الاثنين، 25 مارس 2024

ج4وج5وج6. كتاب : الصحاح في اللغة الجوهري

 

ج4وج5وج6. الصحاح للجوهري

 

ج4وج5وج6. كتاب : الصحاح في اللغة الجوهري


رجلٌ دِرْحايَةٌ، أي قَصيرٌ سَمين ضَخْم البَطن.
درخمنالدُرَخْمينُ: الداهية.
دردرجل أَدْرَدُ: ليس في فمه سِنٌّ، بيِّن الدَرَدِ الأنثى دَرْداءُ. ودُرْدِيُّ الزَيت وغيره: ما يبقى في أسفله. ودُرَيْد: تصغير أَدْرَدَ مُرَخَّماً.
دردبدَرْدَبَ لما عَضَّهُ الثِقافُ. أي خضع وذَلَّ. والثِقَافُ: خَشَبَةٌ تُسَوَّى بها الرماح.
دردبسالدَرْدَبيسُ: الداهية، والشيخ الهِمُّ والعجوز، واسم خَرَزَةٍ. وتَدَرْبَسَ، أي تقدَّم. قال الشاعر:
إذا القومُ قالوا مَن فتىً لمُهمَّةٍ ... تَدَرْبَسَ باقي الريقِ فخمُ المناكِبِ
دردحشيخٌ دِرْدِحُ بالكسر، أي كبير.
دردرالدُرْدُرُ: مَغارِزُ أسنان الصَبيِّ. وفي المثل: أعْيَيْتِني بأُشُرٍ، فكيف بدُرْدُرٍ. والجمع الدَرادِرُ. ودَرْدَرَ الصبيُّ البُسْرَةَ: لاكها. والدَرْدارُ: ضَرْبٌ من الشجر. والدُرْدورُ: الماء الذي يَدورُ ويُخافُ فيه الغَرقَ.
دردقالدَرْدَقُ: الأطفالُ؛ يقال: وِلْدانٌ دَرْدَقٌ ودَرادِقُ. قال الأعشى:
يَهَبُ الجِلَّةَ الجَراجِرَ كالبُسْ ... تانِ تَحْنو لدَرْدَقٍ أَطْفالِ
وربَّما قالوا لصغار الإبل: دَرْدَقٌ.
دردمالدِرْدِمُ. الناقة المُسنَّة، وهي الدَرْداء.
دررالدَرُّ: اللَبَنُ. يقال في الذمّ: لا دَرّ دَرُّهُ! أي لا كَثُر خيره. ويقال في المَدْحِ: لله دَرُّهُ، أي عمله. ولله دَرُّكَ من رَجُلٍ! وناقةٌ دَرورٌ، أي كثيرة اللبن، ودارٌّ أيضاً. ونوقٌ دُرَّارٌ. وقال:
كانَ ابنُ أسْماءَ يَعْشوهُ ويَصْبَحُهُ ... من هَجْمَةٍ كَفَسيلِ النَخْلِ دُرَّارِ
وفَرَسٌ دَريرٌ، أي سريعٌ. قال امرؤ القيس:
دَريرٍ كَخُذْروفِ الوَليدِ أَمَرَّهُ ... تَتابُعُ كَفَّيْه بِخَيْطٍ مُوَصَّلِ
والدُرَّةُ: اللْؤْلؤَةُ، والجمع دُرٌّ ودُرَّاتٌ. وأنشد أبو زيد للربيع بن ضَبُع الفَزاريّ:
كأنَّها دُرَّةٌ مُنَعَّمَةٌ ... في نِسْوَةٍ كُنَّ قَبْلَها دُرَرا
والكوكب الدُرِّيُّ: الثاقب المُضيئُ، نُسِبَ إلى الدُرِّ لبياضه. وقد تُكْسَرُ الدال فيقال دِرِّيٌّ، والدِرَّة: التي يَضرب بها. والدِرَّة أيضاً: كثرةُ اللبن وسَيَلانُه. وللساق دِرّة، أي استِدرار للجَرْي. وللسوق دِرَّةٌ، أي نَفاقٌ، عن أبي زيد. وللسحاب دِرَّةٌ: أي صَبٌّ. والجمع دِرَرٌ. قال النَمْر بن تَوْلَب:
سلامُ الإله ورَيْحانُه ... ورحمُتهُ وسَماءٌ دِرَرْ
غَمامٌ ينزِّلُ رِزْقَ العِبادِ ... فَأَحْيا البلادَ وطابَ الشَجَر
أي ذات دِرَرٍ. وسَماءٌ مِدْرارٌ، أي تَدُرُّ بالمطر. ويقال: هما على دَرَرٍ واحدٍ بالفتح، أي على قَصْدٍ واحد. ونحن على دَرَرِ الطريق، أي على قَصْدِهِ. ودَرَرُ الريح أيضاً: مَهَبُّها. ودَرَّ الضَرْعُ باللبن يَدُرُّ دُروراً. ودَرَّت حَلوبَةُ المسلمين، أي فَيْئُهُم. وأَدَرَّتِ الناقَةُ، فهي مُدِرٌّ، إذا دَرَّ لَبَنُها. والريح تُدِرُّ السَحابَ وتَسْتَدِرُّهُ، أي تَسْتَحْلِبُهُ. وقال الحادرة:
بِغرِيضِ سارِيَةٍ أَدَرَّتْهُ الصَبا ... من ماءِ أَسْجَرَ طَيِّبِ المُسْتَنْقَعِ
ومنه قولهم: بين عينيه عِرْقٌ يُدِرُّهُ الغضبُ. ويقال: يُحَرِّكُهُ. واستَدَرَّتِ المِغزى: أرادت الفَحْلَ.
درزالدَرْزُ: واحد دُروزِ الثوب، فارسيٌّ مُعَرَّب. يقال للقَمْل والصِئْبانِ: بناتُ الدُروزِ. قال ابن الأعرابيّ: يقال للسَفَلَةِ: أولاد دَرْزَةَ، كما يقال للفقراء: بَنو غَبْراء. قال الشاعر يخاطب زيدَ بن عليّ:
أَوْلادُ دَرْزَةَ أَسْلَموكَ وطاروا
ويقال: أراد به الخيَّاطين، وكانوا قد خرجوا معه فتركوه وانهزموا.
درسدَرَسَ الرسم يدرس دُروساً، أي عفا. ودَرَسَتْهُ الريح، يتعدَّى ولا يتعدَّى. ودرست الكتاب دَرْساً ودِراسة. وَدَرَسَتِ المرأةُ دُروساً، أي حاضت. ودَرسوا الحنطة دِراساً، أي داسوها. وأبو دِراسٍ: فَرْجُ المرأة. والدَرْسُ: جَرَبُ قليلٌ يبقى في البعير. قال العجاج:
من عَرَق النَضْح عَصيمُ الدَرْسِ
والدَرْسُ أيضاً: الطريق الخفيّ.

ودارسْتُ الكتب وتدارستها وادَّارَسْتُها، أي دَرَسْتُها. والدِرْسُ بالكسر: الدَريسُ، وهو الثوب الخَلَق. والجمع دِرْسانٌ. وقد دَرَسَ الثوبُ دَرْساً، أي أخلَقَ. وحكى الأصمعيُّ: بعيرٌ لم يُدْرَسْ، أي لم يُركب. والدِرْواسُ: الغليظ العُنُقِ من الناس والكلاب، وهو العظيم أيضاً. وقال الفراء: الدِرْواسُ العظام من الإبل.
درشالدارِشُ: جلدٌ معروفٌ.
درصالدِرْصُ: ولدُ الفأرةِ واليربوعِ والهِرَّةِ وأشباه ذلك. وفي المثل: ضَلَّ دُرَيْصٌ نَفَقهُ، أي جُحْره. يُضربُ لمن يعيا بأمره. والجمع دِرَصَةٌ وأَدْراصٌ. وأمُّ أَدْراصٍ: اليربوعُ. قال طفيل:
فما أُمُّ أَدْراصٍ بأرضٍ مَضَلَّةٍ ... بأَغْدَرَ من قَيْسٍ إذا الليلُ أَظْلَما
درعدِرْعُ الحديدِ مؤنّثةٌ، والجمعُ القليل أَدْرُعٌ وأَدْراعٌ، فإذا كثُرتْ فهي الدُروعُ. وتصغيرها دُرَيْعٌ على غير قياس، لأنَّ قياسه بالهاء. ودِرْعُ المرأةِ: قميصُها، وهو مذكَّر والجمع أَدْراعٌ. تقول منه.: ادَّرَعَتِ المرأةُ، وهو افتعلتْ، ودَرَّعْتُها أنا تَدْريعاً، إذا ألبستَها إيَّاه. وقولهم شَمَّرَ ذيلاً وادَّرَعَ ليلاً أي استعمل الحزمَ واتَّخذ الليلَ جَمَلاً. والمِدْرَعُ والمِدْرَعَةُ واحدٌ. والدُرَّاعَةُ: واحدةُ الدَراريع. وادَّرَعَ الرجلُ: لبس الدِرْعَ. قال الشاعر:
إنْ تَلْقَ عَمْراً فقد لاقَيْتَ مُدَّرعاً ... وليس من هَمِّهِ إبْلٌ ولا شاءُ
وتَدَرَّعَ، أي لبيس الدِرْعَ والمِدْرَعَةَ أيضاً. والأدْرَعُ من الخيل والشاء: ما اسودَّ وابيَضَّ سائره، والأنثى دَرْعاءُ. ورجلٌ دارِعٌ، أي عليه دِرْعٌ، كأنه ذو دِرْعٍ. والانْدِراعُ: التقدُّمُ في السير.
درفسالدِرَفْسُ من الإبل: العظيم. وناقة دِرَفْسَةٌ والدِرْفاسُ مثله.
درفقالمُدْرَنْفِقُ: المُسرعُ في السير. يقال: ادْرَنْفِق مُرْمَعِلاً!أي امْضِ راشداً.
درقالدَرَقَةُ: الجحَفَةُ؛ والجمع دَرَقٌ. والدِرْياقُ: لغةٌ في التِرْياقِ، ويُنْشِدُ على هذه اللغة:
رِبقي ودِرْياقي شِفاءُ السَمِ
درقسالدُرْداقِسُ: عُظَيمٌ يفصل بين الرأس والعنق.
درقعأبو زيد: دَرْقَعَ الرجلُ دَرْقَعَةً، إذا فَرَّ وأسرع، فهو مُدَرْقِعٌ ومُدْرَنْقِعٌ.
درقلالدِرَقْلُ: ضربٌ من الثياب.
دركالإدْراكُ: اللُحوقُ. يقال: مشيتَ حتّى أَدْرَكْتُهُ، وعِشْت حتى أَدْرَكْتُ زمانه. وأَدْرَكْتُهُ ببصري، أي رأيته. وأَدْرَكَ الغلامُ وأدْرَكَ الثمرُ، أي بلغ. وربَّما قالوا أَدْرَكَ الدقيقُ بمعنى فَتيَ. واسْتَدْرَكْتُ ما فات وتَدارَكْتُهُ، بمعنىً. وتَدارَكَ القومُ، أي تلاحقوا، أي لحق آخرهم أوَّلَهم. ومنه قوله تعالى: " حَتَّى إذا ادَّارَكوا فيها جميعاً " وأصله تَدارَكوا، فأدغمت التاء في الدال واجْتُلِبَت الألف ليسلم السكون. وتَدارَكَ الثرَيانِ، أي أَدْرَكَ ثَرى المطرِ ثَرى الأرضِ. وقولهم: دَراكِ أي أَدْرِكْ، وهو اسمٌ لفعلِ الأمر، وكُسِرَت الكاف لاجتماع الساكنين لأنَّ حقها السكونُ للأمر. والدَريكَةُ: الطريدةُ. والدَرَكُ بالتحريك: قِطعة حبل تُشَدُّ في طرف الرشاء إلى عَرقوة الدلو، ليكون هو الذي يلي الماء فلا يعْفَنَ الرشاءُ. والدَرَكُ: التَبِعَةُ، يسكَّن ويحرَّك. يقال ما لحقك من دَرَكٍ فعليَّ خلاصُهُ. ودَركاتُ النارِ: منازلُ أهلِها. والنارُ دَرَكاتٌ والجنةُ دَرَجاتٌ. والقعرُ الآخِرُ دَرْكٌ ودَرَكٌ. والدِراكُ: المُدارَكَةُ. يقال: داراكَ الرجلُ صوتَه، أي تابَعَه. ويقال: لا بارَكَ الله فيه ولا تارَكَ ولا دارَكَ، كلُّه بمعنىً.
دركلالدِرْكِلَةُ، بالكسر: لعبةٌ للعجم. قال أبو عمرو: وضربٌ من الرقص.
درم

دَرَمَتِ الأرنب وغيرها تَدْرمُ بالكسر دَرْماً ودَرماً ودَرَماناً، إذا قاربت الخُطى. ودَرَمَتِ الدابّةُ، إذا دبّتْ دبيباً. والدَرَم في الكعب: أن يواريَه اللحمُ حتّى لا يكونَ له حجمٌ. وكعبٌ أدْرَمُ. وقد دَرِم بالكسر. والمرأة دَرْماءُ. ومَرافقُها دُرْمٌ. والدَرْماءُ: نبتٌ من الحَمْض، والدَرْماءُ: الأرنب. ودَرِمَتْ أسنانُ الرجل بالكسر، أي تَحاتَّتْ؛ وهو أًدْرَمُ. ودرعٌ دَرِمةٌ، أي ليِّنة متَّسقة. والأدْرَمُ من العراقيب: الذي عَظُمَتْ إبرته. وأُدْرَمَتِ الإبلُ للإجذاعِ، إذا ذهبتْ رواضعُها وطلع غيرها. والدَرَّامَةُ: المرأة القصيرة. قال الشاعر:
من البيضِ لا دَرَّامَةٌ قَمَلِيَّةٌ ... تَبُدُّ نساء الناس دَلاًّ وميسما
درمكالدَرْمَكُ: دقيقُ الحُوَّاري.
درنالدَرَنُ: الوَسَخُ. وقد دَرَنَ الثوب بالكسر فهو دَرِنٌ. وأَدْرَنَهُ صاحبُه. والدَرينُ: حُطامُ المرعى إذا قَدُمَ، وهو ما بَلِيَ من الحشيش. وقلما تنتفع به الإبل. ويقال للأرض المجدبة أمُّ دَرين. قال الشاعر:
تَعالَيْ نُسَمِّطُ حُبَّ دَعْدٍ نَغْتَدي ... سَواءَيْنِ والمَرْعى بأُمِّ دَرينِ
يقول: تعالى نلزم حُبَّنا وإن ضاقَ العيش.
درنكالدُرْنوكُ: ضربٌ من البُسُطِ ذو خَمْل، وتشبَّه به فروةُ البعير.
درهالدَرْهُ: الدَفْعُ. يقال: دَرَهْتُ عن القوم: دَفَعْتُ عنهم، مثل دَرَأْتُ، وهو مُبْدَلٌ منه، نحو هَراقَ الماءَ وأراقه. والمِدْرَهُ: زعيمُ القوم والمتكلِّم عنهم. قال لبيد:
ومِدْرَهُ الكتيبةِ الرَداحِ
والجمع المَدارِهُ. ومنه قول الأصبَغ:
يا ابنَ الحَجاجِحَةِ المَدارِهْ ... والصابرين على المكارهْ
درهسالدُراهِسُ: الشديد.
درهمالدِرْهَمُ فارسيّ معرّب، وكسر الهاء لغة، وربَّما قالوا دِرْهامٌ. وجمع الدِرْهَمِ دَراهِمُ، وجمع الدِرْهامِ دَراهيمُ. وقال:
تَنْفي يداها الحَصى في كل هاجِرَةٍ ... نَفْيَ الدَراهيمِ تنقادُ الصَياريفِ
وشيخٌ مُدْرَهِمٌّ، أي مُسِنٌّ. وقد ادْرَهَمَّ ادْرِهْماماً، أي سقَطَ من الكِبَر.
درىدَرَيْتُهُ ودَرَيْتُ به دَرْياً ودُرْيَةً ودِرْيَةً ودِرايَةً، أي علمت به. وينشد:
لاَ هُمَّ لا أَدْري وأنتَ الداري
وأدْرَيْتُهُ، أي أعلمته. ومُداراةُ الناس تهمز ولا تهمز، وهي المداجاة والملاينة. قال الأًصمعي: الدَرِيَّةُ غير مهموز، وهي دابَّةٌ يستتر بها الصائد فإذا أمكنَه رَمى. وقال أبو زيد: هو مهموز، لأنَّها تُدْرأ نحو الصيد، أي تُدفع. قال الإخطل:
فإن كنتِ قد أقْصَدْتِني إذ رَمَيْتِني ... بسَهمِكِ فالرامي يصيدُ ولا يَدْري
أي لا يستتر ولا يَخْتِلُ. وأنشد الفراء:
فإن كنتُ لا أدري الظِباءَ فإنَّني ... أدسُّ لها تحتَ الترابِ الدوَاهِيا
والمِدْرى: القرنُ. قال النابغة الذبياني يصف الثَور والكلاب:
شَكَّ الفَريصَةَ بالمِدْرى فأَنْفَذَها ... شَكَّ المبَيْطِرِ إذ يَشْفي من العَضَدِ
وكذلك المِدْراةُ وربَّما تُصلح بها الماشطة قرونَ النساء، وهي شيء كالمِسلَّة تكون معها. قال طرفة:
تَهْلِكُ المِدْراةُ في أكنافه ... وإذا ما أَرْسَلَتْهُ يَعْتَفِرْ
ويقال: تَدَرَّتِ المرأةُ، أي سرَّحتْ شعرها. وقولهم: إنَّ بني فلان ادَّرَؤْا مكاناً، كأنَّهم اعتمدوه بالغزو والغارة. قال سُحًيم بن وَثيل الرِياحيّ:
أتتنا عامرٌ من أرض رامٍ ... مُعَلِّقَةَ الكَنائن تَدَّرينا
وتَدَرَّاهُ وادَّراهُ بمعنىً، أي خَتَله، تَفَعَّلَ وافْتَعَلَ بمعنىً. وقولهم: جابُ المِدْرى، أي غليظ القر، يُدَلُّ بذلك على صغر سنِّ الغزال؛ لأنَّ قرنه في أوّل ما يطلع يغلُظ، ثم يَدِقُّ بعد ذلك إذا طال.
دسر

الدِسارُ: واحد الدُسُرِ، وهي خيوطٌ تُشَدُّ بها أَلْواحُ السفينة، ويقال هي المَساميرُ. وقوله تعالى: " عَلى ذاتِ ألواحٍ ودُسُرٍ " . ودُسْر أيضاً. والدَسْرُ: الدَفْعُ. قال ابن عباس رضي الله عنهما في العَنْبَرِ: إنَّما هو شيءٌ يَدْسُرُهُ البَحْر دَسْراً، أي يَدْفَعُه. ودَسَرَه بالرُمْحِ. ورجلٌ مِدْسَرٌ. والدَوْسَرُ: الجَمَلُ الضَخْمُ، والأنثى دَوْسَرَةٌ. وجَمَلٌ دَوْسَريٌّ، كأنه مَنْسُوبٌ إليه، ودَوْسَرانيٌّ أيضاً.
دسسدُسَّ البعير فهو مدسوس، إذا طُلِيَ بالهِناء في مَساعره. ومنه المثل: ليس الهِناء بالدَسِّ. ودَسَسْتُ الشيءَ في التراب أدُسُّهُ: أخفيته فيه. والدَسيسُ: إخفاء المكر. والدَسَّاسَةُ: حيّةٌ صمَّاءُ تندسُّ تحتَ التراب اندساساً، أي تندفن. والدُسَّةُ: لُعبةٌ لِصبيان الأعراب.
دسعالدَسْعُ: الدفعُ. يقال دَسَعَهُ يَدْسَعُهُ دَسْعاً ودَسيعَةً. ودَسَعَ البعيرُ بِجرَّته، أي دفعها حتَّى أخرجها من جَوفه إلى فيه. والدَسيعَةُ: العطيَّةُ. يقال: فلانٌ ضخم الدَسيعَةِ. وفي الحديث: ألم أجعَلْك تَرْبَعُ وتَدْسَعُ، أي تأخذ المِرْباعَ وتعطي الجزيل. والدسيعَةُ: الطبيعةُ والخُلُقُ. والدَسيعُ: مَعْرِزُ العُنقِ في الكاهل. قال سلاَمة بن جَنْدلٍ يصف فرساً:
يَرْقى الدَسيعُ إلى هادٍ له تَلِيعٍ ... في جُؤْجُؤٍ كمَداكِ الطيبِ مَخصوبِ
دسقالدَيْسَقُ: بياضُ السَرابِ وتَرَقْرُقُهُ. وربَّما سمَّوا الحوض الملآن بذلك وقد ملأت الحوض حتَّى دَسَقَ، أي ساح ماؤه. وقال أبو عبيد: الدَيْسَقُ معرّب، وهو بالفارسية طَشْتَخْوانْ. قال الأعشى:
وَحورٌ كأمثال الدُمى ومَناصِفٌ ... وقِدْرٌ وطَبَّاخٌ وصاعٌ ودَيْسَقُ
دسمالدَسَمُ معروف. تقول منه: دَسِمَ الشيء بالكسر. وتَدْسيمُ الشيء: جعْل الدَسَمِ عليه. ويقال أيضاً: دَسَّمَ المطرُ الأرضَ: بَلَّها ولم يُبالِغ. والدُسْمَةُ: الدنيءُ من الرجال. وثيابٌ دُسْمٌ: وسِخةٌ. والدِسامُ بالكسر: ما يسد به الأذن والجرح ونحو ذلك. تقول منه دَسَمْتُهُ أَدْسُمُهُ بالضم دَسْماً. والدِسامُ: السِدادُ، وهو ما يُسَدُّ به رأسُ القارورة ونحوها.
والدَيْسَمُ: ولد الدُبّ. والدَيْسَمُ: نباتٌ. والدَيْسَمَةُ: الذَرَّةُ. ودَسَمَ الأثرُ، مثل طسَمَ.
دسادَسَّاها، أي أخفاها. وهو في الأصل دَسَّسَها، فأبدل من إحدى السينين ياءً.
دشتالدَشْتُ: الصحراء. وهو فارسيٌّ، أو اتفاقٌ وقع بين اللغتين.
دعبالدُعابة: المِزاح، وقد دَعَبَ فهو دَعَّابٌ لَعَّاب. والمداعبة: الممازحة. والدُعْبوبُ: الطريقة المُوَطَّأ. والدُعْبوبُ: الضعيف.
دعبلالدِعْبِلُ: الناقةُ الشارفُ.
دعثالأموي: الدَعْثُ: أول المرض. وقد دُعِثَ الرجلُ، إذا أصابه اقْشِعْرارٌ وفُتورٌ.
دعثرالدَعْثَرَةُ: الهَدْمُ. والمُدَعْثَرُ: المَهْذومُ. وفي الحديث: " لا تقتلوا أولادَكم سِرّاً، إنَّه ليُدْرِكُ الفارِسَ فَيُدَعْثِرُهُ " ، أي يهدمه ويُطَحْطِحُهُ. يعني بعدما صار رَجُلاً. والدُعْثورُ: الحَوْضُ المتثلِّمُ. وقال الشاعر:
وقُلْنَ على الفِرْدَوْسِ: أَوَّلُ مَشْرَبٍأَجَلْ جَيْرِ إِنْ كانت أُبِيحَتْ دَعاثِرُهُ
دعجالدَعَجُ: شدَّةُ سَواد العين مع سَعَتِها. يقال: عينٌ دعجاءُ. والأَدْعَجُ من الرجال: الأسوَدُ. وأمّا قول ابنِ أحمر:
ما أُمُّ غُفْرٍ على دَعْجاءَ ذي عَلَقٍ ... يَنْفي القَراميدَ عنها الأَعْصَمُ الوَقُِلُ
فهي هضْبةٌ. والعرب تسمِّي أول المَحاق: الدَّعجاء، وهي ليلة ثمانٍ وعشرين.
دعدعالدَعْدَعَةُ: تحريكُ المكيال ونحوه لِيَسَعَهُ الشيءُ. ودَعْدَعْتُ الشيءَ: ملأته. وجفنةٌ مُدَعْدَعَةٌ، أي مملوءةٌ. قال لبيد يصف ماءين التقيا من السيل:
فدَعْدَعا سُرَّةَ الزِكاءِ كما ... دَعْدَعَ ساقي الأعاجمِ الغَرَبا
قال أبو زيد: يقال للمعز خاصّةً: دَعْدَعْتُ بها دَعْدَعَةً، إذا دعوتها. قال: والدَعْدَعَةُ أن تقول للعاثر: دَعْ دَعْ! أي قُمْ فانتعشْ، كما يقال: لعاً. وأنشد:

لَحى اللهُ قوماً لم يقولوا لِعاثرٍ ... ولا لابْنِ عَمٍّ ناله الدهْرُ دَعْ دَعا
ودَعْدَعَ الرجل دَعْدَعَةً ودَعْداعاً، أي عَدا عَدْواً فيه بطءٌ والتواءٌ.
دعرالدَعَرُ بالتحريك: الفَساد. والدَعَرُ أيضاً: مصدر قولك: دَعِرَ العودُ بالكسر يَدْعَرُ دَعَراً، فهو عودٌ دَعِرٌ، أي رديءٌ كثير الدخان. ومنه أُخِذت الدَعارة، وهي الفِسْق والخُبْثُ. يقال: هو خبيثٌ داعِرٌ بيِّن الدَعَرِ والدَعارةِ. والمرأة داعِرَةٌ. وحكى الغَنويُّ: عود دُعَرٌ. والزَنْدُ الأَدْعَرُ: الذي قُدِحَ به مِراراً فاحْتَرق طرَفُه، فصار لا يوري.
دعزعدزَ المرأةَ دَعْزاً: نكَحها.
دعسالدَعْسُ بالفتح: الأثر. يقال: رأيتُ طريقاً دَعْساً، أي كثير الآبار. والمِدْعاسُ: الطريق الذي ليَّنتْه المارّةُ. والدَعْسُ: الطعن، وقد يُكْنَى به عن الجِماع. ودَعَسْتُ الوعاءَ: حشوته. والمداعسة: المطاعنه. والمِدْعَسُ: الرمح يُدْعِسُ به. ويقال: المداعِسُ الصُمُّ من الرماح. والمُدَّعَسُ: مُخْتَبَرُ القوم في البادية، وحيثُ توضع الملّةُ ويُشَوى اللحم.
دعصالدِعْصُ: قطعةٌ من الرمل مستديرة. أبو زيد: أَدْعَصَ الحَرُّ فلاناً، أي قتله فماتَ. كما يقال: أهرأه البردُ. والدَعْصاءُ: الأرضُ السهلةُ تَحْمَى عليها الشمسُ، فتكون رمضاؤها أشدَّ من غيرها.
دععدَعَعْتُهُ أَدُعُّهُ دَعَّاً، أي دفعته. ومنه قوله تعالى: فذلك الذي يَدُعُّ اليتيم " .
دعقدُعِقَ الطريقُ فهو مَدْعوقٌ، أي كثر عليه الوطءُ. ودَعَقَتْهُ الدواتُّ: أَثَّرَتْ فيه. يقال: دَعَقَتِ الإبل الحوضَ دَعْقاً، إذا خبطتْه حتَّى ثلَّمَتْه من جوانبه. والدَعْقَةُ: جماعةٌ من الإبل. وخيلٌ مَداعيقُ: تدوس القومَ في الغارات. والدَعْقُ أيضاً: الهَيْجُ والتنفير. وقد دَعَقَهُ دَعْقاً، ولا يقال: أَدْعَقَهُ. وأمَّا قول لبيد:
في جَميعٍ حافِظي عَوْراتِهِمْ ... لا يَهُمُّونَ بأَدْعاقِ الشَلَلْ
فيقال: هو جمع دَعْقٍ، وهو مصدر فتوهَّمه اسماً. أي أنَّهم إذا فزِعوا لا يُنفِّرون إبلَهم فيهربون، ولكن يجمعونها ويقاتلون دونها لعزِّهم.
دعكالدَعْكُ مثل الدَلْكِ. وقد دَعَكْتُ الأديمَ والخصمَ، أي ليَّنته. وتَداعَكَ الرجلان في الحرب، أي تمرَّسا. ورجلٌ دَعِكٌ، أي مَحِكٌ. والدَعْكَةُ: لغة في الدَعْقَةِ، وهي جماعة من الإبل.
دعكسالدَعْكَسَةُ: لعبٌ للمجوس يسمَّونه: الدَسْتْبَنْدْ.
دعلجالدَعْلَجَةُ: التَردُّد في الذَهاب والمجيء.
دعمدَعَمْتُ الشيء دَعْماً. والدِعامَةُ: عماد البيت. وقد ادَّعَمْتُ إذا اتَّكأْتَ عليها، وهو افْتَعَلْتُ منه. ويسمَّى السَيِّدُ الدِعامَةَ. والدِعامَتانِ: خشبتا البكرة. فإن كانتا من طينٍ فهما زُرْنوقانِ. وقال:
نَزَعْتُ نَزْعاً زَعزَعَ الدِعامهْ
ولا دَعْمَ بفلان، إذا لم تكن به قوَّةٌ ولا سِمَنٌ.
دعمصالدُعْموصُ: دُوَيْبَّةٌ تغوص في الماء، والجمع الدَعامِصُ أيضاً. قال الأعشى:
فما ذَنْبُنا إنْ جاشَ بَحْرُ ابنِ عَمِّكُمْ ... وبَحْرُكَ ساجٍ لا يُواري الدَعامَصا
دعاالدَعْوَةُ إلى الطعام بالفتح. يقال: كنا في دَعْوَةِ فلان ومَدْعاةِ فلان، وهو في الأصل مصدرٌ، يريدون الدُعَاءَ إلى الطعام. والدِعْوَةُ بالكسر في النسب، يقال: فلان دَعيٌّ بيّن الدِعْوَةِ والدَعْوى في النسب. والدَعِيُّ أيضاً: من تَبَنَّيْتَهُ. قال تعالى: " وما جَعَلَ أدْعِياءَكُمْ أبناءكم " . وادَّعيتُ على فلانٍ كذا. والاسم الدَعْوى. والادِّعاءُ في الحرب: الاعتزاز، وهو أن يقول: أنا فلان بن فلان. وتَداعَتِ الحِيطانُ للخراب، أي تهادمتْ. والأُدْعِيَةُ مثل الأُحْجِيَّةِ. والمُداعاةُ: المُحاجاةُ. يقال: بينهم أُدْعِيَّة'ٌ يَتَداعَوْنَ بها. وهي مثل الأغلوطات. حتَّى الألغاز من الشعر أُدْعِيَّةٌ، مثل قول الشاعر:
أُداعِيك ما مُسْتَصْحَباتٌ مع السُرى ... حسانٌ وما آثارُها بِحسانِ

يعني السيوف. ودَعَوْتُ فلاناً، أي صِحْتُ به واسْتَدْعَيْتُهُ، ودَعَوْتُ الله له وعليه دُعاءً. والدَعْوَةُ المرَّةُ الواحدة. والدُعاءُ: واحد الأدْعِيَةِ، وأصله دُعاوٌ، وداعِيَة اللبن: ما يترك في الضرع ليَدْعُوَ ما بعده. وفي الحديث: " دَعْ داعِيَ اللبن " . ودَواعي الدهر: صروفه. وقولهم: ما بالدار دُعْويٌّ بالضم، أي أحد. قال الكسائي: هو من دَعَوْتُ، أي ليس فيها من يَدْعُو؛ لا يتكلَّم به إلا مع الجحد. قال الأخفش: سمعتُ من العرب من يقول: لو دَعَوْنا لانْدَعَينا، أي لأجبنا؛ كما تقول: لو بعثونا لانبعثنا.
دغدغالدَغْدَغَةُ، معروفة.
دغرالدَغْرَةُ: أخذ الشيء اختلاساً. وفي الحديث: " لا قَطْعَ في الدَغْرَةِ " ، وأَصْلُ الدَغْرِ: الدَفْع. وفي الحديث: " عَلامَ تُعَذِّبْنَ أولادَكُنَّ بالدَغْرِ " ، وهو أن تُرْفَعَ لَهاةُ المَعْذُورِ. وقولهم: دَغْرى لا صَفَّى أي ادْغَروا عليهم ولا تُصافُّوهم. ويقال أيضاً: دَغْراً لا صَفَّاً، مثل عَقْرى وحَلْقَى وعَقْراً وحَلْقاً.
دغصدَغِصَتِ الإبلُ تَدْغَصُ دَغَصاً إذا امتلأت بطونُها من الكلأ حتَّى منعها ذلك أن تَجْتَرَّ. وهي تَدْغَصُ بالصِلِّيانِ من بين الكلأ. والداغِصَةُ: العظمُ المدوَّرُ الذي يتحرَّك على رأس الرُكبة.
دغفقعيشٌ دَغْفَقٌ، أي واسعٌ. قال ابن الأعرابي: عامٌ دَغْفَقٌ، أي مُخصِبٌ.
دغفلالدَغْفَلُ: ولدُ الفيل. وعيشٌ دَغْفَلٌ، أي واسعٌ. وعامٌ دَغْفَلٌ، أي مُخصِبٌ، عن ابن الأعرابيّ. وأنشد للعجاج:
وإذْ زمانُ الناسِ دَغْفَليُّ
دغلالدَغَلُ بالتحريك: الفَسادُ، مثل الدَخَلِ. يقال: قد أَدْغَلَ في الأمر، إذا أَدْخَل فيه ما يخالفُه ويُفسِده. والدَغَلُ أيضاً: الشجرُ الكثير الملتفُّ وقد أَدْغَلَتِ الأرضُ إدْغَالاً. والدَواغِلُ: الدواهي.
دغمدَغَمَهُمْ الحَرُّ، ودَغَمَهُمُ أيضاً بالكسر، وأَدْغَمَهُمْ، أي غَشيهم. والأَدْغَمُ من الخيل: الذي لونُ وجهِه وما يلي جحافلَه يضرب إلى السَواد مخالفاً للون سائِر جسده وهو الذي تسمِّيه الأعاجمُ دِيزَجْ، والأنثى دَغْماءُ بيِّنة الدَغَمِ. والشاةُ دَغْماءُ. وفي المثل: الذئبُ أَدْغَمُ لأنَّ الذئب ولَغَ أو لم يَلَغْ فالدُغْمَةُ لازمة له؛ لأنَّ الذئاب دُغْمٌ، فربَّما اتُّهِمَ بالولوغ وهو جائع. يُضْرَبُ هذا مثلاً لمن يُغبَط بما لم يَنَلْه. والدُغْمانُ بالضم، من الرجال: الأسود. وأَدْغَمْتُ الفرسَ اللجامَ، إذا أدخلْتَه في فيه. ومنه إدْغامُ الحروف. يقال: أَدْغَمْتُ الحرفَ وادَّغَمْتُهُ، على افْتَعَلْتُهُ. والدَغْمُ: كسر الأنفِ إلى باطنه هَشْماً.
دغمرالدَغْمَرَةُ: الخَلْطُ. يقال خُلُقٌ دَغْمَريٌّ ودُغْمُريٌّ. ودَغْمَرْتُ عليه الخَبَرَ: خَلَّطْتُ عليه. والمُدَغْمَرُ: الخَفيُّ.
دغايقال: فلان ذو دَغَواتٍ وذو دَغَياتٍ، إذا كان ذا أخلاق رديئة، الواحدة دَغْوَةٌ ودَغْيَةٌ. قال رؤبة:
ذا دَغَواتٍ قُلَّبَ الأخلاقِ
أي ذا أخلاق رديئة متلوِّنة.
دفأالدِّفْءُ: نِتاجُ الإبل وألبانُها، وما يُنْتَفَعُ به منها. قال الله تعالى: " لكم فيها دفْءٌ " وفي الحديث: " لنا من دِفْئِهِمْ ما سلَّموا بالميثاق " . والدِّفْءُ أيضاً: السخونَةُ، تقول منه دَفِئٌ الرجُلُ دَفاءَةً، مثل كَرِهَ كراهةً، وكذلك: دَفِئَ دَفَأً، مثل ظَمِئَ ظَمَأً، والاسم: الدِفْءُ بالكسر وهو: الشيء الذي يدفئك، والجمع: الأَدْفاءُ. تقول: ما عليه دِفْءٌ، لأنه اسم، ولا تقل: ما عليه دَفاءَةٌ، لأنه مصدر. وتقول: اقعد في دِفْءِ هذا الحائط، أي: كِنْهِ. ورجل دَفِيءٌ على فَعِلٌ، إذا لَبِسَ ما يُدْفِئُهُ. وكذلك رجل دَفْآنُ، وامرأةٌ دَفْأى. وقد أدْفأه الثوب، وتدفَّأ هو بالثوب واسْتدفأ به وادَّفَأ به، وهو افتعل، أي لَبِسَ ما يدفئه. ودَفُؤَتْ ليلتُنا بالضم، ويومٌ دفيءٌ على فعيلٍ، وليلةٌ دفيئةٌ، وكذلك الثوب والبيت. والمُدْفِئة: الإبل الكثيرة لأن بعضها يدفئ بعضاً بأنفاسها، وقد يشدد. والمُدْفأَة: الإبل الكثيرة والأوبار والشحوم؛ عن الأصمعي. وأنشد للشماخ:
وكيف يضيع صاحب مُدْفآن ... على أثباجهنَّ من الصقيع

