجع إلى خُلقٍ كانَ قد تركه. والعتْرُ أيضاً: نبتٌ يُتَداوى به، مثل المَرْزَنْجوشِ. وفي الحديث: لا بأس للمُحْرِمِ أن يَتداوى بالسَنا والعِتْر. والعتْرُ شجر صغار، واحدتها عِتْرِةٌ. والعِتْرةُ أيضاً: قِلادةٌ تُعجن بالمسك والأفاويه. وعِتْرَةُ الرجل: نسلُه ورهطه الأَدْنَوْنَ. وعِتْرة الأسنان: أَشَرُها. وعِتْرة المِسْحاة: الخشبة المعترِضة في نِصابها يعتمد عليها الحافرُ برجْله. والعِتْر أيضاً: العَتيرة، وهي شاةٌ كانوا يذبحونها في رجبٍ لآلهتهم، مثل ذِبْحٍ وذَبيحةٍ. وقد عَتَرَ الرجل يَعْتِرُ عَتْراً بالفتح، إذا ذبح العَتيرةَ. يقال: هذه أيّامُ ترحيب وتَعتار. وعتر الرمحُ: اضطرب واهتزَّ، يَعْتِرُ عَتْراً وعَتَراناً.
عترسالعَتْرَسَةُ: الأخذ بالشدّة والعُنْف. والعِتْريس: الجبّار والغضبانُ. والعَنْتَريسُ: الناقة الصلبة الشديدة. والنون زائدة، لأنَّه مشتق من العَتْرَسةِ.
عترفرجلٌ عِتريفٌ وعُتْروفٌ، أي خبيث فاجرٌ جريءٌ ماضٍ. والعُتْرُفانُ بالضم: الديكُ.
عتعتحكى أبو حاتم: عَتْعَتْ بالجدْي، إذا دَعاه وقال: عَتْ عَتْ.
عتقالعِتْقُ: الكَرَمْ. يقال: ما أبْيَنَ العِتْقَ في وجه فلانٍ: يعني الكرم. والعِتْقُ: الجَمالُ. والعِتْقُ: الحرّيّةُ، وكذلك العَتاقُ بالفتح والعَتاقَةُ. تقول منه. عَتَقَ العبد يعتِق بالكسر عَتقاً وعَتَاقاً وعَتَاقَةً، فهو عَتيقٌ وعاتِقٌ؛ وأَعْتَقْتُهُ أنا. وفلانٌ مولى عَتاقَةٍ، ومولى عَتيقٌ ومولاة عَتيقَةٌ ومَوالٍ عُتَقاءُ ونساءٌ عَتائِقُ، وذلك إذا أُعْتِقْنَ. وعَتَقَ فلانٌ بعد اسْتِعْلاجٍ يَعْتِقُ: صار عَتيقاً، أي رَقَّتْ بَشَرَتُهُ بعد الجَفاء والغِلظ. قال الفراء: العِتْقُ: صَلاحُ المال. يقال: أَعْتَقْتُ المال فَعَتَقَ، أي أصلحته فصلَح. وعَتقتْ فرسُ فلان تَعْتِقُ عِتقاً، أي سبقتْ فنجتْ. وأعْتَقَها صاحبها، أي أعجلَها وأنجاها. وفلانٌ مِعْتاقُ الوَسيقَةِ، إذا طرد طريدةً أنجاها وسبقَ بها. قال الهذليّ:
حامي الحقيقةِ نَسَّالُ الوديقةِ مِعْ ... تَاقُ الوسيقةِ لا نِكْسٌ ولا واني
وعَتُقَ الشيء بالضم عَتاقَةً، أي قَدُمَ وصار عتيقاً. وكذلك عَتَقَ يَعْتُقُ، مثل دخل يدخل، فهو عاتِقٌ، ودنانيرٌ عُتُقٌ. وعَتَّقْتُهُ أنا تَعتيقاً. والمُعَتَّقَةُ: الخمر الذي عُتِّقَتْ زماناً حتَّى عُتقَتْ. والعاتِقُ: الخمر العَتِيقةُ، ويقال التي لم يَفُضَّ ختامَها أحدٌ. ومنه قول الشاعر:
أوعاتقٍ كدَمِ الذَبيحِ مُدامِ
وجاريةٌ عاتقٌ، أي شابّةٌ أوَّلَ ما أدركت فخُدِّرَتْ في بيت أهلها ولم تَبِنْ إلى زوجٍ. والعاتِقة من القوس، مثل العاتِكة، وهي التي قَدُمَتْ واحمرَّتْ. والعاتِقُ من فرخ الطائر: فوق الناهض. يقال: أخذتُ فرخَ قَطاةٍ عاتِقاً، وذلك إذا طار فاستقلَّ. قال أبو عبيد: نرى إنَّه من السَبْق، كأنّه يَعْتِقُ، أي يسبق. وأمَّا قول لبيد:
أَغْلي السِباءَ بكلِّ أَدْكَنَ عاتِقٍ ... أو جَوْنَةٍ قُدِحَتْ وفُضَّ خِتامُها
فيقال هو الزِقُّ الذي طابت رائحته لعِتقِهِ. وقوله بكلِّ يعني من كُلّ. السِباءُ: اشتراءُ الخمر. وقوله قُدِحَتْ، أي غُرِفَ منها. والعاتِقُ: موضعُ الرداء من المَنْكِب، يذكَّر ويؤنث. يقال: رجلٌ أَمْيَلُ العاتِقِ، أي موضع الرداء منه مُعْوَجٌّ. وعَتَقَتْ عليه يمينٌ تَعْتُقُ، وعَتُقَتْ أيضاً بالضم، أي قدمَتْ ووجبَتْ، كأنَّه حفظها فلم يحنث. قال أوس بن حجر:
عَلَيَّ ألِيَّةً عتَقَتْ قديماً ... فليس لها وإن طُلِبَتْ مَرامُ
أي ليس لها حيلة وإن طُلبت. والعَتيقُ: القديمُ من كلِّ شيء؛ حتَّى قالوا رجلٌ عَتيقٌ، أي قديمٌ. والعَتيقُ: العبدُ المُعْتَقُ. والعَتيقُ: الكريمُ من كلِّ شيء، والخيارُ من كل شيءٍ: التمرُ، والماءُ، والبازي، والشحمُ. قال الشاعر:
كَذَبَ العَتيقُ وماءُ شنٍّ باردٌ ... إن كنتِ سائِلتي غَبوقاً فاذْهبي

فيقال: هو الماء نفسه. وفرسٌ عَتِيقٌ، أي رائِعٌ، والجمع العِتاقُ. وعِتاقُ الطَيْرُ: الجوارحُ منها. والأَرْحَبِيَّاتُ العِتاقُ: النَجائبُ منها. والبيتُ العَتيقُ: الكعبةُ.
عتكعَتَكَ به الطِيبُ، أي لزِق به. وعَتَكَ البولُ على فخِذ الناقة، أي يَبِس. والعاتِكَةُ: القوسُ إذا قَدُمَتْ واحمرّتْ.
عتلالعَتَلَةُ: بَيْرَمُ النجَّار والمُجْتابُ. والعَتَلةُ: الهراوةُ الغليظةُ. والعَتَلَةُ: الناقةُ التي لا تَلقَح، فهي قويَّة أبداً. والعَتَلَةُ: واحدة العَتَلِ، وهي القسيُّ الفارسيّةُ. وجديلةُ طَيِّءٍ تقول للأجير: عَتيلٌ، والجمع عُتَلاء. وعَتَلْتُ الرجل أَعْتِلُهُ وأَعْتُلُهُ، إذا جَذَبتَه جَذْباً عَنيفاً. ورجلٌ مِعْتَلٌ بالكسر. وقال يصف فرساً:
نَفْرَعُهُ فَرْعاً ولسنا نَعْتِلُهْ
والعُتُلُّ: الغليظُ الجافي. وقال تعالى: " عُتُلٍّ بعد ذلك زَنيمٍ " . والعُتُلُّ أيضاً: الرمحُ الغليظُ. ورجلٌ عَتِلٌ بيِّن العَتَلِ. أي سريعٌ إلى الشرّ. ويقال: لا أَنْعَتِلُ معك أي لا أبرح مكاني.
عتمالعَتَمَةُ: وقت صلاة العشاء، قال الخليل: العَتَمَةُ هو الثلُث الأوَّل من الليل بعد غيبوبة الشفَق. وقد عَتَمَ الليل يَعْتِمُ. وعَتَمَتُهُ: ظلامه. والعَتَمَةُ أيضاً: بقيّة اللبن تُفيقُ بها النَعَمُ تلك الساعة. يقال حَلَبْنا عَتَمَةً. والعَتومُ: الناقةُ التي لا تدرُّ إلا عَتَمَةً. والعَتْمُ: الإبطاء. يقال: جاءنا ضيفٌ عاتِمٌ. وقرًى عاتِمٌ، أي بطيء مُمْسٍ. وقد عَتَمَ قِراهُ، أي أبطأ، وعَتَّمَ تَعْتيماً مثله. ويقال: ما عَتَّمَ أن فعل كذا بالتشديد أيضاً، أي ما لبث وما أبطأ. وضربه فما عَتَّمَ، وحمل عليه فما عَتَّمَ، أي فما احتبس في ضربه. وعَتَّمَ عن الأمر أيضاً بالتشديد، أي كفَّ. وقيل: ما قَمْراءُ أَرْبَعٍ؟ فقال: عَتَمَةُ رُبَعٍ، أي قَدْرُ ما يحتبس في عَشائِهِ. وأَعْتَمَ الرجل قِرَى الضيف، إذا أبطأ به. وأَعْتَمْنا من العَتَمَةِ، كما تقول: أصبحنا من الصبح. وعَتَّمْنا تعَتْيماً: سِرْنا في ذلك الوقت. وغرستُ الوَدِيَّ فما عَتَّمَ منها شيء، أي ما أبطأ.
عتهالمَعْتوهُ: الناقصُ العقل. وقد عُتِهَ عَتَهاً. والتَعَتُّهُ: التَجَنُّنُ والرُعونةُ. يقال: رجلٌ مَعْتُوهٌ بيِّن العَتَه، ذكره أبو عبيد في المصادر التي لا تشتقّ منها الأفعال. قال رؤبة:
بعد لَجاجٍ لا يكاد يَنْتَهي ... عن التَصابي وعن التَعَتُّهِ
ورجلٌ عَتاهِيَةٌ، وهو الأحمق.
عتايقال: عَتَوْتَ يا فلان تَعْتو عُتُوًّا وعُتِيًّا وعِتِيًّا، والأصل عُتُوٌّ. ورجلٌ عاتٍ وقومٌ عُتِيٌّ، قلبوا الواو ياء. وتَعَتَّيْتُ مثل عَتَوْتُ، ولا تقل عَتَيْتُ. وعَتا الشيخ يَعْتُو عُتِيًّا وعِتِيًّا: كبر وولى. وعَتَّى: لغة هذيل وثقيف في حتَّى، وقرئ: " عَتَّى حينٍ " .
عثثالعُثَّةُ: السوسةُ التي تلحَس الصوف، والجمع عُثٌّ. وقد عَثَّث الصوفَ تَعُثُّهُ عَثًّا. وفي المثل:
عُثَيْثَةٌ تَقرمِ جلداً أملسا
يضرب للرجل يجتهد أن يؤثر في الشيء فلا يقدر عليه. وربما قيل للعجوز: عُثَةٌ. وفلان عُثُّ مالٍ، كما يقال إزاءُ مالٍ.
عثجلأبو عبيد: العَثْجَلُ مثل الأثْجَلِ، وهو العظيم البطن.
عثرالعَثْرَةُ: الزَلَّة. وقد عَثَرَ في ثوبه يَعْثُرُ عِثاراً. يقال: عَثَرَ به فرسُه فسقَط. وعَثَرَ عليه أيضاً يَعْثُرُ عَثْراً وعُثوراً، أي اطَّلع عليه. وأعْثَرَهُ عليه غيرُه. ومنه قوله تعالى: " وكذلك أَعْثَرْنا عَلَيْهم " . وتَعَثَّرَ لسانُه: تلعْثَم. والعاثورُ: حُفرَةٌ تُحفر للأسد وغيرِه ليصاد. قال الشاعر:
وهل يدَعُ الواشون إفسادَ بيننا ... وحَفْراً لنا العاثورَ من حيث لا نَدْري
ويقال للرجل إذا تورَّطَ: قد وقَع في عاثورِ شرٍّ وعافور شرٍّ. قال الأصمعيُّ: لقيتُ منه عافوراً أي شدّة. ووقع القوم عاتور شدة أي في شدة قال ذو الرمّة: ومرهوبةِ العاثورِ تَرْمي بركْبِها إلى مِثلهِ حرفٍ بعيدٍ مَناهِلُهْ

والعِثْيَرُ، بتسكين الثاء: الغبار. والعَيْثَرُ، مثال الغَيْهَبِ: الأثر. ويقال: ما رأيت لهم أثَراً ولا عَيْثَراً وعِثْيَراً، والعَثْرِيَّ بالتحريك: العِذْيُ، وهو الزَرع الذي لا يسقيه إلا ماءُ المطر.
عثعثالعَثْعَثْ: ظهر الكثيبِ لا نبات فيه. قال رؤبة:
أَقْفَرَتِ الوَعْساءُ والعَثاعِثُ
والعَثْعَثَة: الليِّن من الأرض.
عثقسحابٌ مُنْعَثِقٌ: مختلطٌ بعضُه ببعضٍ. وأَعْثَقَتِ الأرض: أخْصَبت، بلغة هُذَيل.
عثكلالعُثْكول والعِثْكال: الشمراخُ، وهو ما عليه البُسْرُ من عيدان الكباسَةِ. وهو في النخل بمنزلة العنقود في الكَرْمِ. وتَعَثْكَلَ العِذْقُ، إذا كثُرتْ شماريخه. وعُثْكِلَ الهودجُ، أي زُيِّن.
عثلرجلٌ عِثْوَلٌّ، أي فَدْمٌ مُسترخٍ. ويقال للضبع: أمُّ عِثْيَل.
عثلبنُؤْيٌ مُعَثْلَبٌ، أي مهدوم. وأمر مُعَثْلَبٌ، إذا لم يُحكم. وعَثْلَبَ الرجل زَنْدَهُ، إذا أخذه من شجرٍ لا يَدري أيُوري أم لا.
عثلطلبنٌ عُثَلِطٌ وعُجَلِطٌ وعُكَلِطٌ، أي ثخينٌ خائرٌ.
عثمعَثَمَ العظْم المكسور، إذا انجبَرَ على غير استواء. وعَثمْتُهُ أنا، يتعدَّى ولا يتعدَّى. وعَثَمَتِ المرأة المَزادَةُ واعْتَثَمَتْها، إذا خرزتها خرزاً غير محكمٍ. وفي المثل: إلا أكُنْ صَنَعاً فإني أعْتَثِمُ، أي إن لم أكن حاذقاً فإنِّي أعمل على قدر معرفتي. ويقال: خذْ هذا فاعْتَثِمْ به، أي استعنْ به. الأصمعي: جملٌ عَيْثوم، وهو العظيم. وأنشد لعلقمة بن عبدة:
يَهْدي بها أكْلَفُ الخدّينِ مُخْتَبَرٌ ... من الجِمالِ كثيرُ اللحمِ عَيْثوم
والعَيْثومُ: الضبع.
وقال الغنويّ: العَيْثومُ: الأنثى من الفِيَلة. وأنشد للأخطل:
تركوا أسامةَ في اللقاء كأنّما ... وَطِئَتْ عليه بِخفِّها العَيْثومُ
والعَيْثامُ: شجرٌ. ويقال: العُثْمانُ: فرخ الحُبارى.
عثمثأبو عمرو: العَثَمْثَمَةُ من النوق: الشديدة؛ والذكر عَثَمْثَمٌ. والعَثَمْثَمُ: الأسد. قال: ويقال ذلك من ثِقل وطئه.
عثنالعُثانُ: الدخان، وجمعهما عَواثِنُ ودواخِنُ. وكذلك العَثَنُ، ولا يعرف لهما نظير. وقد عَثَنَتِ النار تَعْثُنُ بالضم، إذا دخَّنت. وربما سمّوا الغبار عُثاناً. وعَثَنْتُ ثوبي بالبخور تَعْثيناً. والعُثْنون: شعيراتٌ طِوالٌ تحت حنَك البعير. يقال: بعيرٌ ذو عَثانينَ، كما قالوا لمفرِق الرأس مفارق. وعُثْنون الريح والمطر: أوَّلهما. أبو زيد: العَثانِينُ: المطر بين السحاب والأرض، واحدها عُثْنونٌ.
عثاعَثَا في الأرض يَعثو: أفسد. وكذلك عَثِيَ بالكسر يَعْثى. وقال الله تعالى: " ولا تَعْثَوْا في الأرض " ، أي لا تُفسدوا. ويقال للضبع عَثْواء، لكثرة شعرها، وللضِبْعان أَعْثَى. وربما قيل للرجل كثير الشعر أَعْثى، وللأحمق الثقيل أَعْثى، وللعجوز عَثْواء. والعِثْيانُ بالكسر: الضِبْعانُ.
عجبالعجيب: الأمر يُتَعَجَّبُ منه، وكذلك العُجابُ بالضم؛ والعُجَّابُ بالتشديد أكثر منه. وكذلك الأعجوبة. وقولهم: عجبٌ عاجبٌ، كقولهم: ليل لائل، يؤكَّد به. والتعاجيب: العجائب، لا واحد لها من لفظها. ولا يجمع عَجَبٌ ولا عجيب. ويقال جمع عجيبٍ عجائب، وأعاجيب. وعجبت من كذا وتعجَّبت منه، واستعجبت بمعنًى. وعجّبت غيري تعجيباً. وأعجبني هذا الشيء لحُسْنهِ. وقد أعجبَ فلانٌ بنفسه، فهو مُعْجَبٌ برأيه وبنفسه، والاسم العُجْبُ بالضم. وقولهم: ما أعجبه برأيه، شاذٌّ لا يقاس عليه. والعَجْبُ بالفتح: أصل الذَنَبِ. والعَجْبُ أيضاً: واحد العُجوبِ، وهي أواخر الرمل.
عجج

العَجُّ: رفع الصوت. وقد عَجَّ يَعِجُّ عَجيجاً. وفي الحديث: " أفضل الحج العَجُّ والثَجُّ " . والعُجَّةُ بالضم: هذا الطعام الذي يتخذ من البيض، أظنه مُوَلَّداً. والعَجاجُ: الغبار، والدُخان أيضاً. والعَجاجَةُ أخص منه. والعَجاجَةُ: الإبل الكثيرة العظيمة. وأَعَجَّتِ الريح وعَجَّتْ: اشتدَّت وأثارت الغبار. ويومٌ مُعِجٌّ وعَجَّاجٌّ. ورياحٌ مَعاجيجُ، ضدّ مَهاوينَ. وعَجَّجْتُ البيت دُخاناً فَتَعَجَّجَ. ونهرُ عَجَّاجٌ: لماءه صَوت. وفَحْل عَجَّاج في هديره، أي صَيَّاح. وقد يجيء ذلك في كلِّ ذي صوتٍ من قَوْس ورِيحٍ. وطريق عاجٌّ، أي طريق ممتلئ. وفلانٌ يَلُفُّ عجاجته على بني فلان، أي يُغير عليهم. وقال:
وإنِّي لأهوَى أَنْ أَلُفَّ عجاجتي ... على ذي كِساءٍ من سُلامان أو بُرْدِ
أي أكْتَسِحُ غَنِيَّهُمْ ذا البُرْدِ، وفقيرهم ذا الكِساء.
عجرالعُجْرَةُ بالضم: العُقْدة في الخشب أو في عروق الجسْد. والعِجْرَةُ بالكسر: نوعٌ من العِمَّةِ. يقال: فلانٌ حسَنُ العِجْرَةِ. والعَجَرُ بالتحريك: الحجم والنتوء. يقال: رجلٌ أَعْجَرُ بيِّن العَجَرِ، أي عظيم البطن. وهمْيانٌ أَعْجَرُ، أي ممتلئٌ. والفحل الأَعْجَرُ: الضخم. ووظيفٌ عَجِرٌ وعَجُرٌ بكسر الجيم وضمها، أي غليظٌ. وعَجِرَ الرجل بالكسر يَعْجَرُ عَجَراً، أي غَلُظَ وسَمِنَ. وتَعَجَّرَ بطنه، أي تَعَكَّن. والمِعْجَرُ: ما تشدُّهُ المرأة على رأسها. يقال: اعْتَجَرَتِ المرأة. والاعْتِجار أيضاً: لفُّ العمامة على الرأس. وعَجَرَ الفرسُ، أي مدَّ ذنبَه نحو عَجُزه في العَدْو. ثم قيل: مرَّ الفرس يَعْجِرُ عَجْراً، إذا مَرَّ مرًّا سريعاً. وعَجَرَ عليه بالسيف، أي شدَّ عليه. ابن السكيت: عَجَرَ عنقَه يَعْجِرُها عَجْراً، أي ثناها. ويقال: عَجَرَ به بعيرُه عَجَراناً، كأنه أراد أن يركبَ به وَجْهاً فرجَع به قِبَلَ أُلاَّفهِ وأهلِه، مثل عَكَرَ به. والعَجير: العِنَينَ، بالراء والزاي جميعاً، وهو الذي لا يأتي النساء.
عجردالعَجْرَد: الخفيفُ. قال الفراء: المُعَجْرِد: العريانُ. والعَنْجَرِدُ من النساء: السليطة. قال الراجز:
عَنْجَرِدٌ تَحْلِفُ حين أَحْلِفُ ... كمثل شيطان الحَماطِ أَعْرَفُ
عجرفجمل فيه تَعَجْرُقٌ وعَجْرَفَةٌ وعَجْرَفِيَّةٌ، كأن فيه خُرقاً وقِلَّة مبالاةٍ، لسرعته. وفلان يَتَعَجْرَفُ عليَّ، إذا كانَ يركبه بما يكره ولا يهاب شيئاً. والعُجْروفُ: دُوَيْبَّة ويقال: هي النملة الطويلةُ الأرجلِ. وعَجارفُ الدهرِ وعَجاريفهُ: حوداثُه.
عجرمالعِجْرِمُ بالكسر: القصير مع شدّة. والعُجارِمُ، بالضم: الرجل الشديد، وربَّما كنيَ عن الذكر بذلك. والعِجْرِمَةُ بالحسر: شجرةٌ. والعَجْرَمَةُ بالفتح: الإسراعُ.
عجزالعَجُزُ: موخَّر الشيء، يؤنَّث ويذكَّر. وهو للرجل والمرأة جميعاً. والجمع الأعجازُ. والعَجيزَةُ، للمرأة خاصة. والعَجْزُ: الضعف. تقول: عَجَزْتُ عن كذا أعْجِزُ بالكسر عَجْزاً ومَعْجِزَةً ومَعْجَزَةً ومَعْجِزاً ومَعْجَزاً بالفتح أيضاً على القياس. وفي الحديث: " لا تَلِثُّوا بدارِ مَعْجَزَةٍ " ، أي لا تقيموا ببلدة تَعجِزون فيها عن الاكتساب والتعيُّش. وعَجَزَت المرأة تَعْجُزُ بالضم عجوزاً، أي صرت عَجوزاً. وعَجِزَتْ بالكسر تَعْجَزُ عَجَزاً وعُجْزاً بالضم: عظمت عَجيزتُها.

قال ثعلب: سمعت ابن الأعرابيّ يقول: لا يقال عَجِزَ الرجل بالكسر إلا إذا عَظم عَجُزُهُ. وامرأةٌ عَجْزاءُ: عظيمة العَجُزِ. والعَجزاءُ: رملةٌ مرتفعة. وعُقابٌ عجزاء: للقصيرة الذنَب. وأَعْجَزْتُ الرجل: وجدته عاجِزاً. وأعْجَزَهُ الشيء: أي فاته. والإعجازةُ: ما تُعَظِّمُ به المرأة عجيزَتَها. وعجَّزت المرأة تعجيزاً: صارت عجوزاً. والتَعجيزُ: التثبيط، وكذلك إذا نسبتَه إلى العَجْزِ. وعاجَزَ فلانٌ، إذا ذهب فلم يوصل إليه. وإنَّه ليعاجِزُ إلى ثقةٍ، إذا مال إليه. والمُعجِزَة: واحدة مُعجِزات الأنبياء. والعَجوز: المرأة الكبيرة. والجمع عجائِزٌ وعُجُزٌ وقد تسمَّى الخمرُ عجوزاً لعتقِها. والعَجوزُ: نصل السيف. وأيام العَجوزِ عند العرب خمسةُ أيام: صِنٌّ، وصِنَّبرٌ، وأُخَيُّهما وَبْرٌ، ومُطفئ الجمر، ومكفئ الظُعُن. وتعجَّزتُ البعير: ركبتُ عَجزَهُ. والعِجْزَةُ بالكسر: آخر ولد الرجل. يقال: فلانٌ عِجْزَةُ ولد أبويه، إذا كانَ آخرهم، يستوي فيه المذكَّر والمؤنَّث والجمع. والعجيزُ: الذي لا يأتي النساء.
عجسالعَجْسُ والعُجْسُ والعِجْسُ: مَقْبِض القوس. وكذلك المَعْجِسُ. وأما قول الراجز:
وفِتيةٍ نَبَّهْتُهُمْ بالعَجْسِ
فهو طائفةٌ من وسط الليل، كأنَّه مأخوذ من عَجْسِ القوس. يقال: مضى عَجْسٌ من الليل. والعَجاساءُ: القطعة العظيمة من الإبل. والعَجاساءُ أيضاً: الظُلْمة. وعَجَسَني عن حاجتي يَعْجِسُني عَجْساً، إذا حَبَسَني. والعَجْسُ: القبضُ على الشيء. وتَعَجَّسْتُ أمر فلان، إذا تَعقَّبته وتتبّعته. يقال: تَعَجَّسِت الأرض غُيوثٌ، إذا أصابها غيثٌ بعد غيث. ومطرٌ عَجوسٌ، أي منهمر. وفحلٌ عجيسٌ، مثل عجيزٍ، وهو الذي لا يُلقِح. وقولهم: لا آتيك سَجيسَ عُجَيْسٍ، أي أبداً. وعُجَيْسٌ مصغَّرٌ. قال الشاعر:
فأقْسَمْتُ لا آتي ابنَ ضمرةَ طائِعاً ... سَجيسَ عُجَيْسٍ ما أبانَ لِساني
وعِجيسَى: اسمُ مِشيةٍ بطيئةٍ. وقال أبو بكر بن السراج: عَجيساء بالمدّ.
عجعجعَجْعَجْ، أي صوَّت. ومضاعفته دليلٌ على التكرير فيه. وحكى اللِحيانيُّ رجل عَجْعَاج، أي صيَّاح.
عجفالعَجَفُ، بالتحريك: الهزالُ والأَعْجَفُ: المهزولُ، وقد عَجْفَ، والأنثى عَجْفاءُ، والجمع عِجافٌ على غير قياس. وأَعْجَفَهُ، أي هَزَلَه.
قال الفراء: يقال عَجِفَ المال بالكسر وعجُفَ أيضاً بالضم. ونَصلٌ أَعْجَفٌ، أي رقيقٌ. وعَجَفَ نفسه على فلان بالفتح، إذا آثره بالطعام على نفسه. والتَعْجيفُ: الأكلُ دون الشِبَعِ.
عجلالعِجْلُ: ولدُ البقرةِ، والعِجَّوْلُ مثله، والجمع العَجاجيل، والأنثى عِجْلَةٌ. وبقرةٌ مُعْجِلٌ: ذات عِجْلٍ. والعِجْلَةُ أيضاً: السِقاءُ، والجمع عِجَلٌ. وقد تجمع على عِجالٍ. والعجلةُ أيضاً: ضربٌ من النبت. والعَجَلَةُ بالتحريك: التي يجرُّها الثور، والجمع عَجَلٌ وأَعْجالٌ. والعَجَلَةُ: المَنْجَنونُ يُستقى عليها، والجمع عَجَلٌ. قال الكلابيّ: العَجَلَةُ جشبةٌ معترِضةٌ على نَعامة البئر والغربُ مُعَلَّقٌ بها. والعَجَلُ والعَجَلَةُ: خلاف البطء، وقد عَجِلَ بالكسر. ورجل عَجِلٌ وعَجُلٌ، وعَجولٌ، وعَجْلان بيِّن العَجَلَةِ، وامرأة عَجْلى ونسوةٌ عَجالَى وعِجالٌ أيضاً. والعاجِلُ والعاجِلَةُ: نقيض الآجِلِ والآجِلَةِ. وعاجَلَهُ بذنبه، إذا أخذه به ولم يمهله. وقوله تعالى: " أَعْجِلْتُمْ أمْرَ بكم " أي أسَبَقْتُم. وأعْجَلَهُ. والعَجولُ من الإبل: الوالِهُ التي فقدت ولدها. والعُجالةُ بالضم: ما تَعَجَّلته من شيء. وأمُّ عجلان: طائرٌ. وأعْجَلَهُ وعَجَّلهُ تَعْجيلاً، إذا اسْتَحَثَّه. وتَعَجّلْتُ من الكِراء كذا، وعَجَّلْتُ له من الثمن كذا، أي قدَّمت. وعَجَّلْتُ اللحم: طبخته على عَجَلَةٍ. والمُعَجِّل والمُتَعَجِّلُ: الذي يأتي أهله بالإعْجالةِ. والإعْجالَةُ: ما يُعَجِّلُهُ الراعي من اللبن إلى أهله قبل الحلب. واسْتَعْجَلْتُهُ: طلبت عَجَلَتَهُ؛ وكذلك إذا تقدّمته. قال القطاميّ:
واسْتَعْجَلونا وكانوا من صَحابَتِنا ... كما تَعَجَّلَ فُرّاطٌ لِوُرَّادِ
عجلدالعُجَلِدُ والعُجالِدُ: اللبن الخاثر.
عجلز