والدَفَئِيُّ مثال العَجَمِيِّ: المطر الذي يكون بعد الربيع قبل الصيف حيث تذهب الكَمْأَةُ فلا يبقى في الأرض منها شيءٌ، قال الأصمعي: دَفَئيٌّ ودَثَئيٌّ بالثاء. قال أبو زيد: كل ميرَةٍ يمتارونها قبل الصيف فهي دَفَئِيَّةٌ مثال عَجَمِيَّةٌ، قال: وكذلك النِتاجُ، قال: وأولُ الدَفَئيِّ وقوع الجبهة، وآخره الصرفة.
دفترالدَفْتَرُ: واحد الدَفاتِرِ، وهي الكراريس.
دفرالدَفَرُ: النَتَنُ خَاصَّةً. يقال: دَفْراً له، أي نَتْناً. ومنه قيل للدُنْيا: أُمُّ دَفْرٍ. والدَفْر وأمُّ دَفْرٍ من أسماء الدَواهي. ويقال للأمة إذا شُتِمت: يا دَفارِ أي دَفِرَةٌ مُنْتِنَةٌ. وقول عمر رضي الله عنه: وادَفراه! أي وانَتْناهُ. ويقال: دَفْراً دافِراً لما يجيء به فلان، أي نَتْناً، وكذلك إذا قَبَّحْتَ عليه أَمْرَهُ.
دفعدَفَعْتُ إلى فلان شيئاً. ودَفَعْتُ الرجل فانْدَفَعَ. وانْدَفَعَ الفرس، أي أسرع في سيره، وانْدَفَعوا في الحديث. والمُدافَعَةُ: المماطلةُ. ودافَعَ عنه ودَفَعَ بمعنى. تقول منه: دافَعَ لاله عنك السوءَ دِفاعاً. واسْتَدْفَعْتُ اللهَ الأسواءَ، أي طلبتُ منه أن يَدْفَعَها عنِّي. وتَدافَعَ القومُ، أي دَفَعَ بعضُهم بعضاً. والدُفْعَةُ من المطر وغيره بالضم مثل الدُفْعَةِ. والدَفْعَةُ بالفتح: المرَّةُ الواحدة. والمُدَفَّعُ بالتشديد: الفقيرُ والذليلُ، لأنَّ كُلاًّ يَدْفَعُهُ عن نفسه. والدافِعُ: الشاةُ أو الناقةُ التي تدفع اللِبَأَ في ضَرعِها قُبيل النتاج. يقال: دَفَعَتِ الشاةُ، إذا أضرعتْ على رأس الولد. والمَدْفَعُ: واحد مَدافِعِ المياه التي تجري فيها. والمِدْفَعُ بالكسر: الدَفوعُ. والدُفَّاعُ: السيلُ العظيمُ.
دففالدَفُّ: الجنبُ. ودَفَّا البعيرِ. جَنْباهُ. وسنامٌ مُدَفِّفٌ، إذا سقط على دَفَّي البعير. والدَفيفُ: الدبيبُ، وهو السيرُ الليُنُ. يقال: دَفَّتْ علينا من بني فلان دَافَّةٌ. والدافَّةُ: الجيشُ يَدِفُّونَ نحو العدوّ، أي يدِبّونَ. ودَفيفُ الطائِر: مَرُّهُ فُوَيْقَ الأرض. يقال: عُقابٌ دَفوفٌ، للذي يدنو من الأرض في طيرانه إذا انقضّ. ودافَفْتُ الرجلَ مُدافّةً ودِفافاً: أجهزْتُ عليه. ويقال تَدافَّ القومُ، إذا ركبَ بعضُهم بعضاً. ويقال: خذْ ما اسْتَدَفَّ لك، أي خُذْ ما أمكن وتَسَهَّلَ، مثل اسْتَطَفَّ. والدالُ مبدَلَةٌ من الطاء. واسْتَدَفَّ أمرهم، أي استتبّ واستقام.
دفقدَفَقْتُ الماء أَدْفِقُهُ دَفْقاً، أي صببته، فهو ماءٌ دافِقٌ، أي مَدْفوقٌ، كما قالوا: سرٌّ كاتمٌ، أي مكتومٌ، لأنَّه من قولك دُفِقَ الماءُ على ما لم يسمَّ فاعله. ولا يقال: دَفَقَ الماءُ. ويقال: دَفَقَ الله روحه، إذا دُعيَ عليه بالموت. ودَفَّقَتْ كفّاهُ النَدى، أي صَبَّتاهُ؛ شُدِّدَ للكثرة. والانْدِفاقُ: الانصِبابُ، والتَدَفُّقُ: التصبُّبُ. وسيلُ دُفاقٌ بالضم: يملأ الوادي. وناقةٌ دِفاقٌ بالكسر، أي مُتَدَفِّقَةٌ في السير. والدِفَقُّ: السريعُ من الإبل. ويقال أيضاً: مشى فلانٌ الدِفِقَّى، إذا أسرَعَ. وسيرٌ أَدْفَقُ، أي سريعٌ. قال الراجز:
بين الدِفِقَّى والنَجاءِ الأَدْفَقِ
وقال أبو عبيدة: هو أقصى العَنَقِ. وبعيرٌ أَدْفَقُ: بيِّن الدَفَقِ، إذا كانت أسنانه منتصبةً إلى خارجٍ. ويقال: جاء القوم دُفْقَةً واحدة بالضم، إذا جاءوا بمرّةٍ واحدةٍ.
دفندَفَنْتُ الشيء، فهو مَدْفونٌ ودَفينٌ. وادَّفَنَ الشيء على افتعل، وانْدَفَنَ، بمعنىً. وداءٌ دَفينٌ: لا يُعْلَمُ به. ورَكيَّةٌ دَفينٌ ودِفانٌ، إذا انْدَفَنَ بعضها؛ ورَكايا دُفُنٌ. قال لبيد:
سُدُماً قليلاً عَهْدُهُ بأَنيسِه ... من بين أَصْفَرَ ناصعٍ ودِفانِ

والادِّفانُ أيضاً: إباقُ العبد. قال أبو زيد: الادِّفانُ أن يروغَ من مواليه اليومَ واليومين. يقال: عبدٌ دَفونٌ، إذا كان فَعولاً لذلك. وكان أبو عبيدة يقول: هو أن لا يغيب من المِصْرِ في غيبته. وناقةٌ دَفونٌ، إذا كان من عادتها أن تكون في وسط الإبل. والتَدافُنُ: التَكاتُمُ. يقال في الحديث: لو تكاشَفْتم لما تَدافنتم، أي لو يكشفُ عيبُ بعضكم لبعضٍ. وبقرةٌ دافنة الجذْمِ، وهي التي انسحقَت أضراسُها من الهَرَمِ. والمِدْفانُ: السِقاءُ البالي. والدَفنيّ، بالتحريك: ضربٌ من الثياب المخططة.
دفنسالدِفْنِس بالكسر: الحمقاء. والدِفْناسُ: الأحمق.
دفادَفَوْتُ الجريح أدْفوهُ دَفْواً، إذا أجهزتَ عليه، وكذلك دافَيْتُهُ وأدْفَيْتُهُ. والدَفا مقصورٌ: الانحناء؛ يقال: رجلٌ أَدْفى، أي في صلبه احديدابٌ. ويقال: وعلٌ أَدْفى بيِّن الدَفا، وهو الذي طال قرناه جداً وذهَبا قِبَلَ أذنيه. وعَنْزٌ دَفْواءُ. وطائرٌ أَدْفى: طويل الجناح. والدَفْواءُ: الشجرة العظيمة. وإنَّما قيل للعُقاب دَفْواءُ لعوجِ منقارها. والتَدافي: التداول. يقال: تَدافى البعير تَدافِياً، إذا سار سيراً متجافياً. وربَّما قيل للنجيبة الطويلة العنق دَفْواءُ.
دقدقالدَقْدَقَةُ: حكاية أصواتِ حوافر الدوابّ، مثل الطَّقْطَقَةُ.
دقرالدَقاريرُ: الدَواهي، الواحدة دِقْرارَةٌ. يقال: فلان يفتري الدَقاريرَ، أي الأَكاذيبَ والفُحْشَ. ورجل دِقْرارَةٌ، أي نمّامٌ. والدِقْرارُ والدِقْرارَةُ: التُبَّانُ.
دقعالدَقْعاءُ: الترابُ. يقال: دَقِعَ الرجلُ بالكسر، أي لصق بالتراب ذُلاً. والدَقَعُ: سوء احتمال الفقر. وفي الحديث: " إذا جُعْتُنَّ دَقِعْتُنَّ " أي خضعتُنَّ ولزقْتُنَّ بالتراب. وفقرٌ مُدْقِعٌ، أي مُلْصِقٌ بالدَقْعاءِ. والمَداقيعُ من الإبل: التي تأكل النبتَ حتَّى تُلْصِقه بالأرض لِقِلَّتِهِ. والداقِعُ:الذي يطلب مَذاقَّ الكَسْبِ. وقولهم في الدعاء: رماه الله بالدُوْقَعَةِ، هي الفقرُ والذُلُّ. وجوعٌ دَيْقوعٌ، أي شديدٌ. قال أعرابيٌّ:
جوعٌ تَصَدَّعَ منه الرأسُ دَيْقوعٌ
دققالدَقيقُ: خلاف الغليظ، وكذلك الدُقاقُ بالضم، والدِقُّ بالكسر مثله، ومنه حُمَّى الدِقِّ. وقولهم: أخذتُ جِلَّهُ ودِقَّهُ، كما يقال: أخذت قليله وكثيره. وقد دَقَّ الشيءُ يَدِقُّ دِقَّةً، أي صار دَقيقاً. وأَدَقَّهُ غيره ودَقَّقَهُ. ويقال: أتيتهه فما أَدَقَّني ولا أجَلَّني، أي ما أعطاني دَقيقاً ولا جليلاً. والمُدَاقَّةُ في الأمر: التَدَاقُّ. واسْتَدَقَّ الشيءُ، أي صار دَقيقاً. ودَقَقْتُ الشيءَ فانْدَقَّ. والتَدْقيقُ: إنعامُ الدَقِّ. والدَقيقُ: الطحين. والدُقَّةُ بالضم: الترابُ الليِّن الذي كسحَتْه الريح من الأرض، والجمع دُقَقٌ. ومنه قول رؤبة:
تبدو لنا أَعْلامُهُ بعد الغَرَقْ
في قِطَعِ الآلِ وهَبْواتِ الدُقَقْ
والمِدَقُّ والمِدَقَّةُ: ما يُدَقُّ به، وكذلك المدُدُقُّ بالضم. وتصغيره مُدَيْقٌ، والجمع مَداقُّ.
دقلالدَقَلُ: الخِصابُ، الواحدة دَقَلَةٌ. والدَقَلُ: سَهمُ السفينة، وأصله الأوّلُ. والدَقَلُ: أردأ التمر. وقد أدْقَلَ النخلُ. ويقال دَوْقَلَ فلانٌ، إذا اخْتُصَّ بشيءٍ من مأكول.
دقمدَقَمَ فاه مثل دَمَقَ على القلب، أي كسَر أسنانه.
دقىدَقى الفَصيلُ بالكسر يَدْقى دَقى، إذا أكثر من شرب اللبن حتَّى بَشِمَ، فهو دَقٍ على فَعِلٍ، والأنثى دَقِيَّةٌ. وقد قيل دَقْوانُ ودَقْوى.
دكأأبو زيد: داكأْتُ القومَ مُداكاةً إذا زاحَمْتُهُمْ. ويقال: داكأَتْ عليه الديونُ. وتداكأ القوم أي تزاحموا.
دكدكالدَكْداكُ من الرمل: ما التَبَد منه بالأرض ولم يرتفع. وفي الحديث: أنَّه سأل جريرَ بن عبد الله عن منزله فقال: سَهْلٌ ودَكْداكٌ، وسَلَمٌ وأَراكٌ. وقال لبيد:
وغيثٍ بدِكْداكٍ يَزينُ وِهادَهُ ... نَباتٌ كوَشي العبقريِّ المُخَلّبِ
والجمع الدَكَادِكُ والدَكادِيكُ. قال الراجز:
يا دارَمَيَّ بالدَكادِيكِ البُرَقْ
سَقْياً فقد هَيَّجْتِ شَوْقَ المشْتَنِقْ

وتَدَكْدَكَتِ الجبالُ، أي صارت دَكَّاواتٍ، وهي روابٍ من طين، واحدتها دَكَّاءَ.
دكسالدُكاسُ: ما يغشى الإنسان من النُعاس ويَتراكب عليه. وأنشد ابنُ الأعرابي:
كأنَّه من الكرى الدُكاسِ
بات بكأسَيْ قهوةٍ يُحاسي
والداكِسُ: لغة في الكادِسِ، وهو ما يُتَطَيَّرُب به من العطاس والقَعيد ونحوهما. والدَوْكَسُ: العدد الكثير، واسمٌ من أسماء الأسد.
دكعالدُكاعُ بالضم: داءٌ يأخذ الإبل والخيل في صدورها، وقد دَكَعَ يَدْكعُ. قال القطاميُّ:
تَرى منه صُدورَ الخيل زُورّا ... كأنَّ بها نُحازاً أو دُكاعا
دككالدَكُّ: الدقُّ. وقد دَكَكْتُ الشيء أَدُكُّهُ دَكَّاً، إذا ضربتَه وكسرتَه حتَّى سوّيته بالأرض. ومنه قوله تعالى: " فدُكَّتا دَكَّةً واحِدَة " . قال الأخفش: هي أرض دَكٌّ، والجمع دُكوكٌ. قال أبو زيد: دُكَّ الرجل فهو مَدْكوكٌ، إذا دَكَّتْهُ الحُمَّى. ودَكَكْتُ الرَكيَّ، أي دفنتُه بالتراب. وناقةٌ دَكاءُ: لا سَنامَ لها، والجمع دُكٌّ ودَكَّاواتٌ. والدُكُّ: الجبلُ الذليلُ، والجمع الدِكّكَةُ. وفرسٌ أَدَكُّ، إذا كان متدانِياً عريض الظهر، من خَيْل دُكّ. ورجلٌ مِدَكٌّ، بكسر الميم، أي قويٌّ شديدُ الوطِْ للأرض. وأَمَةٌ مِدَكَّةٌ، أي قويَّة على العمل. وحَوْلٌ دَكيكٌ، أي تامٌّ. والدَكَّةُ والدُكَّانُ: الذي يقْعَدُ عليه. قال الشاعر:
فأَبْقى باطِلي والجِدُّ منها ... كدُكَّانِ الدَرابِنَةِ المَطينِ
وناسٌ يجعلون النون أصلية.
دكلأبو زيد: تَدَكَّلَ الرجلُ، أي تدلَّلَ، وهو ارتفاع الإنسان في نفسِه. ومنه قول الراجز:
قومٌ لهم عَزَازةُ التَدَكُّلِ
والدكلة بالتحريك الطين الرقيق والدَكَلَةُ أيضاً: القوم الذين لا يُجيبون السُلطانَ من عزّهم. يقال: هم يَتَدَكَّلُونَ على السلطان، أي يتدلَّلون.
دكنالدُكْنَةُ: لونٌ يضرب إلى السواد. وقد دَكِنَ الثوب يَدْكَنُ دَكَناً. وقال الراجز رؤبة: سَلِمْتَ عِرْضاً ثَوْبُهُ لم يَدْكَن والشيء أَدْكَنُ. قال لبيد:
اغْلي السِباءَ بكلِّ أَدْكَنَ عاتِقٍ ... أو جَوْنَةٍ قُدِحَتْ وفُضَّ خِتامُها
يعني زِقَّا قد صَلَحَ وجاد في لونه ورائحته، لعِتْقه. والدُكَّانُ: واحد الدكاكين، وهي الحوانيت، فارسيٌّ معرّب.
دلبالدُّلْب: شجرٌ، الواحدة دُلْبَةٌ. وأرض مَدْلَبَةٌ: ذاتُ دُلْبٍ.
دلثناقةٌ دلاَثٌ أي سريعة، ونوقٌ دُلُثٌ. اللحياني: انْدَلَثَ علينا فلانٌ يَشْتُمُ، أي انخرق وانصبَّ. وقال الأصمعي: المُنْدَلِثُ الذي يمضي ويركب رأسه لا يثنيه شيء. ومَدالِثُ الوادي: مَدافعُ سَيْلِهِ.
دلجأَدْلَجَ القوم، إذا ساروا من أوّل الليل. والاسم الدَلَجُ بالتحريك، والدُلْجَةُ والدَلَجَةُ أيضاً مثل بُرْهَةٍ من الدهر وبَرْهَة. فإن ساروا من آخر الليل فقد ادَّلَجوا بتشديد الدال؛ والاسم الدُلْجَةُ والدَلْجَةُ. والدَّالِجُ: الذي يأخذ الدلو ويمشي بها من رأس البئر إلى الحوض حتّى يُفْرغَها فيه. وقد دَلَجَ يَدْلُجُ بالضم دُلوجاً. وذلك الموضع مَدْلِجٌ ومَدْلَجَةٌ. قال الشاعر:
كأنَّ رِماحَهُمْ أَشْطانُ بِئرٍ ... لها في كلِّ مَدْلِجَةٍ خُدودُ
والدَوْلَجُ: كِناسُ الوحش. والدَلوجُ: السَرابُ.
دلحدَلَحَ الرجلُ، إذا مشى بِحِمْلِهِ غَيرَ مُنْبَسِط الخَطْوِ، لِثِقَلِهِ عليه. وسَحَابةٌ دَلوحٌ، أي كثيرة الماء، وسحائبٌ دُلَّحٌ. وتَدالحا الشيءَ فيما بينهما، إذا حملاه على عودٍ.
دلدلتَدَلْدَلَ الشيءُ، أي تحرّكَ متدلّياً. والدَلْدالُ: الاضطراب. والدُلْدُلُ: عظيمُ القنافذ. وقول أبي مَعْدان الباهليّ:
جاء الحَزائِمُ والزبائنُ دُلْدُلاً ... لا سابِقينَ ولا مع القُطَّانِ
أي يَتَدَلدَلونَ مع الناس لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء.
دلس

التَدْليسُ في البيع: كِتمانُ عَيب السِلعة عن المشتري. والمُدالَسَةُ، كالمخادعة. يقال: فلان لا يُدالِسكَ، أي لا يخادعك ولا يُخفي عليك الشيء فكأنَّه يأتيك به في الظلام. والدَلَسُ بالتحريك: الظُلْمة. والدَلَسُ: النبات الذي يورِق في آخر الصيف. ويقال: إن الأَدْلاسَ من الرِبَبِ، وهو ضَرْبٌ من النبت. وقد تَدَلَّسَ، إذا وقع بالأدْلاسِ. والدَوْلَسيُّ الذي في الأثَرِ: الذَريعةُ إلى الزِنى.
دلصالدَليصُ والدِلاصُ: الليِّنُ البرّاقُ. يقال: درعٌ دِلاصٌ وأدرعٌ دِلاصٌ، الواحد والجمع على لفظ واحد. وقد دَلَصَتِ الدرعُ بالفتح تَدْلُصُ، ودَلَّصْتُها أنا تَدْليصاً. قال الشاعر:
إلى صَهْوةٍ تتلو مَحالاً كأنَّه ... صَفاً دَلَّصَتْهُ طَحْمَةُ السيلِ أَخْلَقُ
والدُلامِصُ: البَرَّاقُ، والدُلَمِصُ مقصورٌ منه، والميمُ زائدة. وانْدَلَصَ الشيءُ من يدي، أي سَقَط. والدِلَّوْصُ: الذي يَدْلُصُ.
دلظأبو زيد: دَلَظْنُهُ أَدْلُظُهُ دَلْظاً، إذا ضربته ودفعته. والدَلَنْظي: الشديدُ الصلبُ.
دلعدَلَعَ الرجلُ لسانه فانْدَلَعَ، أي أخرجه فخرج. ودَلعَ لسانُه، أي خرج. يتعدَّى ولا يتعدَّى. وقال ابن الأعرابي: يقال أيضاً: أَدْلَعَ لسانه، أي أخرجه. وانْدَلَعَ بطنُ الرجل، إذا خرج أمامه.
دلعسالدَلْعَسُ من النوق: الضخمة.
دلعكالدَلْعَكُ مثل الدَلْعَسِ، وهي الناقة الضَخمة مع استرخاءٍ فيها.
دلفالدَليفُ: المشيُ الرُوَيدُ. يقال دَلَفَ الشيخُ، إذا مشى وقارب الخطوَ. ودَلَفَتِ الكتيبةُ في الحرب، أي تقدَّمتْ. يقال: دَلَفْناهُم. والدالِفُ: السهمُ الذي يصيب ما دون الغَرَض ثم ينبو عن موضعه. والدالِفُ أيضاً مثل الدالِحِ، وهو الذي يمشي بالحِمْل الثقيل ويقارب الخَطوَ. والجمع دُلَّفٌ. قال:
وعلى القياسِرِ في الخُدورِ كَواعِبٌ ... رُجُحُ الرَوادِفِ فالقَياسِرُ دُلَّفُ
دلقالانْدِلاقُ: التقدم. وكلُّ ما نَدَر خارجاً فقد انْدَلَق. وانْدَلَقَ السيفُ: " خرج من غير سَلٍّ، وكذلك إذا انشقَّ جَفْنه وخرج منه. ودَلَقْتُهُ أنا دَلْقاً، إذا أزلَقْتَه من غِمده. وسيف دالِقٌ ودَلوقٌ، إذا كان سلِسَ الخروج من غمده. ويقال: طعنَهُ فانْدَلَقَتْ أقتابُ بطنِه أي خرجت أمعاؤه. وانْدَلَقَ السيل على القوم، أي هَجَم. وانْدَلَقَتِ الخيل. وغارةٌ دَلوقٌ وخيل دُلُقٌ، أي مُنْدَلِقَةٌ شديدة الدُفْعَةِ. قال طرفة:
دُلُقٌ في غارةٍ مِسْفُوحَةٍ ... كرِعالِ الطيرِ أسراباً تَمُرْ
والدَلوقُ: الناقةُ التي تكسَّرتْ أسنانها من الكبر فتَمُجُّ الماءَ، وهي الدَلْقاءُ والدِلْقِمُ أيضاً بالكسر، والميم زائدة.
دلكدَلَكْتُ الشيء بيدي أَدْلُكُهُ: دَلْكاً. ودَلَكَتِ الشمس دُلوكاً: زالتْ. وقال تعالى: " أَقِمِ الصلاةَ لِدُلوكِ الشمسِ إلى غَسَقِ الليلِ " ، ويقال: دُلوكُها: غروبُها. ودَالَكَ الرجل غريمَه، أي ماطَله. والدَلوكُ: ما يُدْلَكُ به من طِيبٍ وغيره. والدَليكُ: الترابُ الذي تسفيه الريح، والدَليكُ: طعامٌ يُتَّخَذُ من زُبد وتمر كالثريد. وتَدَلَّكَ الرجل، أي دَلَكَ جسدَه عند الاغتسال. وفرسٌ مَدْلوكُ الحَجَبَةِ، إذا لم يكن لحَجَبَتِه إشرافٌ.
دللالدَليلُ: ما يُسْتَدَلُّ به. والدَليلُ: الدالُّ. وقد دَلَّهُ على الطريق يَدُلُّهُ دَلالَةً ودِلالَةً ودُلولَةً، والفتح أعلى. وأنشد أبو عبيد:
إنِّي امرؤٌ بالطُرْقِ ذو دَلالاتْ
والدِلِّيلي: الدَليلُ. والدَلُّ: الغُنْجُ والشِكْلُ. وقد دَلَّتِ المرأةُ تَدِلُّ بالكسر، وتَدَلَّلَتْ، وهي حسنةُ الدَلِّ والدَلالِ. ويقال أَدَلَّ فأَمَلَّ، والاسمُ الدالَّةُ. وفلان يُدِلُّ على أقرانه في الحرب، كالبازي يُدِلُّ على صَيده. وهو يُدِلُّ بفلانٍ، أي يثق به. قال أبو عبيد: الدالُّ قريب المعنى من الهَدْي؛ وهما من السكينة والوقار في الهيئة والمنظرِ والشمائل وغير ذلك.
دلمالأَدْلَمُ من الرجال والحمير: الأسود. وقد ادْلامّ الرجل والحمار إدْلِيماماً. والدَيْلَمُ: الداهيةُ. والدَيْلَمُ في قول عنترة:

شربتْ بماء الدُحْرُضَيْنِ فأصبحتْ ... زَوْراءَ تَنْفِرُ عن حِياضِ الدَيْلَمِ
يقال: هم ضَبَّةُ، لأنّهم أو عامَّتَهم دُلْمٌ، ويقال الدَيْلَمُ: الأعداء. والدَيْلَمُ: الجماعة من الناء. والدَيْلَمُ: مُجتَمع النمل والقِرْدان عند أعقار الحياض وأعطان الإبل. والدَيْلَمُ: ذكر الدُرَّاجِ.
دلمزالدُلامِزُ: القويُّ الماضي. والدُلَمْزُ مقصور منه. واجمع الدُلامِزِ دَلامِزُ بفتح الدال. قال الراجز:
يَغْبى على الدَلامِزِ الخَرارِتِ
دلهذهب دَمُهُ دَلْهاً بالتسكين، أي هَدَراً. والتَدْليهُ: ذهابُ العقل من الهوى. يقال: دَلَّهَهُ الحُبُّ، أي حَيَّرَهُ وأدهشه. ودَلِهَ هو يَدْلَهُ.
دلهثالدِلْهاثُ: الأسد. ورجلٌ دِلهاُثٌ ودُلاهِثُ، أي جريءٌ مُقْدِمٌ.
دلهمليلةٌ مُدْلَهِمَّةٌ، أي مُظْلِمة.
دلهمسالدَلَهْمَسُ: الجريء الماضي على الليل ويسمَّى الأسد دَلَهْمَساً لقوّته وجراءته. قال الراجز:
وأسدٌ في غِيلِهِ دَلَهْمَسُ
دلوالدَلْوُ: واحدة الدِلاءِ التي يستقى بها وكذلك الدَلا بالفتح، الواحدة دَلاةٌ. وجمع الدَلْوِ في أقل العدد أَدْلٍ. والدَلْوُ: برجٌ من بروج السماء. والدَلْوُ: سمةٌ للإبل. وقولهم: جاء فلان بالدَلْوِ، أي بالداهية. والدالِيَةُ: المَنْجَنُونُ تديرها البقر، والناعورة يديرها الماء. ودَلَوْتُ الدَلْوَ: نزعتها. وأَدْلَيْتُها: أرسلتها في البئر لتمتلئ. ودَلَوْتُ الناقة دَلْواً: سِرْتُها سيراً رويداً. وادْلَوْلى، أي أسرع. ودَلَوْتُ الرجل ودَاليْتُهُ، إذا رفَقْت به وداريتَه. ودَلاَّهُ بغُرورٍ، أي أوقعه فيما أراد من تغريره، وهو من إدلاء الدَلْوِ. ودَلَوتُ بفلان إليك، أي استشفعت به إليك. وتَدَلَّى من الشجرة. وقوله تعالى: " ثُمَّ دَنا فَتَدَلَّى " أي تدلل. قال لبيد:
فَتَدَلَّيْتُ عليها قافِلاً ... وعلى الأرض غَياياتُ الطَفَلْ
وأَدْلى بحجته، أي احتجَّ بها. وهو يُدْلي برحِمِه، أي يمتُّ بها. وأَدْلى بماله إلى الحاكم دَفَعَه إليه. ومنه قوله تعالى: " وتُدْلوا بها إلى الحُكّام " يعني الرشوة.
دمثالدَمِْثُ: المكان اللّين ذو رَمْلٍ، والجمع الدِماثُ. وقد دَمِثَ بالكسر يَدْمَثُ دَمَثاً. والدَماثَةُ: سهولة الخُلُقِ. يقال: ما كان أَدْمَثَ فلاناً وأَليَنَهُ. والأدْموثُ: مكان المَلَّةِ إذا خَبَزْتَ. وتَدْميثُ المَضْجَع: تَلْيينُه.
دمجدَمَجَ الشيءُ دُموجاً، إذا دخَل في الشيء واستحكم فيه. وكذلك انْدَمَجَ وادَّمَجَ بتشديد الدال. قال أبو عبيد: كلُّ هذا إذا دخَل في الشيء واستتر فيه. ونصلٌ مُنْدَمِجٌ، أي مُدَوَّرٌ. وتَدامَجوا عليه، أي تعاونوا. وليلٌ دامِجٌ، أي مظلم. والمُدامَجَةُ مثل المُداجاةِ. ومنه الصُلْحُ الدُماجُ، بالضم، وهو الذي كأنَّه في خفاءٍ. ويقال هو التامُّ المحكمُ. وأدْمَجْتُ الشيءَ، إذا لفَفتَه في ثَوب. والشيء المُدْمِجُ: المُدْرَجُ مع مَلاسَةٍ. والمُدْمَجُ: القِدْحُ. قال الحارث بن حِلِّزة:
أَلْفَيْتَنا للضَيف خيرَ عِمَارَةٍ ... إلاَّ يَكُنْ لَبَنٌ فعطفُ المُدْمَجِ
يقول: إن لم يكن لبنٌ أَجَلْنا القِدْحً على الجَزُورِ فنحرناها للضيف.
دمدمالدَمادِمُ من الأرض: رَوابٍ سهلة. ودَمْدَمْتُ الشيء، إذا ألزقتَه بالأرض وطحطحتَه. ودَمْدَمَ الله سبحانه عليهم، أي أهلكَهم.
دمرالدَمارُ: الهَلاَكُ. يقال: دَمَّرَهُ تَدْميراً، ودَمَّرَ عليه بمعنىً. وتَدْميرُ الصائِدِ: أن يُدَخِّن قُتْرَتَهُ بالوَبَرِ لئلاَّ يَجِدَ الوَحْشُ ريحَهُ فيه. ودَمَرَ يَدْمُر دُموراً: دخلَ بغير إذْن. وفي الحديث: " مَنْ سَبَقَ طَرْفُه اسْتِئْذانَه فقد دَمَرَ " . ويَرْبوعٌ تَدْمُريٌّ، إذا كان صغيراً قصيراً.
دمسدَمَسَ الظلام يَدْمِسُ ويَدْمُسُ، أي اشتدَّ. وليل دامِسٌ وأُدْموسٌ، أي مُظْلِمٌ. وجاء فلانٌ بأُمور دُمْسٍ، أي عظامٍ، كأنّه جمع دامِسٍ. ودَمَسْتُ الشيء: دفَنْته وخَبأته. وكذلك التَدْميسُ. ودَمَسْتُ عليه الخبر دَمْساً: كتمته ألبتَّة.
دمشقناقةٌ دَمَشْقٌ، أي سريعة جداً. وكذلك ناقةٌ دِمَشْقٌ.
دمص

الدِمْصُ بكسر الدال: كلُّ عِرْقٍ من الحائط ما خلا العرقَ الأسفل فإنه رِهْصٌ. والأَدْمَصُ: الذي رَقَّ حاجبُه من أُخُرٍ وكَثُفَ من قُدُمٍ، أو رَقَّ من رأسه مواضعُ وقلَّ شعره. والدَوْمَصُ: بيضةُ الحديد.
دمعالدَمْعُ: دَمْعُ العين. والدَمْعَةُ: القَطرَةُ منه. ودَمَعَتِ العينُ تَدْمَعُ دَمْعاً، ودَمِعَتْ بالكسر دَمَعاً: لغةٌ حكاها أبو عبيدة. وامرأةٌ دَمِعَةٌ: سريعةُ الدَمْعَةِ. والدامِعَةُ من الشِجاجِ بعد الدامية. والمَدامِعُ: المآقي، وهي أطراف العين. والدِماعُ بالضم: ماء العين من عِلَّةٍ أو كِبَرٍ، ليس الدَمْعَ. وقال الراجز:
يا مَنْ لِعَينٍ لا تَني تَهْماعا
قد تَرَكَ الدَمْعُ بها دُماعا
ودُمَّاعُ الكَرْمِ: ما يسيل منه أيَّامَ الربيع. قال الأحمر: الدُمُعُ بضم الدال والميم: سِمَةٌ في مَجرى الدمع.
دمغالدِماغُ: واحد الأَدْمِغَةِ. وقد دَمَغَهُ دَمْغاً: شَجَّهُ حتَّى بلغت الشجّةُ الدِماغَ؛ واسمُها الدامِغَةُ. والدامِغَةُ: طَلْعةٌ تخرج من بين شظيّاتِ القُلْب طويلةٌ صلبةٌ إن تُرِكَتْ أفسدت النخلة.
دمقيقال: انْدَمَقَ عليهم بغتة، إذا دخَل بغير إذن. وكذلك دَمَقَ دُموقاً، وأَدْمَقْتُهُ أنا. يقال: دَمَقَ الصائد في قُتْرَتِهِ، واندَمَقَ فيها. ودَمَقْتُ فاه، أي كسرتُ أسنانه. والدَمَقُ بالتحريك: ثلجٌ وريحٌ؛ فارسيٌّ معرّب.
دمقسالدِمَقْسُ: القَزُّ. ومنه قول امرئ القيس:
وشحمٍ كَهُدَّابِ الدِمْقسِ المفتَّلِ
دمكقال الأصمعي: الدَموكُ: البكرة السريعة، وكذلك كلُّ شيءٍ سريعِ المَرِّ. والدَّمْكُ: أسرعُ عَدْوِ الأرنب. ورحىً دموكٌ: سريعة الطَحْن. ودَمَكَ الشيءُ يَدْمُكُ دُموكاً، أي صارَ أملسَ. ويقال: أصابتهم دامِكَةٌ من دَوامِكِ الدهر، أي داهِيةٌ. والمِدْمَكُ: المِطْمَلَةُ، وهو ما يُوَسَّعُ به الخبز. والمِدْماكُ: السَافُ من البناء. وأنشد الأصمعي:
أَلاَ يا ناقِضَ المِيثا ... قِ مِدْماكاً فمِدْماكا
والدَمَكْمَكُ: الشديد. وربَّما قالوا رحىً دَمكْمَكٌ، أي شديدة الطَحن.
دملالدَمالُ بالفتح: السِرْجينُ. وقد دَمَلْتُ الأرض. ودَمَلْتُ بين القوم: أصلحتُ. والدَمالُ أيضاً: التمرُ العَفِنُ. والمُدامَلَةُ كالمداجاة: يقال: ادْمُلِ القومَ، أي اطْوِهِمْ على ما فيهم. وانْدَمَلَ الجرحُ، أي تماثَلَ. والدُمَّلُ: واحد دَماميلِ القروحِ،ويخفَّفُ أيضاً.
دملجالدُمْلوجُ: المِعْضَدُ، وكذلك الدُمْلُجُ. وتقول: ألقى عليَّ دَماليجَهُ. والمُدَمْلَجُ: المُدْرَجُ الأملسُ. قال الراجز:
كأنَّ منها القَصَبَ المُدَمْلَجا
سوقٌ من البَرْديِّ ما تَعَوَّجا
دملقالمُدَمْلَقُ من الحجر ومن الحافر: الأملسُ المدوَّرُ. مثل المُدَمْلَكِ والمُدَمْلَجِ. قال رؤبة:
بكلِّ مَوْقوعِ النسورِ أَخْلَقا
لأْمٍ يَدُقُّ الحَجَرَ المُدَمْلَقا
وكذلك الحافر.
دملكنصلٌ مُدَمْلَكٌ، أي أملسٌ مُدَوَّرٌ. تقول منه: دَمْلَكْتُ الشيءَ فَتَدَمْلَكَ. وحافرٌ مُدَمْلَكٌ، مثل مُدَمْلَقٍ ومُدَمْلَجٍ. والدُمْلوكُ: الحجرُ المُدوَّر.
دممالدِمامُ بالكسر: دواءٌ تطلى به جبهةُ الصبيّ وظاهرُ عينيه. وكلُّ شيءٍ طُلي به فهو دِمامٌ. وقال يصف سهماً:
قَرَنْتُ بحَقْوَيْهِ ثلاثاً فلم يَزُغْ ... عن القصد حتى بَصَّرَتْ بدِمامِ
وقد دَمَمْتُ الشيء أَدُمُّهُ بالضم، إذا طليتَه بأيِّ صبغٍ كان. والمَدْمومُ: الأحمرُ. والمَدْمومُ: الممتلئ شحماً من البعير وغيره. وقد دُمَّ بالشحم، أي أُوقِرَ. قال ذو الرمة يصف حماراً:
حتّى انْجَلى البردُ عنه وهو مُحْتَقِرٌ ... عَرْضَ اللِوى زَلِقُ المَتْنَيْنِ مَدْمومُ

وقِدْرٌ مَدْمومَةٌ ودَميمٌ، أي مطليَّةٌ بالطِحال. والدَمِيمُ: القبيحُ. وقد دَمَمْتَ يا فلان تَدِمُّ وتَدُمُّ دَمامَةً، أي صرتَ دَميماً. والدُمَّةُ: لُعبةٌ. والدُمَّةُ: الطريقةُ. والدِمَّةُ: بالكسر: البَعْرَةُ. والدامَّاءُ: إحدى جِحَرَةِ اليربوع، مثل الراهطاء. والجمع دَوامُّ على فواعلَ. وكذلك الدُمَّةُ والدُمَمَةُ أيضاً. ودَمَّ اليربوعُ جحْرَهُ، أي كَبَسَهُ.والدَيْمومَةُ: المفازة لا ماءَ بها. والمُدَمَّمُ: المطويّ من الكِرار.
دمنالدِمْنُ: البَعَرُ. قال لبيد:
راسِخُ الدِمْنِ على أَعْضادِهِ ... ثَلَمَتْهُ كلُّ ريحٍ وسَبَلْ
وفلان دِمْنُ مالٍ، كما يقال إزاء مالٍ. والدمْنَةُ: آثار الناس وما سوَّدوا؛ والجمع الدِمَنُ. تقول منه: دَمَّنَ القومُ الدار، ودَمَّنَ الشاءُ الماءَ. هذا من البعر. قال ذو الرمة:
مُوَلَّعَةً خَنساءَ ليست بنعجةٍ ... يُدَمِّنُ أجوافَ المياهِ وَقيرُها
والماءُ مُتَدَمِّنٌ، إذا سقطعت فيه أبعار الغنم والإبل. والدِمْنَةُ: الحقد، والجمع دِمَنٌ. وقد دَمِنَتْ قلوبهم بالكسر. يقال: دَمِنْتُ على فلانٍ، أي ضَغِنْتُ. ودَمَنْت الأرض مثل دَمَلْتُها بالفتح. وفلان يُدْمِنُ كذا، أي يديمه. ورجلٌ مُدْمِنُ خمرٍ، أي مداومٌ شربها. قال الأصمعي: إذا أَنْسَغَتِ النخلةُ عن عَفَنٍ وسواد قيل: قد أصابها الدَمانُ بالفتح.
دماالدَمُ أصله دَمَوٌ بالتحريك، وإنما قالوا دَميَ يَدْمى لحال الكسرة التي قبل الياء، كما قالوا رَضيَ يَرْضى وهو من الرضوان. قال الشاعر:
فلو أَنَّا على حجرٍ ذُبِحْنا ... جَرى الدَمَيانِ بالخبر اليقين
وبعض العرب يقول في تثنيته دَمَوانِ. وتصغير الدِمِ دُمَيٌّ. والجمع دِماءٌ، والنسبة إليه دَميٌّ، وإن شئت دَمَويٌّ. ويقال: دَميَ الشيء يَدْمَى ودُمِيَّا فهو دَمٍ. والمُدَمَّى: السهم الذي عليه حُمرة الدم وقد جَسِدَ به حتّى يضربَ إلى السواد. وكان الرجل إذا رمى العدوَّ بسهمٍ فأصاب ثم رماه به العدوّ وعليه دمٌ، جعله في كنانته تبرُّكاً به. ويقال: المُدَمَّى: الشديد الحمرة من الخيل وغيره. وكلُّ أحمرَ شديد الحمرة فهو مُدَمَّى. يقال: كُمَيْتٌ مُدَمَّى. ويقال: المُدَمَّى: السهم الذي يتعاوره الرُماةُ بينهم. الأصمعيّ: المُسْتَدْمي: الذي يَستخرج من غريمه دَيْنَهُ بالرفق. قال: والمُسْتَدْمي أيضاً: الذي يقطر من أنفه الدم، المطأطئ رأسه. وأَدْمَيْتُهُ أنا ودَمَّيْتُهُ تَدْمِيَةً، إذا ضربتَه حتَّى خرج منه دَمٌ. والدامِيَةُ: الشَجَّةُ التي تَدْمى ولا تسيل. ودَمُ الأخوين: العَنْدَمُ. والدَمَةُ أخصُّ من الدَمِ. والدُمْيَةُ: الصنمُ، والجمع الدُمى، وهي الصورة من العاج ونحوه. وقول الشاعر:
والبيضَ يَرْفُلْنَ في الدُمى ... والرَبْطِ والمُذْهِبِ المَصونِ
يعني ثياباً فيها تصاويرُ.
دنأالدنيءُ: الخسيس من الرجال الدونُ. وقد دَنَأَ الرجل يَدْنَأُ صار دنيئاً، لا خير فيه، وإنه لدانِئٌ خبيثٌ، وما كان دانئاً. ولقد دَنَأَ، ودَنُؤَ أيضاً، دُنُوءَةً ودناءةً، أي سَفُلَ في فَعْلِهِ ومَجَنَ. والدنيئة: النقيصة. والدَنَأُ: الحَدَبُ. والأَدْنَأ: الأحدبُ.
دنبالدِنَّابَةُ: القصير، وكذلك الدِنَّبَةُ مقصور منه.
دندنالدَنْدَنَةُ بالفتح: أن تسمع من الرجل نَغْمةً ولا تفهم ما يقول. وفي الحديث: " حولها تُدَنْدِنُ " . والدِنْدِنُ بالكسر: ما اسودَّ من النبات لقِدَمه. قال حسّان بن ثابت:
كالسَيْل يَغْشَى أُصُولَ الدِنْدِنِ البالي
دنرالمُدَنَّرُ من الخيل: الذي يكون فيه نُكَثٌ فَوْقَ البَرَشِ.
دنسالدَنَسُ: الوسخ. وقد دَنِسَ الثوبُ يَدْنَسُ دَنَساً: توسخ. وتَدَنَّسَ مثله. ودَنَّسَهُ غيره تَدْنيساً.
دنعالدَنَعُ: ما يطرحه الجازِرُ من البعير. والدَنَعُ: الذُلُّ. ورجلٌ دَنِعٌ، أي فَسْلٌ لا خير فيه.
دنف

الدَنفُ بالتحريك: المرضُ الملازمُ. ورجلٌ دَنَفٌ أيضاً وامرأةٌ دَنَفٌ وقومٌ دَنَفٌ، يستوي فيه المذكر والمؤنث، والتثنية والجمع. فإن قلت رجلٌ دَنِفٌ بكسر النون قلت امرأةٌ دَنِفَةٌ، أَنَّثْتَ وثَنَّيْتَ وجمعتَ. وقد دَنِفَ المريضُ بالكسر، أي ثقُل. وأَدْنَفَ بالألف مثله. وأَدْنَفَهُ المرضُ، يتعدَّى ولا يتعدى، فهو مُدْنِفٌ ومُدْنَفٌ. ويقال أيضاً: دَنَفَتِ الشمسُ وأَدْنَفَتْ، إذا دنتْ للمغيب واصفرّتْ.
دنقالدَانَقُ والدانِقُ: سُدْسُ الدِرهمِ. وربَّما قالوا للدانِق: داناقٌ، كما قالوا للدرهم: دِرْهامٌ. والدانِقُ أيضاً: المهزولُ الساقطُ. وأنشد أبو عمرو:
إنَّ ذواتِ الدَلِّ والبَخانِقِ
قَتَلْنَ كلَّ وامِق وعاشِقٍ
حتَّى تراه كالسليم الدانِقِ
والمُدَنِّقُ: المستَقصي. قال الحسن: لا تُدَنِّقُوا فيُدَنَّقَ عليكم. والتَدْنيق مثل التَرْنيقِ، وهو إدامةُ النظر إلى الشيء. يقال دَنّقَ إليه النظرَ ورَتَّق. وكذلك النظر الضعيف. وتَدْنيقُ الشمس للغروب: دُنُوُّها. وتَدْنيقُ العين: غُؤُرُها.
دنقسدَنْقَسْتُ بين القوم، أي أفسَدْتُ.
دنقشدَنْقَشَ الرجلُ، إذا نَظَر وكسر عينيه. ودَنْقَشْتُ بين القوم: أفسدْتُ.
دنمالدِنَّامَةُ القصيرُ، وكذلك الدِنَّمَةُ، مثل الدِنَّابَةِ والدِنَّبَةِ.
دننفرسٌ أَدَنٌّ بيّن الدَنَنِ: قصير اليدين. قال الأصمعيّ: ومن أسوأ العيوب الدَنَنُ في كلِّ ذي أربع، وهو دنوُّ الصدر من الأرض. ورجلٌ أَدَنُّ، أي مُنحني الظهر، وبيتٌ أَدَنُّ، أي متطامنٌ. والدَنُّ: واحد الدِنان، وهي الحِبابُ.
دنادَنَوْتُ منه دُنُوَّاً، وأَدْنَيْتُ غيري. وسمِّيت الدُنْيَا لِدُنُوِّها؛ والجمع دُنى والنسبة إليها دُنْياويٌّ، ويقال دُنْيَويٌّ ودُنْييٌّ. ويقال: أَدَنَتِ الناقة، إذا دَنا نِتاجها ودانَيْتُ بين الأمرين، أي قاربت. وبينهما دَناوَةٌ، أي قرابةٌ. يقال: ما تزداد منّا إلاّ قُرباً ودَناوَةً. والدَنيُّ: القريب، غير مهموز. وقولهم: لَقِيتُهُ أَدْنَى دَنيٍّ، أي أوّلَ شيء. وأما الدَنيُّ بمعنى الدُونِ فهو مهموز. ويقال: إنَّه ليُدَنِّي في الأمور تَدْنِيَةً، أي يتتبَّع صغيرها وخسيسها. وفي الحديث: " إذا أكلتم فدَنَّوا " أي كلُوا ممَّا يليكم. والمدَنِّي من الرجال: الضعيف. وتَدَنَّى فلان، أي دَنا قليلاً قليلاً. وتَدانَوْا، أي دَنَا بعضُهم من بعض.
دهثمأرضٌ دهْثَمَةٌ، أي سهلة. ورجلٌ دَهْثَمٌ، أي سهل الخُلُق.
دهدنالدُهْدُنُّ: بالضم، معناه الباطل.
دهدهدَهْدَهْتُ الحجر فَتَدَهْدَهَ: دحرجته فتدحرج. وقد تُبْدَلُ من الهاء ياء فيقال: تَدَهْدى الحجرُ وغيره تَدَهْدِباً، ودَهْدَيْتُهُ أنا أُدَهْدِيهِ دَهْداةً ودِهْداءً، إذا دحرجتَه. قال ذو الرمة:
كما تَدَهْدى من العَرْضِ الجلاميدُ
والدَهْدانُ: الكبيرُ من الإبل. والدَهْداةُ: صغارُ الإبل. ويقال: ما أدري أي الدَهْدا هو، أيْ أيُّ الناس هو. وحكى الكسائي: أيُّ الدَهْداءِ هو، بالمد. وقولهم: إلادهٍ فَلادَهٍ، قال الأصمعي: معناه إنْ لم يكن هذا الأمر الآنَ فلا يكون بعد الآن.
دهرالدَهْرُ: الزمان. قال الشاعر:
إنَّ دَهْراً يَلُفُّ شَمْلي بِجُمْلٍ ... لَزَمانٌ يَهُمُّ بالإحْسانِ
ويجمع على دُهورٍ. ويقال: الدَهْرُ: الأَبَدُ. وقولهم: دَهْرٌ واهِرٌ، كقولهم: أَبَدٌ أَبيدٌ. وقولهم: دَهْرٌ دَهارِيرُ، أي شديدٌ، كقولهم: ليْلَةٌ لَيْلاءُ، ونَهارٌ أَنْهَرُ، ويَومٌ أَيْوَمُ، وساعةٌ سَوْعاءُ. وأنشد أبو عمرو بن العلاء لرجل من أهل نجد:
وبينما المَرْءُ في الأَحْياءِ مُغْتَبِطٌ ... إذا هو الرَمْسُ تَعْفوهُ الأَعاصيرُ
حتى كأنْ لم يكنْ إلاّ تَذَكَّرُهُ ... والدَهْرُ أَيَّتَما حالٍ دَهاريرُ

ويقال: لا آتيك دَهْرَ الدَاهرين، أي أبداً. وفي الحديث: " لا تَسُبُّوا الدَهْرَ فإنَّ الدهرَ هو الله " ، لأنهم كانوا يُضيفون النوازلَ إليه، فقيل لهم: لا تسبُّوا فاعلَ ذلك بكم، فإن ذلك هو الله تعالى. ويقال: دَهَرَ بهم أَمْرٌ، أي نزل بهم. وما ذاك بِدَهْري، أي عادتي. وما دَهْري بكذا، أي هِمَّتي. قال مُتَمِّمُ بن نُوَيْرَةَ:
لَعَمْري وما دَهْري بِتأبِينِ هالِكٍ ... ولا جَزَعاً مما أَصابَ فأَوْجَعا
والدُهْريُّ بالضم: المُسِنُّ. والدَهْريُّ بالفتح: المُلْحِدُ.
دهرسالدَهاريِسُ: الدواهي، حكاه أبو عبيد.
دهسالدَهْسُ والدَهاسُ، مثل اللَبْثِ واللَباث: المكان السهل الليِّن، لا يبلغ أن يكون رملاً، وليس هو بتراب ولا طين. ولونُه الدُهْسَةُ. يقال: رمل أَدْهَسُ بيِّن الدهس. ورِمالٌ دُهْسٌ، وعنز دَهْساءُ، وهي مثل الصَدْآء إلاّ أنها أقلُّ حمرةً منها.
دهشدَهِشَ الرجل بالكسر يَدْهَشُ دَهَشاً: تحيّر. ودُهِشَ أيضاً فهو مدهوشٌ. وأَدْهَشَهُ الله.
دهقأَدْهَقْتُ الكأسَ: ملأتها. وكأسٌ دِهاقٌ، أي ممتلئةٌ. قال خِداشُ بن زهير:
أَتانا عامِرٌ يرجو قِرانا ... فأَتْرَعْنا له كأساً دِهاقا
وأَدْهَقْتُ الماءَ، أي أفرغتُه إفراغاً شديداً. قال أبو عمرو: الدَهَقُ بالتحريك: ضربٌ من العَذاب وهو بالفارسية أَشْكَنْجَهْ. ودَهَقْتُ الشيءَ: كسرتُه وقطعتُه.
دهكقال ابن الأعرابي: دَهَكَ الشيء يَدْهَكُهُ دَهْكاً، إذا طَحَنَه وكسَره. وأنشد لرؤبة:
رَدَّتْ رَجيعاً بين أَرْحاءٍ دُهُكْ
وهي جمع دَهوكٍ.
دهكمالتدَهْكُمُ: الانقحامُ في الشيء. والدَهْكَمُ: الشيخُ الفاني.
دهلزالدِهْليزُ بالكسر: ما بين الباب والدار، فارسيٌّ معرّب. والجمع الدَهاليزُ.
دهمدَهِمهُمْ الأمر يَدْهَمُهُمْ. وقد دَهِمَتْهُمُ الخيل، قال أبو عبيدة: ودَهَمَتْهُمْ بالفتح لغةٌ. والدَهْمُ: العدد الكثير، والجمع الدُهومُ. وقال:
جئنا بدَهْمٍ يَدْهَمُ الدُهوما
مَجْرٍ كأَنَّ فوقَه النُجوما
والدُهْمَةُ: السوادُ. يقال: فرسٌ أَدْهَمُ، وبعيرٌ أَدْهَمُ،وناقةٌ دَهْماءُ. وادْهَمَّ الفرسُ ادْهِماماً، أي صار أَدْهَمَ وادْهامَّ الشيء ادْهِماماً، أي اسوادَّ. قال تعالى: " مُدْهامَّتانِ " ، أي سوداوان من شدَّة الخُضرة من الريِّ. والعرب تقولُ لكلِّ أخضر أسودُ. والدَهْماءُ: القِدْرُ. والوطأةُ الدَهْماءُ: القديمةُ. والدَهْماءُ: سَحْنةُ الرجل. والشاةُ الدَهْماءُ: الحمراءُ الخالصة الحمرة. ودُهْماءُ الناس: جماعتهم. والدُهَيْماءُ: تصغير الدَهْماءِ، وهي الداهية، سمِّيتْ بذلك لإظلامها. ويقال للقيد: الأدْهَمُ. والدُهَيْمُ وأمّ الدُهَيْمِ، من أسماء الدَواهي.
دهمجأبو عمرو: الدَهْمَجَةُ: مَشْيُ الكبير كأنه في قيد. قال الأصمعي: يقال للبعير إذا قارب الخَطْوَ وأسرع: قد دَهْمَجَ يُدَهْمِجُ.
دهنالدُهْنُ معروف. والدِهانُ: الأديم الأحمر، ومنه قوله تعالى: " فكانَتْ وَرْدَةً كالدِهانِ " ، أي صارت حمراءَ كالأديم، من قولهم: فرس وردٌ، والأنثى وردةٌ. قال الأعشى:
وأَجْرَدَ من فحول الخيل طِرْفٍ ... كأنَّ على شواكله دِهانا
والدِهانُ أيضاً: جمع دُهْنٍ. يقال دَهَنْتُهُ بالدِهانِ أَدْهُنُهُ. وتَدَهَّنَ هو وادْهَنَ أيضاً، على افتعل، إذا تطلّى بالدُهْنِ. ودَهَنْتُهُ بالعصا: ضربتُه بها. والدِهانُ أيضاً: المطر الضعيف، واحدها دُهْنٌ بالضم. عن أبي زيد. ودَهَنَ المطرُ الأرضَ، إذا بَلَّها بَلاًّ يسيراً. يقال: دَهَنَها وليٌّ، وهي مَدْهونَةٌ. وقومٌ مدَهَّنُونَ، بتشديد الهاء: عليهم آثار النِعَمِ. والمُدْهُنُ بالضم لا غير: قارورة الدُهْنِ. وتَمَدْهَنَ الرجلُ، إذا أخذ مُدْهُناً. والجمع مَداهِنُ. والمُدْهُنُ: نقرةٌ في الجبل يستنقع فيها الماء. والمُداهَنَةُ كالمصانعة. والإدْهانُ مثله، قال الله تعالى: " وَدُّوا لو تُدْهِنُ فيُدْهِنونَ " وقال قومٌ: داهَنْتُ بمعنى واريتُ، وأَدْهَنْتُ بمعنى غششتُ. وناقةٌ دَهينٌ: قليلة اللبن. قال:
لِسانُكَ مِبْرَدٌ لا عيبَ فيه ... ودَرُّكَ دَرُّ جاذبةٍ دَهينِ

وقد دَهَنَتِ الناقةُ تَدْهُنُ دَهانَةً.
دهنجالدُهانِجُ: الجمل الفالجُ ذو السَنامين، فارسيٌّ معرَّب.
دهىالداهِيَةُ: الأمر العظيم. ودَواهي الدهر: ما يصيب الناسَ من عظيم نُوَبه وحوادثه. ودَهَتْهُ دَاهِيَةٌ دَهْياءُ ودَهْواءُ، وهو توكيدٌ لها. والدَهْيُ، ساكنة الهاء: النُكْرُ وجودة الرأي. يقال: رجلٌ داهِيَةٌ بيّن الدَهْي. والدَهاءُ ممدود، وهما دَهْياوانِ. وما دَهاكَ، أي ما أصابك.
دوأالداء: المرض، والجمع أدواءٌ. وقد داءَ الرجلُ يَداءُ داءً: مَرِضَ، فهو داءٌ. وقد دِئْتَ يا رَجُلُ، وأَدَأْتَ أيضاً: فأنت مُديءٌ، وأَدَأْتُهُ أنا: أي أَصَبْتُهُ بداءٍ، يتعدَّى ولا يتعدَّى. أبو زيد: تقول للرجل إذا اتهمتَهُ: قد أَدَأْتَ إداءَةً وأَدْوَأْتَ إدْواءً. وقولهم: به داءٌ ظَبْي، معناه: أنه ليس به داءٌ كما لا داءَ بالظَّبْي.
دوحالدَاحُ: نَقْشٌ يُلَوَّحُ به للصِبْيانِ يُعَلَّلونَ به. يقال: الدُنيا داحةٌ. والدَوْحَةُ: الشجرةُ العظيمةُ، من أيِّ الشَجَر كان. والجمع دَوْحٌ.
دوخداخَ البلادَ يَدوخها: قهرها واستولى على أهلها. وكذلك دَوَّخَ البلاد. وداخَ الرجلُ يَدوخُ: ذَلَّ. ودَوَّخْتُهُ أنا.
دودالدودُ: جمع دودة، وجمع الدودِ ديدانٌ، والتصغير دُوَيْدٌ، وقياسه دُوَيْدَةٌ. ودادَ الطعامُ يَدادُ، وأَدادَ، ودَوَّدَ، كله بمعنىً، إذا وقع فيه السُوس.
دورالدارُ مؤنَّثةٌ. وإنَّما قال الله تعالى: " ولَنِعْمَ دارُ المُتَّقين " فذُكِّر على معنى المَثْوى والموضِعِ كما قال: " نِعْمَ الثَوابُ وحَسُنَتْ مُرْتَفَقا " فأنّثَ على المعنى. والدارَةُ: أَخَصُّ من الدار. قال أميَّةُ بن أبي الصَلت يمدح عبد الله بن جُدْعان:
لَهُ داعٍ بِمَكَّةَ مُشْمَعِلٌّ ... وآخَرُ فَوْقَ دارَتِهِ يُنادي
والدارَةُ: التي حَوْلَ القمر، وهي الهالَةُ. ويقال: ما بها دُوريٌّ وما بها دَيَّارٌ، أي أَحَدٌ. وهو فَيْعالٌ من دُرْتُ، وأصله دَيْوارٌ. ودارَ الشيءُ يَدورُ دَوْراً ودَوَراناً. وأَدارَهُ غيره ودَوَّرَ به. وتدوير الشيء: جَعْلُهُ مُدَوَّراً. والمُداوَرَةُ كالمُعالجَةِ. قال الشاعر:
ونَجَّذَني مُداوَرَةُ الشُؤُونِ
والدَوَّاريُّ: الدَهْرُ يدور بالإنسانِ أَحْوالاً. والدارِيُّ: العَطَّارُ، وهو مَنْسوبٌ إلى دارينَ: فُرْضَةٌ بالبحرَيْنِ فيها سوقٌ كان يُحْمَل إليها مِسْكٌ من ناحية الهِنْد. وفي الحديث: " مَثَلُ الجَليسِ الصالِحِ مثل الدارِيِّ إنْ لم يُحْذِكَ من عِطْرِهِ عَلِقَكَ من رِيحِه " . قال الشاعر:
إذا التاجِرُ الدارِيُّ جاء بفَأرَةٍ ... من المِسْكِ راحَتْ في مَفارِقِها تَجْري
والداريُّ أيضاً: رَبُّ النَعَم؛ سُمِّيَ بذلك لأنه مُقيمٌ في دارِه، فَنُسِبَ إليها. والدائرة: واحدةُ الدوائر. يقال في الفرس ثماني عشرة دائرة والدائرة الهزيمة يقال:: عليهم دائرةُ السَوءِ. والمُدارَةُ: جِلْدٌ يُدارُ ويُخْرَزُ على هيئة الدَلْوِ فيستقي بها. ودُوارٌ بالضم: صَنَمٌ، وقد يفتح. وقال امرؤ القيس:
فَعَنَّ لنا سِربٌ كأنَّ نِعاجَهُ ... عَذارى دُوارٍ في مُلاءٍ مُذَيَّلِ
والدُوارُ أيضاً من دُوارِ الرأس. يقال: دِيرَ بالرجل، وأُديرَ به. ودَيْرُ النصارى، أصله الواو، والجمع أَدْيارٌ. والدَيْرانيُّ: صاحب الدَيْرِ. وقال ابن الأعرابي: يقال للرجل إذا رَأَسَ أصحابه: هو رَأْسُ الدَيْر.
دوسداسَ الشيءَ برجله يَدوسُهُ دوساً. ويقال: أتتهم الخيل دَوائِسَ، أي يتبع بعضها بعضاً. وداس الطعامَ يدوسه دِياسةً فانْداسَ هو. والموضع مَداسَةٌ. والمِدْوَسُ: ما يُداسُ به. والمِدْوَسُ أيضاً: المِصْقَلة. يقال دُسْتُ السيفَ، إذا صقلته. قال الشاعر:
وأبيضَ كالغدير ثَوى عليه ... قُيونٌ بالمَداوِسِ نَصْفَ شهر
دوفدُفْتُ الدواءَ وغيره، أي بَللته بماء أو بغيره، فهو مَدوفٌ ومَدْوُوفٌ وكذلك مِسْكٌ مَدوفٌ، أي مبلول ويقال مسحوق. وجملٌ دِيافيٌّ، وهو الضَخم الجليل.
دوقالدوقُ بالضم: الموقُ والحُمْق. يقال: أحمقُ مائقٌ دائِقٌ. وقد داقَ يَدوقُ دَوْقاً ودُؤُوقاً ودَواقَةً.
دوك

داكَ الطيبَ يَدوكُهُ دَوْكاً ومَداكاً، أي سَحَقه. والمَداكُ أيضاً: حجرٌ يُسْحَقُ عليه الطيبُ. قال الشاعر:
في جُؤْجُؤٍ كَمَداكِ الطِيبِ مَخْضوبِ
والمِدْوَكُ أيضاً على مِفْعَلٍ: حجرٌ يسْحَقُ به الطِيبُ. وبات القوم يَدوكونَ دَوْكاً، إذا باتوا في اختلاطٍ ودَوَرانٍ. ووقعوا في دَوْكَةٍ ودوكةٍ، أي خصومةٍ وشرٍّ. وتَداوَكَ القومُ، أي تضايقوا في حربٍ أو شرٍّ.
دولالدَوْلَةُ في الحرب: أن تُدالَ إحدى الفئتين على الأخرى. يقال: كانت لنا عليهم الدَوْلَةُ. والجمع الدُِوَلُ. والدُولَةُ بالضم، في المال. يقال: صار الفَيْءُ دُولَةً بينهم يَتَداوَلونَهُ، يكون مرّةً لهذا ومرَّةً لهذا، والجمع دُولاتٌ ودُوَلٌ. وقال أبو عبيد: الدولَةُ بالضم: اسمُ الشيء الذي يُتَداوَلُ به بعينه. والدَوْلَةُ بالفتح: الفعل. وقال بعضهم: الدُولَةُ والدَوْلَةُ لغتان بمعنىً. وأَدالَنا الله من عدوّنا من الدَوْلَةِ. والإدالَةُ: الغلبةُ. يقال: اللهم أَدِلْني على فلان وانصرني عليه. ودالَتِ الأيّامُ، أي دارت. والله يُداوِلُها بين الناس. وتَداوَلَتْهُ الأيدي، أي أخذَتْهُ هذه مرّةً وهذه مرَةً. وقولهم: دَوالَيْكَ، أي تَداوُلٌ بعد تَداوُلٍ، قال عبد بني الحسحاس:
إذا شُقَّ بُرْدٌ شُقَّ بالبُرْدِ مِثْلُهُ ... دَوالَيْكَ حتَّى ليسَ للبُرْدِ لابِس
أبو زيد: دالَ الثوب يَدولُ، أي بَليَ. وقد جعل وُدُّهُ يَدُولُ، أي يَبْلى. وانْدالَ بطنُه، أي استرخى. وانْدالَ القومُ: تحوَّلوا من مكان إلى مكان. والدَويل: النبتُ الذي أتى عليه عام. والدُوَلَةُ: لغةٌ في التُولَةِ. يقال: جاء بدَولاتِهِ، أي بدَواهيه.
دولابالدولاب واحد الدواليب فارسي معرب
دومدامَ الشيء يَدومُ ويَدامُ، دَوْماً ودَواماً ودَيْمومَةً، وأَدامَهُ غيره. ودَوَّمَتِ الشمسُ في كبد السماء. وقال:
والشمسُ حَيرى لها في الجوِّ تَدْويم
أي كأنَّها لا تمضي. قال الأصمعيّ: دَوَّمَتِ الخمرُ شاربَها، إذا سكِر فدار. ويقال: أخذه دُوامٌ بالضم، أي دُوارٌ، وهو دُوار الرأس. ودامَ الشيء: سكنَ. وفي الحديث: نَهى أن يُبَالَ في الماء الدائم، وهو الساكن. ودَوَّمْتُ القِدْرَ وأَدَمْتُها، إذا سكَّنتَ غليانَها بشيءٍ من الماء. ودَوَّمْتُ الشيءَ: بَلَلْتُهُ. قال ابن أحمر:
وقد يُدَوِّمُ ريقَ الطامِع الأَمَل
وتَدْويمُ الزعفران: دَوْفُهُ. قال الفراء: والتَدْويمُ: أن يَلوكَ لسانَه لئلاَّ يَيبَسَ ريقُه. وتَدْويمُ الطير: تحليقه، وهو دورانه في طَيرانه ليرتفع إلى السماء. وقد جعل ذو الرمة التدويمَ في الأرض بقوله يصفُ ثوراً:
حتَّى إذا دَوَّمَتْ في الأرضِ راجَعَهُ ... كِبْرٌ ولو شاء نَجَّى نَفْسَهُ الهَرَبُ
وأنكر الأصمعيُّ ذلك وقال: إنَّما يقال دَوَّى في الأرض، ودَوَّمَ في السماء. وغيره يقول: إنَّما سُمِّيت الدُوَّامَةُ من قولهم: دَوَّمْتُ القِدْرَ، إذا سكّنتَ غليانَها بالماء؛ لأنها من سرعة دورانها كأنَّها قد سَكَنَتْ وهدأت. والتدْوامُ مثل التَدْويم. وتَدْويمُ الكلب: إمعانُه في الهرب. والمُديمُ: الراعِفُ. والدَوْمُ: شجرُ المُقْلِ. والظلُّ الدَوْمُ: الدائمُ. والمُدامةُ والمُدامُ: الخمرُ. واسْتَدَمْتُ الأمرَ، إذا تأنَّيت به وقال الشاعر:
وإنِّ على لَيْلى لَزارٍ وإنَّني ... على ذاك فيما بيننا مُسْتَديمُها
أي منتظرٌ أن تُعْتِبَني بخير. والمُداوَمَةُ على الأمر: المواظَبة عليه. وأما قولهم: ما دام، فمعناه الدَوامُ.
دوندون: نقيض فوق، وهو تقصير عن الغاية، ويكون ظرفاً. والدونُ: الحقير الخسيس. وقال:
إذا ما عَلا المرءُ رامَ العَلاء ... ويَقنع بالدونِ من كان دونا
ولا يشتقّ منه فعل. وبعضهم يقول منه دانَ يَدونُ دَوْناً، وأُدينَ إدانَةً. ويقال: هذا دونَ ذاك، أي أقربُ منه. ويقال في الإغراء بالشيء: دونَكَهُ. والديوانُ أصله دَوَّانٌ، فعوّض من إحدى الواوين، لأنَّه يجمع على دَواوين.
دوىالدواءُ ممدودٌ: واحد الأدْوِيَةِ. والدَواءُ بالكسر لغة فيه. وهذا البيت ينشد على هذه اللغة:

يقولون مخمورٌ وذاك دِواؤُهُ ... عَلَيَّ إذَنْ مَشْيٌ إلى البيت واجبُ
أي قالوا: إنَّ الجَلْد والتَعْزيز دَواؤُهُ. قال: وعَلَيَّ حِجَّةٌ ماشياً إنْ كنت شربتها. ويقال: الدِواءُ إنّما هو مصدر داوَيْتُهُ مُداواةً ودِواءً. ورجلٌ دَوٍ بكسر الواو، أي فاسد الجوف من داءٍ؛ وامرأةٌ دَوِيَةٌ. فإذا قلتَ رجلٌ دَوّى بالفتح استوى فيه المذكَّر والمؤنّث والجمع، لأنه مصدر في الأصل. ويقال أيضاً رجلٌ دَوّي بالفتح، أي أحمق. ويقال: تركت فلاناً دَوَىً ما أرى به حياةً. والدَوى مقصورٌ: المرض. تقول منه: دَوِيَ بالكسر، أي مَرِضَ. ودَويَ صدره أيضاً، أي ضَغِنَ. وأَدْواهُ غيره، أي أمرضه. وداواهُ: أي عالجه. يقال: هو يُدْوي ويُداوي، أي يعالج. وتَداوى بالشيء، أي تعالج به. ودُوويَ الشيءُ، أي عولج. والدُوايَةُ والدِوايَ'ُ: الجُليْدَةُ التي تعلو اللبن والمرق. وقد دَوَّى اللبن تَدْوِيَةً، إذا ركبته الدُوايَة. وقد ادَّوَيْتُ، أي أكلت الدُوايَةَ؛ وهو افتعلت. ودَوِيُّ الريح: حفيفها، وكذلك دَوِيُّ النحل والطائر. ويقال دَوَّى الفحل تَدْوِيَةً، وذلك إذا سمعت لهديره دَوِيَّاً. والمُدَوِّي أيضاً: السحاب ذو الرعد المرتجس. قال الأصمعيّ: يقال دَوَّى الكلب في الأرض، كما يقال دَوَّمَ الطائر في السماء، إذا دار في طيرانه ولزم السمتَ في ارتفاعه. قال: ولا يكون التدويمُ في الأرض، ولا التدوية في السماء. والدَواةُ بالفتح: ما يكتب منه، والجمع دَوىً. ودُوِيٌّ أيضاً. قال أبو ذؤيب:
عَرَفْتُ الدِيارَ كَرَقْم الدُوِ ... يِّ حبَّرَه الكاتب الحِمْيَرِيُّ
وثلاثُ دَوَياتٍ إلى العشْر. والدَوُّ والدَوِّيُّ: المفازةُ، وكذلك الدَوِّيَّةُ لأنَّها مفازة مثلها فنُسب إليها. وقولهم: ما بها دَوِّيٌّ، أي أحدٌ ممّن يسكن الدَوَّو، كما يقال: ما بها دورِيٌّ وطورِيٌّ. ابن السكيت: الدَواءُ: ما عولج به الفرسُ من تضمير وحَنْدٍ، وما عولجت به الجارية حتَّى تسمن. الأصمعي: أرضٌ دَوِيَةٌ مخففٌ، أي ذات أَدْواءٍ.
ديثدَيَّثَهُ: ذَلَّلهُ. وطريق مُدَيَّثٌ، أي مُذَلَّلٌ. والدَيُّوثُ: القُنْذُعُ، وهو الذي لا غَيرةَ له.
ديخالديخ: القِنْوُ، والجمع دَيْخَةٌ.
ديصداصَ يَديصُ دَيَصاناً، أي راغَ وحادَ. قال الراجز:
إنَّ الجَوادَ قد رأى وبِيصَها
فأَيْنما داصَتْ يَدِصْ مَديصَها
وَداصَتِ السلْعةُ وهي الغُدّة إذا حرَّكتَها بيدك فجاءت وذهبت. ورجلٌ دَيَّاصٌ، إذا كان لا يُقْدَرُ عليه. والدائِصُ: اللصُّ، والجمع الداصَةُ. والانْدِياصُ: انْسِلالُ الشيءِ من اليد. ويقال: انْداصَ فلانٌ علينا بشرِّه، وإنَّه لمُنْداصٌ بالشرّ.
ديمأبو زيد: الديمَةُ: المطر الذي ليسَ فيه رعدٌ ولا برقٌ. وأقلُّه ثلث النهار أو ثلث الليل، وأكثره ما بلغ من العِدّة. والجمع دِيَمٌ قال لبيد:
باتَتْ وأَسْبَلأَ واكِفٌ من دِيمَةٍ ... يَرْوي الخَمائِلَ دائماً تَسْجامُها
ثم يشبَّه به غيره. وفي الحديث: " كان عملُه دِيمَةً " . وقد دَيَّمت السماء تَدْييماً قال الشاعر يمدحُ رجلاً بالسخاء:
إنْ دَيِّموا جادَ وإن جادوا وَبَل
والدَياميمُ: المفاوز. ومفازةٌ دَيْمومةٌ، أي دائِمة البعد. وأرضٌ مُديمَةٌ، من الديمَةِ.
دينأبو عبيد: الدَيْنُ: واحد الديونِ. تقول: دِنْتُ الرجل أقرضته، فهو مدينٌ ومَدْيونٌ. ودانَ فلان يَدينُ دَيْناً: استقرض وصار عليه دَيْنٌ، فهو دائِنٌ. وأنشد الأحمر:
نَدينُ ويَقْضي الله عنا وقد نَرى ... مصارع قومٍ لا يَدينونَ ضُيَّعِ
ورجلٌ مَدْيونٌ: كثُر ما عليه من الدَيْنِ. وقال:
مُسْتَأْرِبٍ عَضَّهُ السلطانُ مَدْيون
ومِدْيانٌ، إذا كان عادتُه أن يأخذ بالديْنِ ويستقرض. وأَدانَ فلان إدانَةً، إذا باعَ من القوم إلى أجلٍ فصار له عليهم دَيْنٌ. تقول منه: أَدِنِّي عشرة دراهم. قال أبو ذؤيب:
أَدَانَ وأَنْبَأَهُ الأَوَّلونَ ... بأَنَّ المُدانَ مَليءٌ وَفيُّ

وادَّانَ: استقرض، وهو افتعل. وفي الحديث: " ادَّانَ مُعْرِضاً " ، أي اسْتَدانَ، وهو الذي يعترض الناس فيَسْتَدينُ ممّن أمكنه. وتَدايَنوا: تبايعوا بالدَيْنِ. واسْتَدانوا: استقرضوا. ودايَنْتُ فلاناً، إذا عامَلتَه فأعطيت دَيْناً وأخذت بدَيْنٍ. وتَدايَنَّا، كما تقول قاتلته وتقاتلنا. وبِعْتُهُ بدِينَةٍ، أي بتأخير. والدينُ بالكسر: العادةُ والشأن. ودانَهُ ديناً، أي أذلًّه واستعبده. يقال: دِنْتُهُ فدانَ. وفي الحديث: " الكَيِّسُ من دانَ نفسَه وعَمِل لما بعد الموت " . والدينُ: الجزاءُ والمكافأةُ. يقال: دانَهُ ديناً، أي جازاه. يقال: كما تَدينُ تُدانُ، أي كما تُجازي تُجازى، أي تُجازى بفعلك وبحسب ما عملت. وقوله تعالى: " أَءِنَّا لَمَدينونَ " أي مجزيُّون محاسَبون. ومنه الدَيَّانُ في صفة الله تعالى. وقومٌ دينٌ، أي دائنونَ. وقال:
وكان الناس إلاَّ نحنُ دينا
والمَدينُ: العبدُ. والمَدينَةُ: الأَمَةُ، كأنَّهما أذلّهما العمل. الفراء: يقال: دَيَّنْتُهُ: مَلَّكْتُهُ. وأنشد للحطيئة يهجو أُمّه:
لقد دُيِّنْتِ أمرَ بَنيكَ حتّى ... تَرَكْتِهِمُ أَدَقَّ من الطحينِ
يعني مُلِّكْتِ. وناسٌ يقولون: ومنه سمي المِصْرُ مَدينَةً. والدينُ: الطاعةُ. ودانَ له، أي أطاعه. قال عمرو بن كلثوم:
وأيّامٍ لنا ولهم طِوالٍ ... عَصَيْنا المَلْكَ فيها أَنْ نَدينا
ومنه الدينُ؛ والجمع الأدْيانُ. يقال: دانَ بكذا دِيانَةً وتَدَيَّنَ به، فهو دَيِّنٌ ومُتَدَيِّنٌ. ودَيَّنْتُ الرجل تَدْييناً، إذا وكَلْتَهُ إلى دينِه. وقول ذي الإصبع:
لاهِ ابْنُ عَمِّكَ لا أَفْضَلْتَ في حَسَبٍ ... عَنِّي ولا أنت دَيَّاني فَتَخْزوني
قال ابن السكيت: أي ولا أنت مالِكُ أمري فتسوسَني.
حرف الذال
ذا