ناقة عَجْلَزَةٌ وعِجْلِزَة، أي قويَّة شديدة. وفرسٌ عِجْلِزَةٌ أيضاً. ولا يقال للذكر.
عجمالعَجْمُ: أصل الذَنَبِ، مثل العَجْبِ، وهو العُصْعُصْ. والعَجْمُ أيضاً: صغار الإبل، نحو بنات اللَبونِ إلى الجَذَعِ، يستوي فيه الذكر والأنثى، والجمع العُجومُ. والعَجَمُ، بالتحريك: النوى وكلُّ ما كانَ في جوفِ مأكولٍ، كالزبيب وما أشبهه. قال أبو ذؤيب يصف مَتْلَفاً، وهو المفازة:
مُسْتَوْقَدٌ في حصاهُ الشمس تَصْهَرُهُ ... كأنّه عَجَمٌ بالبيدِ مَرْضوخُ
الواحدة عَجَمَةٌ. يقال: ليس لهذا الرمّان عَجَمٌ. والعَجَمُ: خلاف العَرَبِ، الواحد عَجَمِيٌّ. والعُجْمُ بالضم: خلاف العُرْبِ. وفي لسانه عُجْمَةٌ. وعُجْمَةُ الرمل أيضاً: آخره. والعَجَمَةُ بالتحريك أيضاً: النخلةُ تنبُت من النواة. والعَجَماتُ: الصُخور الصِلابُ. والإبلُ العَجَمُ: التي تَعْجُمُ العِضاه والقتادَ والشَوكَ، فتجزأ بذلك من الحَمْض. والعَجْماءُ: البهيمةُ. وفي الحديث: جُرحُ العَجْماءِ جُبارٌ. وإنَّما سمّيت عَجْماءَ لأنَّها لا تتكلَّم. فكلُّ من لا يقدر على الكلام أصلاً فهو أعْجَمُ ومُسْتَعْجِمٌ. والأعْجَمُ أيضاً: الذي لا يُفصح ولا يُبين كلامَه، وإن كانَ من العرب. والمرأة عَجْماءُ. والأعْجَمُ أيضاً: الذي في لسانه عُجْمَةٌ وإن أفصح بالعَجَمِيَّةِ. ورجلان أعْجمانِ وقومٌ أعْجَمونَ وأعاجِمُ. قال الله تعالى: " ولو نزَّلْنا على بَعْضِ الأعْجَمينَ " ، ثمَّ ينسب إليه فيقال لسانٌ أعْجَمِيٌّ، وكتابٌ أعْجَميٌّ. والأعْجَمُ من الموج: الذي لا يتنفّس، أي لا ينضَح الماء ولا يُسمع له صوت. وصلاة النهار عَجْماءُ، لأنّه لا يُجهر فيها بالقراءة. والعَجْمُ: العضُّ. وقد عَجَمْتُ العودَ أعْجُمُهُ بالضم، إذا عضضته لتعلمَ صلابتَه من خَوَره. والعَواجِمُ: الأسنان. وعَجَمْتُ عودَه، أي بلوتُ أمره وخبرتُ حاله. وقال:
أبى عودُكَ المَعْجومُ إلاَّ صلابةً ... وكَفَّاكَ إلا نائلاً حين تُسْألُ
ورجلٌ صُلْبُ المَعْجَمِ، إذا كانَ عزيز النفس. وناقةٌ ذات مَعْجَمَةٍ، أي ذات سِمَنٍ وقوّةِ وبقيّةٍ على السَير. وما عَجَمَتْكَ عيني منذُ كذا، أي ما أخذَتْك. ورأيت فلاناً فجعلَتْ عيني تَعْجُمُهُ كأنَّها تعرفه. والثورُ يَعْجُمُ قرنَه، إذا ضرب به الشجرةَ يبلُوه. وعَجْمُ السيفِ: هَزُّهُ للتجرِبة. والعَجْمُ: النَقْطُ بالسواد، مثل التاء على نقطتان. يقال: أعْجَمْتُ الحرف. والتَعْجيمُ مثله، ولا تقل عَجَمْتُ. وأعْجَمْتُ الكتابَ: خلاف قولك أعْرَبْتُهُ. وبابٌ مُعْجَمٌ، أي مُقْفلٌ به. واسْتَعْجَمَ عليه الكلام: استبهم.
عجنالعَجينُ معروف. وقد عَجَنَتِ المرأة تَعْجِنُ عَجْناً. واعْتَجَنْتُ، أي اتخذت عَجيناً. وعَجَنَتِ الناقة أيضاً، إذا ضربت الأرضَ بيديها في سَيرها، وهي عاجِنٌ. وعَجَنَ الرجل، إذا نهض معتمداً بيديه على الأرض من الكِبَرِ. وعَجنَتِ الناقة بالكسر عَجَناً: سَمِنَتْ، فهي عَجِنَةٌ وعَجْناءُ. وبعيرٌ عَجِنٌ، أي مكتنِزٌ سَمِناً. والعِجانُ: ما بين الخُصية والفَقْحَةِ. والعِجانُ: الأحمقُ. والعَجَنُ: ورمٌ يصيب الناقةَ بين حيائها ودُبرها، وبما اتّصلا. يقال: ناقةٌ عَجْناءُ بيِّنة العَجَنِ.
عجهنالعُجاهِنُ بالضم: الخادم، والطبّاخ؛ والجمع العَجاهِنَةُ بالفتح. قال الكميت:
ويَنْصُبْنَ القُدورَ مُشَمِّراتٍ ... يُنازِعْنَ العَجاهِنَةَ الرِئِينا
يريد جمع الرئة. والمرأة عُجاهِنَةٌ. وقد تَعَهْجَنَ.
عجاعَجَتِ الأم ولدها تَعْجوهُ عَجْواً، إذا سقَتْه اللبن. والعَجِيُّ: الذي تموت أمُّه فيربِّيه صاحبُه بلبن غيرها، والأنثى عَجِيَّةٌ. والعَجْوَةُ: ضربٌ من أجود التمر بالمدينة، ونخلتُها تسمَّى لِينَةً. وعاجَيْتُ الصبيَّ، إذا أرضعتَه بلبن غيرِ أمّه أو منعْتَه اللبنَ وغذّيتَه بالطعام. قال الجعدي:
إذا شئتَ أبْصَرْتَ من عَقِبِهمْ ... يتامى يُعاجونَ كالأذْؤُبِ

ولقي فلان ما عَجاهُ، أي لقي شدّةً. ولقّاه الله ما عَجاهُ وما عَظاهُ، أي ما ساءه. ويقال: العجى: الجلود اليابسة تُطْبَخ وتؤكل، الواحدة عُجْيَةٌ. والعُجايَتانِ: عَصَبَتانِ في باطنِ يَدي الفرس، وأسفلَ منهما هَناتٌ كأنّها الأظفار، تسمّى السَعْدانات. ويقال: كلُّ عَصَبٍ يتَّصل بالحافر فهو عُجايَةٌ. الأصمعي: العُجايَةُ والعُجاوَةُ لغتان، وهما قدرُ مُضغةٍ من لحمٍ تكون موصولةً بعَصَبَةٍ، تنحدر من ركبة البعير إلى الفرسِ.
عدبالعَدابُ بالفتح: ما استرقَّ من الرمل. قال ابن أحمر:
كثَوْرِ العَدابِ الفَرْدِ يَضربه الندَى ... تَعَلّى النَدى في مَتْنِه وتحدَّرا
والعَدابَةُ: الرَكبُ قال الشاعر:
وكنت كذاتِ العَرْكِ لم تُبْقِ ماءها ... ولا هي مِمَّا بالعَدابَةِ طاهِر
عدبسالعَدَبَّسُ من الإبل وغيرها: الشديد المُوَثَّقُ الخَلْقِ. والجمعُ العَدابِسُ.
عددعَدَدْتُ الشيءَ، إذا أحصيته، والاسم العَددُ والعَديدُ. يقال: هم عَديدُ الحصَى والثَرى، أي في الكثرة. وفلانٌ عَديدُ بني فلانٍ، أي يُعَدُّ فيهم. وعَدَّهُ فاعْتَدَّ، أي صار معدوداً. واعْتَدَّ به. وقول لبيد:
تَطيرُ عَدائدُ الأشْراكِ شَفَعاً ... ووِتْراً والزَعامةُ لِلْغُلامِ
يعني من يُعادُّهُ في الميراث. ويقال هو من عِدَّةِ المال. والأيامُ المعدوداتُ: أيامُ التشريقِ. وأعَدَّهُ لأمر كذا: هيّأه له. والاستعدادُ للأمر: التهيؤُ له. وإنهم ليَتَعادُّونَ ويَتَعَدَّدونَ على عشرة آلاف، أي يزيدون على ذلك في العَدد. وعِدَّةُ المرأة: أيام أقْرائِها. وقد اعْتَدَّتْ، وانقضتْ عِدَّتُها. وتقول: أنفذْت عِدَّةَ كتبٍ، أي جماعةَ كتبٍ. والعُدَّةُ بالضم: الاستعداد. يقال: كونوا على عُدَّةٍ. والعُدّةُ أيضاً: ما أعْدَدْتَه لحوادث الدهر من المال والسلاح. يقال: أخذَ للأمر عُدَّتَهُ وعَتاده، بمعنًى. قال الأخفش ومنه قوله تعالى: " جَمَعَ مالاً وعَدَّدَهُ " ، ويقال: جعله ذا عَدَدٍ. والمَعَدَّانِ: موضعُ دَفَّتَي السَرْجِ. والعِدُّ بالكسر: الماء الذي له مادة لا تنقطع، كماء العين والبئر، والجمع الأعْدادُ. قال الشاعر:
دَيْمومَةٍ ما بها عِدٌّ ولا ثَمَدُ
والعِدُّ أيضاً: الكثرة. يقال: إنَّهُم لَذَوو عِدٍّ وقِبْصٍ. والعِدادُ: اهتياجُ وجعِ اللَديغِ، وذلك إذا تمَّت له سنةٌ منذ يوم لُدِغَ اهتاج به الألم. والعِدَدُ مقصورٌ منه. وقد جاء ذلك في ضرورة الشعر. يقال: عادَّتْهُ اللسعةُ، إذا أتتْه لعِدادٍ. وفي الحديث: ما زالت أُكْلَةُ خَيبَر تُعادُّني، فهذا أوانَ قطعتْ أبْهَري. وقال الشاعر:
أُلاقي من تَذَكُّرِ آلِ لَيْلى ... كما يَلْقى السَليمُ من العِدادِ
ولقيت فلاناً عِدادَ الثريَّا، أي مرّةً في الشهر وذلك أن القمر ينزل الثريا في كل شهر مرة. ويومُ العِدادِ: يومُ العطاءِ. قال الشاعر عُتبة بن الوَعْلِ:
وقائِلَةٍ يومَ العِدادِ لِبَعْلِها ... أرى عُتْبَةَ بن الوَعْلِ بَعْدي تَغَيَّرا
ويقال: بالرجلِ عِدادٌ، أي مسٌّ من جنون. وفلانٌ في عِدادِ أهل الخير، أي يُعَدُّ معهم. وعِدادُ القوس: رَنينُها، وهو صوت الوترِ. وفلانٌ عِدادُهُ في بني فلانٍ، إذا كانَ ديوانُه معهم، أي يُعَدُّ منهم في الديوان. وقولهم: كانَ ذلك على عِدَّان فلان، وعَدَّان فلان، أي على عَهده وزمانه.
عدسعَدَسَ في الأرض، أي ذهب، يقال: عَدَسَتْ به المنيّةُ. قال الكميت:
أُكَلِّفُها هَوْلَ الظَلامِ ولم أزَلْ ... أخا الليلِ مَعْدوساً عَلَيَّ وعادِسا
أي يُسارُ إليّ بالليل. وعَدَسْ: لغة في حَدَسْ. والعَدْسُ: شدّة الوطءِ، والكدحُ أيضاً. وجاء في وصف الضبُع: عَدوسُ السُرى، أي قويّة على السير. والعَدَسَةُ: بثرةٌ تخرج بالإنسان، وربَّما قَتَلَتْ. وعَدَسْ: زجرٌ للبغل. قال يزيد بن مُفَرِّغٍ:
عَدَسْ ما لِعَبَّادٍ عليك إمارَةٌ ... نجوْتِ وهذا تحملين طَليقُ
وربَّما سمَّوا البغل عَدَسْ، بزجره.
عدف