ذا اسمٌ: يشار به إلى المذكرْ. وذي بكسر الذال للمؤنث. تقول: ذِي أَمَةُ اللهِ. فإنْ وقفْتَ عليه قلت: ذِهْ بهاءٍ موقوفةٍ. فإنْ صغَّرتَ ذا قلت: ذَيَّا بالفتح والتشديد، وذَيَّانِ في التثنيةز وتصغير هذا: هَذَيَّا. ولا يصغّر ذي للمؤنّث وإنما يصغر تا، وقد اكتفوا به عنه. وإن ثنّيت ذا قلت ذانِ. والجمع أُولاءِ من غير لفظه. فإن خاطبتَ جئتَ بالكاف فقلت: ذاكَ وذَلِكَ، فاللام زائدة والكاف للخطاب، وفيها دليلٌ على أنَّ ما يومأ إليه بعيدٌ. ولا موضعَ لها من الإعراب. وتُدْخِلُ ها على ذاكَ فتقول: هَذاكَ زيدٌ، ولا تُدْخِلُها على ذَلِكَ ولا على أُولَئِكَ كما لم تدخلها على تِلْكَ. ولا تُدخل الكاف على ذي للمؤنّث، وإنَّما تدخلها على تا، تقول: تِيكَ وتِلْكَ. وتقول في التثنية: رأيت ذَيْنِكَ الرجلين، وجاءني ذانِكَ الرجلان. وربَّما قالوا: ذانِّكَ بالتشديد، وإنَّما شدَّدوا تأكيداً وتكثيراً للاسم. وتقول للمؤنث: تانِكَ، وتانِّكِ أيضاً بالتشديد، والجمع أولَئِكَ. وحكم الكاف قد ذكرناه في تا. وتصغير ذا: ذَيَّاكَ، وتصغير ذَلِكَ: ذَيَّالِكَ وتصغير تِلْكَ تَيَّالِكَ. وأما ذو الذي بمعنى صاحِبٍ فلا يكون إلاَّ مضافاً، فإنْ وصفتَ به نكرةً أضفتَه إلى نكرةٍ وإن وصفتَ به معرفةً أضفته إلى الألف واللام، ولا يجوز أن تضيفه إلى مضمر ولا إلى زيد وما أشبهه. تقول: مررتُ برجلٍ ذي مالٍ، وبامرأة ذاتِ مالٍ، وبرجلين ذَوَيْ مالٍ بفتح الواو، كما قال تعالى: " وَأَشْهِدوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ " ، وبرجال ذَوي مالٍ بالكسر، وبنسوة ذّواتِ مالٍ، ويا ذَواتِ الجِمامِ فتكسر التاء في الجمع في موضع النصب، كما تكسر تاء المسلمات. تقول: رأيت ذَواتِ مالٍ، لأنَّ أصلها هاء، لأنَّك لو وقفتَ عليها في الواحد لقلت ذاهْ بالهاء، ولكنَّها لما وُصِلَتْ بما بعدها صارت تاءً. وأصل ذو ذَوًى مثل عَصاً، يدلُّ على ذلك قولهم: هاتانِ ذَواتا مالٍ. قال تعالى: " ذَواتا أفنانٍ " في التثنية. ونرى أنّ الألف منقلبة من ياء، ثمَّ حذفت من ذَوي عينُ الفعل لكراهتهم اجتماعَ الواوين، لأنَّه كان يلزم في التثنية ذَوَيان مثل عَصَوانِ، فبقى ذا منوّناً ثم ذهب التنوين للإضافة في قولك: ذو مالٍ. والإضافة لازمةٌ له، كما تقول: فُو زَيْدٍ وفا زَيْدٍ، فإذا أفردْتَ قلت: هّذا فَمٌ. فلو سمَّيت رجلاً ذو لقلت هَذا ذّوى قد أقبل، فتردّ ما ذهب، لأنَّه لا يكون اسمٌ على حرفين أحدهما حرفُ لين؛ لأنَّ التنوين يذهبه فيبقى على حرفٍ واحد. ولو نسبتَ إليه قلت ذَوَويٌّ، مثال عَصَويٌّ. وكذلك إذا نسبتَ إلى ذَاتٍ. لأنَّ التاء تحذف في النسبة، فكأنّك أضفت إلى ذي فرددْتَ الواو. ولو جمعت ذو مالٍ قلت: هؤلاء ذَوُونَ، لأنَّ الإضافة قد زالت. قال الكميت:
ولا أَعْني بذلك أَسْفَلِيكُمْ ... ولكنِّي أريد به الذَوينا
يعني به الأَذْواءَ، وهم ملوك اليمن من قُضاعة المسمَّون بذي يَزَنَ، وذي جَدَنٍ، وذي نُواسٍ وذي فائِشٍ، وذي أَصْبَحَ، وذي الكَلاع وهم التَبابعة. وأما ذُو التي في لغة طَيِّيٍ بمعنى الذي الذي فحقُّها أن توصف بها المعارف، تقول: أنا ذُو عَرَفْتَ وذو سَمِعْتَ، وهَذِهِ المرأةُ ذُو قالت كذا، يستوي فيه التثنية والجمع والتأنيث. قال الشاعر:
ذاكَ خَلِيلي وذَو يُعاتبُني ... يَرْمي ورائيَ بأسْهَمٍ وامْسَلِمَه
يريد الذي يعاتبني، والواو التي قبله زائدة. قال سيبويه: إن ذَا وحدها بمنزلة الذي، كقولهم: ماذا رأيت؟ فتقول: متاعٌ حسنٌ. قال لبيد:
ألاَ تَسْأَلانِ المرءَ ماذا يحاولُ ... أَنَحْبٌ فَيُقْضى أم ضلالٌ وباطلُ

قال: وتجرى مع ما بمنزلة اسمٍ واحدٍ، كقولهم: ماذا رأيت؟ فتقول: خيراً، بالنصب، كأنَّه قال: ما رأيت؟ ولو كان ذا ههنا بمنزلة الذي لكان الجواب خيرٌ بالرفع. وأما قولهم ذاتُ مرّةٍ وذُو صباحٍ، فهو من ظروف الزمان التي لا تتمكَّن. تقول: لقيته ذاتَ يومٍ وذاتَ ليلةٍ وذاتَ غَداةٍ وذاتَ العِشاءِ وذاتَ مرّةٍ وذاتَ الزُمَيْنِ وذاتَ العُوَيْمِ، وذا صباحٍ وذا مَساءٍ وذا صَبوحٍ وذا غَبوقٍ، فهذه الأربعة بغيرها هاءٍ وإنَّما سُمِعَ في هذه الأوقات، ولم يقولوا: ذاتَ شهرٍ ولا ذاتَ سنةٍ. قال الأخفش في قوله تعالى: " وَأَصْلِحوا ذاتَ بَيْنِكُم " إنّما أنّثوا ذاتَ لأنَّ بعض الأشياء قد يُوضع له اسمٌ مؤنّث ولبعضها اسمٌ مذكَر، كما قالوا دارٌ وحائطٌ، أنّثوا الدار وذكَّروا الحائط. وقولهم: كان ذَيْتَ وذَيْتَ، مثل كيت وكيت، أصله ذَيْرٌ على فَعْلٍ ساكنة العين، فحذفت الواو فبقي على حرفين فشُدِّدَ كما شُدِّدَ كَيُّ إذا جعلته اسماً، ثم عُوِّضَ من التشديد التاء. فإنْ حذفْتَ التاء وجئت بالهاء فلا بد من أن تردَّ التشديد، تقول: كان ذَيِّت وذَيَّة. وإن نسبْتَ إليه قلت ذَيَويٌّ، كما تقول بَنَوِيٌّ في النسبة إلى البنت.
ذأبالذئب يهمز ولا يهمز، وأصله الهمزُ، والأنثى ذئبةٌ، وجمع القليل أَذْؤُبٌ، والكثير ذئابٌ وذُؤْبانٌ. وذُؤْبانُ العرب أيضاً: صعاليكها الذين يتلصصون. وأرضٌ مَذْأَبَةٌ، أي ذاتُ ذِئابٍ. أبو عمرو: الذِئْبانُ: الشَعَرُ على عُنُقِ البعير ومِشْفَرِهِ. وقال الفراء: الذِئْبانُ بقية الوبَر. قال: وهو واحدٌ. والذئبةُ: فُرْجَةُ ما بين دَفَّتَي السَّرْجِ والرَحْلِ، تحت ملتقى الحِنْوَيْنِ، وهو يعق على المِنْسَج. وذَأَبَهُ، أي طرده وحَقَرَهُ. وذَأَبْتُ الإبلَ ذَأْباً: سُقْتُها. وأَذْأَبَ الرجل: فَزِعَ. قال الشاعر:
فسَقَطَتْ نَخْوَتُهُ وأَذْأَبا
أبو زيد: ذَؤُبَ الرجل بالضم يَذْؤُبُ ذآبَةً: صار كالذئب خُبْثاً ودهاءً. وذُئِبَ الرجلُ على فُعِلَ، فهو مَذْؤُوبٌ، أي وقع الذئبُ في غنمه. وتَذاءَّبَتِ الريحُ وتَذاءَبَتْ بمعنىً، أي اختَلَفَتْ وجاءتْ مرّةً كذا ومرة كذا. قال الأصمعي: أُخِذَ من فِعْلِ الذِئْبِ لأنَّه يأتي كذلك. وتَذاءَبْتُ الناقَةَ، على تفاعلت، أي ظَأَرْتُها على ولدها، وذلك أن يَلبَس لها لباساً يَتَشبَّهُ بالذئب ويُهَوِّلُ لها، لتكون أَرْأَمَ عليه. والذُؤابَةُ من الشَعر والجمع الذوائب، وكان الأصل ذَآئِبُ. والذؤابة أيضاً، الجِلأدة التي تَعَلَّقُ على آخِرَة الرَّحْلِ. يقال غبيطٌ مُذَأَّبٌ. وغُلامٌ مُذَأَّبٌ: له ذؤابَةٌ.
ذأتذَأَتَهُ يَذْأَتُهُ ذَأْتاً، أي خنقه. وقال أبو زيد: إذا خنقه أشدَّ الخنق حتَّى أَدْلَعَ لسانَه.
ذأجذَأَجَ الماءَ يَذْأَجُهُ ذَأْجاً، إذا جرِعه جرعاً شديداً. قال الراجز:
يَشرَبْنَ بَرْدَ الماءِ شُرْباً ذَأْجاً ... لا يَتَعَيَّفْنَ الأُجاجَ المَأْجا
قال الأصمعي: ذَأَجْتُ السِقاءَ: خرقْته، وكذلك إذا نَفَخت فيه تَخَرَّقَ أو لم يتخرَّق. وانْذَأَجت القِرْبَةُ: تَخَرَّقَت.
ذأرأبو زيد: أَذْأَرْتُ الرجلَ بصاحبِه إذْآراً، أي حَرَّشْتُهُ وأَوْلَعْتُهُ به. وقد ذَئِرَ عليه حين أَذْأَرْتُهُ، أي اجْتَرَأَ عليه. وفي الحديث: " ذَئِرَ النساء على أزواجهنَّ " ، قال الأصمعي: يعني نَفَرْنَ ونَشَزْنَ واجْتَرَأْنَ. يقال منه: امرأة ذَئِرٌ على فاعِلٍ، مثل الرجلِ قال عَبيد:
ولقد أتانا عن تَميمٍ أنهم ... ذَئِروا لقَتْلى عامِرٍ وتغضَّبوا
يعني نَفَروا من ذلك وأنكروه. ويقال: إن شؤونك لَذَئَرَةٌ. وقد ذَئِرَهُ، أي كَرِهَهُ وانصرف عنه. وناقة مُذائِ{ةٌ: تَنْفِرُ عن الوَلَدِ ساعةَ تضعُه، ويقال هي التي تَرْأَمُ بأنفها ولا يَصْدُقُ حبُّها. وذَئِرَ بالشيء، أي ضَريَ به واعْتادَهُ.
ذأطذَأَطَهُ مثل ذَأَتَهُ، أي خنقَه أشدَّ الخنق حتَّى دلع لسانُهُ.
ذألالذأَلانُ: المَشْيُ الخفيفُ. ذأَلَتِ الناقة تَذْأَلُ ذأْلاً وذألاناً. قال أبو عبيد: ومنه سمِّي الذئبُ ذُؤَالَةَ. وهي معرفة، يقال: خَشِّ ذُؤَالَةَ بالحِبالَةٍ. قال ابن السكيت: ذَأَلانُ الذئب يجمع على ذآليلَ، باللام.
ذأم

الذامُ: العيبُ، يهمز ولا يهمز. يقال: ذَأَمَهُ يّذْأَمُهُ، إذا عابه وحقَّره، فهو مذءوُمٌ. قال أوس بن حجر:
فإن كنتَ لا تدعو إلى غير نافعٍ ... فذَرْني وأَكْرِمً مَنْ بَدالَكَ واذْأَمِ
قال الفراء: أَذْأَمْتَني على كذا، أي أكرهتني عليه.
ذأنالذُؤْنونُ: نبْتٌ. يقال: خرج الناس يَتَذَأْنَنونَ، أي يأخذون الذآنِينَ.
ذأىذَأَى الإبل يَذْآها ويَذْءوُها ذَأواً: طردَها وساقَها. وذَأَى البقل يَذْأَى ذَأْواً: لغة في ذَوى، أي ذَبُلَ.
ذببالذَبُّ: المنعُ والدفعُ. وقد ذَبَبْتُ عنه. وذَبَّبَ، أي أكْثَرَ الذَبَّ. يقال طِعانٌ غيرُ تذبيبٍ إذا بُولغ فيه. وذَبَّبْنا لَيْلَتَنا، أي أَتْعَبْنا في السير. ولا ينالون الماء إلا بقَرَبٍ مُذَنِّبٍ، أي مُسْرِعٍ، قال الشاعر:
مُذَبِّبَةً أَضَرَّ بها بُكوري ... وتَهْجيري إذا اليَعْفورُ قالا
وجاءنا راكبٌ مُذَبِّبٌ، وهو العَجِلُ المنفردُ. وظِمْءٌ مُذَبِّ[ٌ، أي طويلٌ يَسارُ إلى الماءِ من بُعْدِ فيُعجَّلُ بالسَيْرِ. وذُبابَ أسنانِ الإبل: حّدُّها. قال الشاعر:
وتسمعُ للذُبابِ إذا تَغَنَّى ... كَتَغْريدِ الحَمامِ على الغُصونِ
وذُبابُ السيفِ: طَرَفُهُ الذي يُضْرَبُ به. وذُبابُ العينِ: إنْسانُها. والذُبابَةُ: البقية من الدَيْنِ ونحوه. قال الراجز:
أَوْ يَقْضيَ اللهُ ذُباباتِ الدَيْن
وذبَّبَ النهارُ، إذا لم يبقَ منه إلا بقيَّةٌ. وقال:
وانْجابَ النَهارُفَذَبَّبا
والذَبُّ: الثَوْرُ الوَحْشِيُّ،وسُمِّيَ ذَبَّ الرِيادِ لأنه يَرودُ، أي يجيء ويذهب ولا يثبت في موضِع واحد. وقال الشاعر النابغة:
كأنما الرَحْلُ منها فوق ذي جُدَدٍ ... ذَبِّ الرِيادِ إلى الأَشباحِ نَظَّارِ
وذَبَّتْ شَفَتُهُ، أي ذَبُلَتْ من العطش. وقال:
وهُمْ سَقَوْني عَلَلاً بعد نَهَلْ ... من بَعْدِ ما ذَبَّ اللِسانُ وذَبَلْ
وذَبَّ جسمُهُ: هُزِلَ. وذَبَّ النَبْتُ: ذَوَي. والمِذَبَّةُ: ما يُذَبُّ به الذُبابُ.
ذبحالذَبْحُ: الشَقُّ: قال الراجز:
كأنّ بين فَكِّها والفكِّ ... فأرَةَ مِسْكٍ ذُبِحَتْ في سُكِّ
أي فُتِقَتْ. وربّما قالوا: ذَبَحْتُ الدَنَّ، أي بَزَلتُه. والذَبْحُ: مصدر ذَبَحْتُ الشاةَ. والذِبْحُ، بالكسر ما يُذْبَحُ: قال الله تعالى: " وفَدَيْناهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ " . والذَبيح: المذبوح، والأنثى ذَبيحَةٌ. والذَبيح: الذي يَصْلُح أن يُذْبَحَ للنُسُكِ. واذَّبَحْتُ: اتَّخَذْتُ ذبيحاً. وتَذابَح القومُ، أي ذَبَح بعضُهم بعضاً. يقال التمادُح التَذابُح. والمَذْبَحُ: شَقٌّ في الأرض مقدار الشِبْرِ ونحوِه. يقال: غادر السَيْلُ في الأرضِ أخادي ومَذابح. والمَذابحُ أيضاً: المَحارِيبُ، سُمِّيت بذلك للقَرابين. والذُبَّاحُ، بالضم والتشديد: شُقوق تكون في باطن الأصابع في الرِجْل. ومنه قولهم: ما دونَه شوكةٌ ولا ذُبَّاحٌ. وسَعْدٌ الذابحُ: منزِلٌ من منازل القمر، وهما كوكبان نيِّران بينهما مقدار ذِراع، وفي نَحْر واحدٍ منهم نَجْمٌ صغير قريبٌ منه كأنّه يذبحه، فسُمِّي ذابِحاً. والذُبَحُ: نبْتٌ تأكله النَعام. والذُبَحَةُ: وَجَعٌ في الحلق. يقال: أخذته الذُبَحَةُ. قال أبو زيد، ولم يَعْرِفِ الذَبْحَةَ بالتسكين، الذي عليه العامَّةُ.
ذبذبالتذبذبُ: التحرُّكُ. والذبذبة: نَوْسُ الشيءِ المعلَّقِ في الهواء. والذَبْذَبُ: الذَكَرُ. وفي الحديث: " مَنْ وُقيَ شَرَّ ذَبْذَبِهِ " . والذَباذبُ أيضاً: أشياء تُعَلَّقُ في الهودج. والمُذَبْذَبُ: المتردِّد بين أمرين. قال الله تبارك وتعالى: " مُذَبْذَبينَ بَيْنَ ذَلِكَ " .
ذبرالذَبْرُ: الكتابة، مثل الزَبْرِ. وقد ذَبَرْتُ الكِتابَ أَذْبُرُهُ وأَذْبِرُهُ ذَبْراً. وأنشد الأصمعي لأبي ذؤيب:
عَرَفْتُ الدِيارَ كَرَقْمِ الدَوا ... وَيَذْبُرُها الكاتِبُ الحِمْيَرِيُّ
ذبلالذَبْلُ: شَيء كالعاج، وهو ظهر السُلحفاة البحرية، يُتَّخَذُ منه السِوارُ. ومنه قول جرير يصف امرأة:
ترى العَبَسَ الجَوْلِيَّ جَوْناً بكوعِها ... لها مَسَكاً من غير عاجٍ ولا ذَيْلِ

والذُبالَةُ: الفتيلة، والجمع الذُبالُ. وذَبَلَ البقلُ يَذْبُلُ ذَبْلاً وذُبولاً، أي ذَوى. وكذلك ذَبُلَ بالضم. وأَذْبَلَهُ الحَرُّ. وذَبلَ الفرسُ: ضَمَرَ. ومنه قول امرئ القيس:
على الذَبْلِ جَيَّاشٌ كأنّ اهْتِزامَهُ ... إذا جاشَ فيه حَمْيُهُ غَلْيُ مِرْجَلِ
ذحلالذَحْلُ: الحِقْدُ والعداوةُ. يقال: طلب بذَحْلِهِ، أي بثأره. والجمع ذُحولٌ.
ذخرالذَخيرة: واحدة الذَخائر. وقد ذَخَرْتُ الشيء أَذْخُرُهُ ذَخْراً، وكذلك ادَّخَرْتُهُ، وهو افْتَعَلْتُ. وقول الشاعر الراعي يصف امرأة:
فلما سَقَيْناها العَكيسَ تَمَذَّحَتْ ... مَذاخِرُها وازْدادَ وَريدُها
يعني أجوافها وأمعاءَها. والإذْخِرُ: نبتُ، الواحدة إذْخِرَةٌ.
ذرأذرأ الله الخلق يذرؤُهُمْ ذرْءاً. خَلَقَهُمْ. ومنه: الذُرِّيَّةُ، وهي نَسْلُ الثَّقَلَيْنِ، إلا أنَّ العرب تركت همزها، والجمع: الذَّرارِيّ. وفي الحديث: " ذَرْءَ النَّارِ " ، أي: أنهم خُلِقوا لها، ومن قال: ذَرْوَ النَّارِ بغير همز: أراد أنهم يُذْرَونَ في النار. والذَرَأُ بالتحريك: الشيْبُ في مُقَدَّمِ الرأس. رجل أَذْرَأُ وامرأة ذَرْآءُ. وذرئ شعره، وذرأ لغتان. قال الراجز:
رأين شيخاً ذَرِئَتْ مَجاليهْ ... يَقْلي الغَواني والغَواني تَقْلِيْه
والاسم الذُرْأَةُ بالضم. وقال أبو نُجَيْلَةَ السَّعْدِيُّ:
وقد عَلَتْني ذُرْأَةٌ بادي بَدي ... وَرَثْيَةٌ تَنْهَضُ في تَشَدُّدي
وفرسٌ أذْرَأُ، وجَدْيٌ أَذْرَأُ، أي أَرْقَشُ الأُذُنَيْنِ، وسائِرُهُ أسودُ. وعَناقٌ ذَرْآءُ، وهو من شِياتِ المَعَزِ دون الضَّأْنِ. ومِلْحٌ ذَرَآنيٌّ وذَرْآنِيٌّ بتحريك الراء وتسكينها للمِلأْح الشديد البياض، وهو مأخوذ من الذُرْأةِ. وحكى بعضهم ذَرَأْتُ الأرض أي بَذَرْتُها، وزَرْعٌ ذَريءٌ. وأنشد:
شَقَقْتِ القَلْبَ ثم ذَرَأْتِ فيه ... هَواكِ فَليمَ فالتَأَمَ الفطورُ
والصحيح ثم ذَرَيْتِ غير مهموز.
ذربالذَرِبُ: الحادُّ من كل شيء. وقال الراجز:
دَبَّتْ عليها ذَرِباتُ الأَنْبارْ
أي حديداتُ اللسْعِ. ولِسانٌ ذَرِبٌ وفيه ذَرابَةٌ، أي حِدَّةٌ. وسيفٌ ذَرِبٌ. وامرأةٌ ذَرِبَةٌ: صَخَّابَ'ٌ؛ وذِرْبَةٌ أيضاً. قال الراجز:
إليكَ أشكو ذِرْبَةً من الذِرَب
وذَرِبَتْ مَعِدَتُهُ تَذْرَبُ ذَرَباً: فَسَدَتْ. قال أبو زيد: في لسانه ذَرَبٌ، وهو الفُحْشُ. قال: وليس من ذَرَبِ اللسانِ وحِدَّتِهِ. وأنشد:
أَرِحْني وَاسْتَرِحْ مِنّي فإنِّي ... ثقيلٌ مَحْمِلي ذَرِبٌ لِساني
والجمع أذرابٌ. وقال الشاعر:
ولقد طَوَيْتُكُمُ على بَلُلاتِكُمْ ... ووَعَرَفْتُ ما فيكم من الأَذْرابِ
وذَرِبَ الجُرْحُ، إذا لم يقبل الدواءَ. ومنه الذَرَبَيَّا، وهي الداهية. قال الكميت:
رَمانيَ بالآفاتِ من كُلِّ جانِبٍ ... وبالذَرَبَيَّا مُرْدُ فِهْرٍ وشِيبُها
والتذريب: التحديد. يقال سِنانٌ مُذَرَّبٌ. قال كعب بن مالك:
بمُذَرَّباتٍ بالأَكُفِّ نَواهِلٍ ... وبكلِّ أَبْيَضَ كالغَديرِ مُهَنَّدِ
وكذلك المذروب. قال الشاعر:
لقد كان ابْنُ جَعْدَةَ أَرْيَحيَّا ... عَلى الأَعداءِ مَذروبَ السِنانِ
ذرحذَرَّحْتُ الزَعْفَرانَ وغيرَه في الماء تَذْريحاً، إذا جعلت فيه منه شيئاً يسيراً. ويقال أيضاً: ذَرَّحَ طعامَه، إذا جعل فيه الذَراريح. وقولهم: أحْمَرُ ذَريحيٌّ، أي شديد الحُمْرَةِ. والذَريحَةُ: الهَضْبَةُ. والذَريحُ: الهِضابُ.
ذرر

الذَرُّ: جمع ذَرَّةٍ، وهي أصغر النمل. وذُرِّيَّةُ الرجل: ولده. والجمع الذَرارِيُّ والذُرِّيَّاتُ. وذَرَرْتُ الحَبَّ والدواءَ والمِلحَ أَذُرُّهُ ذَرًّا: فَرَّقْتُهُ. والذَرورُ بالفتح: لغة في الذَريرَةِ، يجمع على أَذِرَّةٍ. وذَرَّتِ الشمسُ تَذُرّث ذُروراً بالضم: طلعت. ويقال: ذَرَّ البَقْلُ، إذا طلعَ من الأرض. وحكى الفراء: ذارَّتِ الناقةُ تذارُّ مُذارَّةً وذِراراً: أي ساء خُلُقُها، وهي مُذارٌّ، وهي في معنى العَلوق والمُذائِرِ. وقال أبو زيد: في فلان ذِرارٌ، أي إعراضٌ غَضَباً، كَذِرارِ الناقة.
ذرعذِراعُ اليدِ يذكَّر ويؤنث. والذِراعُ: ذِراعُ الأسدِ، وهما كوكبان نيِّران ينزلهما القمر. والذِراعُ: سَمَةٌ في ذِراعِ البعير. وقولهم: هو منِّي على حَبل الذِراعِ، أي مُعَدٌّ حاضرٌ. والذِراعُ: ما يُذْرَعُ به. ويقال لصدر القناةِ: ذِراعُ العاملِ. والذَراعُ بالفتح: المرأةُ الخفيفة اليدين بالغزْل. وقد ذَرَعَت الثوبَ وغيره ذَرْعاً. وذَرَعَهُ القيءُ، أي سبَقَه وغلبه. وتقول: أبطرتُ فلاناً ذَرْعَهُ، أي كلفته أكثر من طَوقه. ويقال ضِقْتُ بالأمر ذَرْعاً، إذا لم تُطِقْهُ ولم تَقْوَ عليه. وأصلُ الذَرْعِ إنَّما هو بسطُ اليدِ، فكأنَّك تريد: مددت يدي إليه فلم تَنلْه. وربَّما قالوا: ضقتُ به ذِراعاً. قال حُميد بن ثور يصف ذئباً:
وإنْ بات وَحْشاً ليلةً لم يضق بها ... ذِراعاً ولم يصبح لها وهو خاشِعُ
وقولهم: اقْصِدْ بذَرْعِكَ، أي اربَعْ على نفسك. وقولهم: الثوبُ سَبْعٌ في ثمانيةٍ، إنما قالوا سَبْعٌ لأن الأذْرُعَ مؤنَّثة. قال سيبويه: الذِراعُ مؤنثة، وجمعها أَذْرُعٌ لا غير. وإنَّما قالوا ثمانية لأنَّ الأشبار مذكِّرَة. والذِراعُ: الزَقُّ الصَغير يُسْلَخُ من قِبَلِ الذِراعِ، والجمع ذَوارِعُ، وهي للشراب. وذَرَّعَهُ تَذْريعاً، أي خَنَقه. والتَذْريعُ في المشي: تحريك الذِراعَيْنِ. ويقال أيضاً للبَشيرِ إذا أومى بيده: قد ذَرَّعَ البشيرُ. وثورٌ مُذَرَّعٌ، إذا كان في أكارِعِهِ لُمَعٌ سودٌ. والذَرَعُ بالتحريك: الطَمَعُ. ومنه قول الراجز:
وقد يقود الذَرَعُ الوَحْشِيَّا
والذَرَعُ أيضاً: ولد البقَرة الوحشية. تقول منه: أَذْرَعَتِ البقرةُ فهي مُذْرِعٌ. والإذْراعُ أيضاً: كثرةُ الكلام والإفراطُ فيه، وكذلك التَذَرُّعُ. وأرى أصلَه من مَدَّ الذِراعِ، لأنَّ المكثِر قد يفعل ذلك. والتَذَرُّعُ أيضاً: تقدير الشيء بِذِراع اليد. وقال:
ترى قِصَدَ المُرَّانِ تُلْقى كأنها ... تَذَرُّعُ خِرْضانٍ بأيدي الشَواطِبِ
والمُذَرِّعُ بكسر الراء مشددة: المطُر الذي يرسَخ في الأرض قدرَ ذِراعٍ. والمُذَرَّعُ: الذي أُمُّه أشرف من أبيه، هذا بفتح الراء. ويقال إنَّما سُمِّيَ مُذَرَّعاً بالرَقْمَتَيْنِ في ذِراعِ البغلِ، لأنَّهما أتياه من ناحية الحمار. والمَذارِعُ: المَزالِفُ، وهي البلاد بين الريف والبَرِّ، الواحدُ مِذْراعٌ. ويقال للنخيل التي تقرب من البيوت: مَذارِعُ. ومَذارِعُ الدابةِ: قوائمُها. قال الأخطل:
وبالهَدايا إذا احْمَرَّتْ مَذارِعُها ... في يوم ذَبْحٍ وتَشْرِيْقٍ وَتَنْحارِ
والذَريعَةُ: الوسيلةُ. وقد تَذَرَّعَ فلانٌ بذَريعَةٍ، أي توسَّلَ؛ والجمع الذَرائِعُ، مثل الدريئةِ وهي الناقة التي يستتر بها الرامي للصيد. وفرسٌ ذَريعٌ: واسعُ الخطوِ بيِّن الذَراعَة. وقوائمُ ذَرِعاتُ، أي سريعاتٌ. وقتلٌ ذَريعٌ، أي سريعٌ، يقال: قتلوهم أَذْرَعَ قتلٍ.
ذرعفإذرعفت الإبل بالذال والدال جميعاً أي مضت على وجوهها، اذْرَعَفَّ الرجلُ في القتال، أي اسْتَنْتَلَ من الصفِّ.
ذرفذَرَفَ الدمعُ يَذْرُفُ ذَرْفاً وذَرَفاناً، أي سال. يقال ذَرَفَتْ عينُه، إذا سال منها الدمع. والمَذارِفُ: المدامعُ. والذَرَفانُ: المشيُ الضعيفُ. وذَرَّفَ على المائة تَذْريفاً، أي زاد.
ذرقالذَرَقُ: الحَنْدَقوقُ. قال رؤبة:
حتّى إذا ما هاجَ حيرانُ الذُرَق
وأَذْرَقَتِ الأرض: أنبتته. وذَرْقُ الطائر: خُرْؤُهُ. وقد ذَرَقَ يَذْرُقُ ويَذْرِقُ، أي زَرَق. وقال حسَّان بن ثابت لما سأله عمر رضي الله عنه عن هجاء الحُطيئة الزبرقانَ بقوله:

دَعِ المكارِمَ لا تَرْحَلْ لِبُغْيَتِها ... واقْعُدْ فإنَّكَ أنتَ الطاعِمُ الكاسي
ما هجاه بل ذَرَقَ عليه. وحكى أبو زيد لبنٌ مُذَرَّقٌ، أي مَذيقٌ.
ذراالأصمعي: الذَرا بالفتح: كلُّ ما استترت به. يقال: أنا في ظلِّ فلان وفي ذَراهُ، أي في كنفه وسِتره ودِفئه. وذُري الشيء بالضم: أعاليه، الواحدة ذِرْوَةٌ وذُرْوَةٌ أيضاً بالضم، وهي أعلى السَنام. والذَرا أيضاً: اسمٌ لما ذَرَتْهُ الريح، واسمُ الدمع المصبوب. ويقال: مَرَّ فلان يَذْروُ ذَرْواً، أي يمرُّ مَرًّا سريعاً. وذَرا الشيء، أي سقط. وذَرَوْتُهُ أنا، أي طيّرته وأذهبته. قال أوس:
إذا مُقْرَمٌ منا ذَرا حَدُّ نابِهِ ... تَخَمَّطَ منا نابُ آخَرَ مُقْرَمِ
والذَّارِياتُ: الرياح. وذَرَتِ الريح الترابِ وغَيرَه تَذْروهُ وتَذْريهِ، ذَرْواً وذَرْياً، أي سَفَتْهُ. ومنه قولهم: ذَرَّى الناس الحِنطة. وأَذْرَيْتُ الشيءَ، إذا ألقيتَه، كإلقائك الحَبَّ للزرع. وطعنه فأَذْراهُ عن ظهر دابَّته، أي ألقاه. واسْتَذْرَتِ المعزى، أي اشتهت الفحل. واسْتَذْرَيْتُ بالشجرة، أي استظللتُ بها وصرتُ في دفئها. واسْتَذْرَيْتُ بفلان، أي التجأت إليه وصرتُ في كَنَفه. وتَذْرِيَةُ الأكداس معروفة. والمِذْرى: خشبةٌ ذاتُ أطرافٍ يُذَرَّى بها الطعام وتُنَقَّى بها الأكداس من التِبْنِ. ومنه ذَرَّيْتُ ترابَ المعدن، إذا طلبت منه الذهب. قال أبو زيد: ذَرَّيْتُ الشاةَ تّذْرِيَةً، وهو أن تجزّ صوفَها وتدعَ فوق ظهرها شيئاً منه لتُعرفُ به، وذلك في الضأن خاصّةً وفي الإبل. قال: وفلانٌ يُذَرِّي حَسَبَهُ، أي يمدحُه ويرفع من شأنه. وتَذَرَّيْتُ السنام: علوته وفَرعتُه. الأصمعيّ: تَذَرَّيْتُ بني فلان وتَنَصَّيْتُهُمْ، إذا تزوَّجت في الذُرْوَةِ منهم والناصية. والمِذْوَرانِ: أطراف الأليتين، ولا واحدَ لهما. والمِذْرَوانِ من القوس: الموضِعان اللذان يقع عليهما الوتَر من أعلى ومن أسفل، ولا واحد لهما. وقولهم: جاء فلان يُنفض مِذْرَوَيْهِ، إذا جاء باغياً يتهدد. قال عنترة يهجو عُمارة بن زيادٍ العبسيّ:
أَحَوْلي تَنْفُضُ اسْتُكَ مِذْرَوَيْها ... لتقتلني فها أنا ذا عُمارا
يريد: يا عُمارَةُ. وأَذْرَتِ العينُ دمعها: صبَّته.
ذعتأبو زيد: ذَعَتَهُ ذَعْتاً، مثل ذَأَتَهُ وذَأَطَهُ وذَعَطَهُ، إذا خَنقَهُ أشدَّ الخَنْق.
ذعذعذَعْذَعْتُهُ فَتَذَعْذَعَ، أي فرَّقْته فتفرق. وذَعْذَعَةُ السرِّ: إذاعتُه.
ذعرذَعَرْتُهُ وَذْعَرُهُ ذَعْراً: أَفْزَعْتُهُ، والاسم: الذُعْرُ باضم. وقد ذُعِرَ فهو مذعور. وامرأة ذَعورٌ: تُذْعَرُ من الرِيبة. وناقَةٌ ذَعورٌ، إذا مُسَّ ضرْعُها غارت.
ذعطالذَعْطُ: الذبحُ الوَحِيُّ. وقد ذَعَطَهُ يَذْعَطُهُ. يقال: ذَعَطَتْه المنيةُ.
ذععوالذَعاعُ: الفِرَقُ، الواحدة ذَعاعَةٌ. وربَّما قالوا: تَفَرَّقوا ذَعاذِعَ.
ذعفالذُعافُ: السمُّ. وطعامٌ مَذْعوفٌ. وذَعَفْتُ الرجلَ: أي سقيته الذُعافَ. وموتٌ ذُعافٌ وذؤافٌ، أي سريع يعجِّل القتل.
ذعلبالذِعْلِبُ والذِعْلِبَةُ: الناقةُ السريعةُ. والتَذَعْلُبُ: الانطلاق في استخفاء. واذْلَعَبَّ الجملُ اذْلِعْباباً: انطلق، وذلك من النَجاءِ والسُرْعَةِ. قال الأغلب العِجْليّ:
ماضٍ أَمامَ الرَكْبِ مُذْلَعِبّ
والذّعاليبُ: قِطَعُ الخِرَق. وقال الشاعر:
مُنْسَرِحاً عنه ذَعاليبُ الخِرَقْ
وقال أبو عمرو: وأطرافُ الثيابِ يقال لها الذَعاليبُ، واحدها ذُعْلوبٌ. وأنشدَ لجرير:
وقد أكون على الحاجاتِ ذا لَبَثٍ ... وأَحْوَذِيَّاً إذا انْضَمَّ الذَعاليبُ
ذعلقالذُعْلوقُ: نبتٌ.
ذعنأَذْعَنِ له، أي خضعَ وذلّ.
ذفر

الذَفَرُ بالتحريك: كلُّ ريح ذَكِيّةٍ من طيبٍ أو نَتْنٍ. يقال مِسْكٌ أَذْفَرُ، بيِّنُ الذَفَرِ. وقد ذَفِرَ بالكسر يَذَفُرُ. ورَوْضَةٌ ذَفِرَةٌ. والذَفَرُ: الصُنانُ. وهذا رجلٌ ذَفِرٌ، أي له صُنانٌ وخُبْثُ ريحٍ. والذِفْرى من القَفا،هو الموضع الذي يَعْرَقُ من البعير خلْف الأُذُن. أبو زيد: بَعيرٌ ذِفِرٌّ بالكسر مشدَّد الراء: أي عظيم الذِفرى. وناقةٌ ذِفِرَّةٌ. والذِفِرُّ: الشابُّ الطويل التامُّ الجَلْدُ. والذَفْراءُ: عُشْبَةٌ خَبيثَةُ الرائحة لا يكاد المالُ يأكلها. قال: وكتيبةٌ ذَفْراءُ، أي أنّها سَهِكَةٌ من الحديد وصَدِئَةٌ.
ذفطأبو زيد: ذَفَطَ الطائِرُ أنثاه يَذْفِطُها ذَفْطاً: سَفِدها.
ذففالذَفيفُ: السريعُ مثل الذَميلِ، وقد ذَفَّ يَذِفُّ بالكسر. وخفيفٌ ذَفيفٌ، أي سريعٌ. والذَفُّ: الإجهازُ على الجريح، وكذلك الذِفافُ. ومنه قول العجاج أو رؤبة يعاتب رجلاً:
لما رآني أُرْعِشَتْ أطرافي ... كان مع الشَيْبِ من الذِفاف
قال أبو عبيد: يروى بالذال والدال جميعاً ومنه قيل للسم القاتل: ذِفافٌ. وقد ذَفَّفْتُ على الجريح تَذْفيفاً، إذا أسرعتَ قتْله. والذِفافُ أيضاً: الماء القليل، ومنه قول أبي ذؤيب يذكر القبر:
يقولون لمَّا جُشَّتِ البئرُ أَوْرِدوا ... وليس بها أدنى ذُفافٍ لِوارِدِ
ذقنذَقَنُ الإنسان: مَجمع لَحْييه. وفي المثل: مُثْقَلٌ استعانَ بذَقَنِهِ، يضرب لرجل ذليل يستعين برجل آخرَ مثله. وأصله البعيرُ يحمل عليه الحِمْل الثقيل فلا يقدر على النهوض فيعتمد بذَقَنِهِ على الأرض. وذَقَنْتُهُ: ضربتُ ذَقَنَهُ. والذاقِنَةُ: طرَف الحلقوم الناتئ. وفي المثل: لأُلحِقَنَّ حواقنك بذَواقِنِكَ. وقال أبو زيد: الذَواقِنُ: أسفل البطن. وناقةٌ ذَقونٌ: تُرخي ذَقَنَها في السير. ودلوٌ ذَقونٌ. وقد ذَقِنَتْ بالكسر، إذا خرزتَها فجاءت شَفتُها مائلة.
ذكرالذَكَرُ: خلاف الأُنْثى. والجمع ذُكورٌ، وذُكْرانٌ، وذِكارَةٌ أيضاً. والذَكَرُ: العَوْفُ، والجمع المَذاكيرُ على غير قياس، كأنَّهم فرَّقوا بَيْنَ الذَكَرِ الذي هو الفَحْلَ وبين الذَكَرِ الذي هو العضْو، في الجمع. والذَكَرُ من الحديد: خلاف الأنيثِ. وذُكورُ البَقْلِ: ما غَلُظَ منه، وإلى المرارة هو. وسيف ذَكَرٌ ومُذَكَّرٌ، أي ذو ماءٍ. قال أبو عُبيد: هي سُبوفٌ شَفَراتُها حَديدٌ ذَكَرٌ، ومُتونُها أَنيثٌ. والمُذَكَّرَة: الناقة التي تشبه الجَمَلَ في الخَلْقِ والخُلُقِ. ويقال: ذهبت ذُكْرَةُ السَيْفِ وذُكْرَةُ الرجل: أي حِدَّتُهُما. وسيف ذو ذُكْرٍ، أي صارم. ورجل ذِكِّيرٌ: جيّد الذِكْرِ والحِفْظِ. والتذكير: خلاف التأنيث. والذِكْرُ والذِكْرى، بالكسر: خلاف النِسْيانِ. وكذلك الذُكْرَةُ، وقال كعب بن زُهير:
أنَّى أَلَمَّ بِكَ الخَيالُ يَطيفُ ... ومَطافُهُ لك ذُكْرَةُ وشُفوفُ
والذِكرى مِثْلُهُ. تقول: ذَكَرْتُهُ ذِكْرى، غَير مُجْراةٍ. وقولهم: اجْعَلْهُ منكَ على ذُكْرٍ وذِكْرٍ، بمعنىً. والذِكْرُ: الصيتُ والثَناءُ. وقوله تعالى: " ص. والقرآنِ ذي الذِكْرِ " أي ذي الشَرَف. ويقال أيضاً: كم الذِكْرَةُ من وَلَدِكَ؟ أي الذُكورُ. وذَكَرْتُ الشيءَ بعد النِسْيانِ، وذَكَرْتُهُ بلساني وبقلبي، وتذكَّرْتُهُ. وأَذْكَرْتُهُ غيري وذَكَّرته، بمعنىً. قال الله تعالى: " واذَّكَرَ بَعْدَ أُمِّةٍ " ، أي ذكره بعد نسيانٍ، وأصله اذْتَكَرَ فأُدْغِمَ. والتَذْكِرَةُ: ما تُسْتَذْكَرُ به الحاجَةُ. وأَذْكَرَتِ المرأةُ فهي مُذْكِرٌ، إذا وَلَدَتْ ذَكَراً. والمِذْكارُ: التي من عادتها أن تَلِدَ الذُكورَ.
ذكاالذكاءُ ممدودٌ: حِدّة القلب. وقد ذَكيَ الرجل بالكسر يَذْكى ذَكاءً، فهو ذَكيٌّ. والذَكاءُ أيضاً: السنُّ. وقال الحجاج: فُرْرْتُ عن ذَكاءٍ. وبلغت الدابةُ الذَكاءَ، أي السنّ. وذُكاءٌ بالضم غير مصروف: اسمٌ للشمس معرفة لا تدخلها الألف واللام. تقول: هذه ذُكاءُ طالعةً. ويقال للصبح: ابن ذُكاءَ، لأنَّها من ضوئها. قال حُمَيد الأرقط:
فوردَتْ قبلَ انبلاج الفَجْرِ
وابنُ ذُكاءَ كامنٌ في كَفْرِ

والتَذْكِيَةُ: الذبحُ. وتَذْكِيَةُ النار: إيقادها ورفعُها. ويقال أيضاً: ذَكَّى الرجلُ، إذا أسَنَّ. والمَذاكي: الخيل التي قد أتى عليها بعد قُروحها سنةٌ أو سنتان، الواحدة مُذَكٍّ، مثل المُخْلف من الإبل. وفي المثل: جَرْيُ المُذَكِّياتِ غلاءٌ. وذَكَتِ النار تَذْكو ذَكاً مقصورٌ، أي اشتعلت. وأَذْكَيْتُها أنا. وأَذْكَيْت عليه العيونَ، إذا أرسلْتَ عليه الطلائع. قال الشاعر في النار:
وظَلَّ لنا يومٌ كان أُولرَه ... ذَكا النارِ من نَجْمِ الفروعِ طويلُ
والمُذكِيَةُ: ما يلقى على النار تذكَّى به.
ذلذلذَلاذِلُ القميص: ما يلي الأرضَ من أسافله، الواحد ذُلْذُلٌ. قال الزَفَيان:
مُشَمِّراً قد رفَع الذَلاذِلا
وكذلك ذَلَذِلُ القميص، وهو قَصْر الذَلاذِلِ.
ذلفالذَلفُ بالتحريك: صِغر الأنف واستواء الأرنبة. تقول: رجلٌ أَذْلَفُ بيِّن الذَلفِ، وامرأةٌ ذَلْفاءُ من نسوةٍ ذُلْفٍ. ومنه سمِّيت المرأةُ. قال الشاعر:
إنما الذَلْفاءُ ياقُوتَةٌ ... أُخْرِجَتْ من كيس دِهْقانِ
ذلقالذَلَقُ بالتحريك: القلقُ. وقد ذَلِقَ بالكسر، وأَذْلَقْتُهُ أنا. يقال: أَذْلَقْتُ الضبَّ إذا صببتَ في جُحْرِهِ الماء ليخرج. قال الفراء: الذَلْقُ بالتسكين: مَجرى المِحور في البَكَرة. وذَلْقُ كلِّ شيء أيضاً: حَدُّهُ، وكذلك ذَوْلَقُهُ. وذَوْلَقُ اللسان: طَرَفه، وكذلك ذَوْلَقُ السِنانِ. وذَلِقَ اللسانُ: بالكسر يَذْلَقُ ذَلَقاً، أي ذَرِبَ، وكذلك السِنانُ، فهو ذَلِقٌ وأَذْلَقُ. ويقال أيضاً: ذَلُقَ اللسانُ بالضم ذَلْقاً، فهو ذَليقٌ بيِّن الذَلاقَةِ. وحكى ابنُ الأعرابي: لسانٌ ذَلْقٌ طَلْقٌ، وذَليقٌ طليقٌ، وذُلُقٌ طُلُقٌ، وذُلَقٌ طُلَقٌ. والحروفُ الذُلْقُ: حروف طرفِ اللسانِ والشفةِ، الواحدُ أَذْلَقُ. وهنَّ ستَّة، ثلاة منها ذَوْلَقِيَّةٌ، وهي الراء واللام والنون، وثلاثة شَفَوية وهي الفاء والباء والميم. وإنما سمِّيتْ هذه الحروف ذُلْقاً لأنَّ الذَلاقَةَ في المنطق إنما هي بطرف أَسَلَة اللسان والشفتين، وهما مَدْرَجَتا هذه الحروف الستّة. وخطيبٌ ذَلقٌ وذَليقٌ، والأنثى ذَلِقَةٌ وذَليقَةٌ. وكلُّ محدَّدِ الطرفِ: مُذَلَّقٌ.
ذللالذُلُّ: ضدُّ العز. ورجلٌ ذليلٌ بيِّن الذُلِّ والذِلَّةِ والمَذَلَّةِ، من قوم أذِلاَّءَ وأَذِلَّةٍ. والذِلُّ بالكسر: اللِين، وهو ضدُّ الصعوبة يقال: دابةٌ ذَلولٌ بيِّنة الذِلِّ، من دَوابَّ ذُلُلٍ. ومنه قولهم: بعضُ الذِلّ أبقى للأهل والمال. وعَيْرُ المَذَلَّة: الوتِدُ، لأنّه يُشَجُّ رأسه. وأَذَلَّهُ وذَلَّلَهُ واسْتَذَلَّهُ، كلُّهُ بمعنىً. وقوله تعالى: " وذُلِّلَتْ قُطوفُها تَذْليلا " ، أي سُوِّيَتْ عناقيدها ودُلِّيَتْ. وتَذَلَّلَ له، أي خَضَع. وأَذَلَّ الرجلُ، أي صار أصحابُه أَذِلاَّءَ. وقولهم: جاء من أَذْلالِهِ، أي على وَجْهه. يقال: دَعْهُ على أَذْلالِهِ، أي على حاله. وأمور الله جاريةٌ على أَذْلالِها، أي على مَجاريها وطُرقها. وأنشد أبو عمرو للخنساء:
لِتَجْرِ المَنِيّةَُ بعد الفَتى ال ... غادَرِ بالمَحْوِ أَذْلالها
أي فلستُ آسى بعده على شيء.
ذلياذْلَوْلى اذْليلاءً، أي انطلقَ في استخفاء.
ذمر

الذمر: الشُجاعُ. وفيه أربع لغات: ذِمْرٌ وذَمْرٌ مثل كِبْدٍ وكَبْدٍِ، وذَميرٌ مثل كَبيرٍ، وذِمِرٌّ مثال فِلِزٍّ. وجمع الذِمْرِ أَذْمارٌ. وذَمَرْتُهُ أَذْمُرُهُ ذَمْراً: حَثَثْتُهُ. وذَمَرَ الأَسَدُ: أي زَأَرَ. وتَذامَرَ القومُ، أي حَثَّ بعضهم بعضاً، وذلك في الحَرْبِ. وقولهم: فلانٌ حامي الذِمارِ، أي إذا ذَمِرَ وغَضِبَ حَميَ. وفلانٌ أَمْنَعُ ذِماراً من فلان. ويقال: الذِمارُ ما وَراءَ الرَجُلِ، مما يَحِقُّ عليه أن يَحْميَهُ، لأنَّهم قالوا: حامي الذِمار، كما قالوا: حامي الحقيقة. وسُمِّي ذِماراً لأنَّه يجب على أهله التَذَمُّرُ له. وسُمِّيَتْ حقيقةً لأنَّه يَحِقُّ على أهلها الد الدَفْعُ عنها. وأقبل فُلانٌ يَنَذَخَّرُ، كأنَّه يلوم نَفْسَهُ على فائِتٍ. وظَلَّ يَتَذَمَّرُ على فلان، إذا تَنَكَّرَ له وأَوْعَدَهُ. والتَذْميرُ: أن يُدْخِلَ الرَجُلُ يَدَهُ في حَياءِ الناقَةِ ليَنْظُرَ أَذَكَرٌ جنينها أم أنثى؟ قال الشاعر:
وقال المُذَمِّرُ للناتِجينَ ... مَتى ذُمِّرَتْ قَبْليَ الأَرْجُلُ
والمُذَمَّرُ: الكاهِلُ والعُنُقُ وما حَوْلَهُ إلى الذِفْرى، وهو الذي يُذَمِّرُهُ المُذَمِّرُ.
ذملالذَميلُ: ضربٌ من سير الإبل. قال أبو عبيد: فإذا ارتفع السيرُ عن العَنَقِ قليلاً فهو التزيُّدُ، فإذا ارتفع عن ذلك فهو الذِميلُ ثم الرَسيمُ. يقال: ذَمَلَ يَذْملُ ويَذْمِلُ ذَميلاً.
ذممالذَمُّ: نقيض المدح. يقال: ذَمَمْتُهُ فهو ذَميمٌ. قال ابن السكيت: يقال: افعلْ كذا وكذا وخلاك ذَمٌّ. قال: ولا تقل وخلاكَ ذنبٌ. والمعنى خلا منك ذَمٌّ، أي لا تَذُمُّ. وبئرٌ ذَمّةٌ: قليلة الماء؛ وجمعها ذِمامٌ. وقال:
على حِمْيَرِيّاتٍ كأنّ عيونها ... ذِمامُ الرَكايا أَنْكَزَتْها المَوائحُ
وماءٌ ذَميمٌ، أي مكروهٌ. وانشد ابن الأعرابي للمرّار:
مُواشِكَةٌ تسَتعجِل الركضَ تبتغي ... نَضائِضَ طَرْقٍ ماؤُهُنَّ ذَميمُ
والذَميمُ المُخاطُ والبولُ الذي يَذِمُّ ويَذِنُّ من قضيب التَيس. وكذلك اللبنُ من أخلاف الشاة. والذَميمُ أيضاً: شيء يخرج من مَسامّ المارِنِ، كبَيْضِ النمل. وقال:
وتَرى الذَميمَ على مَراسِنِهِمْ ... يومَ الهِياجِ كمازِنِ النَمْلِ
وقد ذَمَّ أنفُه وذَنَّ. والذِمامُ: الحُرْمَةُ. وأهل الذِمَّةِ: أهلُ العَقْد. قال أبو عبيد: الذمَّةُ: الأمانُ، في قوله عليه الصلاة والسلام: " ويَسْعى بِذِمَّتِهِمْ أَدْناهُمْ " ز وأذَمَّهُ، أي أجارَه. وأَذَمَّهُ، أي وجده مَذموماً. يقال: أتيتُ موضعَ كذا فاذْمَمْتُهُ، أي وجدتُه مَذْموماً. وأَذَمَّ به: تهاوَنَ. وأَذَمَّ الرجلُ: أتى بما يُذَمُّ عليه. وأَذَمَّ به بعيره. وأَذَمَّتْ ركابُ القوم، أي أعيت وتأخَّرَتْ عن جماعة الإبل ولم تلحقْ بها. وأخذتني منه مَذَمَّةٌ ومَذِمَّةٌ، أي رِقّةٌ وعارٌ من ترك الحُرْمَةِ. ويقال: أَذْهِبَ مَذَمَّتَهُمْ بشيءٍ، أي أعطِهِم شيئاً فإنَّ لهم ذِماماً. والبخلُ مَذَمَّةٌ بالفتح لا غير، أي مما يُذَمُّ عليه وهو خلاف المَحمَدة. واسْتَذَمَّ الرجل إلى الناس، أي أتى بما يُذَمُّ عليه. وتذمَّمَ، أي استنكَفَ. يقال: لو لم أترك الكذبَ تأثُّماً لتركته تَذَمُّماً. ورجلٌ مُذَمَّمٌ، أي مَذمومٌ جداً. ورجلٌ مُذِمٌّ: لا حراك به. وشيء مُذِمٌّ، أي مَعيبٌ.
ذمىالذَماءُ ممدودٌ: بقية الروح في المذبوح. يقال: الضبُّ أطول شيءٍ ذَماءً. وقد ذَمِيَ المذبوح يَذْمى ذَماءً، إذا تحرّك. والذَمَيانُ: الإسراع. وقد ذَمي يَذْمي، إذا أسرع. وذَمَتْني ريحُ كذا، أي آذَتْني. وأنشد أبو عمرو:
ليست بعَصْلاءَ تَذْمي الكلب نَكْهتُها ... ولا بعَنْدَلَةٍ يَصْطَكُّ ثَدْياها
واسْتَذْمَيْتُ ما عند فلان، إذا تتبَّعتَه وأخذتَه. يقال: خُذْ من فلان ما ذَمى لك، أي ما ارتفع لك.
ذنب

الذَنَبُ: واحدُ الأذنابِ. والذُنابى: ذَنَبُ الطائر، وهي أكثر من الذَنَبِ. وذَنَبُ الفرس والبعير وذُناباهُما، وذَنَبٌ أكثَرُ من ذُنابى فيهما. وفي جناح الطائر أَرْبَعُ ذُنابى بعد الخوافي. والذُنابى: الأتباعُ. الفراء: الذُنابى شبه المخاط يقع من أنوف الإبل. والذِنابُ بكسر الذال: عَقِبُ كُلِّ شيءٍ. وذُنابة الوادي أيضاً: الموضع الذي ينتهي إليه سَيْلُهُ وكذلك ذَنَبُهُ، وذُنابتَهُ أكثرُ من ذَنَبِهِ. والمِذْنَبُ: المِغْرَفَةُ. والمِذْنَبُ أيضاً: مَسيلُ ماءٍ في الحضيض والتَلعة في السنَد؛ وكذلك الذِنابَةُ والذُنابَةُ بالضم. والذَانِبُ: التابعُ. قال الكِلابي:
وجاءَتِ الخَيْلُ جَميعاً تَذْنِبُه
والمُستذنب: الذي يكون عند أذناب الإبل. وقال:
مِثْل الأجير استَذْنَبَ الرَواحِلا
والتَذْنوبُ: البُسْرُ الذي قد بَدَأ فيه الإرطابُ من قِبَلِ ذَنَبِهِ. وقد ذَنَّبْتُ البُسْرَةُ فهي مُذَنَّبَةٌ. وتَذَنَّبَ المُعْتَمُّ، أي ذَنَّبَ عِمامَتَه، وذلك إذا أَفْضَلَ منها شيئاً فأرخاه كالذَنَبِ. والذَنوبُ: الفرسُ الطويلُ الذَنَبِ. والذَنوبُ: النَصيبُ. والذَنوبُ: لَحْمُ أَسْفَلِ المَتْنِ. والذَنوبُ: الدَلْوُ المَلأَى ماءً. وقال ابن السكيت: فيها ماءٌ قريبٌ من المِلْءِ، تُؤَنَّثُ وتُذَكَّرُ. ولا يقال لها وهي فارغةٌ ذَنوبُ. والجمع في أدنى العَدَدِ أَذْنِبةٌ، والكثير ذَنائِبُ، والذَنْبُ: الجُرْمُ. وقد أذنبَ الرجل. والذَنَبانُ، بالتحريك: نَبْت.
ذنذنابن السكيت: ذَناذِنُ القميص، مثل ذَلاذِلِهِ، الواحدُ ذُنْذُنٌ وذُلْذُل. ذنن الذَنينُ: مُخاط يسيل من الأنف. والذُنانُ بالضم مثله. وقد ذَنَّ يَذِنُّ ذَنيناً، وذلك إذا سال. وذَنِنْتَ يا رجل تَذَنُّ ذَنَناً، فأنت أَذَنُّ والمرأة ذَنَّاءُ. والذَنَّاءُ أيضاً: المرأة لا ينقطع حيضُها. والذُنانَةُ: بقية الشيء الهالك الضعيف تذَنُّها شيئاً بعد شيء. وإنَّ فلاناً لَذِنٌّ، إذا كان ضعيفاً هالكاً هَرَماً أو مَرضاً. وفلان يُذانُّ فلاناً على حاجة: يطلُبها منه، أي يطلب إليه ويسأله إيّاها. والذُنانَةُ بالنون والضم: بقيَّة الدَيْنِ، والعِدَةُ تبقى لك عند القوم، وهو أدقُّ من الذُبابة لأنَّ الذُبابة بالباء بقيّة شيء صحيح، والذُنانَةُ بالنون لا تكون إلاَّ بقية شيء ضعيفٍ هالك تذنّها شيئاً بعد شيءْ
ذهبالذهب معروف، وربما أُنِّثَ، والقطعة منه ذَهَبَةٌ؛ ويجمع على الأَذْهابِ والذُهوبِ. والذَهَبُ أيضاً: مكيالٌ لأهل اليمن معروفٌ، والجمع أذهابٌ، وجمع الجمع أَذاهِبُ. وذَهِبَ الرجُلُ بالكسر، إذا رأى ذَهَباً في المَعْدِنِ قَبَرقَ بَصَرُهُ من عِظَمِهِ في عَيْنِهِ. والمذاهبُ: سُيورٌ تُمَوَّهُ بالذهب. وكل شيءٍ مُوِّهَ بالذهب فهو مُذْهَبُ، والفاعل مُذْهِبٌ. والإذهابُ والتذهيبُ واحدٌ، وهو التمويهُ بالذهب. والذَهابُ: المرورُ؛ يقال: ذهب فلانٌ ذَهاباً وذُهوباً، وأَذْهَبَهُ غيره. وذهب فلان مذهباً حسناً. وقولهم به مُذْهِبٌ يَعْنونَ به الموسوسةَ في الماء وكثرة استعماله في الوضوء. والذِهْبَةُ بالكسر: المَطْرَةُ، والجمع الذِهاب. قال البَعيثُ:
وَذي أُشَرٍ كالأُقْحُوانِ تَشوفُهُ ... ذِهابُ الصَبا والمُعْصِراتُ الدَوالِحُ
ذهلذَهَلْتُ عن الشيء أَذْهَلأُ ذَهْلاً: نَسِيته وغَفَلْت عنه. وأَذْهَلَني عنه كذا. وفيه لغةٌ أخرى: ذَهِلَتْ بالكسر ذُهُولاً. قال اللِحياني: يقال: جاء بعد ذَهْلٍ من الليل ودَهْل، أي بعد هَدءٍ.
ذهنالذِهْنُ: الفطنة والحفظ. والذَهَنُ بالتحريك مثله. والذِهْنُ: القوَّة. وقال الشاعر أوس بن حجر:
أنوءُ بِرجْلٍ بها ذِهْنُها ... وأَعْيَتْ بها أختها الغابره
ذوبذاب الشيء يذوب ذَوباً وذوباناً: نقيضُ جَمَدَ، وأَذابَهُ غَيْرُهُ وذَوَّبَهُ، بمعنىً. وذابت الشمسُ: اشتدَّ حَرُّها. قال ذو الرمّة:
إذا ذابَتِ الشَمْسُ اتَّقَى صَقَراتِها ... بأَفْنانِ مَرْبوعِ الصَريمَةِ مُعْبِلِ

والذَوْبُ: ما في أبياتِ النَحْلِ من العَسَلِ. والإذوابُ والإذْوابَةُ: الزُبْدُ حين يُجْعَلُ في البُرْمَةِ ليُطْبَخَ سَمْناً. أبو زيد: الإذابةُ: الإغارةُ؛ يقال أذاب علينا بنو فلانٍ، أي أغاروا. قال: ومنه قولُ بشرٍ:
فكانوا كَذاتِ القِدْرِ لم تَدْرِ إذْ غَلَتْ ... أَتَتْرُكُها مَذْمومَةً أمْ تُذيبُها
أي تُنْهِبُها. وقال غيره: تُثَبِّتُها؛ من قولهم: ذاب لي عليه من الحقّ كذا، إذا وَجبَ عليه وثَبَتَ. وقال الأصمعي: هو من ذاب نقيض جَمَدَ. وأصل المَثَلِ في الزُبْدِ، يقال: ما يَدري أَيُخْثَرُ أم يُذيبُ، أي لا يدري أيتركها خاثِرَةً أمْ يُذيبُها، وذلك إذا خاف أن يَفْسُدَ الإذْوابُ. ابن السكيت: الذابُ: العيبُ مثل الذامِ، والذَيْمِ والذانِ.
ذوحالذَوْحُ: السير العنيف. قال الهذليُّ يصف ضَبُعاً نَبَشَتْ قَبْراً:
فَذاحَتْ بالوَتائِرِ ثم بَدَّتْ ... يَدَيْها عند جانِبِهِ تَهيلُ
ذودالذوْدُ من الإبل: ما بين الثلاث إلى العشر؛ وهي مؤنثة لا واحد لها من لفظها، والكثير أَذْواد. وفي المثل: الذَوْدُ إلى الذَوْدِ إبِلٌ، قولهم إلى بمعنى مَعَ، أي إذا جمعت القليلَ مع القليل صار كثيراً. والذِيادُ: الطرْدُ، تقول: ذُدْتُه عن كذا. وذُدْتُ الإبلَ: سُقْتُها وطَرَدْتُها. والتذويد مثله. وأَذَدْتُ الرجل: أَعَنْتُه على ذِياد إبله. ورجل ذائد وذَوَّادٌ، أي حامي الحقيقة دَفَّاعٌ. والمِذْوَدُ: اللسان. قال حسان بن ثابت:
لِساني وسَيْفي صارِمانِ كلاهُما ... ويَبْلُغُ ما لا يَبْلُغُ السَيْفُ مِذْوَدي
ذوقذُقْتُ الشيءَ أَذُوقُهُ ذَوْقاً وذَواقاً ومَذاقاً ومَذاقَةً. وما ذُقْتُ ذَواقاً، أي شيئاً. وذُقْتُ ما عند فلان، أي خَبَرْتُهُ. وذُقْتُ القوسَ، إذا جذبتَ وترها لتنظرَ ما شِدَّتُها. وأَذاقَهُ الله وبالَ أمرِه. قال طُفيلٌ:
فَذوقوا كما ذُقْنا غَداةَ مُحَجِّرٍ ... من الغَيظِ في أكبادنا والتَحَوُّبِ
وتَذَوَّقْتُهُ، أي ذُقْتُهُ شيئاً بعد شيء. وأمرٌ مُسْتَذاقٌ، أي مجرَّبٌ معلومٌ. والذَوٌّاقُ: المَلولُ.
ذونالذانُ: العيبُ. قال ابن السكيت: سمعت أبا عمرو يقول: الذَامُ، والذَيمُ، والذانُ، والذابُ، بمعنىً واحد. قال قيس بن الخطيم الأوسيُّ:
رَدَدْنا الكتيبةَ مفلولةً ... بها أَفْنُها وبها ذانُها
ذوىابن السكيت: ذَوى البقل بالفتح يَذْوي ذُوِيَّاً فهو ذاو، أي ذَبل. قال: ولا يقال ذَويَ البقل بالكسر. وقال أبو عبيدة: قال يونس: هي لغة. وأذواهُ الحَرُّ، أي أَذْبَله.
ذيأذَيَّأْتُ اللَّحْمَ فتذيَّأَ، إذا أنْضَجْتَه حتى يسقُطَ من عَظْمِه. وتَذَيَّأَتِ القَرْحَةُ، فَسَدَتْ وتَقَطَّعَتْ.
ذيتأبو عبيدة: يقولون: كان من الأمر ذَيْتَِ وذَيْتَِ، معناه كَيْتَِ وكَيْتَِ.
ذيخالذِيخُ: ذكر الضباع الكثير الشعر. قال الكسائي: الأنثى ذيخَةٌ، والجمع ذُيوخٌ وأَذْياخٌ وذِيَخَةٌ.
ذيرالتَذْييرُ: أن تُلَطَّخَ أَطْباءُ الناقَةِ بالذِيارِ، وهو بَعْرٌ رَطْبٌ، لئلا يَرْتَضِعَها الفَصيلُ. وأنشد الكسائيُّ:
قَدْ غاثَ رَبُّكَ هذا الخَلْقَ كُلَّهُمُ ... بِعامِ خِصْبٍ فَعاشَ الناسُ والنَعَمُ
وأَبْهَلُوا سَرْحَهُمْ من غَيْر تَوْدِيَةٍ ... ولا ذِيارٍ ومات الفَقْرُ والعُدُم
ويقال للرجل: إذا اسْوَدَّتْ أَسْنانَهُ: قد ذُيِّرَ فُوهُ تَذْيِيراً.
ذيعذاعَ الخبر يَذيعُ ذَيْعاً وذُيوعاً وذَيْعوعَةً وذَيَعاناً، أي انتشر. وأَذاعَهُ غيره، أي أفشاه. والمِذْياعُ: الذي لا يكتم السرّ. وفي الحديث: " ليسوا بالمَذايِيعِ البُذُرِ " . وأَذاعَ القومُ ما في الحوض، أي شرِبوه كلَّه.
ذيلالذَيْلُ: واحد أَذْيالِ القميص وذيولِهِ. وذَيْلُ الريح: ما انسحَبَ منها على الأرض. وذالَتِ المرأة تَذيلُ، أي جرَّت ذيلَها على الأرض وتبخترتْ. ومنه قول طرفة:
فَذالَتْ كما ذالَتْ وَليدَةُ مجلسٍ ... تُري رَبَّها أَذْيالَ سَحْلٍ مُمَدَّد

ومُلاءٌ مُذَيّلٌ، أي طويل الذَيْلِ. وأَذالَت المرأة قِناعها، أي أرسلَتْه. والإذالةُ: الإهانةُ. يقال: أَذالَ فرسه وغلامَه. وفي الحديث: نهى عن إذالَةِ الخيل، وهو امتِهانُها بالعمل والحملِ عليها. ويقال في المثل: أَخْيَلُ من مُذالَةٍ، وهي الأَمَةُ، لأنها تُهانُ وهي تتبختر. وفرسٌ ذائلٌ، أي طويل الذَنَب. والأنثى ذائِلةٌ. وكذلك فرسٌ ذَيَّالٌ طويل الذَنَبِ. فإنْ كان قصيراً وذَنبُه طويلاً قالوا: ذَيَّالُ الذَنَبِ، فيذكرون الذَنَبَ. والذائلُ: الدرعُ الطويلةُ الذَيلِ. ويقال: ذَيْلٌ ذائِلٌ، وهو الهوان والخزي. وقولهم: جاء أَذْيالٌ من الناس، أي أواخرُ منهم قليلٌ.
ذيمالذَيْمُ والذامُ: العيبُ. وفي المثل: لا تَعْدَمُ الحسناءُ ذَامَّاً. تقول منه: ذِمْتُهُ أَذِيمُهُ ذَيْماً وذاماً. وذَأَمْتُهُ، وذَمَمْتُهُ، كله بمعنىً، عن الأخفش، فهو مَذيمٌ على النقص، ومَذْيُومٌ على التمام، ومَذْءُومٌ إذا همزتَ، ومَذْمومٌ من المضاعف.
حرف الراء
رأبرَأَبْتُ الإناء: شَعَبْتُهُ وأصلحتُه. ومنه قولهم: اللَّهم ارْأَبْ بينهم أي أصْلِحْ. قال كعب بنُ زُهير:
طَعَنَّا طَعْنَةً حمْراءَ فيهم ... حَرامٌ رَأْبُها حتّى المَماتِ
والرُؤْبَةُ: قِطعة من الخشب يُشْعِبُ بها الإناءُ، والجمع رِئابٌ. قال أميَّة يصف السماء:
سَراةُ صَلايَةٍ خَلْقاءَ صِيغَتْ ... تُزِلُّ الشَمْسَ لَيْسَ لها رئابُ
أي صُدوعٌ.
رئبلالرِئْبالُ: الأسدُ، وهو مهموزٌ، والجمع الرآبيلُ. وفلان يَتَرَأْبَلُ، أي يُغيرُ على الناس ويَفْعَلُ فعْلَ الأسد. قال أبو سعيد: يجوز فيه ترك الهمز. وأنشد لجرير:
رَبابيلُ البلادِ يَخَفْنَ منّي ... وحَيَّةُ أَرْيَحاءَ ليَ اسْتَحابا
وذئبٌ رِئْبالٌ، ولصٌّ رِئْبالٌ.
رأدالرَأْدُ والرَءُودُ من النساء: الشَابَّةُ الحَسَنَةُ. قال أبو زيد: هما مهموزان، ويقال أيضاً: رَأْدَةٌ ورَءُودَةٌ. والرَأْدُ: أصْل اللَحْي. والرُءُودُ مثله، والجمع أَرْآدٌ. ورأدُ الضُحى: ارتفاعُهُ. والتَرَؤُّدُ: الاهتزاز من النَعْمَةِ، تقول منه: تَرَأَّدَ وارْتَأَدَ، بمعنىً. والرِئْدُ: التِرْبُ، وربَّما لم يُهْمَزُ. قال كثيِّر:
وقَدْ دَرَّعُوها وهي ذاتُ مُؤَصَّدٍ ... مَجوبٍ ولما يَلْبَس الدِرْعَ رِيدُها
رأرأرَأْرَأَ السرابُ: لمع، ورَأْرَأَتِ المرأة بعينها: برقَتْ. ب،أبو أبو زيد: رأرأت عيناه: إذا كان يُديرُهما. وهو رجل رَأْرَأ العين، على فعْلل.
رأسالرَأْسُ يجمع في القِلَّةِ أَرْوُسٌ، وفي الكثرة رُءوسٌ. قال الأصمعي: يقال للقومِ إذا كثروا وعَزُّوا: هُمْ رَأْسٌ. وهو قول عمرو بن كُلْثوم:
بِرَأسٍ من بني جُشَمِ بنِ بَكْرٍ ... نَدُقُّ به السُهولَةَ والحُزونا
وأنا أرى أنّه أراد به الرئيس، لأنّه قال ندق به، ولم يقل بهم. ورَأَسَ فلانٌ القومَ يَرْأَسُ بالفتح، رِياسةً، وهو رَئِيسُهُمْ. ويقال أيضاً: رَيِّسٌ. قال الشاعر:
تَلْقى الأَمانَ على حِياضِ محمدٍ ... ثَوْلاءُ مُخْرِفَةٌ وذِئْبٌ أَطْلَسُ
لا ذي تَخافُ و لا لهذا جُرْأَةٌ ... تُهْدى الرَعِيَّةُ ما استقام الرَيِّسُ

وَرأَّسْتُهُ أنا عليهم تَرْئيساً فَتَرَأَّسَ هو، وارْتَأَسَ عليهم. ورَأَسْتُهُ فهو مَرْؤُوسٌ ورَئِيسٌ، إذا أصبتَ رأسه. وَشاةٌ رَئيسٌ، إذا أصيب رأسُها، من غَنَمٍ رَآسَى. ويقال لبائع الرءُوسِ رآَّسٌ. والعامة تقول: رَوَّاسٌ. ونعجةٌ رَأْساءُ، أي سوداء الرأس والوجهِ وسائِرُها أبيض. والأَرْأسُ: الرجل العظيم الرَأْسِ. والرُؤَاسِيُّ مثله، وشاةٌ أَرْأَسُ. ولا يقال رُؤَاسِيٌّ. والرَءُوسُ من الإبل: البعير الذي لم يبق له طِرْقٌ إلاَّ في رأسه. والمُرائِسُ مثله. قال يعقوب: ويقال هو رائِسُ الكلاب، فهو في الكلاب بمنزلة الرئيسِ في القوم. وقولهم: رُميَ فلانٌ منه في الرأْسِ، أي أعرض عنه ولم يَرْفَعْ به رَأْساً واستثقله. تقول: رُميتُ منك في الرأسِ، على ما لم يُسَمَّ فاعله، أي ساءَ رأيُك فيَّ حتّى لا تقدر أن تنظر إليّ. وتقول: أَعِدْ عليَّ كلامك من رأسٍ، ولا تقل من الرأس، والعامة تقوله. وقولهم: أنت على رِياسِ أمرِك، أي أوّله. والعامة تقول: على رأْسِ أمرك. ورِئاسُ السَيف: مَقْبِضه.
رأفالرَأْفَةُ: أشدُّ الرحمةِ. أبو زيد: رَؤُفْتُ بالرجل أَرْؤُفُ به رَأْفَةً وَرآفَةً، ورَأَفْتُ به أَرْأَفُ، ورَئِفْتُ رَأْفاً. قال: كلٌّ من كلام العرب: فهو رَءوفٌ على فَعولٍ. قال كعب ابن مالك الأنصاري:
نُطيعُ نَبِيَّنا ونُطيعُ رَبَّاً ... هو الرحمنُ كان بنا رَؤُوفا
ورَؤُوفٌ أيضاً على فَعُلٍ، قال جرير:
يَرى للمسلمين عليه حَقَّاً ... كفِعْلِ الوالِد الرَؤُفِ الرحيمِ
رألالرَأْلُ: ولدُ النعام، والأنثى رأْلَةٌ، والجمع رِئالٌ. وذاتُ الرِئالِ: روضةٌ. والرِئالُ: كواكبٌ. واسْتَرْأَلَتِ الرِئْلانُ: كَبِرَتْ. واسْتَرْأَلَ النباتُ، إذا طال: شُبِّهِ بعنق الرَأْلِ. ومرّ فلانٌ مُرائِلاً، إذا أسرَعَ.
رأمرَئِمَتِ الناقةُ ولدَها رِئْماناً، إذا أحبَّتْهُ. ويقال للبوّ والولد رَأْمٌ. والناقةُ رَءُومٌ ورائمَةٌ. وأرْأَمْنا الناقَةَ: عطفناها على الرَأْمِ. وقال الأمَويّ: الرَءُومُ من الشاةِ: التي تلحس ثياب من مرَّ بها. وكلُّ مَن أحَبَّ شيئاً وألِفَهُ فقد رَئِمَهُ. ورأَمْتُ شعب القَدَح، إذا أصلحتَه. الأصمعيّ الأَرْآمُ: الظباءُ البِيضُ الخالصة البياض، الواحدُ رِئْمٌ. قال: وهي تسكن الرمل. والرُؤُمَةُ: الغِراء الذي يُلصَق به الشيء. أبو زيد: رَئِمَ الجُرْحُ رِئْماناً حسناً، إذا التأم. وأَرْأَمْتُهُ أنا، إذا داويتَه حتَّا يبرأ أو يلتئم.
رأىالرُؤْبَةُ بالعين تتعدَّى إلى مفعول واحد وبمعنى العلم تتعدى إلى مفعولين. يقال: رأى زيداً عالِماً. ورَأَى رَأْياً ورُؤْيَةً وراءَةً، مثل راعَةٍ. والرَأْيُ معروف، وجمعه أرْآءٌ وآراءٌ أيضاً مقلوب، ورَئيٌّ على فَعيلٍ. ويقال أيضاً: به رَئِيٌّ من الجن، أي مَسٌّ. ويقال: رأى في الفقه رَأْياً. وقد تركت العربُ الهمزَ في مستقبله لكثرته في كلامهم، وربّما احتاجت إليه فهمزَتْه، كما قال الشاعر:
ومن يَتَمَلَّ العَيْشَ يَرْءَ ويسمعُ
وقال سُراقة البارقيّ:
أري عَيْنَيَّ ما لم تَرْأَياهُ ... كلانا عالِمٌ بالتُرَّهاتِ
وربَّما جاء ماضيه بلا همز. قال اسماعيل ابن بشّار:
صاحِ هل رَيْتَ أو سمعتِ بَراعٍ ... رَدَّ في الضَرْعِ ما قَرى في الحِلابِ
ويروى: في العِلابِ. وكذلك قالوا في أَرَأَيْتَ وأَرْأَيْتَكَ: أَرَيْتَ وأَرَيْتَكَ بلا همز. قال أبو الأسود:
أَرَيْتَ امْرَأً كنتُ لم أَبْلُهُ ... أتاني فقال اتَّخِذْني خليلا
وقال آخر:
أَرَيْتَكَ إنْ منعتَ كلامَ لَيْلى ... أتمنعُني على لَيْلى البُكاءَ