عَدَفَ يَعْدِفُ عَدْفاً، أي أكل. يقال: ما ذقت عَدْفاً ولا عدوفاً، ولا عَدافاً، أي شيئاً. وباتت الدابة على غير عَدوفٍ، أي على غير عَلَفٍ. والعَدَفُ بالتحريك: القَذى. والعِدْفَةُ بالكسر: ما بين العشرة إلى الخمسين من الرجال. وأعطاه عِدْفَةً من مالٍ، أي قِطعةً منه. ومَرَّ عِدْفٌ من الليل، أي قطعةٌ منه. والعِدْفَةُ كالصَنِفَةِ من الثوب.
عدقالعَوْدَقَةُ: خُطّافُ الدَّلو، وهي حديدةٌ لها ثلاثُ شعبٍ، يستخرج بها الدلوُ من البئر. ابن الأعرابيّ: وهي العَدَقَة أيضاً، والجمع عُدُقٌ. وأعْدَقْتُ بها. وعَدَقَ بظَنِّهِ، إذا رجَم به ولم يتيقَّنْ. ورجلٌ عادِقُ الرأي، ليس له صَيُّورٌ.
عدلالعَدْلُ: خلاف الجَوَر. يقال: عَدَلَ عليه في القضيّة فهو عادِلٌ. وبسط الوالي عَدْلَهُ ومَعْدِلَتَهُ ومَعْدَلَتَهُ. وفلان من أهل المَعْدَلَةِ، أي من أهل العَدْلِ. ورجلٌ عَدْلٌ، أي رِضاً ومَقْنَعٌ في الشهادة. وهو في الأصل مصدرٌ. وقومٌ عَدْلٌ وعُدولٌ أيضاً، وهو جمع عَدْلٍ. وقد عَدُلَ الرجلُ بالضم عَدالَةً. قال الأخفش: العِدْلُ بالكسر: المِثْلُ. والعَدْلُ بالفتح، أصله مصدر قولك: عَدَلْتُ بهذا عَدْلاً حسناً، تجعله اسماً للمِثْلِ؛ لتفرّق بينه وبين عِدْلِ المتاع. وقال الفراء: العَدْلُ بالفتح ما عادَلَ الشيءَ من غير جنسه. والعِدْلُ بالكسر: المِثْلُ. تقول: عندي عِدْلُ غلامِك وعِدْلُ شاتِكَ، إذا كانَ غلاماً يَعْدِلُ غلاماً وشاةً تعدل شاةً. فإذا أردت قيمتَه من غير جنسه نصبت العين، وربَّما كسرها بعض العرب وكأنَّه منهم غلطٌ. قال: وقد أجمعوا على واحد الأعْدُلِ أنه عِدْلٌ بالكسر. والعَديلُ: الذي يُعادِلُكَ في الوزن والقَدْر. يقال: فلانٌ يُعادِلُ أمره عِدالاً ويُقَسِّمُهُ، أي يُمَيِّلُ بين أمرين أيَّهما يأتي. والعِدالُ: أن يقول واحدٌ فيها بقيةٌ، ويقول الآخر: ليس فيها بقيَّةٌ. وعَدَلَ عن الطريق: جارَ. وانْعَدَلَ عنه مثله. وعَدَلَ الفحلُ عن الإبل، إذا ترك الضِراب. وعادَلْتُ بين الشيئين. وعَدَلْتُ فلاناً بفلان، إذا سوَّيتْ بينهما. وتَعْديلُ الشيء: تقويمه. يقال عَدَّلْتُهُ فاعْتَدَلَ، أي قوَّمته فاستقام. وكلُّ مثقَّفٍ مُعْتَدِلٌ. وتَعْديلُ الشهود: أن تقول إنَّهم عُدولٌ. ولا يُقْبَلْ منها صَرْفٌ ولا عَدْلٌ. فالصَرفُ التَوبَةُ، والعدلُ: الفديةُ. ومنه قوله تعالى: " وإنْ تَعْدِلْ كلَّ عَدْلٍ لا يؤخَذْ منها " أي تَفْدِ كلَّ فِداءٍ. وقوله تعالى: " أوْ عَدْلُ ذلك صِياماً " أي فداء ذلك. والعادِلُ: المشركُ الذي يَعْدِلُ بربّه، ومنه قول تلك المرأة للحجاج: إنك لَقاسِطٌ عادِلٌ.
عدمعَدِمْتُ الشيء بالكسر: أعْدَمُهُ عَدَماً، بالتحريك على غير قياس، أي فَقَدته. والعَدَمُ أيضاً: الفقرُ، وكذلك العُدْمُ؛ قال الشاعر:
مُتَهَلِّلٌ بنَعَمْ بِلا مُتَبَاعِدٌ ... سِيّانِ منه الوَفْرُ والعَدْمُ
وقال آخر
ولقد علمتُ لَتأْتِيَنَّ عَشِيَّةٌ ... ما بعدها خوفٌ عَلَيَّ ولا عَدَمُ
وأعْدَمَهُ الله. وأعْدَمَ الرجلُ: افتقرَ، فهو مُعْدِمٌ وعَديمٌ. ويقال: ما يُعْدِمُني هذا الأمر، أي ما يَعْدوني. قال لبيد:
ولقد أغدو وما يُعْدِمُني ... صاحبٌ غيرُ طويلِ المُحْتَبَلْ
يقول: ليس معي أحدٌ غير نفسي وفرسي. والعِدائِمُ: نوع من الرُطَب يكون بالمدينة يجيء آخرَ الرطَب.
عدملالعُدْمُلُ: القديمُ، وكذلك العدْمولُ. وقال:
تَرى جازِرَيْهِ يُرْعَدانِ ونارُهُ ... عليها عَداميلُ الهَشيمِ وصامِلُهْ
عدنعَدَنْتُ البلد: توطّنته. وعَدَنت الإبل بمكانِ كذا: لزِمته فلم تَبرح. ومنه: " جَنّات عَدْنٍ " أي جنات إقامة. ومنه سمي المَعْدِنُ، بكسر الدال، لأن الناس يُقيمون فيه الصيفَ والشِّتاء. ومركزُ كلِّ شيء: مَعْدِنُه. والعادِنُ: الناقة المقيمة في المرعى. وعَدانُ البحر، بالفتح: ساحِله. والعَدينَةُ: رقعة في أسفل الدَلو، والجمع العَدائِنُ. يقال: غَرْبٌ مُعَدَّنٌ، إذا قطع أسفله ثم خُرِزَ برُقعة. وقال:
والغَرْبَ ذا العَدينَةِ المُوَعَّدا
والعَداناتُ: الفِرَقُ من الناس.
عده

العَيْدَهُ: السَّيِّءُ الخُلُقِ من الإبل وغيره. وفي فلانٍ عَيْدَهٌ وعَيْدَهِيَّةٌ، أي سوءُ خُلُقٍ وكِبْرٌ، فهو عَيْدَهٌ وعَيْداهٌ. وقال:
وإنِّي على ما كانَ من عَيْدَهِيَّتي ... ولُوثَةِ أعْرابِيَّتي لأَريبُ
عداالعَدُوُّ: ضدُّ الوَليِّ؛ والجمع الأعداءُ، وهو وصفٌ ولكنّه ضارع الاسمَ. يقال: عَدَوٌّ بيِّن العَداوَةِ والمُعاداةِ، والأنثى عَدُوَّةٌ. والعِدا، بكسر العين: الأعْداءُ، وهو جمعٌ لا نظيرَ له. قال ابن السكيت: ولم يأت فِعَلٌ في النُعوت إلا حرف واحد، يقال: هؤلاء قومٌ عِدًا، أي غرباء، وقومٌ عِدًا أي أعْداءٌ. قال: ويقال قوم عِدًا وعُدًا، أي أعْداءٌ. قال الأخطل:
ألا يا اسْلَمي يا هندُ هندَ بني بَدْرِ ... وإنْ كانَ حَيَّاناً عُدًا آخر الدَهْرِ
وقال ثعلب: يقال قومٌ أعْداءٌ وعِدًا بكسر العين، فإن أدخلت الهاء قلت عُداةٌ بالضم. والعادي: العَدُوُّ. قالت امرأةٌ من العرب: أشْمَتَ ربّ العالمين عادِيَكَ. وتَعادى القوم من العَداوَة. وتَعادى ما بينهم أي فسَد. وتَعادى: تباعد. قال الأعشى يصف ظبيةً وغزالها:
وتَعادى عنه النهارَ فما تَعْ ... جوهُ إلا عُفافَةً أو فُراقُ
يقول: تَباعَدُ عن ولدها في المرعى لئلا يستدل الذئبُ بها على ولدها. والعِداءُ بالكسر والمدّ: الموالاة بين الصيدَين تَصْرَع أحدَهما على إثر الآخر في طَلَق واحد. قال امرؤ القيس
فعادى عِداءً بين ثورٍ ونعجةٍ ... دِراكاً ولم يُنْضَحْ بماء فيُغْسَلِ
والعَداءُ بالفتح والمدّ: طَوارُ كلّ شيء، وهو ما انقاد معه من عَرْضِهِ وطوله. والعَداءُ أيضاً: تجاوُز الحدّ والظُلم. يقال عَدا عليه عَدْواً وعُدُوًّا وعَداءً، ومنه قوله تعالى: " فيَسُبُّوا الله عَدْوًا بغير علْمٍ " . وعَدا: فِعْلٌ يستثنى به مع ما وبغير ما، تقول: جاءني القوم ما عدا زيداً وجاءوني عدا زيداً، تنصب ما بعدها بها، والفاعل مضمرٌ فيها. وعَداهُ يَعْدوهُ، أي جاوزه. وما عدا فلانٌ أن صنع كذا. ومالي عن فلان مَعْدًى، أي لا تَجاوُز لي إلى غيره. يقال: عَدَّيْتُهُ فَتَعَدَّى، أي تجاوز. وعَدِّ عما ترى، أي اصرف بصرَك عنه. وتَعادى القومُ، إذا أصاب هذا مثلُ داءٍ هذا من العَدْوى، أو يموت بعضهم في إثر بعض. قال الشاعر
فما لَكِ من أرْوى تَعادَيْتِ بالعَمى ... ولاقيتِ كَلاَّباً مُطِلاًّ ورامِيا
والعُدْوانُ: الظُلم الصراح. وقد عَدا عليه، وتَعَدَّى عليه، واعْتَدى كلُّه بمعنًى. وعَوادي الدهر: عوائقه. قال الشاعر:
هَجَرَتْ غَضوبُ وحُبَّ من يَتَجَنّبُ ... وعَدَتْ عَوادٍ دون وَليكَ تَشْعَبُ
والعِدْوَةُ والعُدْوَةُ: جانبُ الوادي وحافَتُه. قال الله تعالى: " إذ أنتم بالعُدْوَةِ الدُنيا وهُمْ بالعُدْوَةِ القُصَوى " . والجمع عِداءٌ. وقال أبو عمرو: العُدْوَةُ والعِدْوَةُ: المكان المرتفع. والعَدْوى: طلبُك إلى والٍ ليُعْدِيَكَ على من ظلمك، أي ينتقم منه. يقال: اسْتَعْدَيْتُ على فلانٍ الأميرَ فأعْداني عليه، أي استعَنت به عليه فأعانَني عليه، والاسم منه العَدْوى، وهي المَعونَةُ. والعَدْوى أيضاً: ما يُعْدي من جَربٍ أو غيره، وهو مجاوزتُهُ مَن صاحَبه إلى غيره. يقال: أعْدى فلانٌ فلاناً من خُلُقِهِ، أو من عِلَّة به أو جربٍ. والعَدو: الحُضّرُ. وأعْدَيْتُ فرسي واسْتَعْدَيْتُهُ، أي استحضرته. وأعْدَيْتَ في منطقك، أي جُرْتَ. أي جُرْتَ. وفلانٌ مَعْدِيٌّ عليه، أبدلت الياء من الواو استثقالاً. قال الشاعر:
وقد عَلِمَتْ عِرْسي مُلَيْكَةُ أنَّني ... أنا الليثُ مَعْدِيًّا عليه وعادِيا

الأصمعي: العُدَواءُ على وزن الغُلَواءِ: المكان الذي لا يطمئنُّ من قَعد عليه. يقال: جئتُ على مركبٍ ذي عُدَواءَ، أي ليس بمطمئنٍّ ولا مستوٍ. الأصمعي: نمتُ على مكان مُتَعادٍ، إذا كانَ متفاوتاً ليس بمستوٍ. وهذه أرض مُتَعادِيَةٌ: ذات جِحَرَةٍ ولخاقيقَ: وعُدَواءُ الشغلِ أيضاً: موانِعه. والعُدَواء أيضاً: بُعْدُ الدار. ويقال: إنَّه لعَدَوانٌ بفتح العين والدال، أي شديد العَدْوِ. وذئبٌ عَدَوانٌ أيضاً: يَعْدو على الناس. ومنه قولهم: السلطانُ ذو عَدَوانٍ وذو بَدَوانٍ. والعادِيَةُ من الإبل: المقيمة في العِضاهِ لا تفارقها، وليست ترعى الحَمْض. وقال كثَّير:
وإنّ الذي يبغي من المال أهلُها ... أوارِكُ لمَّا تأتلفْ وعَوادي
يقول: أهل هذه المرأة يطلُبون من مهرها مالا يكون ولا يمكن، كما لا تأتلف هذه الإبل الأوارك والعَوادي. وكذلك العادِياتُ. وقال:
رأى صاحبي في العادِياتِ نَجيبَةً ... وأمْثالَها في الواضعاتِ القَوامِسِ
ودفعتُ عنك عادِيَةَ فلانٍ، أي ظلمه وشرَّه. والعَدِيُّ: الذين يَعْدونَ على أقدامهم، وهو جمع عادٍ. وقال:
لَمَّا رَأيتُ عَدِيَّ القِوم يَسْلُبُهُمْ ... طَلْحُ الشَواجِنِ والطَرْفاءُ والسَلَمُ
والعَدَوِيَّةُ من نبات الصيف بعد ذهاب الربيع،يخضرّ صغار الشجر فترعاه الإبل. يقال: أصابت الإبل عَدَوِيَّةً.
عدوليالعَدَوْليُّ: المَلاَّح.
عذبالعَذْبُ: الماء الطيَب. وقد عَذُبَ عُذوبةَ. ويقال للرِيق والخمر: الأعذبان. واستعذبَ القوم ماءهم، إذا استقَوه عَذْباً. واستعذَبه، أي عدَّه عذْباً. ويُسْتَعذَب لفلانٍ من بئر كذا، أي يُستقى له. وعَذَبَةُ اللسان: طَرَفُه الدقيق. والعَذَبَة: إحدى عَذَبَتَيْ السَوطِ. وعَذَبَةُ الميزان: الخيط الذي يُرْفع به. وعَذَبَةُ الشجر: غُصنه. والعَذَبَةُ: القذاةُ. وماء ذو عَذَبٍ، أي كثير القذى. يقال: أعْذِبْ حوضَكَ، أي انزعْ ما فيه من القَذى. وأعْذَبْتُهُ عن الأمر، إذا منعتَه عنه. يقال: أعْذِبْ نفسَكَ عن كذا، أي اظْلِفْها عنه. والعَذوبُ من الدوابِّ وغيرها: القائمُ الذي لا يأكل ولا يشرب؛ وكذلك العاذِبُ. والعذاب: العقوبة، وقد عذَّبته تعذيباً. أبو عمرو: العُذَبِيُّ الكريم الأخلاق، بالذال المعجمة. وأنشد لكُثيِّر:
سَرَتْ ما سَرَتْ من ليلها ثم أعْرَضَتْ ... إلى عُذَبِيّ ذي عَناءٍ وذي فَضلِ
عذرالاعْتِذارُ من الذنب. واعْتَذَرَ رجلٌ إلى إبراهيم النَخَعِيِّ، فقال له: قد عَذَرْتُكَ غيرَ مُعْتَذِرِ، أن المَعاذيرَ يشوبُها الكذب. واعْتَذَرَ بمعنى أعْذَرَ، أي صار ذا عُذْرٍ. قال لبيد:
إلى الحولِ ثم اسمُ السلامِ عليكما ... ومن يَبْكِ حولاً كاملاً فقد اعْتَذَرْ
والاعْتذارُ أيضاً: الدُروس. قال الشاعر:
أم كنتَ تعرفُ آيات فقد جَعَلَتْ ... أطلالُ إلفك بالوَدْكاء تَعْتَذِرُ
والاعْتذارُ: الاقتضاض. وقولهم: عَذيرَكَ من فلان، أي هَلُمَّ من يَعْذِرُكَ منه، بل يلومُه ولا يلومك. قال الشاعر:
عَذيرَ الحَيِّ من عَدْوا ... نَ كانوا حَيَّةَ الأرض
والعُذْرَةُ: وَجَعُ الحلق من الدم. وذلك الموضع أيضاً يسمَّى عُذْرَةً، وهو قريب من اللَهاة. وعُذْرَةُ الفرس: ما على المِنْسَج من الشَعر، والجمع عُذَرٌ. وقال الأصمعي: العُذْرَةُ: الخُصْلة من الشَعر. وأنشد لأبي النَّجم:
مَشى العَذارى الشُعْثِ يَنْفُضْنَ العُذَرْ
والعُذْرة: كواكبُ في آخر المجرَّة خمسة. والعُذْرَةُ: البَكارى. والعَذْراء: البكر. والجمع العَذارى والعَذاري والعَذْراواتُ. ويقال: فلانٌ أبو عُذْرِها، إذا كانَ هو الذي افْتَرَعَها وافْتَضَّها. وقولهم: ما أنتَ بذي عُذْر هذا الكلام، أي لستَ بأوّلِ من اقتضَبَه. والعَذِرَةُ: فِناءُ الدار، سمِّيت بذلك لأن العَذِرَةَ كانت تلقى في الأفنية. قال الحطيئةُ يهجو قومَه:
لَعمري لقد جرَّبتكُمْ فوجدتكمْ ... قِباحَ الوُجوهِ سيِّئي العَذِراتِ
ويقال: عَذَرْتُهُ فيما صنَع أعْذِرُهُ عُذْراً وعُذُرًا، والاسم المَعْذِرَةُ والعُذْرى. قال الشاعر:

لله درّكِ إنِّي قد رميْتُهُمُ ... لولا حُدِدْتُ ولا عُذْرَى لِمَحْدودِ
وكذلك العِذْرَةُ. قال النابغة:
ها إنَّ تا عِذْرَةٌ إلا تكُنْ نفعَتْ ... فإنَّ صاحبَها قد تاهَ في البلد
قال مجاهدٌ في قوله تعالى: " بَلِ الإنسانُ على نَفْسِهِ بَصيرَةٌ. ولَوْ ألقى مَعاذيرَهُ " . أي ولو جادَلَ عنها. والعِذارُ لِلدابة، والجمع عُذُرٌ. وكذلك عِذارُ الرجُل: شَعره النابتُ في موضع العِذارِ. تقول منه: عَذَرْتُ الفرسَ بالعِذارِ أعْذِرُهُ وأعْذُرُهُ، إذا شددتَ عِذارَهُ. وكذلك أَعْذَرْتُهُ بالألف. والعِذارُ: سِمَةٌ في موضع العِذارِ. ويقال للمنْهَمِكِ في الغَيِّ: خَلَعَ عِذارَه والعِذارُ في قول ذي الرمَّة:
عِذارَيْنِ في جرداءَ وعْثٍ خُصورُها
حَبْلان مستطيلان من الرمل، ويقال طريقان. وعَذَرَ الغلامَ: خَتَنَهُ. قال أبو عبيد: يقال: عَذَرْتُ الغلامَ والجارية أعْذُرُهُما عَذْراً، أي خَتَنْتُهُما. وكذلك أعْذَرْتُهُما. والأكثر خَفَضْت الجارية. وعَذَرَهُ الله من العُذْرَةِ فَعُذِرَ وعَذَرَ، وهو مَعْذورٌ، أي هاج به وجعُ الحلْق من الدم. وعَذّرَ، أي كثُرت عيوبه وذنوبه. وكذلك أعْذَرَ. وفي الحديث: لن يَهلِكَ الناسُ حتَّى يُعْذِروا من أنفسهم، أي تكثر ذنوبهم وعيوبُهم والتَعْذيرُ في الأمر: التقصير فيه. والعاذِرُ: أثر الجُرْح. قال ابن أحمر:
أراحِمُهمْ في البابِ إذ يَدْفعونَني ... وفي الظَهْرِ منِّي من قَرا البابِ عاذِرُ
تقول منه: أعْذَرَ به، أي ترك به عاذِراً. والعَذيرةُ مثله. والعاذِرُ: لغة في العاذِلِ، أو لثغة، وهو عِرْقُ الاستحاضة. وأعْذَرَ في الأمر، أي بالَغَ فيه. ويقال: ضُرِب فلان فاُعْذِرَ، أي أُشرِفَ به على الهلاك. وأعْذَرَتِ الدار، أي كثُرت فيها العَذِرَةُ. وأعْذَرَ الرجلُ: صار ذا عُذْرٍ. وفي المثل: أعْذَرَ من أنْذَرَ. قال الشاعر:
على رِسلكُمْ إنَّا سنُعدي وراءكم ... فتمنعُكم أرماحُنا أو سَنُعْذِرُ
أي سنصنع ما نُعْذَرُ فيه. قال أبو عبيدة: أعْذَرْتُهُ بمعنى عَذَرْتُهُ. وأنشد للأخطل:
فإنْ تكُ حربُ ابْنَيْ نِزارٍ تَواضَعَتْ ... فقد أعْذَرَتْنا في كِلابٍ وفي كَعْبِ
أي جعلَتنا ذوي عُذْرٍ. والإعْذارُ: طعام الخِتان، وهو في الأصل مصدرٌ. والعَذيرَةُ مثله. الأصمعي: لقيت منه عاذوراً، أي شرًّا، وهي لغة في العاثور أو لُثْغة. وتَعَذَّرَ عليه الأمر، أي تعسَّر. وتَعَذَّرَ أيضاً من العَذِرَةِ، أي تلطّخ. وتَعَذَّرَ بمعنى اعْتَذَرَ واحتجَّ لنفسه. قال الشاعر:
كأنَّ يدَيْها حينَ يَقْلَقُ ضَفْرُها ... يَدا نَصَفٍ غَيْري تَعَذَّرُ من جُرْمِ
وتَعَذَّرَ الرسمُ، أي دَرَسَ. وقال الشاعر:
لعِبتْ بها هوجُ الرِياحِ فأصبحت ... قَفْراً تَعَذَّرُ غير أورقَ هامِدِ
وعَذَّرَهُ تَعْذيراً، أي لَطَخه بالعَذِرَةِ. و " المُعَذِّرونَ من الأعراب " ، يقرأ بالتشديد والتخفيف. فأمَّا المُعَذِّرُ بالتشديد فقد يكون محقًّا وقد يكون غير محقّ. فأمَّا المحقّ فهو في المعنى المُعْتَذِرُ لأنَّ له عُذْراً، ولكن التاء قلبت ذالاً فأدغمت فيها وجعلت حركتها على العين. وأما الذي ليس بمحقٍّ فهو المُعَذِّرُ، على جهة المُفَعِّلِ، لأنّه الممرِّض والمقصِّر يَعْتذِرُ بغير عُذْرٍ. وكان ابن عباس رضي الله عنهما يُقرأ عنده: " وجاءَ المُعْذِرونَ " مخفّفة من أَعْذَرَ، وكان يقول: واللهِ لهكذا أُنْزِلَتْ. وكان يقول: لعن الله المُعَذِّرينَ! وكأنَّ الأمر عنده أن المُعَذِّرَ بالتشديد هو المُظْهِرُ للعُذْرِ اعتلالاً من غير حقيقةٍ له في العُذْرِ، وهذا لا عُذْرَ له. والمُعْذِرُ: الذي له عُذْر. وقد بيَّنا الوجه الثاني في المشدَّد. والمُعَذَّرُ، بفتح الذال: موضع العِذارَينِ. ويقال: عَذِّرْ عينَ بعيرك، أي سِمْهُ بغَير سِمَةِ بعيري، ليُتعارفَ إبلُنا. والعاذورُ: سِمةٌ كالخط، والجمع العَواذيرُ. ومنه قول الشاعر:
وذو حَلَقٍ تُقضى العَواذيرُ بينها ... تروح بأخطارٍ عظام اللواقحِ
والعَذيرُ: الحال التي يُحاوِلُها المرء يَعْذَرُ عليها قال العجّاج:

جارِيَ لا تَسْتنكِري عَذيري ... سَيْري وإشفاقي على بَعيري
يريد يا جارية، فرخَّم. والجمع عُذُرٌ، مثل سرير وسرر. وقد جاء في الشعر مخفَّفاً. وأنشد أبو عبيدٍ لحاتم:
أماويَّ قد طالَ التجنُّبُ والهَجْرُ ... وقد عذَرتني في طلابكُم عُذْرُ
والعَذَوَّرُ: السيِّءُ الخُلق. قال الشاعر:
إذا نَزَل الأضيافُ كانَ عَذَوَّراً ... على الحيِّ حتَّى تستقلَّ مَراجِلُهُ
وحِمارٌ عذوّرٌ: واسعُ الجَوْف.
عذطالعَذْيَطَةُ: مصدرُ العِذْيَوْطِ، وهو الذي يُحدث عند الجِماع. قالت امرأة:
إني بُليتُ بِعذْيَوْطٍ به بَخَرٌ ... يكاد يَقتُل مَن ناجاهُ إنْ كَشَرا
والمرأةُ عِذْيَوْطَةٌ.
عذفالعَذْفُ: الأكلُ. وقد عَذَفَ بالذال المعجمة، هذه لغةُ ربيعة. يقال: ما ذقت عَذْفاً ولا عَذوفاً، أي شيئاً. وباتت الدابّةُ على غير عَذوفٍ.
عذفرجمل عُذافِرٌ، وهو العظيم الشديد، وناقة عُذافَرَة. ويسمَّى الأسد عُذافِراً.
عذقالعَذْقُ بالفتح: النَخلةُ بحملها؛ ومنه قول الحُباب بن المنذِر: أنا عُذَيقُها المرجَّبُ. والعِذْقُ، بالكسر: الكِباسةُ. وعَذَقْتُ النخلةَ: قطعتُ سَعَفها. وعَذَّقْتُ شدِّد للكثرة، ومنه قول الشاعر:
كالجِذْعِ عَذَّقَ عنه عاذِقٌ سَعَفا
وعَذَقَ شاتَهُ يَعْذُقُ بالضم عَذْقاً، إذا ربط في صوفها صُوفَةً تخالف لونَهُ. وأعْذَقَها مثله والعلامةُ عَذْقَةٌ بالفتح. وعَذَقَ الإذْخِرُ وأعْذَقَ، إذا ظهرَت ثمرته. وعَذَقْتُ الرجلَ، إذا رميتَه بالقبيح ووسَمْتَه به.
عذلالعَذْلُ: الملامةُ. وقد عَذَلْتُهُ. والاسم العَذَلُ بالتحريك. يقال: عَذَلْتُ فلاناً فاعْتَذَلَ، أي لامَ نفسه وأعتَبَ. ورجلٌ عُذَلَةٌ، أي يَعْذِلُ الناسَ كثيراً. والعاذِلُ: اسمٌ للعِرْقِ الذي يسيل منه دمُ الاستحاضة. وأيام مُعْتَذِلاتٌ، شديداتُ الحرّ. ورجلٌ مُعَذَّلٌ، أي يُعْذَلُ لإفراطه في الجود، شُدِّد للكثرة.
عذلجعَذْلَجَ فلانٌ وَلَده، أي أحسنَ غِذاءه. والمُعَذْلَج الممتلئ.
عذمالعَذْمُ: العضُّ والأكل بجفَاءٍ. يقال: فرسٌ عَذُومٌ، للذي يَعْذِمُ بأسنانه، أي يَكْدِمُ. والعَذْمُ: اللومُ والأخذ باللسان. قال أبو خِراش:
يَعودعلى ذي الجهلِ بالحِلْم والنُهى ... ولم يَكُ فَحَّاشاً على الجارِ ذا عَذْمِ
والاسم العَذيمَةُ، والجمع العَذائِمُ. قال الراجز:
يَظَلُّ من جاراهُ في عَذائِمِ
وعَذَمَهُ عن نفسه: دفعه.
عذاالعِذْيُ بالتسكين: الزرع الذي لا يسقيه إلا ماء المطر. والعَذاةُ: الأرض الطيِّبة التربة، والجمع عَذَواتٌ. قال ذو الرمّة:
بأرضٍ هِجانِ التُرْبِ وسْمِيَّةِ الثَرى ... عَذاةٍ نأَتْ عنها المُلوحَةُ والبَحْرُ
وكذلك أرضٌ عَذِيَةٌ مثل خَرِبةٍ.
عربالعرب: جيل من الناس، والنسبة إليهم عَرَبيّ بيِّن العروبة، وهم أهل الأمصار. والأعراب منهم سُكّانُ البادية خاصَّة. وجاء في الشعر الفصيح: الأعاريب. والنسبة إلى الأعراب أعرابيٌّ، لأنه لا واحد له. وليس الأعراب جمعاً لعرب، كما كانَ الأنباط جمعاً لنَبَطٍ، وإنما العرب اسم جنسٍ. والعرب العاربة هم الخُلَّصُ منهم، وأخِذ من لفظه فأُكدَّ به، كقوله ليل لائل. وربما قالوا: العرب العَرْباء. وتعرَّب، أي تشبَّه بالعرب. وتعرَّبَ بعد هِجْرَتِهِ، أي صار أعرابيّاً. والعرب المستعربة هلم الذين ليسوا بخُلَّصٍ، وكذلك المتعرِّبة. والعربية: هي هذه اللغة. والعَرَبَ والعُرب واحد، مثل العَجَم والعُجم. والعُرَيب: تصغير العرب. وعَرُبَ لسانه بالضم عُروبَة، أي صار عربياً. وأعرَبَ كلامه، إذا لم يلحن في الإعراب. وأعرب بحجَّتِهِ، أي أفصح بها ولم يتّق أحدا. قال الكميت:
وجَدنا لكم في آل حاميمَ آية ... تأوَّلها منا تَقيٌّ ومُعرِب