وإذا أمرت منه على الأصل قلت: ارْءَ، وعلى الحذف: رَأْ. وقولهم: على وجهه رَأْوَةُ الحمق، إذا عرفت الحمق فيه قبل أن تُخْبِرَهُ. وأَرَيْتُهُ الشيء فرآهُ، وأصله أَرْأَيْتُهُ. وارْتَآهُ: افْتَعَلَ من الرأي والتدبير. وأَرْأَتِ الشاةُ: إذا عظُم ضرعُها قبل وِلادها، فهي مُرْئٍ. وفلانٌ مُراءٍ وقومٌ مُراءُونَ، والاسم الرِياءُ يقال: فعلَ ذلك رِياءً وسُمعةً. ويقال أيضاً: قومٌ رِئاءٌ، أي يقابل بعضُهم بعضاً. وكذلك بيوتهم رِئاءٌ. وتَراءى الجمعان: رأى بعضُهم بعضاً. وتقول: فلان يتراءى، أي ينظُر إلى وجهه في المرآة أو في السيف. وتَراءَى له شيءٌ من الجن، وللاثنين تَراءَيا، وللجمع: تَراءَوْا. وقال أبو زيد: بعَيْنِ ما أَرَيَنَّكَ، أي اعْجَلْ وكنْ كأنِّي أنظرُ إليك. وتقول من الرئاء: يُسْتَرْأَى فلانٌ، كما تقول يُسْتَحْمَقُ ويُسْتَعْقَلُ. والرِئَةُ: السَحْرُ، مهموزة، وتجمع على رِئِينَ، والهاء عوض من الياء. تقول منه: رَأَيْتُهُ، أي أصبت رئته. والَترِيَّةُ: الشيء الخَفِيُّ اليسير من الصُفْرة والكُدرة تراها المرأةُ بعد الاغتسال من الحيض. وقوله تعالى: " هم أحْسَنُ أثاثاً ورِئْياً " مَنْ همزه جعله من المنظر من رأَيْتُ، وهو ما رأته العين من حالٍ حسنةٍ وكُسوةٍ ظاهرةٍ سنيَّةٍ. وأنشد أبو عبيدةَ لمحمد بنُ نُمير الثَقَفيّ:
أشَاقَتْكَ الظعائنُ يوم بانوا ... بِذي الرِئْي الجميلِ من الأثاثِ
وتقول للمرأة: أنتِ تَرَيْنَ، وللجماعة: أنتنّ تَرَيْنَ. وتقول: أنتِ تَرَيْنَني، وإن شئت أدغمت وقلت تَرِينِّي بتشديد النون، كما تقول تَضْرِبنِّي. والمِرْآةُ بكسر الميم: التي يُنظَر فيها. وثلاث مَراءٍ، والكثير مَرايا. قال أبو زيد: رَأْيْتُ الرجل تَرْئِيَةً، إذا أمسكت له المرآةَ لينظر فيها. والمَرْآةُ على مَفْعَلةٍ: المنظر الحسن. يقال: امرأة حسنة المَرْآةِ والمَرْأى، كما يقال حسنة المَنْظَرةِ والمَنْظَرِ. وفلانٌ حسنٌ في مَرْآةِ العين، أي في المنظر. وفي المثل: تخبر عن مجهوله مَرْآتُهُ، أي ظاهِرُهُ يدلّ على باطِنه. والرُواءُ بالضم: حُسن المنظر. ويقال: راءَى فلانٌ الناسَ يُرائِيهِمْ مُراءاةً، ورايأَهُمْ مُرايأَةً على القلب بمعنىً. ورأى في منامه رُؤْيا، على فُعْلى، بلا تنوين. وجمع الرُؤْيا رُؤى بالتنوين. وفلانٌ منّي بمَرأىً ومسمعٍ، أي حيث أراه وأسمع قولَه.
ربأالمَرْبَأَةُ: المَرْقَبَةُ، وكذلك المَرْبأُ والمُرْتَبَأُ؛ ومنه قيل لمكان البازي الذي يقف فيه: مَرْبَأٌ. وَرَبَأْتُ القومَ رَبْأً، وارْتَبَأْتُهُمْ، أي: رَقَبْتُهُمْ؛ وذلك إذا كنتَ لهم طليعةً فوق شَرَفٍ. يقال: رَبَأَ لنا فلانٌ، وارتبأ، إذا اعتانَ. ورَبَأْتُ المَرْبَأَةَ وارْتَبَأْتُها أي: عَلَوْتُها. والربيءُ، والرَبيئَةُ: الطليعة، والجمع: الربايا. وقولهم: إني لأَرْبَأُ بك عن هذا الأمر، أي: أرفعك عنه. ابن السكيت: ما رَبَأْتُ رَبْءَ فُلانٍ، أي ما علمتُ به، ولم أكثرث له. ورابَأْتُ الشيءَ مُرابأةً، إذا حَذِرْتَه واتقيتَهُ.
رببرَبُّ كلِّ شيءٍ: مالكُهُ. والربُّ: اسم من أسماء الله عَزَّ وجَلَّ، ولا يقال في غيره إلا بالإضافة، وقد قالوه في الجاهلية للملِك. قال الحارث بن حِلِّزَةَ:
وهو الرَبُّ والشهيدُ على يَوْ ... مِ الحِيارَيْنِ والبَلاءُ بَلاءُ
والرَبَّانِيُّ: المُتَأَلِّهُ العارف بالله تعالى. وقال سبحانه: " كونوا رَبَّانِيِّينَ " . ورَبَبْتُ القوم: سُسْتُهُمْ، أي كُنْتُ فوقهم. قال أبو نصر: وهو من الرُبوبِيَّةِ. ومنه قول صفوان لأَنْ يَرُبَّني رجلٌ من قريش أَحَبُّ إلّيَّ من أن يَرُبَّني رجلٌ من هَوازِنَ. ورَبَّ الضَيْعَةِ، أي أصلحها وأتَمَّها. ورَبَّ فلان ولده يَرُبُّهُ رَبَّاً، ورَبَّبَهُ، وتَرَبَّبَهُ، بمعنىً أي رَبَّاهُ. والمَرْبوبُ: المُرَبَّى. قال الشاعر:
من دُرَّةٍ بَيْضاءَ صافِيَةٍ ... مِمَّا تَرَبَّبَ حائرُ البَحْرِ

يعني الدُرَّةَ التي يُرَبِّبها الصَدَفُ في قَعْرِ الماءِ. والتَرَبُّبُ أيضاً: الاجتماعُ. والرُبَّى بالضم على فُعْلَى: الشاةُ التي وضَعَتْ حديثاَ، وجمعها رُبابٌ بالضم والمصدر رِبابٌ بالكسر، وهو قُرْبُ العَهْدِ بالولادة، تقول: شاةٌ رُبَّى بَيِّمَةُ الرِبابِ، وأَعْنُزٌ رِبابٌ. والرابُّ: زوج الأُمِّ. والرابَّةُ: امرأة الأب. وربيبُ الرجلِ: ابنُ امرأته من غيره، وهو بمعنى مَرْبوبٍ؛ والأنثى رَبيبَة. والرَبيبَةُ أيضاً: واحدة الرَبائِبِ من الغَنَم، التي يربِّيها الناس في البيوت لألبانها. والربيبةُ: الحاضنةُ. ابن السكيت: يقال افْعَلْ ذلك الأمرَ بُربَّانِهِ، مضمومة الراء، أي بحِدْثانِهِ وجِدَّتِهِ وطَراءَته. قال: ومنه قيل شاةٌ رُبَّى. قال ابن أحمر:
وإنما العيشُ بِربانِهِ ... وأنت من أَفْنانِهِ مُعَتَصِرْ
وأخذت الشيء برُبَّانِهِ، أي أخذته كلَّه ولم أترك منه شيئاً. والرُبُّ: الطِلاءُ الخائِرُ، والجمع الرُبوبُ والرِبابُ. ومنه سِقاءٌ مَرْبوبٌ، إذا رَبَبْتَهُ، أي جعلت فيه الرُبَّ وأصلحته به. قال الشاعر:
فإن كنتِ مني أو تريدين صُحْبَتي ... فكوني له كالسَمْنِ رُبَّ له الأَدَمْ
أراد بالأَدَمِ النِحي، لأنه إذا أُصْلِحَ بالرُبِّ طابت رائحته. والمُرَبَّباتُ: الأنْبَجاتُ، وهي المعمولات بالرُبِّ، كالمُعَسَّلِ وهو المعمولُ بالعَسَلِ. وكذلك المربَّيات، إلا أنها من التربية. يقال: زنجبيلُ مُرَبَّى ومُرَبَّبٌ. ورُبَّ حرفٌ خافِضٌ لا يقع إلا على نكرة، يُشَدَّدُ ويُخَفَّفُ، وقد تدخل عليه التاء فيقال رُبَّتَ، وتدخل عليه ما لِيُمْكِنَ أن يُتَكَلَّمَ بالفعل بعده، كقوله تعالى: " رُبَّما يَوَدُّ الذين كَفَروا " . والرِبَّةُ بالكسر: ضَرْبٌ من النَبْتِ، والجمع الرِبَبُ. قال ذو الرمة يصف الثَور الوحشيّ:
أَمْسى بِوَهبينَ مُجْتازاً لِمَرْتَعِهِ ... من دي الفوارسِ تَدْعو أَنْفَهُ الرِبَبُ
والرِبَبُ، بالفتح: الماء الكثير، ويقال العَذْبُ. قال الراجز:
والبُرَّةَ السَمْراءَ والماءَ الرَبَبْ
وفلان مَرَبٌّ بالفتح، أي مَجْمَعُ يَرُبّ الناسَ أي يجمعهم. ومكانٌ مَرَبٌّ، أي مَجْمَعٌ. ومَرَبُّ الإبل: حيث لَزِمَتْهُ. وأَرَبَّتِ الإبل بمكانِ كذا وكذا، أي لَزمَتْهُ وأقامت به، فهي إبل مَرابُّ. وأَرَبَّتِ الناقةُ، أي لَزِمَتِ الفحلَ وأَحَبَّتْهُ. وأَرَبَّتِ الجَنوبُ، وأَرَبَّتِ السحابةُ، أي دامت. والإرْبابُ: الدنوّ من الشيء. والرِبِّيُّ: واحدُ الرِبِّيِّينَ، وهم الألوف من الناس. قال الله تبارك وتعالى: " وكأَيِّنْ من نَبِيٍّ قاتَلَ معه رِبِّيُّونَ كَثيرٌ " . والرِبابَةُ أيضاً، بالكسر: شَبيهَةٌ بالكِنانَةِ تجمع فيها سِهامُ المَيْسِر. وربَّما سَمَّوا جماعَة السِهامِ رِبابة. والرِبابَةُ أيضاً: العهدُ والميثاقُ. قال الشاعر علقمة بن عبدة:
وكنتَ امرأَ أَفْضَتْ إليك رِبابَتي ... وقبلك رَبَّتْني فَضِعْتُ رُبوبُ
ومنه قيل للعُشورِ رِبابٌ. والأرِبَّةُ: أهل الميثاق. قال أبو ذؤيب:
كانَتْ أَرِبَّتَهُمْ بَهْزٌ وغَرَّهُمُ ... عَقْدُ الجِوار وكانوا مُعْشَراً غُدُرا
ربترَبَّتَ الصبيَّ يُرَبِّتُه تَرْبيتاً، أي رَبَّاهُ.
ربثرَبَثْتُهُ عن حاجته أَرْبُثُهُ بالضم رَبْثاً: حَبَسْتُهُ. والرَبيثَةُ: الأمر يحبِسك، وكذلك الرِبِّيثَى وتَرَبَّثَ في مسيره، أي تَلَبَّثَ. وارْبَثَّ أمرُهم، أي ضعُف وأبطأ حتّى تفرقوا. قال أبو ذؤيب:
رَمَيْناهُمُ حتَّى إذا ارْبَثَّ أَمْرُهُمْ ... وعاد الرَصيعُ نُهْيَةً للحَمائِل
ربجالرَباجَة: البلادة. ومنه قول الشاعر:
ولم أَتَرَبَّج
أي ولم أتبلَّدْ.
ربحرَبِحَ في تجارته، أي استشَفَّ. والرِبْحُ والرَبَحُ مثال شِبْهٍ وشَبَهٍ: اسم ما رَبِحَهُ. وكذلك الرَباحُ بالفتح. وتجارة رابِحَةٌ: يُرْبَحُ فيها. وأَرْبَحْتُه على سِلْعَتِه، أي أعطيته رِبْحاً. وبِعْتُ الشيءَ مُرابَحَةً. والرَباحُ أيضاً: بلد يُجْلَبُ منه الكافور. والرُبَّاحُ، بالضم والتشديد: الذَكر من القرود. والرُبَحُ: الفَصيلُ. والرُبَحُ: أيضاً طائرٌ.
ربحل

جاريةٌ رِبْحَلَةٌ، أي ضخمةٌ.
ربختَرَبَّخَ، أي استرخى. والرَبيخُ من الرجال: العظيم المسترخي. والرَبوخُ من النساء: التي يُغْشى عليها عند الجماع. وقد رَبِخَتْ.
ربدرَبَدَ بالمكان رُبُوداً: أقام به. وقال ابن الأعرابيّ: رَبَدَهُ: حَبَسَهُ. والمِرْبَدُ: الموضِعُ الذي تُحْبَسُ فيه الإبلُ وغيرُها، ومنه سُمِّي مِرْبَدُ البَصْرَة. قال سُوَيْدُ بن أبي كاهل:
عَواصيَ إلاّ ما جَعَلْتُ وَراءَها ... عَصا مِرْبَدٍ تَغْشى نُحوراً وأَذْرُعا
وأهل المدينة يسمّون الموضع الذي يجفَّف فيه التمر: مِرْبداً، وهو المِسْطَحُ، والجَرينُ في لغة أهل نَجْدٍ. ويقال: تَمْرٌ رَبيدٌ للذي نُضِّدَ في حُبٍّ ونُضِح عليه الماء. والرُبدَةُ: لَوْنٌ إلى الغُبْرَة؛ ومنه ظَليم أَرْبَدُ، وقد ارْبدّ ارْبِداداً. ونعامة رَبداءُ، والجمع رُبْدٌ. وداهِيَةٌ رَبداءُ: أي مُنْكَرةٌ. وعَنْزٌ رَبْداءُ، وهي السَوْداءُ المنقَّطة بحُمْرة، وهي من شِياتِ المَعْز خاصّة. وتَرَبَّدَتِ السَمَاء، أي تَغَيَّمَتْ. وتَرَبَّدَ وَجْهُ فلانٍ، أي تَغَيَّرَ من الغضب. وتَرَبَّدَ الرجلُ: تَعَبَّسَ. والرُبَدُ: الفِرِنْدُ. سَيْفٌ ذو رُبَدٍ: إذا كُنْتَ ترى فيه شِبْه غُبارٍ أو مَدَبَّ نَمْلِ. قال الشاعر صخر الغي:
وصارم أُخلِصَتْ عَقيقَتُهُ ... أَبْيَضَ مَهْوٌ في مَتْنِه رُبدُ
ورَبَّدَتِ الشاةُ لغة في رَمَّدَتْ، وذلك إذا أَضْرَعَتْ، فترى في ضَرْعها لُمَعَ سواد وبياضٍ.
ربذالرِبْذَةُ بالكسر: الصوفَةُ يُهْنَأُ بها البعير. قال الشاعر:
يا عَقيدَ اللُوْمِ لَوْلا نِعْمَتي ... كُنْتَ كالرِبْذَةِ مُلْقىً بالفِنا
وكذلك خِرقة الصائِغ التي يَجلو بها الحَلْيَ. والرَبَذَةُ بالتحريك: لغةٌ فيها. والرَبَذَةُ أيضاً: واحدةُ الرَبَذِ، وهي عُهونٌ تُعلَّق في أعناق الإبل. ويقال: رَبِذَتْ يده بالقِداحِ تَرْبَذُ رَبَذاً، أي خَفَّتْ. والرَبِذُ: الخفيفُ القوائم مشيه. ويقال أيضاً: فلانٌ ذو رَبِذات، أي كثير السَقَطِ في كلامه. وبَينَ القوم رَباذِيَةٌ، أي شَرٌّ.
ربربالرَبْرَبُ: القطيع من بقر الوحش.
ربزكَبْشٌ رَبيزٌ، أي مُكْتَنِزٌ أَعْجَزُ، مثل رَبِيسٍ. ورَبَّزَ القِرْبَةَ ورَبَّسَها: ملأها.
ربسالرَبيسُ: الشُجاع والداهية. يقال: داهيةٌ رَبْساءُ، أي شديدة. قال أبو زيد: يقال جئتَ بأمورٍ رُبْسٍ، وهي الدواهي. والارتِباسُ: الاكتناز في اللهم وغيره. وكبشٌ رَبيسٌ، أي مكتنزٌ أعجزُ مثل رَبيزٍ. وحكى بعضُهم: رَبَسَ قِرْبَتَهُ، أي ملأها. وذكر ابنُ دريد: أنّ أصل الرَبْسِ الضربُ باليدين. يقال رَبَسَهُ بيديه. وارْبَسَّ أمرُهم ارْبِساساً: لغة في ارْبَثَّ، أي ضعف، حتَّى تفرقوا.
ربصالتَرَبُّصُ: الانتظار. والمُتَرَبِّصُ: المحتكِرُ. ولي في متاعي رُبْصَةٌ، أي لي فيه تَرَبُّصٌ.
ربضالرَبَضُ بالتحريك: واحد الأرباضِ، وهي حبالُ الرَحْلِ، وأمعاءُ البطن. ورَبَضُ المدينةِ أيضاً: ما حولها. ورَبَضُ الغنم أيضاً: مأواها. ورَبَضُ الرجلِ: امرأتُهُ وكلُّ ما يأوي إليه من بيتٍ ونحوه. ومنه قيل لقُوتِ الإنسان الذي يقيمه ويَكفيه من اللبن رَبَضٌ. وفي المثل: مِنْكَ رَبَضُكَ وإنْ كانَ سَماراً، أي منك أَهْلُكَ وخَدَمُكَ ومن تأوي إليه وإن كانوا مقصِّرين. وهذا كقولهم: أنفُك منك وإن كانَ أجدعَ. قال الكسائي: الرُبْضُ بالضم: وسط الشيء. والرَبَضُ بالتحريك: نواحيه. ورُبوضُ الغنم والبقر والفرس، مثل بروكِ الإبلِ، وجثومِ الطيرِ. تقول منه: رَبَضَتِ الغنمُ تَرْبِضُ بالكسر رُبوضاً، وأَرْبَضْتُها أنا. وأَرْبَضَتِ الشمسُ: اشتدَّ حرُّها حتَّى يَرْبِضَ الظبيُ والشاةُ. وقولهم: دَعا بإناءٍ يُرْبِضُ الرهطَ، أي يُرويهم حتَّى يَثقُلوا فَيرْبِضوا. ورَبَضَ الكبشُ عن الغنم رُبوضاً، أي حَسَرَ وترك الضِرابَ وعدل عنه. ولا يقال فيه جَفَرَ. والمَرابَضُ للغنم كالمَعاطِنِ للإبل، واحدها مَرْبَضٌ. والرَبيضُ: الغنمُ برُعاتِها المجتمعة في مَرْبَضِها. يقال: هذا رَبيضُ بني فلان. وشجرةٌ رَبوضٌ، أي عظيمةٌ غليظةٌ. وكذلك سلسلةٌ رَبوضٌ، أي ضخمةٌ. وأنشد الأصمعي:

وقالوا رَبوضٌ ضَخْمَةٌ في جِرانِهِ ... وأَسْمَرُ من جِلْدِ الذِراعَيْنِ مُقْفَلُ
أي يابس. ابن السكيت: يقال: فلان ما تقوم رابِضَتُهُ إذا كان يَرمي فيقتُلُ أو يَعينُ فيقتُل، أي يصيبُ بالعين. قال: وأكثر ما يقال في العين. والرابِضَةُ: بقيّة حَمَلَةِ الحجّة، لا تخلو منهم الأرض.
ربطرَبَطْتُ الشيءَ أَرْبِطُهُ، وأَرْبُطُهُ أيضاً عن الأخفش، أي شددته. والموضع مَرْبَطٌ ومَرْبِطٌ. يقال: ليس له مَرْبِطُ عنزٍ. وفلان يَرْتَبِطُ كذا رأساً من الدواب. ويقال: نِعْمَ الرَبيطُ هذا، لما يُرْتَبطُ من الخيل. والرَبيطُ: البسرُ المَوْدونُ. والرِباطُ: ما تُشَدُّ به القربةُ والدابةُ وغيرهما والجمعُ رُبُطٌ. قال الأخطل:
تموت طَوْراً وتحيا في أًسِرَّتِها ... كما تُقَلَّبُ في الرُبْطِ المَراويدُ
وقطَع الظبي رِباطَهُ، أي حِبالَتَه. ويقال: جاء فلان وقد قرض رِباطَهُ، إذا انصرف مجهوداً. والرِباطُ: المُرابَطَةُ، وهو ملازمة ثَغْرِ العدوِّ. والرِباطُ: واحد الرِباطاتِ المبنية. ورِباطُ الخيل: مُرابَطَتها. ويقال: الرِباطُ من الخيل: الخَمْسُ فما فَوْقَها. قال الشاعر:
وإنَّ الرِباطَ النُكْدَ من آلِ داحِسٍ ... أَبَيْنَ فما يُفْلِحْنَ يومَ رِهانِ
ويقال: لفلان رِباطٌ من الخيل، كما تقول: تِلادٌ، وهو أصلُ خيله. وفلانٌ رابِطُ الجأشِ، ورَبيط الجأشِ، أي شديدُ القَلْب، كأنه يَرْبُطُ نفسَه عن الفِرار. وقد خلَّف فلانٌ بالثغر جيشاً رابِطَةً. وببلد كَذا رابِطَةٌ من الخيل. وماءٌ مُترابِطٌ، أي دائمٌ لا يُنْزَحُ.
ربعالرَبْعُ: الدارُ بعينها حيثُ كانت، وجمعها رِباعٌ ورُبوعٌ وأَرْباعٌ وارْبَعٌ.

والرَبْعُ: المحَلّةُ. يقال: ما أوسَعَ رَبْعَ بَني فلانٍ. والأَرْبَعَةُ في عدد المذكر، والأَرْبَعُ في عدد المؤنث. والأرْبَعونَ بعد الثلاثين. والرُبْعُ: جزءٌ من أربعة، ويُثقَّلُ مثل عُسْرٍ وعُسُرٍ. ورَبَعَ وَتَرَهُ يَرْبَعُهُ رَبْعاً، أي فتله من أَرْبَع قُوَى. والقوَّةُ: الطاقةُ. ورَبَعَتِ الإبلُ، إذا وَرَدَتِ الرِبْعَ. يقال: جاءت الإبل رَوابِعَ. ابن السكيت: رَبَعَ الرجل، يَرْبَعُ، إذا وقَف وتحبَّس. ومنه قولهم: ارْبَعْ على نفسك، وارْبَعْ على ظَلْعِكَ، أي ارْفُقْ بنفسك وكُفَّ. والرِبْعُ في الحُمَّى، أن تأخذ يوماً وتدعَ يومَين ثم تجيء في اليوم الرابع. تقول منه: رَبَعَتْ عليه الحُمَّى. وقد رُبِعَ الرجلُ فهو مَرْبُوعٌ. والرِبْعُ أيضاً: الظِمْءُ، تقول منه: رَبَعَتِ الإِبلُ فهي رَوابِعُ وخوامسُ، وكذلك إلى العِشْرِ. والرَبيعُ عند العرب رَبيعانِ: رَبيع الشهور ورَبيعُ الأزمنة. فَربيعُ الشهور شهرن: بعد صفر ولا يقال فيه إلا شهر رَبيعِ الأول، وشهر رَبيعٍ الآخِرِ. وأما رَبيعُ الأزمنة فرَبيعانِ: الرَبيعُ الأوَّل، وهو الفصل الذي تأتي فيه الكمأةُ والنَورُ، وهو رَبِيعُ الكلأ، والرَبيعُ الثاني وهو الفصل الذي تُدْرِكُ فيه الثمارُ. وفي الناس مَنْ يُسمِّيه الرَبيعَ الأوَّل. وجمعُ الربيع أَرْبِعاءُ وأَرْبَعَةٌ، مثل نصيب وأنصباءَ وأنصبةٍ. قال يعقوب: ويُجْمَعُ رَبيعُ الكلأ أَرْبَعَةً، ورَبيعُ الجداول أَرْبِعاءَ. والرَبيعُ: المطرُ في الرَبيعِ، تقول منه: رُبِعَتِ الأرضُ فهي مَرْبوعَةٌ. والرَبيعُ: الجدولُ. والمَرْبَعُ: منزِلُ القوم في الربيع خاصَّةً. تقول: هذه مَرابِعُنا ومصايفنا، أي حيث نَرْتَبِعُ ونَصِيفُ. والنسبةُ إلى الرَبيعِ رِبْعِيٌّ بكسر الراء. وقولهم: ما له هُبَعٌ ولا رُبَعٌ، فالرُبَعُ: الفصيل يُنْتَجُ في الربيع، وهو أوَّل النِتاج، والجمع رِباعٌ وأَرْباعٌ. والأنثى رُبْعَةٌ، والجمع رُبَعاتٌ. فإذا نُتِجَ في آخر النتاج فهو هُبَعٌ،والأنثى هُبَعَةٌ. ورَبَعْتُ القومَ أَرْبَعُهُمْ بالفتح، إذا صرت رابِعَهُمْ، أو أخذت رُبْعَ الغنيمة. وفي الحديث: " ألم أجعَلْكَ تَرْبَعُ " ، أي تأخذ المِرْباعَ. وقال قُطْرُبٌ: المِرْباعُ: الرُبْعُ، والمعشارُ العُشْرُ، ولم يسمع في غيرها. ورَبَعْتُ الحجرَ وارْتَبَعْتُهُ، إذا أَشَلْتَهُ. وفي الحديث: مرَّ بقوم يَرْبَعونَ حجراً ويَرْتَبِعون. وذلك الحجر يسمَّى رَبيعَةً. والرَبيعةُ أيضاً: بيضةُ الحديد. والمِرْبَعَةُ: عُصَيَّةٌ يأخذ الرجلان بطرفَيها ليحملا الحِمل ويَضَعاه على ظهر البعير. تقول منه: رَبَعْتُ الحِملَ، إذا أدخلتَها تحته وأخذت بطرفها وصاحبُك بطرفها الآخر ثم رفعتماه على البعير، فإذا لم تكن المِرْبَعَةُ أخذ أحدهما بيد صاحبه، وهو المُرابَعَةُ. وأنشد ابن الأعرابي:
يا ليت أُمَّ العَمْرِ كانت صاحبي
مَكانَ مَنْ أَنْشَا على الرَكائِبِ
ورابَعَتْني تحت ليلٍ ضارِبِ
بسَاعِدٍ فَعْمٍ وكَفٍّ خاضِبِ
قال الكسائي: يقال عامَلْتُهُ مُرابَعَةً، كما يقال مُصايَفَةً ومشاهرةً. وقولهم: الناسُ على رَبعاتِهِمْ، بفتح الباء وقد تكسر، عن الفراء، أي على استقامتهم وأمرِهم الأوَّل. والرَبَعَةُ: أشدُّ عَدْوِ الإبل. يقال: مرَّ البعير يَرْتَبِعُ، إذا ضرب بقوائمه كلِّها. والرَبْعَةُ بالتسكين: جُؤْنَةُ العطّارِ. ويقال أيضاً: رجلٌ رَبْعَةٌ، أي مَرْبوعُ الخَلْقِ، لا طويلٌ ولا قصيرٌ. وامرأةٌ رَبْعَةٌ، وجمعها جميعاً رَبَعاتٌ بالتحريك، وهو شاذٌّ، لأنَّ فَعْلَةً إذا كانت صفةً لا تحرَّك في الجمع تقول منه ارْتَبَعَ. قال العجاج:
رَباعِياً مُرْتَبِعاً أو شَوْقَبا
وأما قول ذي الرمة:
إذا ذابَتِ الشمسُ اتَّقى صَقَراتِها ... فأَفْنانِ مَرْبوعِ الصَريمَةِ مُعْبِلِ

فإنَّما عنى به شجراً أصابه مطرُ الربيع، أي شجراً مَرْبوعاً، فجعله خَلَفاً منه. وارْتَبَعَ البعيرُ، إذا أكل الرَبيعَ فسمِن ونشط. وتَرَبَّعَ مثلُه. وارْتَبَعْنا بموضع كذا، أي أقمنا به في الربيع. وتَرَبَّعَ في جلوسه. والتَرْبيعُ: جعلُ الشيءِ مُرَبَّعاً. ورُباعُ، بالضم: معدولٌ عن أرْبَعَةٍ. ويقال: القومُ على رِباعَتِهِمْ، بكسر الراء، أي على أمرهم الذي كانوا عليه. ويقال: ما في بني فلان مَنْ يضبط رِباعَتَهُ غيرَ فلانٍ، أي أمرَهُ وشأنَهُ الذي هو عليه. قال الأخطل:
ما في مَعَدٍّ فَتىً يُغْني رِباعَتَهُ ... إذا يَهُمُّ بأمرٍ صالحٍ فَعَلا
والرِباعَةُ أيضاً: نحوٌ من الحَمالَةِ. والرَباعِيَةُ، مثلُ الثمانِية: السِنُّ التي بين الثَنِيَّةِ والناب، والجمع رَباعِيَاتٌ. ويقال للذي يُلْقي رَباعِيَتَهُ: رَباعٍ مثال ثمانٍ، فإذا نصبْت أتممت فقلت: ركبتُ بِرْذَوناً رَباعِياً. والجمع رُبُعٌ ورِبْعانٌ. تقول منه للغنم في السنة الرابعة، وللبقر والحافر في السنة الخامسة، وللخُفِّ في السنة السابعة: أَرْبَعَ يُرْبِعُ إِرْباعاً. وهو فرسٌ رَباعٍ، وهي فرسٌ رَباعِيَةٌ. وأَرْبَعَ فلانٌ إبله بمكانِ كذا، أي رعاها في الربيع. وأَرْبَعَ الرجلُ، إذا وردتْ إبلهُ ربْعاً. وأَرْبَعَ، إذا وُلِدَ له في الشبيبة. ووَلَدُهُ رِبْعِيُّونَ. ورِبْعِيَّةُ القومِ أيضاً: مِيرتُهم في أول الشتاء. وأَرْبَعَ القومُ، أي صاروا أَرْبَعَةً، وأَرْبَعوا، أي دخلوا في الربيع. وأَرْبَعوا، أي أقاموا في المَرْبَعِ عن الارتياد والنُجْعَةِ. ومنه قولهم: غيثٌ مُرْبِعٌ مُرْتِعٌ. والمُرْتِعُ: الذي يُنْبِتُ ما تَرْتَعُ فيه الإبل. وأَرْبَعَتْ عليه الحُمَّى: لغةٌ في رَبَعَتْ. وقد أُرْبِعَ: لغةٌ في رُبِعَ فهو مُرْبَعٌ. قال أُسامة الهذليُّ:
مِنَ المُرْبَعينَ ومِنْ آزِلٍ ... إذا جَنَّهُ الليلُ كالناحِطِ
وفي الحديث: " أغِبُّوا في عيادة المريض وأَرْبِعوا، إلاَّ أن يكون مغلوباً " قوله: وأَرْبِعوا، أي دعوهُ يومين وأْتوهُ اليومَ الثالث. وناقةٌ مُرْبِعٌ: تُنْتَجُ في الربيع. فإنْ كان ذلك من عادتها فهي مِرْباعٌ. قال الأصمعي: المِرْباعُ من النوق: التي تلد في أول النِتاج. والمُرْبِعُ: التي ولدُها معها، وهو رُبَعٌ. والمَرابيعُ: الأمطارُ التي تجيء في أول الربيع. قال لبيدٌ يصف الديار:
رُزِقَتْ مَرابيعَ النجومِ وصابَها ... وَدْقُ الرَواعِدِ جَوْدُها فَرِهامُها
وعَنى بالنجوم الأنواءَ. والمِرْباعُ: ما كان يأخذه الرئيسُ، وهو رُبْعُ المَغْنَم. والأَرْبِعاءُ من الأيام. وقد حُكِيَ عن بعض بني أسدٍ فتحُ الباءِ فيه، والجمع أَرْبِعاواتٌ. واليَرْبوعُ: واحد اليَرابيعِ، والياء زائدة لأنَّه ليس في كلامهم فَعْلولٌ. وأرضٌ مَرْبَعَةٌ: ذات يَرابيعَ. ويَرابيعُ المَتْنِ: لَحماتُهُ، واحدها يَرْبوعٌ.
ربغارْبغ فلان إبله: إذا تركها ترِد الماءَ كيف شاءت من غير وقت، يقال: تُرِكَتْ إبلهم هَملاً مُرْبَّغَةً.
ربقالرِبقُ: بالكسر: حبل فيه عدّة عُرىً، تُشَدُّ به البُهُمُ، الواحدة من العُرَى: ربْقَةٌ. وفي الحديث: " خلعَ رِبقة الإسلام من عنقه " والجمع رِبَقٌ وأَرْباقٌ ورِباقٌ. وفي الحديث: " لكم العهد ما لم تأكلوا الرباقَ " . والرَبْقُ بالفتح: مصدر قولك: رَبَقْتُ الجدي أَرْبُقُهُ وأَرْبِقُهُ، إذا جعلتَ رأسَه في الرِبْقَةِ، فارْتَبَقَ. يقال: ارْتَبَقَ الظبيُ في حِبالتي، أي عَلِقَ. والرَبيقَةُ: البَهْمَةُ المَرْبُوقَةُ في الرِبْقِ. وقولهم: رَمَّدَتِ الضانُ فَرَبِّقْ رَبِّقْ أي هيِّئ الأَرْباقَ فإنّها تلد عن قُربٍ لأنها لا تُضْرِعُ على رأس الولد. وأمُّ الرُبَيْقِ: الداهيةُ.
ربك

رَبَكْتُ الشيءَ أَرْبُكُهُ رَبْكاً: خلطته فارْتَبَكَ، أي اختلط. وارْتَبَكَ الرحل في الأمر، أي نَشِب فيه ولم يكد يتخلَّص منه. والرَبْكُ: إصلاح الثَريد. والرَبيكَةُ: تمر يُعْجَنُ بسمنٍ وأَقِطٍ فيؤكل. قال ابن السكيت: وربما صُبَّ عليه ماءٌ فشُرِبَ شُرباً. قال: وقال غَنيَّةُ الكلابيّة أمّ الحُمارِسِ: الرَبيكَةُ: الأقِطُ والتمرُ والسمنُ، يُعْمَلُ رِخْواً ليس كالحَيْسِ. وفي المثل: غَرْثانُ فارْبُكوا له، وأصله أنَّ أعْرابياً أتى أهلَه فبُشِّرَ بغلام وُلِدَ له، فقال: ما أصنع به؟ أآكله أم أشره؟ فقال امرأته: غَرْثانُ فارْبُكُوا له. فلمَّا شبع قال: كيف الطَلا وأُمُّهُ.
ربلالرَبْلُ: ضروبٌ من الشجر، إذا بَرَدَ الزمانُ عليها وأدبر الصيف تفطَّرَتْ بورق أخضر من غير مطر. والجمع رُبولٌ. قال الكميت يصف فراخ النعام:
أَوَيْنَ إلى مُلاطِفَةٍ خَضودٍ ... لِمأْكَلِهِنَّ أطرافَ الرُبولِ
يقول: يَأْوِينَ إلى أمٍّ ملاطِفَةٍ تكسَّر لهنَّ أطرافَ هذا الشجر ليأكلْن. والرَبْلَةُ: باطن الفخذ، يسكَّن ويحرَّك. قال الأصمعي: التحريك أفصح. والجمع رَبَلاتٌ. ورَبَلَ القومُ يَرْبُلون، أي نَمَوا وكثُروا. وتَرَبَّلَتِ الأرض، أي اخضرَّتْ بعد اليُبس عند أقبال الخريف. وتَرَبَّلَتِ المرأةُ، أي كثُر لحمُها. ورجلٌ رَبِلٌ: كثيرُ اللحم. والاسم الرَبالَةَ. والرَبيلَةُ: السِمَنُ. ومنه قول الشاعر:
أضاعَ الشبابَ في الرَبيلَةِ والخَفْضِ
ربارَبا الشيءُ يَرْبو رَبْواً، أي زاد. والرابِيَةُ: الرَبْوُ، وهو ما ارتفعَ من الأرض. ورَبَوْتُ الرابِيَةَ: علوتها. وكذلك الرُبْوَةُ بالضم. وفيها أربع لغات: رُبْوَةٌ ورَبْوَةٌ ورِبْوَةٌ ورَباوَةٌ. والرَبْوُ: النَفَسُ العالي. يقال: رَبا يَرْبُو رَبْواً، إذا أخذه الرَبْوُ. ورَبا الفرس، إذا انتفخ من عَدْوٍ أو فزعٍ. قال بشر بن أبي خازم:
كَأَنَّ حَفيفَ مُنْخُرِهِ إذا ما ... كَتَمْنَ الرَبْوَ كيرٌ مُستعارُ
قال الفراء في قوله تعالى: " فأَخَذَهُم أخذةً رابِيَةً " أي زائدة، كقولك: أَرْبَيْتُ، إذا أخذتَ أكثر مما أعطيت. ورَبَوْتُ في بني فلان ورَبيتُ، أي نشأتُ فيهم. وينشد:
ثلاثةُ أملاكٍ رَبَوْا في حُجورِنا
ورَبَّيْتُهُ تَرْبِيَةً وتَرَبَّيْتُهُ، أي غذوته. هذا لكلِّ ما ينمي، كالولد والزرع ونحوه. ويقال زنجبيل مُرَبَّى ومُرَبَّبٌ أيضاً، أي معمول بالرُبِّ. ابن دريد: لفلانٍ على فلان رَباءٌ بالفتح والمدّ، أي طَوْلٌ. والرِبا في البيع. ويثنَّى رِبَوانِ ورِبَيانِ. وقد أَرْبى الرجل. والرُبْيَةُ مخففةً: لغة في الرِبا. والارْبِيَّةُ بالضم والتشديد: أصل الفخذ، وهما أُرْبِيَّتان. ويقال أيضاً: جاء فلان في أُرْبِيَّةِ قومِه، أي في أهل بيته من بني الأعمام ونحوِهم، ولا تكون الأُرْبِيَّةُ من غيرهم. وقال:
وإنِّي وَسْطَ ثعلبةَ بن عمروٍ ... بلا أُرْبِيَّةٍ نَبَتَتْ فُروعا
أبو حاتم: الرُبْيَةُ: ضربٌ من الحشرات، وجمعه رُبىً.
رتأرَتأْتُ العقدةَ رَتْأً: شددتها، والرجل خَنَقْتُه، وفي المَشْيِ رَتَآناً، مثل الرَتَكان: خَنَنْتُ.
رتبالرُتْبَةُ: المَنْزِلَةُ، وكذلك المَرْتَبَةُ. قال الأصمعي: المرتَبةُ: المَرْقَبَةُ، وهي أعلى الجبلِ. وقال الخليل: المراتب في الجبل والصحارى، وهي الأعلامُ التي تُرَتَّبُ فيها العيونُ والرُقباءُ. وتقول: رَتَّبْتُ الشيءَ تَرْتيباً. وَرَتَبَ الشيءُ يَرْتُبُ رُتوباً، أي ثَبَتَ؛ يقال: رَتَبَ رُتوبَ الكَعْبُ، أي انتصب انتِصابَه. وأَمْرٌ راتِب، أي دائمٌ ثابتٌ؛ وأَمْرٌ تُرْتَبٌ، على تُفْعَلٍ بضم التاء وفتح العين، أي ثابتٌ قال الشاعر:
وكان لنا فَضْلٌ على الناسِ تُرْتَبا
والرَتَبُ: الشِدة. قال ذو الرمة يصف الثَور الوحشيّ:
تَقَيَّظَ الرَمْلَ حتّى هَزَّ خِلْفَتَهُ ... تَرَوُّحُ البَرْد ما في عَيْشِهِ رَتَبُ
يقال: ما في هذا الأمر رَتَبٌ ولا عَتَبٌ، أي شِدَّةٌ. والرَتَبُ: ما بين السَبَّابَةِ والوُسْطَى، وقد يُسَكَّنُ. والرَتَبُ أيضاً: ما أَشْرَفَ من الأرض. كالبَرْزَخِ. يقال رَتَبَةٌ وَرَتَبٌ، كقولك دَرَجَةٌ ودَرَجٌ.
رتت

ابن الأعرابي: الرَتُّ: رئيس البلد. وهؤلاء رُتوتُ البلد. والرُتوتُ أيضاً: الخنازير. والرُتَّةُ، بالضم: العُجمة في الكلام والحُكْلَةُ فيه. رجلٌ أَرَتُّ بَيِّنُ الرَتَتِ. وفي لسانه رُتَّةٌ. وأَرَتَّهُ الله فَرَتَّ.
رتجأَرْتَجْتُ البابَ: أغلقته. قال العجاج:
أو يجعل البيتَ رِتاجاً مُرْتَجا
والمِرْتاجُ: المغلاقُ. وأَرْتَجَتِ الناقة إذا اغلقت رحمها على الماء وأرتجت الدَجاجةُ، إذا امتلأ بطنها بيضاً. واُرْتِجَ على القارئ، على ما لم يُسَمَّ فاعله، إذا لم يَقدِر على القراءة كأنّه أُطْبِقَ عليه، كما يُرْتَجُ البابُ. وكذلك ارْتُتِجَ عليه. ولا تقل: ارْتُجَّ عليه بالتشديد. ورَتِجَ الرجلُ في مَنطِقِه بالكسر، إذا استَغلَقَ عليه الكلام. والرَتَجُ، بالتحريك: الباب العظيم، وكذلك الرِتاجُ. ومنه رِتاجُ الكعبة. قال الشاعر:
إذا أَحْلَفوني في عُلَيَّةَ أُجْنِحَتْ ... يَمِيني إلى شطْرِ الرِتاجِ المُضَبَّبِ
ويقال: الرِتاجُ: البابُ المغلَق وعليه باب صغير والمَراتِجُ: الطرقُ الضيقة.
رتخرَتَخَ العجينُ والطين، فهو راتِخٌ، أي رَقَّ.
رتعرَتَعَتِ الماشيَةُ تَرْتَعُ رُتوعاً، أي أكلت ما شاءت. ويقال: خرجنا نَرْتَعُ ونلعب، أي ننعم ونلهو وإبلٌ رِتاعٌ: جمعُ راتِعٍ، وقومٌ راتِعونَ. والموضعُ مَرْتَع. وأَرْتَعَ إبلَه فَرَتَعَتْ، وقومٌ مُرْتِعونَ. وأَرْتَعَ الغيثُ، أي أنبت ما تَرْتَعُ فيه الإبل.
رتقالرَتْقُ: ضدُّ الفتق. وقد رَتَقْتُ الفتق أَرْتُقُهُ، فارْتَتَقَ، أي التأم، ومنه قوله تعالى: " كانتا رَتْقاً فَفَتَقْناهُما " . والرَتَق بالتحريك: مصدر قولك: امرأةٌ رَتقاءُ، بيّنة الرَتَقِ، لا يستطاع جماعُها لارْتِتاقِ ذلك الموضع منها. والرِتاقُ: ثوبان يُرْتَقانِ بحواشيهما، ومنه قول الراجز:
جاريةٌ بيضاءُ في رتاقِ
رتكرَتَكانُ البعيرِ: مقاربةُ خَطْوِه في رَمَلاَنِه، لا يقال إلاَّ للبعير. وقد رَتَكَ يَرْتُكُ رَتْكاً ورَتَكاناً، وأَرْتَكَهُ صاحبه.
رتلالتَرْتيلُ في القراءة: التَرَسُّلُ فيها والتبيينُ بغير بَغْيٍ. وكلامٌ رَتِلٌ بالتحريك: أي مُرَتَّلٌ. وثغرٌ رَتَلٌ أيضاً، إذا كان مستويَ النبات. ورجلٌ رَتِلٌ، مثال تَعِبٍ، بينِّن الرَتَلِ، أي مُفَلَّجُ الأسنان.
رتمالرَتيمَةُ: خيطٌ يُشدُّ في الإصبع لتستذكر به الحاجة. وكذلك الرَتَمَةُ. تقول منه: أَرْتَمْتُ الرجلَ إرْتاماً. قال الشاعر:
إذا لم تكن حاجاتُنا في نفوسكمْ ... فليس بِمُغْنٍ عنك عقدُ الرَتائِمِ
والرَتَمَة بالتحري: ضربٌ من الشجر، والجمع رَتَمٌ. وكان الرجل إذا أراد سفراً عَمَدَ إلى شجرة فشدّ غُصنين منها فإنْ رَجَعَ ووجدَهما على حالهما قال إنَّ أهله لم تَخُنْه، وإلاَّ فقد خانَتْه. وقال الراجز:
هَلْ يَنْفَعَنْكَ اليومَ إنْ هَمَّتْ بهم ... كثرةُ ما توصي وتَعْقادُ الرَتَمْ
ورَتَمْتُ الشيء رَتْماً: كسرته. يقال: رَتَمَ أنفَه، بالتاء والثاء جميعاً. والرَتْمُ أيضاً: المَرْتومُ. وقال أوس بن حجر:
لأَصْبَحَ رَتْماً دُقاقَ الحَصى ... مَكانَ النبِيِّ من الكاثِبِ
وما رَتَمَ فلان بكلمةٍ، أي ما تكلَّمَ بها.
رتنالرَتْنُ: الخلط، ومنه المِرْتَنَةُ.
رتاالرَتْوَةُ: الخُطْوة. وقد رَتَوْتُ أرْتُو، أي خطوت. ورَتاهُ يَرْتوهُ، أي أرخاه وأوهاه. قال الحارث يذكر جبلاً وارتفاعَه:
مكفهرّاً على الحوادث لا يَرْ ... تُوهُ للدهر مُؤَيِدٌ صَمَّاءُ
أي لا توهيه داهية ولا تغيِّره.
ورَتاهُ أيضاً، أي شدَّهُ؛ وهو من الأَضداد. الأمويّ: رَتَوْتُ بالدلو رَتْواً، إذا مددتَها مدّاً رفيقاً. وقال غيره: رَتَا برأسه يَرْتُو رَتْواً؛ وهو مثل الإيماء.
رثأارْتَثَأَ اللّبَنُ: خَثُرَ، ورَثَأْتُ اللبنَ رَثْأً: إذاحَلَبْتَهُ على حامضٍ فَخَثُرَ، والاسم: الرَّثِيئَةُ؛ ومنه قولهم: إن الرثيئَةَ تفثأ الغضبَ. وارتثأ عليهم أمْرُهُم: اختلط، وهم يَرْثَؤُون رأيَهُمْ رَثْأً، أي: يخلطون، وارتثأ فلانٌ في رأيه، أي: خَلَّطَ.
رثث

الرَثُّ: الشيء البالي، وجمعه رِثاثٌ. وقد رَثَّ الحبلُ وغيره يَرِثُّ رَثاثَةً. وفلانٌ رَثُّ الهيئةِ، وفي هيئته رَثاثةٌ، أي بذاذَةٌ. وأَرَثُّ الثوبُ، أي أَخْلَقَ. والرِثَّةُ: السَقَطُ من متاع البيت من الخُلْقانِ؛ والجمع رِثَثٌ ورِثاثٌ. وارْتَثَثنا رِثَّةَ القومِ، أي جمعناها. والرِثَّةُ أيضاً: الخُشارَةُ الضعفاء من الناس. والرِثَّةُ أيضاً: المرأة الحمقاء. وارْتُثَّ فلان، وهو افْتُعِل على ما لم يُسَمَّ فاعله، أي حُمِلَ من المعركة رَثيثاً، أي جريحاً وبه رَمَقٌ.
رثدرَثَدْتُ المتاعَ أَرْثُدُهُ رَثْداً: نَضَدْتُه ووضعت بعضه على بعض أو إلى جنْب بعض. والمتاع رَثيدٌ ومَرْثودٌ. قال ثَعْلَبَة بن صُعَيْر المازِنيّ، وذكر الظَليمَ والنَعامة، وأنهما تذكَّرا بيضهما في أُدْحِيِّهما فأسرعا إليه:
فَتَذَكَّرا ثَقَلاً رَثيداً بَعدَ ما ... أَلْقَتْ ذُكاءُ يَمينَها في كافِرِ
والرَثَدُ بالتحريك: متاع البيت المنضود بعضُه على بعضٍ. والرثَدُ: ضَعَفَةُ الناس. يقال: تَرَكْنا على الماء رَثَداً ما يطيقون تَحَمُّلاً. وأما الذين ليس عندهم ما يتحمَّلون عليه فهم مُرْتَثِدونَ، وليسوا بِرَثَدٍ. يقال: تركت بني فلان مرتثدين ما تحمَّوا بعدُ، أي ناضدين متاعَهم. والمَرْثَدُ: اسم من أسماء الأسد. والرِثْدَةُ بالكسر: جماعة من الناس يقيمون ولا يَظْعَنونَ. الكسائي: أَرْثَدَ القومُ، أي أقاموا. واحْتَفَرَ القوم حتى أرثدوا، أي بلغوا الثَرى.
رثعالرَثَعُ بالتحريك: الطمعُ والحِرصُ الشديدُ. وقد رَثِعَ بالكسر يَرْثَعُ رَثَعاً، فهو راثِعٌ ورَثِعٌ.
رثعنالارْثِعْنانُ: الاسترخاء.
رثمرَثَمْتُ أنفَه، إذا كسرتَه حتَّى أدمَيتَه. ورَثَمَتِ المرأةُ أنفَها بالطيب: طَلَتْهُ ولطَّخته. قال ذو الرمة:
تَثْني النِقابَ على عِرْنينِ أرنبةٍ ... شَمَّاءَ مارِنُها بالمِسْكِ مَرْثومُ
كأنَّه جعلَ في المارِنِ شبيهاً بالدم في الأنف المَرْثومِ. والرثَمُ: بياض في جحفلة الفرس العليا. وقد ارْثَمَّ الفرسُ ارْثِماماً، صار أَرْثَمَ. وهي الرُثْمَةُ. وخُفٌّ مَرْثومٌ، مثل مَلْثومٍ، إذا أصابته حجارةٌ فدَميَ.
رثنأبو زيد: الرَثانُ من المطر: القِطار المتتابعة، يفصل بينهن سكون. يقال: أرضٌ مُرَثَّنَةٌ تَرْثيناً.
رثىالرَثْيَةُ بالفتح: وجع في الرُكبتين والمفاصل. قال حُميد يذكر كبره:
ورَثْيَةٌ تنهض بالتشدّدِ
ويروى في تَشَدُّدي: والجمع رَثَياتٌ. قال الراجز:
وللكبير رَثَياتٌ أربعُ
الركبتانِ والنَسا والأَخْدَعُ
ولا يزال رأسه يُصَدَّعُ
ورَثَيْتُ الميّت مَرْثِيَّةً ورَثَوْتُهُ أيضاً، إذا بكيته وعَدَّدْتُ محاسنَه، وكذلك إذا نظمتَ فيه شعراً. ورَثى له، أي رقّ له. وامرأةٌ رَثَّاءَةٌ ورَثَّايَةٌ. أبو عمرو: رَثَيْتُ عنه حديثاً أَرْثي رِثايَةً، إذا ذكرتَه عنه.
رجأأرجأت الأمر: أخّرته، وقرئ " وآخَرونَ مُرْجَؤُنَ لأمر الله " ، أي: مُؤَخَّرونَ حتى يُنْزِلَ الله فيهم ما يريد. ومنه سُمِّيَتْ المُرْجِئَةُ مثال: المُرْجِعَةِ. يقال: رجلٌ مُرْجئٌ، مثال: مُرْجِعٍ، والنسبة إليه مُرْجِئِيٌّ، مثال: مُرْجِعِيٍّ.
رجب

رَجِبْتُهُ بالكسر، أي هِبْتُهُ وعَظَّمْتُهُ، فهو مَرْجوبٌ. ومنه سُمِّيَ رَجَبٌ، لأنهم كانوا يعظِّمونه في الجاهلية ولا يستحِلّونَ فيه القِتالَ. وإنما قيل رَجَبُ مُضَرَ لأنّهم كانوا أشدَّ تعظيماً له. والجمع أرْجابٌ. وإذا ضَمُّوا إليه شَعبان قالوا: رَجَبانِ. والترجيبُ: التعظيم. وإنَّ فلاناً لَمُرَجَّبٌ. ومنه ترجيبُ العَتيرَةِ، وهو ذَبْحُها في رَجَبٍ. يقال: هذه أيامُ ترجيبٍ وتَعْتارٍ. والترجيب أيضاً: أن تُدْعَمَ الشَجَرةُ إذا كَثُرَ حَمْلُها لئلا تنكسر أغصانها. قال الحُبابُ بن المنذر: أنا عُذَيْقُها المُرَجَّبُ. وربَّما بُنيَ لها جِدارٌ تعتمد عليه لضعفها. والاسم الرُجْبَةُ والجمع رُجَبٌ. والرُجْبة أيضاً: بِناءٌ يُبْنَى يصاد به الذئب وغيره، يوضع فيه لحمٌ ويُشَدُّ بخيط، فإذا جذبَه سقط عليه الرُجْبَةُ. والراجبَةُ في الإِصْبَعِ: واحدة الرواجب، وهي مَفاصِلُ الأصابع اللاتي تَلي الأنامِلَ، ثم البَراجِمُ ثم الأشاجِعُ اللاتي يَلينَ الكَفَّ. قال الأصمعي: الأرجابُ: الأمعاءُ، ولم يعرف واحِدُها. قال أبو سهل: قال ابن حمدويه واحدها رِجْبٌ بكسر الراء وسكون الجيم، وقال غيره واحدها رَجَبٌ بفتحهما.
رججيقال رَجَّهُ رَجَّاً، أي حرَّكَهُ وزلزله. وناقةٌ رَجَّاءُ: عظيمةُ السَنام. وارْتَجَّ البَحر وغيره: اضطرب. وفي الحديث: " مَنْ ركب البحر حِينَ يَرْتَجُّ فلا ذِمَّةَ له " ، يعني إذا اضطرب أمواجُه. والرَجاجُ بالفتح: مهازيل الغَنَم. ونعجةٌ رَجاجَةٌ، أي مهزولة. والرَجاجُ أيضاً: الضعفاء من الناس والإبل.
رجحرَجَحَ الميزانُ يَرْجَحُ ويَرْجُحُ ويرجِحُ، رُجْحاناً، أي مالَ. وأَرْجَحْتُ لفلان، ورَجَّحْتُ تَرْجيحاً، إذا أعطيته راجحاً. والرَجاحُ: المرأة العظيمة العَجُز، والجمع الرُجُحُ. قال رؤبة:
ومِنْ هَوايَ الرُجُجُ الأنائِثُ
وتَرَجَّحَتْ الأُرْجوحَةُ بالغلام، أي مالت. وراجَحْتُه فَرَجَحْتُهُ، أي كنت أرزنَ منه. وقوم مَراجيح في الحِلْم.
رجحنارْجَحَنَّ الشيء: مالَ. وفي المثل: إذا ارْجَحَنَّ شاصياً فارفعْ يداً. أي إذا مال رافعاً رجليه، يعني إذا خَضَع لك، فاكفُفْ عنه. وارْجَحَنَّ الشيء: اهتزَّ. قال الخليل: ارْجَحَنَّ، إذا وقَعَ بمَرَّةٍ. وجيشٌ مُرْجَحِنٌّ، ورَحىً مُرْجَحِنَّةٌ، أي ثقيلَةٌ. قال النابغة:
إذا رَجَفَتْ فيه رَحىً مُرْجَحِنَّةٌ ... تَبَعَّجَ ثَجَّاجاً غَزيرَ الحَوافِلِ
رجدأبو عمرو: الإرْجادُ: الإرْعادُ. يقال أَرْجَدَ وأَرْعَدَ بمعنىً.
رجرجالرَجْرَجَةُ: الاضطرابُ. وتَرَجْرَجَ الشيء، أي جاء وذهب. والرَجْرَجُ: نعتُ المُتَرَجْرِجِ. وقال:
وكَسَتِ المِرْطَ قَطاةً رَجْرَجا
وكتيبةٌ رَجْراجَةٌ، كأنَّها تتمخّض ولا تسير، لكثرتها. وامرأةٌ رجراجةٌ: يَتَرَجْرَجُ عليها لحمُها. والرِجْرِجَةُ، بالكسر: بقيَّة الماء في الحوض الكدرةُ المختلطةُ بالطين؛ والثَريدةُ المُلَبَّقَةُ. والرِجْرِجُ أيضاً: نبتٌ.
رجزالرِجْزُ: القَذَرُ، مثل الرِجْسِ.وقرئ قوله تعالى: " والرِجْزَ فاهْجُرْ " بالكسر والضم. قال مجاهدٌ: هو الصنم. وأمَّا قوله تعالى: " رِجْزاً من السماء " فهو العذاب. والرَجَزُ بالتحريك: ضربٌ من الشعر. وقد رَجَزَ الراجز وارْتَجَزَ. والرَجَزُ أيضاً: داءٌ يصيب الإبلَ في أعجازها فإذا ثارت الناقة ارتعشت فخذاها ساعةً ثم تَنْبَسِطانِ. يقال: بعيرٌ أَرْجَزُ، وقد رَجِزَ، وناقةٌ رَجْزاءُ. قال الشاعر:
هَمَمْتَ بخيرٍ ثم قَصَّرْتَ دونه ... كما ناءت الرَجْزاءُ شُدَّ عقالُها
ومنه سمِّي الرَجَزُ من الشعر، لتقارب أجزائه وقلَّة حروفه. والرِجازَةُ: مركَبٌ أصغر من الهودج. ويقال هو كساءٌ يجعل فيه أحجارٌ يعلَّق بأحد جانبي الهودج إذا مال.
رجس

الرِجْسُ: القَذَر. وقال الفرّا في قوله تعالى: " ويَجْعَلُ الرِجْسَ على الذين لا يَعْقِلونَ " : إنه العقاب والغضب، وهو مضارع لقوله: الرِجْزَ. والرِجْسُ، بالفتح: الصوت الشديد من الرعد، ومن هدير البعير. ورَجَسَتِ السماءُ تَرْجُسُ، إذا رعدتْ وتمخَّضَتْ. وارتَجَسَتْ مثلُه. وسحابٌ رَجَّاسٌ، وبعيرٌ رَجَّاسٌ. قال ابن الأعرابي: يقال هذا راجِسٌ حَسَنٌ، أي راعدٌ حسنٌ. ويقال: هم في مَرْجوسَةٍ من أمرهم، أي في اختلاط. والمِرْجاسُ: حجرٌ يشدُّ في طرف الحبل ثم يُدْلى في البئر فيَمْخَضُ الحَمْأَةَ حتّى تثور، ثم يُسْتَقى ذلك الماءُ فتَنْقى البئرُ.
رجعرَجَعَ بنفسه رُجوعاً، ورَجَعَةً غيرهُ رَجْعاً. وهُذَيْلٌ تقول: أَرْجَعَهُ غيرهُ. وقوله تعالى: " يَرْجِعُ بعضهُم إلى بَعْضٍ القَوْلَ " ، أي يتلاومون. والرُجعى: الرجوعُ. تقول: أرسلت إليك فما جاءني رُجعى رسالتي، أي مَرْجوعُها. وكذلك المَرْجِعُ. ومنه قوله تعالى: " ثم إلى ربِّكم مَرْجِعُكُمْ " . وهو شاذٌّ، لأنَّ المصادر من فَعَلَ يَفْعِلُ، إنما تكون بالفتح. وفلانٌ يؤمن بالرَجْعَةِ، أي بالرجوع إلى الدُنيا بعد الموت. وقولهم: هل جاء رَجْعَةُ كتابك، أي جوابُه. وله على امرأته رَجْعَةٌ ورِجْعَةٌ أيضاً، والفتح أفصح. ويقال: ما كان من مَرْجُوعِ فلانٍ عليك أي من مردودِه وجوابه. والرَجْعَةُ: الناقةُ تباع ويُشْتَرى بثمنها مثلها، فالثانية راجِعَةٌ ورجيعة. وقد ارْتَجَعْتُها، وتَرَجَّعتُها، ورَجَّعْتُها. يقال: باع فلانٌ إبله فارْتَجَعَ منها رِجْعَةً صالحةً بالكسر، إذا صرف أثمانها فيما يعود عليه بالعائدةٍ والصالحةِ. وكذلك الرِجْعَةُ في الصدَقة إذا وجبَتْ على ربِّ المال أسنانٌ فأخذ المصدِّق مكانَها أسناناً فوقَها أو دونها. وأتانٌ راجِعٌ وناقةٌ راجِعٌ، إذا كانت تَشول بذنبها وتجمع قُطْرَيْها وتوزِعُ بِبَولها، فيُظَنُّ أن بها حَمْلاً، ثم تُخْلِفُ. وقد رَجَعَتْ تَرْجِعُ رِجاعاً. ونوقٌ رَواجِعُ. والرِجاعُ أيضاً: رُجوعُ الطير بعد قِطاعِها. والراجِعُ: المرأةُ يموت زوجها فترْجِعُ إلى أهلها. وأمَّا المطلَّقة فهي المردودة. والرَجْعُ: المطر. قال الله تعالى: " والسماءِ ذاتِ الرَجْعِ " ، ويقال ذاتُ النفعِ. والرَجْعُ: الغديرُ. قال المتنخِّل الهذَليّ يصف السيف:
أبيض كالرَجْعِ رَسوبٌ إذا ... ما ناخَ في مُحْتَفَلٍ يَخْتَلي
والجمعُ الرُجْعانُ. ورُجْعانُ الكتابِ أيضاً: جوابه. يقال: رَجَعَ إليَّ الجوابُ يَرْجِعُ رَجْعاً ورُجْعاناً. ورَجْعُ الدابةِ يَدَيْها في السير: خَطْوُها. ورَجْعُ الواشِمَةِ: خطها. والرَجيع من الدوابّ: ما رَجَعْتَهُ من سفرٍ إلى سفر، وهو الكالُّ، والأنثى رَجيعَةٌ، والجمعُ الرَجائِعُ. والرَجيعُ: الرَوث والبعرُ وذو البطن. وقد أَرْجَعَ الرجلُ. وهذا رَجيعُ السَبُعِ ورَجْعُهُ أيضاً. وكلُّ شيءٍ يُرَدَّدُ فهو رَجيعٌ؛ لأنَّ معناه مَرْجوعٌ، أي مردودٌ. وربما سَمَّوا الجِرَّةَ رَجيعاً. وأَرْجَعَ الرجُلُ، إذا أهوى بيده إلى خَلْفه ليتناول شيئاً. قال أبو ذؤيب:
فَبَدا له أَقْرابُ هذا رائِغاً ... عَجِلاً فَعَيَّثَ في الكِنانَةِ يُرْحِعُ
وحكى ابن السكيت: هذا متاعٌ مُرْجِعٌ أي له مَرْجوعٌ. ويقال: أرْجَعَ الله بَيْعَةَ فلانٍ، كما يقال: أربح الله بيعته. الكسائي: أَرْجَعَتِ الإِبْلُ، إذا هزُلَتْ ثم سمنتْ. والمُراجَعَةُ: المعاودةُ. يقال: راجعَهُ الكلامَ، وراجعَ امرأتَه. وتَراجَعَ الشيءُ إلى خلفٍ. واسْتَرْجَعْتُ منه الشيءَ، إذا أخذتَ منه ما دفعتَه إليه. واسْتَرْجَعْتُ عند المصيبة، إذا قلت: إنا لله وإنَّا إليه راجعون، فأنا مُسْتَرْجِعٌ. وكذلك التَرْجيعُ، قال جرير:
ورَجَّعْتُ من عِرْفانِ دارٍ كأنها ... بقيةُ وشمٍ في متونِ الأشاجِعِ
والترجيعُ في الأذان. وتَرْجيعُ الصوتِ: ترديدُه في الحَلْقِ، كقراءة أصحاب الألحان. وتَرْجيعُ الدابةِ يديْها في السير، وتَرْجيعُ الواشِمةِ وَشْمَها. ورَجْعُ الكتِفِ ومَرْجِعُها: أسفلُها.
رجفالرَجْفَةُ: الزلزلةُ. وقد رَجَفَتِ الأرض تَرْجُفُ رَجْفاً. والرَجَفانَ: الاضطرابُ الشديدُ. الرَجَّافُ: البحرُ، سمِّي بذلك لاضطرابه. قال الشاعر:

المُطْعِمونَ الشحمَ كل عَشِيَّةٍ ... حتَّى تغيب الشمسُ في الرِجَّافِ
والإرْجافُ: واحدُ أَراجيفِ الأخبار. وقد أَرْجَفوا في الشيء، أي خاضوا فيه.
رجلالرِجْلُ: واحدة الأَرْجلِ. وقولهم: كان ذلك على رِجْلِ فلان، أي في عهده وزمانه. والرِجْلُ أيضاً: الجماعة الكثيرة من الجراد خاصَّةً، وهو جمعٌ على غير لفظ الواحد. قال أبو النجم يصف الحُمُرَ في عَدْوِها وتَطايُرِ الحصى عن حوافرها:
كأنَّما المَعْزاءُ من نِضالِها
رِجْلُ جَرادٍ طارَ عن خُذّالِها
قال الخليل: رِجْلُ القَوسِ: سِيَتُها السُفلى. ويَدُهَا: سِيَتُها العليا. ورِجْلُ الطائِرِ: ميسَمٌ. ورِجْلُ الغراب: ضربٌ من صِرار الإبل، لا يقدر الفصيل على أن يرضَع معه، ولا ينحلُّ. قال الكميت:
صُرَّ رِجْلَ الغرابِ مُلْكُكَ في النا ... سِ على من أراد فيه الفُجورا
والرِجْلَةُ: بقلةٌ، وتسمَّى الحمقاءَ؛ لأنَّها لا تنبت إلاّ في مَسيلٍ. ومنه قولهم: هو أحمق من رِجْلَةٍ. والرِجْلَةُ أيضاً: واحدة الرِجلِ، وهي مَسايِلُ الماء. والرَجَلُ بالتحريك: مصدر قولك رَجِلَ بالكسر، أي بَقيَ راجِلاً. وأَرْجَلَهُ غيره. وأَرْجَلَهُ أيضاً، بمعنى أَمْهَلَهُ. والرَجَلُ: أن تُرْسِل البَهْمَةَ مع أمِّها ترضعُها متى شاءت. يقالُ: بَهْمَةٌ رَجَلٌ وبَهْمٌ أَرْجالٌ. تقول منه: أَرْجَلْتُ الفصيلَ. وقد رَجَلَ الفصيلُ أمَّه يَرْجُلُها رَجْلاً، أي رضَعها. ورَجَلْتُ الشاةَ: علّقْتُها بِرِجلِها. والأَرَجَلُ من الخيل: الذي في إحدى رِجْلَيْهِ بياضٌ، ويُكْرَهُ إلاّ أن يكون به وَضَحٌ غيره. قال الشاعر:
أسِيلٌ نبيلٌ ليس فيه مَعابَةٌ ... كُمَيْتٌ كلَوْنِ الصِرْفِ أرْجَلُ أَقْرَحُ
فَمُدِحَ بالرَجَلِ لمّا كان أَقْرَحَ. وشاةٌ رَجْلاءُ كذلك. والأرْجلُ أيضاً من الناس: العظيمُ الرِجْلِ. والمِرْجَلُ: قِدْرٌ من نُحاسٍ. والراجِلُ: خلاف الفارس؛ والجمع رَجْلٌ، ورَجَّالَةٌ ورَجَّالٌ. والرَجْلانُ أيضاً: الراجِلُ، والجمع رَجْلى ورِجالٌ. ويقال أيضاً: رَجِلٌ ورَجالى، مثل عَجِلٌ وعَجالى. وامرأةٌ رَجْلَى مثل عَجْلَى، ونسوةٌ رِجالٌ مثل عِجالٍ، ورَجالى مثل عَجالى. والرَجُلُ: خلاف المرأة، والجمع رِجالٌ ورِجالاتُ، وأَراجِلُ. قال أبو ذؤيب:
أَهَمَّ بَنِيهِ صَيْفُهُمْ وشِتاؤُهُمْ ... وقالوا تَعَدَّ واغْزُ وَسْط الأَراجِلِ
يقول: أَهَمَّهُمْ نفقةُ صَيفِهم وشِتائِهم وقالوا لأبيهم: تَعَدَّ، أي انصرفْ عنا. ويقال للمرأة رَجُلَةٌ. وقال:
مَزِّقوا جَيْبَ فَتاتِهمُ ... لم يُبالوا حُرْمَةَ الرَجْلَهْ
ويقال: كانت عائشة رضي الله عنها رَجُلَةَ الرأي. وتصغير الرَجُلِ رُجَيْلٌ ورُوَيْجِلٌ أيضاً على غير قياس، كأنّه تصغير راجِلٍ. والرُجْلَةُ بالضم: مصدر الرَجُلِ. والراجِلُ والأَرْجَلُ؛ يقال رَجُلٌ بيّن الرُجْلةِ والرجولَةِ والرُجولِيَّةِ. وراجِلٌ: جيِّد الرُجْلَةِ. وفرسٌ أَرْجَلُ بيِّن الرَجَلِ والرُجْلَةِ. قال الأمويّ: إذا ولدت الغنمُ بعضُها بعد بعض قيل: وَلَّدْتُها الرُجَيْلاءَ. قال أبو زيد: يقال رَجِلْتُ بالكسر رَجَلاً، أي بقيتُ راجِلاً. والرَجيلُ من الخيل: الذي لا يَحْفى. ورَجُلٌ رَجيلٌ، أي قويٌّ على المشي. وحَرَّةٌ رَجْلاءُ، أي مستويةٌ كثيرةُ الحجارةِ يصعُب المشي فيها. قال ابن السكيت: شَعَرٌ رَجَلٌ، ورَجِلٌ، إذا لم يكن شديد الجُعودة ولا سَبِطاً. تقول منه: رَجَّلَ شعره تَرْجيلاً. أبو عمرو: ارْتَجَلْتُ الرَجُلَ، إذا أخذتَه برِجْلِهِ. وارْتِجالُ الخطبة والشِعر: ابتداؤه من غير تهيئةٍ قبل ذلك. وارْتَجَلَ الفرسُ، إذا خلط العَنَقَ بشيء من الهَمْلَجَةَ فراوَحَ بين شيءٍ من هذا وشيءٍ من هذا. وارْتَجَلَ فلان، أي جمع قطعةً من الجراد ليشويها. ومنه قول لبيد:
كَدُخانِ مُرْتَجِلٍ يَشِبُّ ضِرامُها
وَتَرَجَّلَ في البئر، أي نزلَ فيها من غير أن يُدَلَّى. وتَرَجَّلَ النهارُ، أي ارتفع. قال الشاعر:
وَهاجَ به لمَّا تَرَجَّلتِ الضُحى ... عَصائبُ شَتَّى من كلابٍ ونابِلِ
رجم

الرَجْمُ: القتل، وأصله الرمي بالحجارة. وقد رَجَمْتُهُ أَرْجُمُهُ رَجْماً، فهو رَجيمٌ ومَرْجومٌ. والرُجْمَةُ، بالضم: واحدة الرُجَمِ والرِجامِ، وهي حجارةٌ ضِخام دون الرِضامِ، وربَّما جُمِعَتْ على القبر ليُسَنَّمَ. وقال عبد الله بن مغفَّلٍ في وصيّته: لا تُرَجَّموا قبري أي لا تجعلوا عليه الرَجَمَ. أراد بذلك تسوية قبرِه بالأرض وأن لا يكون مسنَّماً مرتفعاً. والرَجَمُ بالتحريك: القبرُ. قال كعب ابن زهير:
أنا ابن الذي لم يُخْزِني في حياته ... ولم أُخْزِهِ لَمَّا تَغَيَّب في الرَجَمْ
والرِجامُ: المِرْجاسُ، وربَّما شُدَّ بطرف عَرْقُوَةُ الدلو ليكون أسرعَ لانحدارها. ورجلٌ مِرْجَمٌ بالكسر، أي شديد، كأنه يُرْجَمُ به مُعادِيهِ. وفرسٌ مِرْجَمٌ: يَرْجُمُ في الأرض بحوافره. والرَجْمُ: أن يتكلَّم الرجل بالظنِّ. قال تعالى: " رَجْماً بالغيب " . يقال صار فلان رَجْماً: لا يوقف على حقيقة أمره. ومنه الحديثُ المُرَجَّمُ، بالتشديد. وتَراجَموا بالحجارة، أي ترامَوْا بها. ورَجَمَ فلانٌ عن قومه، إذا ناضَلَ عنهم. والرِجامانِ: خشبتان تُنصَبان على رأس البئر، ينصب عليهما القعْو. والرُجْمَةُ بالضم: وِجار الضبُع.
رجنرَجَنَ بالمكان يَرْجُنُ رُجوناً: أقام به. والراجِنُ: الآلِفُ، مثل الداجِنِ. قال الفراء: رَجَنَتِ الإبل ورَجِنَتْ أيضاً بالكسر، وهي راجِنَةٌ. وقد رَجَّنتُها أنا وأَرْجَنْتُها، إذا حبستَها لتعلفَها ولم تسرِّحْها. ورَجَنَ فلانٌ دابَّته رَجْناً: حبَسها وأساءَ علَفَها حتّى تُهزَل، ورَجَنَتْ هي بنفسها رُجُوناً، يتعدّى ولا يتعدّى، فهي شاةٌ راجِنٌ. وارْتَجَنَ على القوم أمرُهم: اختلط. وارْتَجَنَ الزبد: طُبِخَ فلم يَصْفُ وفَسَدَ.
رجاأَرْجَيْتُ الأمر: أخَّرته، يهمز ولا يهمز. والرَجاءُ من الأمل ممدود؛ يقال: رَجَوْتُ فلاناً رَجْواً ورَجاءً ورَجاوَةً. ويقال: ما أتيتُك إلاّ رَجاوَةً الخير. وتَرَجَّيْتُهُ كلّه بمعنى رَجَوْتُهُ. قال بشرٌ يخاطب بنته:
فرَجِّي الخيرَ وانتظري إيابي
ومالي في فلان رَجِيَّةٌ، أي ما أرْجوهُ. وقد يكون الرَجْوُ والرَجاءُ بمعنى الخوف. قال الله تعالى: " مالَكُمْ لا تَرْجونَ لله وَقاراً " ، أي تخافون عظمةَ الله. وقال أبو ذؤيب:
إذا لسعته النحلُ لم يَرْجُ لسعَها ... وحالَفَها في بيتِ نوبٍ عَواسِلِ
أي لم يَخَفْ ولم يُبالِ. والرَجا مقصورٌ: ناحية البئر وحافَتاها. وكلُّ ناحيةٍ رَجاً. يقال منه: أَرْجَيْتُ. والرَجَوانِ: حافَتا البئر. فإذا قالوا: رُميَ به الرَجَوانِ، أرادوا أنّه طُرِحَ في المهالك. وقال المراديّ:
كأنْ لم تَرَيْ قبلي أسيراً مكبلاً ... ولا رجلاً يُرْمى به الرَجَوانِ
أي لا يستطيع أن يستمسك. والجمع أَرْجاءٌ قال تعالى: " والمَلَكُ على أَرْجائِها " . وقطيفةٌ حمراء أُرْجُوانٌ. وأَرْجَتِ الناقة: دنا نِتاجها، يهمز ولا يهمز.
رحبالرُحْبُ بالضم: السَعَةُ. تقول منه: فُلانٌ رُحْبُ الصَدْرِ. والرَحْبُ، بالفتح: الواسِعُ؛ تقول منه بلدٌ رَحْبٌ وأرضٌ رَحْبَةٌ، وقد رَحُبَتْ بالضم تَرْحُبُ رُحْباً ورَحابَةً. وقولهم: مرحباً وأهلاً، أي أَتَيْتَ سَعَةٌ وأَتَيْتَ أهلاً فاستأنِسْ ولا تستوحِشْ. وقد رَحَّبَ به ترحيباً، إذا قال له مرحَباً. وقول الشاعر:
وكيف تُواصِلُ من أَصْبَحَتْ ... خَلالَتُهُ كَأَبي مَرْحَبِ
يعني به الظِلَّ. وقِدْرٌ رُحابٌ، أي واسعةٌ. والرُحْبي:أَعْرَضُ الأضلاعِ. وإنما يكون الناحز في الرُحبَيَين وهما مَرجِع المرفقين. وهو أيضاً سِمَة في جنب البعير. والرَحيبُ: الأكولُ. وفلان رحيبُ الصَدرِ، أي واسعُ الصدرِ. ورحائبُ التُخومِ: سَعَةُ أقطارِ الأرضِ. ورَحُبَتِ الدارُ وأَرْحَبَتْ بمعنىً، أي اتَّسَعَتْ. وأَرْحَبْتُ الشيءَ: وَسَّعْتُهُ. قال الحجاج حين قتل ابن القِرِّيَّة: أَرْحِبْ يا غُلامُ جُرْحَهُ. ويقال أيضاً في رَجْرِ الفرس: أَرْحِبْ وأَرْحِبي، أي تَوَسَّعي وتباعَدي. ورَحَبَةُ المسجد، بالتحريك: ساحَتُهُ، والجمع رَحَبٌ ورَحَباتٌ ورِحابٌ.
رحح