يعني المِفصحَ بالتفصيل، والساكتَ عنه للتَقيّة. وفي الحديث: " الثيِّب تعرب عن نفسها " أي تُفصِح. والمُعرِب: الذي له خيلٌ عِراب. وقال الكسائي: المُعْرِبُ من الخيل: الذي ليس فيه عرقٌ هجين، والأنثى مُعْرِبة. وأعرب الرجل، أي وُلِدَ له ولدٌ عربيُّ اللون. والإبل العِراب والخيل العراب: خلاف البَخاتي والبراذين. وأعربَ الرجل: تكلَّم بالفُحش، والاسم العِرابة. وأعربَ سقيُ القومِ، إذا كانَ مرَّة غِبَّا ومرة خِمْساً ثم قام على وجهٍ واحد. وعرَّبَ عليه فِعلَه، أي قبَّح. وفي الحديث: " عَرِّبوا عليه " أي ردُّوا عليه بالإنكار. وعَرَّبَ مَنطِقَه، أي هذَّبه من اللحن. وعرَّبت عن القوم، أي تكلَّمت عنهم. والتعريب: قطع سَعَفِ النخل، وهو التشذيب. وتعريب الاسم الأعجميِّ: أن تتفوَّه به العربُ على مِنهاجها، تقول: عَرَّبته العربُ وأعربته أيضاً. والعَرَبَةُ بالتحريك: النهر الشديد الجِرْيَةِ. والعَرَبَةُ أيضاً: النفس: قال الشاعر ابن ميّادة:
لما أتيتُكَ أرجو فضل نائلكم ... نفحتَني نفحة طابت لها العَربُ
والعَرَب أيضاً: فساد المَعِدة. يقال عَرِبَتْ مَعِدَتُهُ بالكسر، فهي عَرِبَةٌ. وعَرِبَ أيضاً الجرحُ: نُكِسَ وغُفِرَ. وما بالدار عَريبٌ: أي ما بها أحد. والعَروبُ من النساء: المتحبِّبة إلى زوجها، والجمع عُرُبٌ. ومنه قوله تعالى: " عُرُباً أتراباً " ويوم العَروبةِ: يوم الجمعة، وهو من أسمائهم القديمة. والعِرْبُ، بالكسر: يَبيسُ البُهْمى.
عربدالعَرْبَدَةُ: سوء الخُلُق. ورجلٌ مُعَرْبِدٌ: يؤذي نديمه في سكره. والعِرْبَدُّ، حيَّةٌ تنفخ ولا تؤذي.
عربضقال الأصمعيُّ: العِرْباضُ من الإبل: الغليظُ الشديد، وكذلك العِرَبْضُ مثال الهَزَبْرِ.
عربنالعُربونُ والعَرَبونُ والعُرْبانُ: الذي تسمِّيه العامة الرَبونُ. يقال منه: عَرْبَنْتُهُ إذا أعطيته ذلك.
عرتعَرَتِ الرمحُ يعرتُ عَرتاً، إذا اضطرب: وكذلك البرق، إذا لمع واضطرب. يقال برقٌ عَرَّاتٌ. ورمحٌ عَرَّاتٌ، للشديد الاضطراب.
عرتبالعَرْتَبَةُ: لغة في العَرْتَمَة.
عرتمالعَرْتَمَةُ: مقدَّم الأنف، عن يعقوب. يقال: كانَ ذلك على رغم عَرْتَمَتِهِ، أي على رغم أنفه.
عرتنالعَرَتَنُ: نبت يُدبغ به. قال الخليل: أصله عَرَنْتُنٌ مثل قَرَنْفُلٍ، حذفت منه النون وترك على صورته. ويقال عَرْتَنٌ، مثل عَرْفَجٍ. وأديمٌ مُعَرْتَنٌ، أي مدبوغ بالعَرَتُنِ.
عرجعَرَجَ في الدَرجة والسلَّم يَعْرُج عُروجاً، إذا ارْتَقى. وعَرَجَ أيضاً، إذا أصابه شيء في رجله فَخَمَع ومشى مشْيةَ العُرْجان وليس بخِلقه. فإذا كانَ ذلك خِلْقةً قلت: عَرِجَ بالكسر، فهو أعرج بيِّن العَرَج، من قوم عُرْجٍ وعُرْجانٍ. وأعرجه الله، وما أشدُّ عَرجَه. ولا تقل: ما أعْرَجَهُ: لأنَّ ما كانَ لوناً أو خِلقةً في الجسد لا يقال منه ما أفْعَلَه إلا مع أشَدَّ. والعَرَجان، بالتحريك: مِشية الأعرج. وأمرٌ عَريج: إذا لم يُبْرَم. وعَرَّج البناءِ تَعْريجاً، أي ميَّله فتَعرَّج. والتَعْريج على الشيء: الإقامة عليه. يقال: عَرَّج فلانٌ على المنزل، إذا حَبَس مطّيته عليه وأقام. وكذلك التعرُّج. تقول: ما لي عليه عَرْجَة ولا عِرْجَة ولا تَعْريج ولا تَعَرُّج. وانْعَرَجَ الشيء، أي انْعَطَف. ومُنْعَرَجُ الوادي: مُنْعَطَفُهُ يمنةً ويسرةً. والمِعْراج: السُلَّم؛ ومنه ليلة المِعْراج؛ والجمع مَعارج ومَعاريج، مثله مَفاتِح ومَفاتيح. قال الأخفش: إن شئت جعلت الواحد مِعْرَج ومَعْرَج مثل مِرْقاةٍ ومَرْقاةٍ. والمَعارج: المصاعِدُ. والعَرَج: غيبوبة الشمس، ويقال انْعراجُها نحو المغرب. وأنشد أبو عمرو:
حتَّى إذا ما الشمس هَمَّتْ بِعَرَج
والعَرْجاء: الضَبُع.
وقال الأصمعي: العُرَيْجاء في الوِرْدِ أن تَرِد الإبلُ يوماً نِصْف النهار ويوماً غُدْوة. والعَرْجُ أيضاً: القطيع من الإبل نحوٌ من الثمانين. وقال أبو عبيدة: مائة وخمسون وَفُوَيْق ذلك. وقال الأصمعي: خَمْسُمائة إلى الألف. والعِرْج بالكسر مثله؛ والجمع أَعْراج. وقد أَعْرَجْتُكَ، أي وَهَبْتُكَ عِرْجاً من الإبل.
عرجل

العَرْجَلَةُ: الذين يمشون على أقدامهم. ولا يقال عَرْجَلَةٌ حتَّى يكونوا جماعةً مُشاةً. وقال:
وعَرْجَلَةٍ شُعْثِ الرُؤوسِ كأنّهم ... بَنُو الجِنِّ لم تُطْبَخ بنارٍ قُدورها
وقال الخليل: العَرْجَلَةُ: القطيع من الخيل.
عرجنالعُرجونُ: أصل العِذْقِ الذي يعوجّ وتُقطع منه الشماريخ فيبقى على النخل يابساً. وعَرْجَنَهُ: ضربه بالعُرْجونِ.
عردشيءٌ عَرْدٌ أي صُلْبٌ. وعَرَدَ النبتُ يَعْرُدُ عُروداً، أي طلع وارتفع، وكذلك النابُ وغيره. والعَرادُ: نبتٌ من الحمضِ. والعَرادَةُ: الجرادة الأنثى. وفلانٌ في عَرادَةِ خيرٍ، أي في حال خير. والعَرَّادَةُ: بالتشديد: شيءٌ أصغر من المَنْجَنيق. وعَرَّدَ الرجلُ تَعْريداً إذا فرّ.
عردسالعَرَنْدَسُ من اٌبل: الشديد. وناقةٌ عَرَنْدَسَةٌ: أي قوية طويلة القامة. قال الكميت:
أَطْوي بِهِنَّ سُهوبَ الأرضِ مُنْدَلِثاً ... على عَرَنْدَسَةٍ للخِرَقِ مِسبار
عردمقال أبو عبيد: العرْدامُ: العود الذي تكون فيه الشماريخ.
عررالأمويّ: العَرّ، بالفتح: الجَرَب. تقول منه: عَرَّتِ الإبل تَعِرُّ، فهي عَارَّةٌ. وحكى أبو عبيد: جمل أَعَرُّ وعَارٌّ، أي جَرِبٌ. والعُرُّ بالضم: قروح مثل القوباء تخرج بالإبل متفرِّقة في مشافرها وقوائمها يسيل منها مثل الماء الأصفر. فتكوى الصحاح لئلا تُعديها المِراض. تقول منه: عرَّتِ الإبل، فهي مَعرورَةٌ. قال النابغة:
فحَّملتَني ذنبَ امرئٍ وتركتَه ... كذي العُرِّ يُكوى غيرُه وهو راتعُ
ويقال: به عُرَّةٌ، وهو ما اعْتَراه من الجنون. قال امرؤ القيس:
ويَخْضِدُ في الآريِّ حتَّى كأنما ... به عُرَّاةٌ أو طائفٌ غيرُ مُعْقِبِ
والعُرَّةُ أيضاً: البَعر والسِرْجينُ وسَلح الطَيْر. تقول: منه أعَرَّتِ الدار. وعَرَّ الطَيْرُ يَعُرُّ عَرَّةً: سلح. وفلان عُرَّةٌ وعَارورٌ وعَارورةٌ، أي قَذِر. وهو يّعُرُّ قومه، أي يدخل عليهم مكروهاً يلطخهم به. والمَعَرَّةُ: الإثم. ويقال: اسْتَعَرَّهُمُ الجربُ، أي فشا فيهم. والعَرارُ: بهار البرّ، وهو نبت طيِّب الريح، الواحدة عَرارَةٌ. قال الشاعر:
تمتَّعْ من شميمِ عرار نجدٍ ... فما بعدَ العشيَّة من عَرارِ
والعَرارَةُ بالفتح: سوء الخُلق. ويقال: هو في عَرارَةِ خيرٍ، أي في أصل خير. وقال الأصمعيُّ: العَرارَةُ: الشدَّة. وأنشد للأخطل:
إن العَرارَةَ والنُبوحَ لدارمٍ ... والعزُّ عند تكامُل الأحْسابِ
وعارَّ الظليم يُعارُّ عِراراً، وهو صوته. وبعضهم يقول: عرَّ الظليم يَعِرُّ عِراراً. وتَعارَّ الرجل من الليل: إذا هبَّ من نومه مع صوت. وعَرَّ أرضه يَعُرُّها، أي سمَّدها. والتَعْريرُ مثله. ونخلةٌ مِعْرارٌ، أي مِحْشافٌ.
الفراء: عَرَرْتُ بك حاجتي، أي أنزلتُها. وعَرَّهُ بِشَرٍّ، أي لَطَخه به، فهو مَعْرورٌ. وعَرَّهُ، أي ساءه. قال العجّاج:
ما آيبٌ سَرَّك إلا سَرَّني
نُصْحاً ولا عَرَّكَ إلا عَرَّني
والعَريرُ في الحديث: الغريب. وبعيثر أعَرُّ بيِّن العَرَرِ: الذي لا سنام له. تقول منه: أعَرَّ الله البعير. والمُعْتَرُّ: الذي يتعرَّض للمَسْألة ولا يَسأل.
عرزأبو عبيد: المُعارَزَةُ: المعاندة والمجانبة.
عرزلالعِرزالُ: موضعٌ يتَّخذه الناطور فوق أطراف الشجر؛ فِراراً من الأسد. والعِرْزالُ: ما يجمعه الصائد في القُتْرَةِ من القديد.
عرزمالعِرْزَمُ: الشديدُ المجتمعُ. والاعْرِنْزامُ: الاجتماعُ. قال نهار بن تَوْسعة:
ومن مُتْرِبٍ دَعْدَعْتُ بالسيف مالَهُ ... فذلَّ وقِدْماً مُعْرَنْزِمَ الكَرْدِ
عرسالعَروسُ نعت، يستوي فيه الرجل والمرأة ما داما في إعراسِهِما. يقال: رجلٌ عروسٌ من رجال عُرُسٍ.وامرأةٌ عَروسٌ من نساء عَرائِسَ. وفي المثل: " كادَ العَروسُ يكون أميراً " . والعِرْسُ بالكسر: امرأةُ الرجل. ولبؤةُ الأسد؛ والجمعُ أعراسٌ. قال الشاعر:
ليثٌ هِزَبْرٌ مُدِلٌّ عند خِيستِه ... بالرَقْمَتَيْن له أَجْر وأَعْراسُ
وربَّما سمِّي الذكر والأنثى عِرْسينِ. قال علقمة:

حتَّى تَلافى وقَرْنُ الشمسِ مرتفعٌ ... أُدْحِيَّ عِرْسَيْنِ في البَيضُ مركومُ
وابن عرسٍ: دُوَيْبَّةٌ تسمى بالفارسية راسو، ويجمع على بنات عِرْسٍ. والعِرْسِيُّ:لون من الضِبْعِ، شبِّه بلون ابن عِرْسٍ. والعَرْسُ بالفتح: حائطٌ يُجْعَلُ بين حائطَي البيت الشتويِّ لا يبلغ به أقصاه، ثم يسقف، ليكون البيت أدفأ. وإنَّما يفعل ذلك في البلاد الباردة. ويسمَّى بالفارسيّة بيجَهْ. يقال بيت مُعَرَّسٌ. والعُرْسُ: طعام الوليمة، يذكَّر ويؤنَّث. والجمع الأعراسُ والعُرَساتُ. وقد أَعْرَسَ فلان، أي اتَّخذ عُرْساً. وأَعْرَسَ بأهله، إذا بنى بها، وكذلك إذا غَشيَها. ولا تقل عَرَّس. وعَرَسْتُ البعير أَعْرُسُهُ بالضم عَرْساً، أي شددت عنقه إلى ذراعه وهو باركٌ. واسم ذلك الحَبْلِ العِراسُ. والعَرَسُ، بالتحريك: الدَهَشُ. وقد عَرِسَ الرجل، أي دهش، فهو عَرِسٌ. وعَرِسَ به أيضاً: لزمه. والتَعريسُ: نزولُ القوم في السفر من آخر الليل، يَقُعون فيه وقعةً للاستراحة ثم يرتحلون. وأَعْرَسُوا لغةٌ فيه قليلة. والموضعُ مُعَرَّسٌ ومُعْرَسٌ. والعِرِّيسُ بالتشديد والعِرِّيسَةُ: مأوى الأسد.
عرشالعَرْشُ: سريرُ الملك. وعَرْشُ البيت: سَقْفُهُ. وقولهم ثُلَّ عَرْشُه، أي وهى أمره وذهب عِزُّهُ. قال زهير:
تَداركْتُما عَبْساً وقد ثُلَّ عَرْشُها ... وذُبْيانَ إذ زَلَّتْ بأقدامِها النَعْلُ
والعَرْشُ والعَريشُ: ما يستظل به. وعَرْشُ القدم: ما نتأ في ظهرها وفي الأصابع. وعَرْشُ السِماك: أربعةُ كواكبَ صغارٍ أسفلَ من العَوَّاءِ، يقال إنَّها عَجُزُ الأسد. قال ابن أحمر:
باتَتْ عليه لَيْلَةٌ عَرْشِيَّةٌ ... شَرِبَتْ وباتَ على نَقاً مُتَهَدِّمِ
وعَرْشُ البئر: طَيّها بالخشب بعد أن يُطوى أسفلُها بالحجارة قَدْرَ قامة. فذلك الخشبُ هو العَرْشُ؛ والجمع عُروشٌ. قال الشماخ: ولمَّا رأيتُ الأمر عَرْشَ هَوِيَّةٍ تَسَلَّيْتُ حاجاتِ الفؤادِ بِشَمَّرا الهويَّةُ: موضع يَهوي من عليه، أي يسقُط.
وعَرَشَ يَعْرُشُ ويَعْرِشُ عَرْشاً، أي بنى بناءً من خشب. وبئرٌ معروشةٌ وكُرومٌ مَعْروشاتٌ. والعَريشُ: عَريشُ الكَرْمِ. والعَريشُ: شِبه الهودج وليس به، يتَّخذ ذلك للمرأة تقعد فيه على بعيرها. والعَريشُ: خيمةٌ من خشبٍ وثُمامٍ، والجمع عُرُشٌ مثل قَليبٍ وقُلُبٍ. ومنه قيل لبيوت مكّة العُرُشُ، لأنَّها عيدانٌ تُنصب ويظلَّل عليها. وعَرَّشْتُ الكرم بالعُروشِ تَعْريشاً.
ويقال أيضاً: عَرَّشَ الحمار بعانَته تَعْريشاً، إذا حمل عليها ورفع رأسَه وشَحا فاهُ. والعُرْشُ بالضم: أحد عُرْشَي العُنُق، وهما لحمتان مستطيلتان في ناحيتي العنق. وأنشد الأصمعي:
وعَبْدُ يَغوثُ تَحْجُلُ الطَيْرُ حَوْلَهُ ... قد احْتَزَّ عُرْشَيْهِ الحسامُ المُذكَّرُ
واعْتَرَشَ العنبُ، إذا علا على العِراشِ.
عرصالعَرْصَةُ: كلُّ بُقعةٍ بين الدُورِ واسعةٍ ليس فيها بناءٌ، والجمع العِراصُ والعَرَصاتُ. ولحمٌ مُعَرَّصٌ، أي مُلْقًى في العَرْصَةِ للجُفوفِ. قال الشاعر:
سيَكْفيكَ صَرْبَ القومِ لحمٌ مُعَرَّصٌ ... وماءُ قُدورٍ في القصاعِ مَشيبُ
والعَرَّاصُ: السحابُ ذو الرعد والبرق. قال:
يَرْقَدُّ في ظِلِّ عَرَّاصٍ ويَنْفَحُه ... حَفيفُ نافِجَةٍ عُثْنُونها حَصِبُ
قال أبو زيد: يقال: عَرَصَتِ السماء تَعرِصُ عَرصاً، لي دامَ برقُها. أبو عمرو: رمحٌ عرَّاصٌ، إذا كانَ لَدْنَ المَهَزَّةِ. وأنشد:
من كُلِّ أَسْمَرَ عَرَّاصٍ مَهَزَّتُهُ ... كأنه بجا عادِيَّةٍ شَطَنُ
قال: وكذلك السيف. وأنشد:
من كُلِّ عَرَّاصٍ إذا هُزَّ اهْتَزَعْ
مِثلَ النَسْرِ ما مَسَّ بَضَعْ
والعَرَصُ، بالتحريك: النشاطُ. وعَرِصَ الرجلُ: نَشِط. وعرص البيت أيضاً: خبثت ريحه من الندَى.
عرصفالعِرصافُ: واحدُ عَرصيفُ الرحلِ، وهي أربعة أوتادٍ يجمعن بين رؤوس أحناءِ القَتَبِ في رأس كلِّ حِنْوٍ وَتِدان مشدودان بعَقَبٍ أو بجلود الإبل، وفيه الظَلِفاتُ. وعِرْصَافُ الإكافِ وعُرْصوفُهُ وعصفورُهُ أيضاً: قطعةُ خشب بين الحِنْوَيْنِ المقدَّمين.
عرض

عَرَضَ له أمرُ كذا يَعرِضُ، أي ظَهَر. وعَرَضْتُ عليه أمر كذا. وعَرَضْتَ له الشيء، أي أظهرته له وأبرزته إليه. يقال: عَرَضْتُ له ثوباً مكان حَقِّهِ. وفي المثل: " عَرْضٌ سابِرِيٌّ " لأنَّه ثوبٌ جيِّدٌ يُشترى بأول عَرْضٍ ولا يُبالغ فيه. وعَرَضَتِ الناقة، أي أصابها كسرٌ وآفةٌ. وعَرَضْتُ البعير على الحَوْضَ، وهذا من المقلوب، ومعناه عَرَضْتُ الحَوْض على البعير. وعَرَضْتُ الجاريةَ على البيع، وعَرَضْتُ الكتاب. وعَرَضْتُ الجندَ عَرْضَ العينِ، إذا أمررتَهم عليك ونظرتَ ما حالُهم. وقد عَرَضَ العارضُ الجند واعْتَرَضهم. ويقال: اعْتَرَضْتُ على الدابّة، إذا كنت وقت العَرْضِ راكباً. وعَرَضَهُ عارضٌ من الحمَّى ونحوها. وعَرَضْتُهُمْ على السيف قَتْلاً. وعَرضَ العودَ على الإناء والسيف على فخذه يَعْرِضُهُ ويَعْرُضُهُ أيضاً، فهذه وحدَها بالضم.
قال الفراء يقال: مرَّ بي فلانٌ فما عَرَضْتُ له وما عَرِضْتُ له، لغتان جيِّدتان. ويقال: ما يَعْرِضُكَ لفلان. قال يعقوب: ولا تقل: ما يُعَرِّضُكَ لفلان بالتشديد. وعَرَضَ الرجل، إذا أتى العَروض، وهي مكَّة والمدينة وما حولَهما. قال الشاعر:
فيا راكِباً إمَّا عَرضْتَ فبَلِّغَنْ ... نَدامايَ من نَجْرانَ أنْ لا تلاقِيا
قال أبو عبيدة: أراد فيا راكباه للندبة، فحذف الهاء. وقول الكميت:
فأَبْلغْ يزيدَ إنْ عَرَضْتَ ومُنْذِراً ... وعَمَّيهما والمُسْتَسِرَّ المُناسِما
يعني إن مررتَ به. والمِعْرَض: ثيابٌ تُجْلى فيها الجواري. والمِعْراضُ: السهم الذي لا ريشَ عليه. والعَرْضُ: المتاعُ. وكلُّ شيءٍ فهو عَرْضٌ، سوى الدراهم والدنانير فإنَّهما عينٌ. قال أبو عبيد: العُروضُ: الأمتعةُ التي لا يدخلها كيلٌ ولا وزن، ولا يكون حيواناً ولا عَقاراً. تقول: اشتريت المتاع بعَرْضٍ، أي بمتاعٍ مثله. وعَرَضْتُ له من حقِّه ثوباً، إذا أعطيته ثوباً مكان حقِّهِ. والعَرْضِيُّ: جنسٌ من الثياب. والعَرْض: سفح الجبل وناحيته، ويشبَّه الجيش العظيم به فيقال: ما هو إلا عَرْضٌ من الأعْراض. قال رؤبة:
إنَّا إذا قُدْنا لِقَوْمٌ عَرْضا
لم نُبْقِ من بَغْي الأعادي عِضَّا
ويقال: شُبِّه بالعَرْضِ من السحاب وهو ما سدَّ الأفقَ. وأتانا جرادٌ عَرْضٌ، أي كثير. والعَرْضُ: خلافُ الطول. وعَرُضْ الشيء يَعْرُضُ عِرَضاً، وعَراضَةً أيضاً: قال الشاعر:
إذا ابْتَدَرَ القومُ المكارمَ عَزَّهُمْ ... عَراضَةُ أخلاقِ ابنِ لَيْلى وطولُها
فهو شيءٌ عَريضٌ وعُراضٌ بالضم. وفلانٌ عَريضُ البِطانِ، أي مُثْرٍ، ويقال للعَتودِ إذا نبَّ وأراد السِفادَ: عَريضٌ؛ والجمع عِرْضانٌ وعُرْضانٌ. قال الشاعر:
عَريضٌ أريضٌ باتَ يَيْعَرُ حولَهُ ... وباتَ يُسَقِّينا بُطونَ الثَعالِبِ
والعَرَضُ بالتحريك: ما يَعرِضُ للإنسان من مرضٍ ونحوه. وعَرَضُ الدنيا أيضاً: ما كانَ من مالٍ، قلَّ أو كثر. يقال: الدنيا عَرَضٌ حاضرٌ، يأكل منها البرُّ والفاجرُ.
قال يونس: يقال قد فاته العَرَضُ وهو من عَرَضِ الجند، كما يقال قَبَضَ قبضاً، وقد ألقاه في القَبَضِ. ويقال أيضاً: أصابه سهمُ عَرَضٍ وحَجَرُ عَرَضٍ بالإضافة، إذا تعمَّد به غيره فأصابه. وقولهم: " عُلِّقْتُها عَرَضاً " ، إذا هَوِيَ امرأةً أي اعْتَرَضَتْ لي فعُلِّقْتُها من غير قصدٍ. قال الأعشى: عَلَّقْتُها عَرَضاً وعُلِّقَتْ رَجُلاً غَيْري وعُلِّقَ أخْرى غَيْرها الرجُلُ والإعراضُ عن الشيء: الصدُّ عنه. ويقال أَعْرَضَ فلانٌ، أي ذهب عَرْضاً وطولاً. وفي المثل: " أَعْرَضَتِ القِرْفَةُ " وذلك إذا قيل للرجل: مَن تتَّهم؟ فيقول: بني فلان، للقبيلة بأسرها. وأَعْرَضْتُ الشيء: جعلته عَرِيضاً. وأَعْرَضْتُ العِرْضانَ: خَصَيْتُها. وأَعْرَضَتْ فلانة بولدها، إذا ولدتهم عِراضاً. وعَرَضْتُ الشيءَ فأعْرَضَ، أي أظهرته فظهر. وقوله تعالى: " وعَرَضْنا جَهَنَّمَ يومئذٍ للكافرينَ عَرْضاً " .
قال الفراء: أبرزناها حتَّى نظر إليها الكفار. وأَعْرَضَتْ هي، أي اسْتبانتْ وظهرتْ. قال الشاعر:
وأَعْرَضَتِ اليمامةُ واشْمَخَرَّتْ ... كأسيافٍ بأيدي مُصْلِتينا

أي لاحت جبالُها للناظِرِ إليها عارِضَةً. وأعْرَضَ لك الخيرُ، إذا أمكنَك. يقال: أَعْرَضَ لك الظبيُ، أي أمكنك من عُرْضِهِ، إذا وَلاَّكَ عُرْضَهُ، أي فارْمِهِ. قال الشاعر:
أفاطمُ أعْرِضي قبلَ المَنايا ... كَفى بالموتِ هَجْراً واجْتِنابا
أي أمْكِني. ويقال: طَأْ مُعْرِضاً حيث شئت، أي ضَعْ رجليك حيث شئتَ ولا تتَّق شيئاً وقد أمكنك ذلك. وادَّانَ فلانٌ مُعْرِضاً، أي استدان ممن أمكنَه ولم يبالِ ما يكون من التَبِعة. واعْتَرَضَ الشيء: صارَ عارِضاً، كالخشبة المعترضة في النهر. ويقال: اعْتَرَضَ الشيء دون الشيء، أي حالَ دونَه. واعْتَرَضَ الفرسُ في رَسَنِهِ: لم يستقم لقائده. واعْتَرَضْتُ البعيرَ: ركبتُهُ وهو صعبٌ. واعْتَرَضَ له بسهم: أقبل به قِبَلَهُ فرماه فقتله. واعْتَرَضْتُ الشهرَ، إذا ابتدأته من غير أوَّلِه. واعْتَرَضَ فلانٌ فلاناً، أي وقع فيه. وعارَضَهُ، أي جانبَهُ وعدَلَ عنه. قال ذو الرمّة:
وقد عارضَ الشِعْرى سُهَيْلٌ كأنَّه ... قريعُ هِجانٍ عارضَ الشَوْلَ جافِرُ
ويقال: ضرب الفحلُ الناقةَ عِراضاً، وهو أن ينقاد إليها ويُعْرَضُ عليها، إن اشتهتْ ضَرَبَها وإلا فلا، وذلك لكرمها. قال الشاعر: قلائصُ لا يلقحنَ إلاَّ يعارةً عِراضاً ولا يشرينَ إلاَّ غَوالِيا والعِراضُ: سِمَةٌ. قال يعقوب: هو خطٌّ في الفخذ عَرْضاً. تقول منه: عَرَضَ بَعيرَهُ عَرْضاً. وبعيرٌ ذو عِراضٍ: يُعارِضُ الشجر ذا الشوك بفيه. وقول أبي ذؤيبٍ في وصف برق:
كأنَّهُ في عِراضِ الشامِ مِصباحُ
أي في شِقِّه وناحيته. والعارِضُ: السحابُ يَعْتَرِضُ في الأفق. ومنه قوله تعالى: " هذا عارِضٌ مُمْطِرُنا " أي ممطرٌ لنا.
ويقال للجبل عارِضٌ. وقال أبو نصر أحمد بن حاتم: يقال للجراد إذا كثُر: قد مرَّ بنا عارِضٌ قد ملأ الأفقَ والعارِضُ: ما عَرَضَ من الأعطية. والعارِضَةُ: واحدة العَوارِضِ، وهي الحاجات. وفلانٌ ذو عارِضةٍ، أي ذو جَلَدٍ وصرامةٍ وقدرةٍ على الكلام. والعارِضَةُ: واحدةُ عوارِضِ السَقف. وعارِضةُ الباب، هي الخشبة التي تُمسك عِضادَتَيْهِ من فوق محاذيةً للأُسْكُفة. والعارِضةُ: الناقةُ التي يصيبها كسرٌ أو مرضٌ فَتُنْحَر. وتقول العرب للرجل إذا قرَّبَ إليهم لحماً: أعَبيطٌ أم عارِضَةٌ؟ فالعبيطُ: الذي يُنْحَرُ من غير عِلَّةٍ. قال الشاعر: إذا عَرَضْتَ منها كَهاةٌ سَمينةٌ فلا تُهْدِ منها واتَّشِقْ وتَجَبْجَبِ وعارِضَتا الإنسان: صَفحتا خَدَّيه. وقولهم: فلان خفيف العارِضَيْنِ، يُراد به خِفَّة شعرِ عارِضَيه. وامرأةٌ نقيَّةُ العارِضِ، أي نقيَّةُ عُرْضِ الفمِ. قال جرير:
أَتَذْكُرُ يومَ تَصْقُلُ عارِضَيْها ... بفَرْعِ بَشامةٍ سُقيَ البَشامُ
قال أبو نصر: يعني به الأسنانَ ما بعد الثنايا والثنايا ليست من العارِضِ. وقال ابن السكيت: العارِضُ: النابُ والضرسُ الذي يليه. وقال بعضهم: العارِضُ ما بين الثَنيَّةِ إلى الضرس. وعارَضْتُهُ في المسير، أي سرتُ حِيالَه. وعارَضْتُهُ بمثل ما صنع، أي أتيت إليه بمثل ما أتى. وعارَضْتُ كتابي بكتابِهِ، أي قابلته. وعارَضْتُ، أي أخذت في عَروضٍ وناحيةٍ. والعَوارِضُ من الإبل: اللواتي يأكلن العِضاةَ. والتَعْريضُ: خلاف التصريح، يقال: عَرَّضْتُ لفلان وبفلان إذا قلت قولاً وأنت تعنيه. ومنه المَعاريضُ في الكلام، وهي التورية بالشيء عن الشيء. وفي المثل: " أنَّ في المَعاريضِ لمندوحةً عن الكذب " ، أي سَعةً. ويقال عَرَّضَ الكاتب، إذا كتبَ مُثَبِّجاً ولم يبيِّن. وأنشد الأصمعيّ للشماخ:
كما خَطَّ عِبْرانِيَّةَ بيَمينِهِ ... بتَيْماءَ حَبْرٌ ثم عَرَّضَ أسْطُرا
وعَرَّضْتُ فلاناً لكذا، فَتَعَرَّضَ هو له. وهو رجلٌ عِرِّيضٌ، أي يَتَعَرَّضُ للناس بالشرّ. ويقال لحمٌ مُعَرَّضٌ، للذي لم يُبالغ في النضج. قال الشاعر:
سَيَكْفيكَ صَرْبَ القومِ لحمٌ مُعَرَّضٌ ... وماءُ قدورٍ في القِصاعِ مَشيبُ

وتَعْريضُ الشيء: جعله عريضاً. والعُراضةُ بالضم: ما يَعْرِضُهُ المائرُ، أي يُطعمه من الميرة. يقال: عَرِّضونا، أي أطْعِمونا من عُراضَتِكُمْ. ويقال: اشْتَرِ عُراضةً لأهلك، أي هديَّة وشيئاً تحمله إليهم، وهو بالفارسية رَاهْ آوَرْدْ. والعُراضُ أيضاً: العَريضُ، كالكُبارِ للكبير. وقوسٌ عُراضَةٌ: أي عَريضةٌ. قال أبو كبير:
وعُراضَةُ السِيَتَيْنِ توبِع بَرْيُها ... تَأْوي طَوائِفُها لعَجْسٍ عَبْهَر
والمُعَرَّضُ: نَعَمٌ وسْمُهُ العِراضُ. قال الراجز:
سَقْياً بحيث يُهْمَلُ المُعَرَّضُ
تقول منه: عرَّضتُ الإبلَ. وتعرَّضتُ لفلان، أي تصدَّيت له. يقال: تعرَّضتُ أسألهم. وتعرَّض بمعنى تعوَّجَ. يقال: تعرَّض الجملُ في الجبل، إذا أخذَ في مسيره يميناً وشمالاً لصعوبة الطريق. قال ذو البِجادَيْنِ: وكان دليل رسول الله صلّى الله عليه وسلم برَكوبَةَ يخاطب ناقته:
تَعَرَّضي مَدارِجا وسومي
تَعَرُّضَ الجوزاءِ للنُّجومِ
هذا أبو القاسِم فاسْتَقيمي
قال الأصمعي: الجوزاء تمرُّ على جنبٍ وتُعارِضُ النجوم مُعَارَضةً ليست بمستقيمة في السماء. قال لبيد:
فاقْطَعْ لُبَانَةَ مَنْ تَعَرَّضَ وَصْلُهُ ... فَلَخَيْرُ واصِلِ خُلَّةٍ صَرَّامُها
أي تعوَّج. والعَروضُ: الناقة التي لم تُرَضْ. والعَروضُ: ميزان الشِعر، لأنَّه يُعارِضُ بها. وهي مؤنَّثة، ولا تجمع لأنَّها اسمُ جنسٍ. والعَروضُ أيضاً: اسمُ الجزء الذي فيه آخر النصف الأول من البيت، ويجمع على أعاريضَ على غير قياس، كأنَّهم جمعوا إعْرِيضاً، وإن شئت جمعته على أَعارِضَ. والعَروضُ: طريقٌ في الجبل. وبعيرٌ عَروض، وهو الذي إذا فاته الكلأ أكل الشوكَ.
قال ابن السكيت: يقال عرفتُ ذلك في عَروضِ كلامِهِ، أي في فحوى كلامه ومعناه. والعَروضُ: الناحيةُ. يقال: أخذ فلانٌ في عَروضٍ ما تعجبني، أي في طريقٍ وناحيةٍ. قال التغلبي:
لِكُلِّ أُناسٍ من مَعَدٍّ عِمارَةٍ ... عَروضٌ إليها يَلْجَؤُونَ وجانِبُ
يقول: لكلِّ حَيٍّ حِرزٌ إلا بني تغلب، فإنَّ حرزهم السيوفُ. وعِمارةٍ خفضٌ لأنَّه بدلٌ من أناسٍ. ومن رواه عُروضٌ بضم العين، جعله جمع عَرْضٍ، وهو الجبل. والعَروضُ: المكان الذي يُعارِضُكَ إذا سرْت. وقولهم: فلانٌ رَكوضٌ بلا عَروضٍ، أي بلا حاجةٍ عَرَضَتْ له. وعُرْضُ الشيء بالضم: ناحيته من أيِّ وجهٍ جئته. يقال نظر إليه بعُرْضِ وجهه، كما يقال بِصُفْح وجهه. ورأيته في عُرْضِ الناسِ، أي فيما بينهم. وفلانٌ من عُرْضِ الناس، أي هو من العامَّة. وفلانةُ عُرْضَةٌ للزَوْج. وناقةٌ عُرْضَةٌ للحجارة، أي قويَّة عليها. وناقةٌ عُرْضُ أسفارٍ، أي قوية على السفر. وعُرضُ هذا البعير السفرُ والحجرُ. وقال:
أو مائَةٌ تُجْعَلُ أولادَها ... لغْواً وعُرْضُ المائةِ الجَلْمَدُ
ويقال فلان عُرْضَةُ ذاك أو عُرْضَةٌ لذاك، أي مُقْرِنٌ له قويٌّ عليه. والعُرْضَةُ: الهمةُ. وقال حسان:
وقال الله قد أعْدَدْتُ جُنْداً ... همُ الأنصارُ عُرْضَتُها اللِقاءُ
وفلان عُرْضَةٌ للناس: لا يزالون يقعون فيه. وجعلت فلاناً عُرْضَةً لكذا، أي نصبتُه له. وقوله تعالى: " ولا تجعلوا الله عُرْضَةً لأيمانكم " ، أي نَصباً. وقولهم: هو له دونَهُ عُرْضَةٌ، إذا كانَ يَتَعَرّضُ له دونه. ولفلان عُرْضَةٌ يَصرع بها الناس، وهي ضربٌ من الحيلة في المصارعة. ونظرتُ إليه عن عُرْضٍ وعُرُضٍ، أي من جانبٍ وناحيةٍ. وخرجوا يضربون الناس عن عُرْضٍ، أي عن شقٍّ وناحيةٍ كيفما اتَّفق، لا يبالون من ضَربوا. ومنه قولهم: اضْرِبْ به عُرْضَ الحائط، أي اعْتَرِضْهُ حيثُ وجدت منه أيَّ ناحيةٍ من نواحيه. وبعيرٌ عُرْضِيٌّ: يَعْتَرِضُ في سيره، لأنَّه لم تتمَّ رياضته بعدُ. وناقةٌ عُرْضِيَّةٌ: فيها صعوبةٌ. قال حميد:
يُصْبِحنَ بالقَفْرِ أتاوِيَّاتِ ... مُعْتَرِضاتٍ غيرَ عُرْضِيَّاتِ

يقول: ليس اعتراضهنَّ خِلقةً، وإنَّما هو للنشاط والبَغي. أبو زيد: يقال فلان فيه عُرْضِيَّةٌ، أي عَجرفِيَّةٌ ونخوةٌ وصعوبةٌ. ويقال للخارجيِّ: إنه يَسْتَعْرِضُ الناس، أي يقتلهم ولا يسأل عن مسلمٍ ولا غيره. واسْتَعْرَضْتُ أُعْطي مَن أقبل ومن أدبر. يقال: اسْتَعْرِضِ العربَ، أي سلْ من شئت منهم عن كذا وكذا. واسْتَعْرَضْتُهُ، أي قلت له اعْرِضْ عليَّ ما عندك. والعِرْضُ بالكسر: رائحةُ الجسد وغيره، طيّبةً كانت أو خبيثةً. يقال: فلان طَيِّبُ العِرْضِ ومُتْنِنُ العِرْضِ. وسقاءٌ خبيثُ العِرْضِ، إذا كانَ منتناً. والعِرْضُ أيضاً: الجسدُ. وفي صفة أهل الجنة: إنما هو عَرَقٌ يسيل من أعراضهم، أي من أجسادهم. والعِرْضُ أيضاً: النفسُ. يقال: أكرمتُ عنه عِرْضي، أي صنتُ عنه نفسي. وفلان نقيّ العِرْضِ، أي بريءٌ من أن يُشْتَمَ أو يُعابَ. وقد قيل: عِرْضُ الرجلِ حَسَبُهُ. والعِرْضُ أيضاً: كلُّ وادٍ فيه شجرٌ. قال الشاعر:
لَعِرْضٌ من الأعراضِ تُمْسي حَمامُهُ ... وتُضْحي على أفْنانِهِ الغينُ تَهْتفُ
أحَبُّ إلى قلبي من الديكِ رَنَّةً ... وباب إذا ما مالَ للغَلْقِ يَصْرِفُ
يقال: أخْصَبَتْ أعْراضُ المدينةِ. والأعْراضُ: الأثْلُ والأراكُ والحَمْضُ.
عرضنناقةٌ عِرَضْنَةٌ، إذا كانَ من عادتها أن تمشي مُعارَضَةً، للنشاط. وقال:
عِرَضْنَةُ ليلٍ في العِرَضْناتِ جُنَّحا
أي من العِرَضْناتِ، كما يقال، فلان رجلٌ من الرجال. ويقال أيضاً: هو يمشي العِرَضْنَةَ، ويمشي العِرَضنى، إذا مشى مِشيةً في شِقٍّ فيها بَغْيٌ، من نشاطه. ونظرت إلى فلان عِرَضْنَةً، أي بمؤخر عيني. وتقول في تصغير العِرَضْنى: عُرَيْضِنٌ، تثبت النونَ لأنَّها ملحقةٌ، وتحذف الياء لأنها غير ملحقة.
عرطبالعَرْطَبَةُ التي في الحديث: العودُ من الملاهي، ويقال الطبل.
عرطزعَرْطَزَ: لغةٌ في عرْطسَ، أي تَنَحَّى.
عرطسعَرْطَسَ الرجل مثل عَرْطَزَ، إذا تَنَحَّى عن القوم وذلَّ عن مناوأتهم ومنازعتهم. وأنشد أبو الغوث:
وقد أتاني أنَّ عَبداً طِمْرِسا ... يوعِدني ولو رَآني عَرْطَسا
عرطلالعَرْطَلُ: الضخمُ.
عرعرالعَرْعَرَةُ: لُعبة للصِبيان. وعَرْعارِ أيضاً، بُنيَ