الرَحَحُ: سَعَةٌ في الحافِرِ، وهو محمود لأنه خلاف المُصْطَرّ. فإذا انبطح جداً فهو عيْبٌ. ورجل أَرَحُّ، أي لا أَخْمَصَ لقدميه، كأرجل الزِنْجِ. وقدم رَحَّاءُ. والوَعِل المُنْبَسِط الظِلْفِ: أَرَحُّ. وقال الأعشى:
فَلَوْ أَنَّ عِزَّ الناسِ في رَأسِ صَخْرَةٍ ... مُلَمْلَمَةٍ تُعْيي الأَرَحَّ المُخَدَّما
رحرحتَرحْرَحَتِ الفَرسُ، إذا فَحَّجت قوائمها لتبول. وشيء رَحْراحٌ، أي فيه سَعة ورقّة. وعيشٌ رَحْراح، واسع.
رحضرَحَضْتُ يدي وثوبي أَرْحَضَهُ رَحْضاً: غسلته. والثوبُ رَحيضٌ ومرحوض. والمِرْحاضُ: خشبةٌ يُضْرَبُ بها الثوبُ إذا غُسِلَ. والمِرْحاضُ: المُغْتَسَلُ. والرُحَضاءُ: العَرَقُ في أثر الحمَّى. وقد رُحِضَ المحمومُ، فهو مَرْحوضٌ.
رحقالرَحيقُ: صَفوةُ الخمر.
رحلالرَحْلُ: مسكن الرجُل وما يستصحبه من الأثاث. والرَحْلُ أيضاً: رَحْلُ البعير، وهو أصغر من القَتَب. والجمع الرِحالُ، وثلاثة أَرْحُلٍ. ومنه قولهم في القذف: يا ابْنَ مُلْقى أَرْحُلِ الرُكْبانِ! والرِحالُ أيضاً: الطنافسُ الحِيرِيَّةُ، ومنه قول الشاعر:
نَشَرَتْ عليه بُرودَها ورِحالها
ومِرْطٌ مُرَحَّلٌ: إزارُ خَزٍّ فيه عَلَمٌ. ورَحَلْتُ البعير أَرْحَلُهُ رَحْلاً، إذا شددتَ على ظهره الرَحْلَ. قال الأعشى:
رَحَلَتْ سُمَيَّةُ غُدْوَةً أَجْمالها ... غَضْبَى عليك فما تقول بَدا لها
وقا المثقِّب العبديّ:
إذا ما قمتُ أَرْحَلُها بلَيْلٍ ... تَأَوَّهُ آهَةَ الرجُلِ الحزينِ
ويقال: رَحَلْتُ له نفسي، إذا صبَرتَ على أذاه. ورَحَلَ فلان وارْتَحَلَ وتَرَحَّلَ بمعنىً، والاسمُ الرَحيلُ. واسْتَرْحَلَهُ، أي سأله أن يَرْحَلَ له. أبو عمرو: الرُحْلَةُ بالضم: الوجهُ الذي تريده. يقال: أنتم رُحْلَتي، أي الذين أَرْتَحِلُ إليهم. والرَحْلَةُ بالكسر: الارْتِحالُ، يقال: دَنَتْ رِحْلَتُنا. وأَرْحَلَتِ الإبلُ، إذا سمنتْ بعد هُزال فأطاقت الرِحْلَةَ. وراحَلْتُ فلاناً، إذا عاونتَه على رِحْلَتِهِ. وأَرْحَلْتَهُ، إذا أعطيتَه راحِلَةً. ورَحَّلْتَهُ بالتشديد، إذا أظعنته من مكانه وأرسلتَه. ورجلٌ مُرْحِلٌ، أي له رَواحِلٌ كثيرة، كما يقال مُغْرِبٌ، إذا كان له خيلٌ عِرابٌ. وناقةٌ رَحيلَةٌ، أي شديدةٌ قويّةٌ على السير، وكذلك جملٌ رَحيلٌ. قال: وإنَّها لذات رُحْلَةٍ، بالضم. والراحِلَةُ: الناقةُ التي تَصلُح لأن تُرْحَلَ. وكذلك الرحولُ ويقال: الراحِلَةُ: المَرْكَبُ من الإبل، ذكراً كان أو أنثى. والأَرْحَلُ من الخيل: الأبيضُ الظهرِ، ومن الغنم: الأسودُ الظهرِ. قال أبو الغوث: الرَحْلاءُ من الشاء: التي ابيضَّ ظهرُها واسودّ سائرها. قال: وكذلك إذا اسودّ ظهرها وابيضَ سائرها. قال: ومن الخيل التي بيضّ ظهرها لا غير. والرِحالَةُ: سَرْجٌ من جلود ليس فيه خشبٌ، كانوا يتَّخذونه للركض الشديد. والجمع الرَحائلُ. قال عنترة:
إذ لا أزال على رِحالَةَ سابحٍ ... نَهْدٍ تَعاوَرُهُ الكُماةُ مُكَلَّمِ
وإذا عَجِلَ الرجلُ إلى صاحبه بالشرّ قيل: اسْتَقْدَمَتْ رِحالتُكَ. والمَرْحَلَةُ: واحدة المَراحِلِ؛ يقال: بينه وبين كذا مَرْحَلَةٌ أو مَرْحَلَتانِ.
رحمالرَحْمَةُ: الرِقَّةُ والتعطُّفُ. والمرحمةُ مثلهُ. وقد رَحِمْتُهُ وترَحَّمْتُ عليه. وتراحَمَ القوم: رَحِمَ بعضُهم بعضاً. والرَحَموتُ من الرَحْمَةِ، يقال: رَهَبوتٌ خيرٌ من رَحَموتٍ، أي لأنْ تَرْهَبَ خيرٌ ن أن تُرْحَمَ. ورجلٌ مَرْحومٌ ومُرَحَّمٌ، شدّد للمبالغة. والرَحِمُ: رَحِمُ الأنثى، وهي مؤنَّثة. والرَحِمُ أيضاً: القَرابَةُ. والرِحْمُ بالكسر مثله. قال الأعشى:
أَمَّا لِطالِبِ نعمةٍ يَمَّمْتَها ... ووِصالِ رِحْمٍ قد بَرَدْتَ بِلالَها
والرحمنُ والرحيمُ: اسمان مشتقَّان من الرحمة ونظيرهما في اللغة نديم وندْمان، وهما بمعنىً. والرَحيمُ قد يكون بمعنى المرحوم، كما يكون بمعنى الراحِمِ. قال عَمَلَّسُ بن عقيل:
فأمّا إذا عَضَّتْ بك الحربُ عَضَّةً ... فإنّك معطوفٌ عليك رحيمُ
والرُحْمُ بالضمة: الرَحْمَةُ. قال تعالى: " وأَقْرَبَ رُحْماً " . وقد حرّكه زهيرٌ فقال:

ومِنْ ضَريبَتِهِ التقوى ويَعْصِمُهُ ... من سَيِّئِ العثراتِ اللهُ والرُحُمُ
والرَحومُ: الناقة التي تشتكي رَحِمَها بعد النِتاج. وقد رَحُمَتْ بالضم رَحامَةً، ورَحِمَتْ بالكسر رَحَماً.
رحىالرَحى معروفة، وهي مؤنثّة، وَالألف منقلبة من الياء. تقول: هما رَحَيانِ. وقال مُهلهِل:
كَأَنَّا غُدْوَةً وبَني أَبِينا ... بجنْبِ عُنَيْزَةٍ رَحَيا مُدبرِ
وكلُّ من مَدَّ قال رَحاءٌ ورَحاءانِ وأَرْحِيَةٌ، فجعلها منقلبة من الواو وما أدري ما حُجَّته وما صحَّته. وثلاثُ أَرْحٍ والكثير أَرْحاءٌ: ورَحَوْتُ الرَحى ورَحَيتُها، إذا أدرتَها. ورَحَتِ الحيّة تَرحُو وتَرَحَّتْ، إذا استدارت. والرَحى: قطعةٌ من الأرض تستدير وترتفع على ما حولها. ورَحى القومِ: سيِّدُهُمْ. ورَحى الحرب: حَوْمَتُها. ورَحى السحابِ: مستدارها. والرَحى من الإبل: الطحّانة، وهي الإبل الكثيرة تزدحم. والرَحى: كِركِرة البعير. والرَحى: الضِرس. والأرحاءُ: الأضراس. والأرْحاءُ: القبائل التي تستقلّ بنفسها وتستغني عن غيرها.
رخخأرضٌ رَخاخٌ، أي رِخْوَةٌ. وعيشٌ رَخاخٌ: واسعٌ. ابن الأعرابي: رَخَخْتُ الشرابَ: مزجْتُه. والرُخُّ بالضم: نَباتٌ هَشٌّ.
رخدالرَخْوَدُّ: الليِّن العِظام، الكثير اللحم. يقال رجل رَخْوَدُّ الشَباب: ناعمهُ. وامرأة رِخْوَدَّة.
رخصالرُخْصُ: ضدُّ الغَلاء. وقد رَخُصَ السعرُ، وأَرْخَصَهُ اللهُ فهو رَخِيصٌ. وارْتَخَصْتُ الشيءَ: اشتريتُه رَخيصاً. وارْتَخَصَهُ، أي عَدَّهُ رَخيصاً. والرُخْصَةُ في الأمر: خِلاف التشديد فيه. وقد رُخِّصَ له في كذا تَرْخيصاً، فَتَرَخَّصَ هو فيه، أي لم يَسْتَقْصِ. والرَخْصُ بالفتح: الناعمُ. يقال: هو رَخْصُ الجسد بيِّن الرُخوصَةِ والرَخاصَة.
رخفالرَخفُ والرَخْفَةُ: الزُبْدُ الرقيق. والرَخْفُ أيضاً: العجينُ الكثيرُ الماء المسترخي. وقد رَخِفَ العجينُ رَخَفاً، مثال تَعِبَ تَعَباً. وأرْخَفْتُهُ أنا. ويقال: صار الماء رَخْفَةً، أي طيناً رقيقاً، وقد يُحَرَّكُ لأجل حرف الحلق. والرَخْفُ أيضاً: ضربٌ من الصِبْغِ.
رخلالرَخِلُ بكسر الخاء: الأنثى من أولاد الضأن، والذَكَرُ حَمَلٌ، والجمع رِخالٌ ورُخالٌ أيضاً بالضم.
رخمالرَخَمَةُ: طائر أبقعُ يُشبِه النَسْر في الخلقة، يقال له الأنوقُ. والجمع رَخَمٌ، وهو للجنس. والرَخْمَةُ أيضاً قريب من الرحمة، يقال: وقعتْ عليه رَخْمَتُهُ، أي محبَّتُه ولِينُه. أبو زيد: رَخِمَهُ رَخْمَةً، ورَحِمَهُ رَحمةً، وهما سواء. قال الشاعر:
كأنّها أُمُّ ساجي الطرفِ أَخْدَرَها ... مُسْتَوْدَعٌ خَمَرَ الوَعساءِ مَرحومُ
قال الأصمعي: ألقِيَتْ عليه رِخْمَةُ أمّه، أي حُبُّها وإلفُها. وأنشد لأبي النَجم:
مُدَلّلٌ يَشْتُمُنا ونَرْخَمُهْ
أَطْيَبُ شيءٍ نَسْمُهُ ومَلْثَمُهْ
وشاةٌ رَخْماءُ، إذا ابيضَ رأسُها واسودَّ سائر جسدها. وكذلك المُخَمَّرَةُ، ولا تقل مُرَخَّمَةٌ. وفرسٌ أَرْخَمُ. وكلامٌ رَخيمٌ، أي رقيقٌ. وقد رَخُم صوتُه رَخامَةً. والتَرْخيمُ: التليين، ويقال الحذف. ومنه تَرْخيمُ الاسم في الندء، وهو أن يحذَف من آخره حرفٌ أو أكثر. وأَرْخَمَتِ الدجاجةُ على بيضها، إذا حضنَتْه، فهي مُرْخِمٌ ومُرْخِمَةٌ أيضاً. ويقال: ما أدري أيُّ تُرْخُمٍ هو؟ أيْ أي الناس هو. والرُخامى: شجرٌ مثل الضالِ. قال الكميت:
تَعاطى فِراخَ المكرِ طوراً وتارةً ... تُثير رُخاماها وتَعْلَقُ ضالها
رخاشيء رَخْوٌ ورِخْوٌ، بكسر الراء وفتحها، أي هَشٌّ. ورَخيَ الشيء يَرْخَى، ورَخُوَ أيضاً يَرْخُو، إذا صار رِخْواً. وفرسٌ رِخْوَةٌ، أي سهلةٌ مسترسِلةٌ. قال أبو ذؤيب:
تَعْدو به خَوْصاءُ يَفْصِمُ جَرْيُها ... حَلَقَ الرحالَةِ فهي رِخْوٌ تَمْزَعُ
أراد فهو شيء رَخوٌ، فلهذا لم يقل رِخْوَةٌ. وأَرْخَيْتُ السِتْرَ وغيره، إذا أرسلتَه. وهذه أُرْخيَّةٌ، لما أَرْخَيْتَ من شيء. وقد اسْتَرْخَى الشيء. وقول طفيل:
فَأَبَّلَ واسترخى به الخَطْبُ بعدما ... أَسافَ ولولا سَعْيُنا لم يُؤَبِّل

يريد به: حَسُنَتْ حاله. وأَرْخَتِ الناقة، إذا اسْتَرْخى صَلاها. والإرْخاءُ: ضربٌ من العَدْوِ. وتَراخى السماءُ: أبطأ المطر. أبو عبيد: الإرخاءُ: أن تُخلِّيَ الفرسَ وشهوتَه في العَدْوِ غير مُتْعِبٍ له. يقال: فرسٌ مِرْخاءٌ من خَيلٍ مَراخٍ. وأتانٌ مِرْخاءٌ: كثيرة الإرْخاءِ في العَدْوِ. ورجلٌ رَخِيُّ البال، أي واسع الحال بيِّن الرَخاءِ، ممدودٌ. ورُخاءٌ بالضم: الريح الليِّنة، قال الأخفش في قوله تعالى: " فسخَّرنا له الرِيحَ تَجْري بأمرِهِ رُخاءً حَيْثُ أصابَ " ، أي جعلناها رُخاءً.
ردأرَدُؤَ الشيءُ، يَرْدُؤ رداءةً، فهو رديءٌ، أي: فاسدٌ. وأردَأْتُهُ: أفسدته. وأردأته أيضاً بمعنى: أَعَنْتُه. تقول: أردأته بنفسي، إذا كنت له رِدْءًا، وهو العون. قال الله تبارك وتعالى: " فأَرْسِلْهُ معي ردْءًا يُصَدِّقُني " .
ردبالإرْدِبُّ: مكيالٌ ضخم لأهل مصر. قال الأخطل:
والخُبْزُ كالعَنْبَرِ الهِنْدِيِّ عِنْدَهُمُ ... والقَمْحُ سبعونَ إردبَّا بدينارِ
والإرْدَبَّةُ: القِرْميدُ، وهو الآجُرُّ الكبير.
ردجالرَدَجُ بالتحريك: ما يخرُج من بَطن السَخْلَةِ أو المُهْرِ قبل أن يأكل، وهو بمنزلة العِقْيِ من الصبيِّ.
ردحالرُدْحَة: سُتْرَةٌ تكون في مؤخَّر البيت، أو قطعة تُزادُ فيه. تقول: رَدَحْتُ البيت وأَرْدَحْتَه، إذا أَدخلتَ شُقَّةً في مؤخَّره. ويقال أيضاَ: رَدَحْتُ البيت وأَرْدَحْتُه، إذا كاثَفْتَ عليه الطينَ. قال الشاعر:
بِناءَ صَخْرٍ مُرْدَحٍ بِطينِ
والرَداحُ: المرأة الثقيلة الأوراك. وكتِيبَةٌ رَداحٌ: ثقيلةُ السير لكثرتها. والرَداح: الجَفْنَةُ العظيمةُ، والجمع رُدُحٌ.
رددرَدّهُ عن وجهه يَرُدُّهُ رَدَّاً ومَرَدًّا: صَرَفه. وقال الله تعالى: " فَلا مَرَدَّ له " . ورَدَّ عليه الشيء، إذا لم يقبَلْهُ، وكذلك إذا خَطَّأه. وتقول: رَدَّهُ إلى منزله. ورَدَّ إليه جواباً: أي رجع. والمَرْدُودة: المطلَّقة. والمردودة: الموسى، لأنها تُرَدُّ في نِصَابِها. والمردود: الرَدُّ، وهو مصدر، مثل المَحْلوف والمعقول. قال الشاعر:
لا يَعْدَمُ السائِلونَ الخيرَ أفعَلُه ... إمّا نَوالاً وإمّا حُسْنَ مَرْدُودِ
وشيءٌ رَدٌّ، أي رديء. وفي لسانه رَدٌّ، أي حُبْسَةٌ. وفي وجهه رَدَّةٌ، أي قبحٌ مع شيء من الجمال. ورَدَّدَهُ تَرديداً وتَرْداداً فتردَّدَ.ورجل مُرَدَّدٌ: حائرٌ بائِرٌ. والارتِدادُ: الرجوع؛ ومنه المُرْتَدُّ. واستردَّهُ الشيء: سأله أن يَرُدَّهُ عليه. والرِدِّيدي: الردّ. وفي الحديث: " لا رِدِّيدي في الصدقة " . ورادَّهُ الشيء: أي رَدَّه عليه. وهما يَتَرادَّانِ البيعَ، من الرَدِّ والفَسْخ. وهذا الأمرُ أَرَدُّ عليه، أي أَنْفَعُ له. وهذا أمرٌ لا رادَّةَ له: أي لا فائدة له ولا رُجوع. والرِدَّةُ بالكسر: مصدر قولك رَدَّهُ يَرُدُّهُ رَدَّاً ورِدَّةً. والرِدَّةُ: الاسم من الارتداد. والرِدَّةُ: امتلاء الضَرْع من اللبن قبل النتاج. قال: وتقول منه: أردَّتِ الشاةُ وغيرها فهي مُرِدٌّ، إذا أَضْرَعَتْ. وجاء فلانٌ مُرِدَّ الوَجْهِ، أي غَضْبانَ. ورَجُلٌ مُرِدٌّ: أي شَبِقٌ. وبَحْرٌ مُرِدٌّ: أي كثير المَوْج.
ردسرَدَسْتُ القومَ أَرْدُسُهُمْ رَدْساً، إذا رميتَهم بحجر، قال الشاعر:
إذا أَخوكَ لَواكَ الحَقَّ مُعْتَرِضاً ... فارْدُسْ أَخاكَ بِعَبْءٍ مثل عَتَّابِ
يعني مثل بني عَتَّابٍ. وكذلك رادَسْتُ القومَ مُرادَسَةً. ورجلٌ رِدِّيسٌ، بالتشديد. والمِرْداسُ: حجرٌ يُرمى في البئر ليُعلَم أفيها ماءٌ أم لا. ويقال: ما أدري أين رَدَسَ؟ أي أينَ ذهب.
ردعرَدَعْتُهُ عن الشيء أَرْدَعُهُ رَدْعاً فارْتَدَعَ، أي كففتُه فكَفَّ. وبه رَدْعٌ من زعفرانٍ أو دَمٍ، أي لَطْخٌ وأثرٌ. ورَدَعْتُهُ بالشيء فارْتَدَعَ، أي لطختُه به فتلطَّخ. ومنه قول ابن مقبل:
يَخْدي بها بازِلٌ فُتْلٌ مَرافِقُهُ ... يَجْري بديباجَتَيْهِ الرشحُ مُرْتَدِعُ
ويقال للقتيل: ركب رَدْعَهُ، إذا خَرَّ لوجهه على دمه. والرُداعُ بالضم: النُكْسُ، ويقال وَجَعُ الجسدِ أجمَع. قال الشاعر:

فَواحَزَناً وعاودني رُداعي ... وكان فِراقُ لُبْنَى كالخِداعِ
والمَرْدوعُ: المنكوسُ، وقد رُدِعَ. والمُرْتَدِعُ من السهام: الذي إذا أصاب الهدفَ انفضح عودُهُ. والرَديعُ: السهمُ الذي سقط نَصْلُهُ.
ردغالرَدَغةُ، بالتحريك: الماءُ والطينُ، والوحلُ الشديد؛ وكذلك الرَدْغَةُ بالتسكين؛ والجمع رَدْغٌ وَرِداغٌ. والرَديغُ: الأحمقُ. والمَرادِغُ: البآدِلُ، وهي ما بين العنق إلى التَرقوة، الواحدةُ مَرْدَغَةٌ.
ردفالرَدْفُ: المُرْتَدَفُ، وهو الذي يركب خلف الراكب. وأَرْدَفْتُهُ أنا، إذا أركَبته معك، وذلك الموضع الذي يركبه رِدافٌ. وكلُّ شيء تبِعَ شيئاً فهو رِدْفَهُ. وهذا أمرٌ ليس له رِدْفٌ، أي ليس له تَبِعَةٌ. والرِدْفُ في الشعر: حرف ساكن من حروف المد واللين يقع قبل حرف الرويّ ليس بينهما شيء، فإن كان ألفاً لم يَجْزْ معها غيرها، وإن كان واواً جاز معها الياء. والرِدْفانِ: الليلُ والنهارُ. والردافَةُ: الاسمُ من إرْدافِ الملوك في الجاهلية. والرِدافَةُ: أن يجلس الملك ويجلس الردْفُ عن يمينه، فإذا شرب الملك شرب الرِدْفُ قبل الناس، وإذا غزا الملك قعد الرِدْفُ في موضعه وكان خليفَته على الناس حتّى ينصرف، وإذا عادت كتيبةُ الملك أخذ الرِدْفُ المِرباع. والرِدْفُ: الكَفَلُ والعَجُزُ. والرَديفُ: نجمٌ قريبٌ من النسر الواقِع. والرَديفُ: النجمُ الذي يَنُوء من المشرق إذا غاب رقيبُه في المغرب. ورَدِفَهُ بالكسر، أي تَبِعَهُ يقال: كان نزل بهم أمرٌ فَردِفَ لهم آخرُ أعظمُ منه. قال تعالى: " تَتْبَعُها الرَّادِفَةُ " . والرَوادِفُ: رواكيبُ النخلة. والرُدافى: الحُداةُ والأعوانُ؛ لأنّه إذا أعيا أحدهم خَلَفَه الآخر. وأَرْدَفَهُ أمرٌ: لغةٌ في رَدِفَه. وأَرْدَفَتِ النجومُ، أي توالَتْ. ومُرادَفَةُ الجرادِ: ركوبُ الذكر الأنثى والثالث عليهما. ويقال: هذه دابة لا تُرادِفُ، أي لا تحمل رَديفاً. والارْتدافُ: الاستدبارُ. يقال: أتينا فلاناً فارْتَدَفْناهُ، أي أخذناه من ورائه أخذاً. واسْترْدَفَهُ: أي سأله أن يردفه والترادف التتابعُ. قال الأصمعي: تعاونوا عليه وتَرادَفوا، بمعنىً.
ردمرَدَمْتُ الثُلْمَةَ أَرْدِمُها بالكسر رَدْماً، أي سَدَدْتُها. والرَدْمُ أيضاً: الاسمُ، وهو السدُّ. والرُدامُ: بالضم: الحَبْقُ. وقد رَدَمَ يَرْدُمُ بالضم رُداماً. والرَديمُ: الثوب الخلق. ورَدَمْتُ الثوب ورَدَّمْتُهُ تَرْديماً، فهو ثوب رَديمٌ ومُرَدَّمٌ، أي مرقّعٌ. وتَرَدَّمَ الثوبُ، أي أخلقَ واسترقع، فهو مُتَرَدِّمٌ. والمُتَرَدَّمُ: الموضع الذي يرقّع. قال عنترة:
هل غادرَ الشُعراءُ مِن مُتَرَدَّمِ ... أم هَل عرفتَ الدارَ بعدَ تَوهُّم
يقال: تَرَدَّمَ الرجل ثوبَه، أي رقَّعه، يتعدَّى ولا يتعدّى. ورُدَمَتِ الحمَّى: دامتْ. يقال: وِرْدٌ مُرْدِمٌ، وسحابٌ مُرْدِمٌ.
ردنالرُدْنُ بالضم: أصل الكُمِّ. يقال: قميصٌ واسع الرُدْنِ. وأَرْدَنْت القميص ورَدَّنْتُهُ تَرْديناً: جعلتُ له رُدْناً. والجمع أَرْدانٌ. وقال:
وعَمْرَةُ من سَرَواتِ النِسا ... تَنفَحُ بالمِسْكِ أَرْدانُها
ويقال: هو الكُمُّ وما يليه. وأَرْدَنَتِ الحُمَّى: مثل أَرْدَمَتْ. والمُرْدِنُ: المُظْلِمُ. وقال الفراء: رَدِنَ جلده بالكسر يَرْدَنُ رَدَناً، إذا تَقبَّض وتشنَّجَ. والرَدَنُ بالتحريك: الخَزّ. قال عديّ ابن زيد:
ولقد ألهو بِبكْرٍ شادِنٍ ... مَسُّها أَليَنُ من مَسِّ الرَدَنْ
ويقال: الرَدَنُ الغَزْلُ. والمِرْدَنُ: المِغْزَلُ. ويقال: الرَدَنُ: الغِرْسُ الذي يَخْرُجُ مع الولد. تقول العرب: هذا مِدْرَعُ الرَدَنِ. ورَدَنْتُ المتاع رَدْناً: نَضَدته. والرَدْنُ، بالفتح وسكون الدال: صوت وَقْع السلاحِ بعضِه على بعض. والأرْدُنُّ بالضم والتشديد: النعاسُ. ولم يُسْمَع منه فعلٌ. والقناةُ الرُدَيْنِيَّةُ والرمحُ الرُدَيْنِيُّ، زَعموا أنَّه منسوبٌ إلى امرأةِ السمهريِّ، تسمَّى رُدَيْنَةَ. والرادِنُ: الزعفرانُ. ويقال للشيء إذا خالط حمرتَه صُفرةٌ: أحمرُ رادِنِيٌّ. يقال: بعريٌ رادِنِيٌّ، وناقةٌ رادِنِيَة، إذا خالطتْ حمرتَه صُفرةٌ كالوَرْسِ. والأرْدِنُ: ضربٌ من الخزّ الأحمرِ.


ردهالرَدْهَةُ: نُقْرَةٌ في صَخْرة يَسْتَنْقِعُ فيها الماءُ، والجمع رَدْهٌ ورِداهٌ. قال الخليل: الرَدْهَةُ: شبه أَكَمَةٍ كثيرة الحجارة.
ردىابن السكيت: رَدى الفرسُ بالفتح يَرْدي رَدْياً ورَدَياناً، إذا رجَم الأرض رَجْماً بَين العَدْوِ والمشي الشديد. ورَدَيْتُ على الخمسين وأَرْدَيْتُ، أي زدتُ. ورَدَيْتُهُ: صدمته. ورَدَيْتُ الحجر بصخرةٍ أو بمِعْوَلٍ، إذا ضربْتَه بها لتكسره. والمِرْدى: حجرٌ يُرمَى به، ومنه قيل للرجل الشجاع: إنّه لمِردى حروبٍ؛ وهم مَرادي الحروب. وكذلك المِرداة. والرَداةُ: الصَخرة؛ والجمع الرَدى. ورَدَيْتُهُ بالحجارة أَرْدِيهِ رَدْياً: رميتُه بها. ابن السكيت: المِرْداةُ: صخرةٌ تكسر بها الحجارة. ورَدى الغلامُ، إذا رفَع إحدى رجليه وقفَزَ بالأخرى. ويقال: رَدى في البئر وتَرَدَّى، إذا سقط في بئر، أو تهوَّر من جبل. يقال: ما أدري أين رَدى؟ أي أين ذهب؟ والرِداءُ: الذي يُلبَس؛ وتثنيته رِداءَانِ وإن شئت رِداوانِ؛ والجمع أَرْدِيَةٌ. وتَرَدَّى وارْتَدَى بمعنىً، أي لبس الرِداءَ. والرِدْيَةُ كالركْبَةِ من الركوب، والجلسة من الجلوس. تقول: هو حسن الرِدْيَةِ. ورَدَّيْتُهُ أنا تَرْدِيَةً. ورادَيْتُ عن القوم مُراداةً، إذا رميتَ بالحجارة. ويقال أيضاً: رادَيْتُ فلاناً، إذا راوَدْتَهُ. ويقال أيضاً: راداهُ بمعنى داراهُ. ورَدِيَ بالكسر يَرْدى رَدىً، أي هلك. وأَرْداهُ غيره. ورجلٌ رَدٍ للمهالك، وامرأةٌ رَدِيَةٌ على فَعِلَةٍ. والمُرْدِيُّ: خشبةٌ تدفع بها السفينة تكون في يد الملاّح، والجمع المَرادي.
رذذالرَذاذُ: المطرُ الضعيف، وهو فوقِ القِطْقِطِ. يقال: أَرَذَّتِ السماءُ، وأرضٌ مُرَذَّةٌ. وقال أبو عُبيد: أرضٌ مُرَذٌّ عليها، ولا يقال مُرَذَّةٌ ولا مَرْذُوذَةٌ. الأموي: يومٌ مُرِذٌّ: ذو رَذاذٍ.
رذلالرَذْلُ: الدونُ الخسيسُ. وقد رَذلَ فلان بالضم يَرْذُلُ رَذالَةً ورُذولَةً، فهو رَذْلٌ ورُذالٌ بالضم، من قوم رُذولٍ وأَرْذالٍ ورُذّلاءَ. وأَرْذَلَهُ غيره ورَذَلَهُ أيضاً، فهو مَرْذولٌ ورُذالُ كلِّ شيءٍ: رديئُهُ.
رذمرَذَمَ الشيء: سال وهو ممتلئ. وجَفْنَةٌ رَذُومٌ: كأنّها تسيل دسماً لامتلائها. وجِفانٌ رُذُمٌ ورَذَمٌ، ولا تقل رِذَمٌ. وأَرْذَمَ على الخمسين، أي زاد.
رذىالرَذِيَّةُ: الناقة المهزولة من السير؛ والجمع الرَذايا. وقال أبو زيد: هي المتروكة التي حَسَرها السفر لا تقدر أن تَلحقَ بالركاب. قال: والذَكَرُ رَذِيٌّ. وقد أَرْذَيْتُ ناقتي، إذا هزلتها وخلَّفتها. والمُرْذى: المنبوذُ. وقد أَرْذَيْتُهُ.
رزأالرُزْءُ: المصيبة، والجمع: ألأرزاء. ورَزَأْتُ الرجل أرزؤُهُ رُزْءًا، ومَرْزِئَةً، إذا أَصَبْتَ منه خيراً ما كان. ويقال: ما رَزَأْتُهُ مالَهُ، وما رَزِئْتُهُ ماله، أي ما نَقَصْتُهُ، وارتزأ الشيء: انتقص. والمَرْزِئَةُ: المصيبة، وكذلك: الرزيئة والجمع الرزايا. ورجل مُرَزَّأٌ، أي كريمٌ، يصيبُ الناسُ خيْره. وقد رَزَأَتْهُ رزيئةٌ، أي أصابته مصيبةٌ.
رزبالمِرْزابُ: لُغَةٌ في الميزاب، وليست بالفصيحة أبو زيد: المَرازيبُ السُفُن الطوال، الواحدة مِرْزابٌ. والإرْزَبُّ: القصير، ورَكَبٌ إرْزَبٌّ، أي ضخم. قال رؤبة:
كَزِّ المُحَيَّا أُنَّحٍ إرْزَب.
والإرْزَبَّةُ: التي يكسر بها المَدَرُ، فإن قلتها بالميم خَفَّفْتَ فقلت المِرْزَبَة. وأنشد الفراء:
ضَرْبَكَ بالمِرْزَبَة العودَ النَخِر
وأما المَرازِبَةُ من الفُرْسِ فمُعَرَّبٌ، الواحد مَرْزُبانٌ بضم الزاي، ومنه قولهم للأسد: مَرْزُبانُ الزَأْرَةِ. قال أوسٌ في صفة أسد: لَيْثٌ عليه من البَرْدِيِّ هِبْرِيَةٌ كالمَرْزُبانيِّ عَيَّالٌ بأوصالِ
رزحالرازِحُ من الإبل: الهالك هُزالاً. وقد رزَحَتِ الناقةُ تَرْزَحُ رُزوحاً ورَزاحاً: سَقَطَت من الإعياء هُزالاً. ورَزَّحْتُها أنا تَرْزيحاً. وإبلٌ رَزْحى ورَزاحى ومَرازيحُ ورُزَّحٌ. والمَرْزَحُ: المَقْطَعُ البَعيد. قال الشيباني: المِرْزيحُ: الشديد الصوت وأنشد:
ذَرْ ذا ولكنْ تَبَصَّرْ هل تَرى ظُعُناً ... تحْدى، لِساقَتِها بالدَوِّ مِرْزيحُ

ابن الأعرابي: المِرْزَحُ بالكسر: الخَشَب يُرْفَعُ به الكَرْمُ عن الأرض.
رزدقالرزْداقُ: لغةٌ في تعريف الرُستاق. والرَزْداقُ: السطرُ من النخر، والصفُّ من الناس. وهو معرب، وأصله بالفارسية رَسْتَهْ.
رززأبو زيد: رَزَّتِ الجرادة تَرُزُّ رَزُّا ورُزوزاً، وهو أن تدخلَ ذَنَبَها في الأرض فتلقيَ بيضها. أَرزَّتْ مِثْلُهُ. وقد رَزَزْتُ الشيءَ في الأرض رَزَّاً، أي أثبتُّه فيها. ورَزَّزْتُ لك الأمرَ ترزيزاً، أي وَطَّأْتُهُ لك. ورَزَّهُ رَزَّةً، أي طَعَنَهُ طَعْنَةً. وارْتَزَّ السهمُ في القرطاس، إذا ثبت فيه. وارْتَزَّ البخيل عند المسألة إذا بَقِيَ وبَخِلَ. والرَزَّةُ: الحديدةُ التي يُدخَل فيها القُفْلُ. وقد رَزَزْتُ البابُ، أي أصلحت عليه الرَزَّةَ. والرُزُّ بالضم: لغة في الأرْزِ. والرِزُّ بالكسر: الصوت الخفيِّ. تقول: سمعت رِزَّ الرعدِ وغيره. الأصمعي: يقال: وجدت في بطني رِزَّاً رِزِّيزي أيضاً أي وَجَعاً. وترزيزُ البَياضِ: صَقله، وهو بياضٌ مُرَزَّزٌ. والرَزيزُ: نبت يصبغ به. والإرْزيزُ بالكسر: الرِعْدة. قال المتنخِّل:
قد حالَ بين تَراقيهِ ولَبَّتِهِ ... من جُلْبَةِ الجوع جَيَّارٌ وإرْزيزُ
والإرْزيزُ أيضاً: بَرَدٌ صِغارٌ شبيهٌ بالثلج.
رزغالرَزَغَةُ بالتحريك: الوحلُ. وأَرْزَغَ المطرُ الأرضَ، إذا بَلّها وبالَغَ ولم يَسِلْ. والرَزِغُ: المرتطِمُ. وأرْزَغْتَ في الرجلِ، إذا استضعفتَه وعِبْتَه. قال رؤبة:
وأَعِطِيَ الذلَّةَ كَفُّ المُرْزِغِ
ويقال: احتقر القومُ حتّى أُرْزَغوا، أي بلغوا الطين الرَطْبَ.
رزقالرِزْقُ: ما يُنْتَفَعُ به والجمع والأرْزاقُ. والرِزْقُ العطاءُ، وهو مصدر قولك: رَزَقَهُ الله. والرَزْقَةُ بالفتح: المرّة الواحدة، والجمع الرَزَقاتُ، وهي أطماع الجند. وارْتَزَقَ الجندُ، أي أخَذوا أرزاقهم. وقوله تعالى: " وتجعلون رِزْقَكُمْ أنكم تُكَذِّبونَ " أي شُكْرَ رِزْقِكُمْ. وهذا كقوله " واسألِ القَرْيَةَ " يعني أهلها. وقد يُسَمَّى المطر رَزْقاً، وذلك قوله عزَّ وجلّ: " وما أنزل الله من السماء من رِزْقٍ فأحيا به الأرضَ " : وقال عزّ وجل: " وفي السماءِ رِزْقُكُمْ " ، وهو اتِّساعٌ في اللغة، ورجلٌ مَرْزُوقٌ، أي مجدود. والرازِقِيَّةُ: ثيابُ كتانٍ بيضٌ.
رزمالرازِمُ من الإبل: الثابت على الأرض الذي لا يقوم من الهُزال. وقد رَزَمَتِ الناقة تَرْزِمُ وَتَرْزُمُ رُزوماً ورُزاماً بالضم: قامت من الإعياء والهُزال ولم تتحرَّك، فهي رازِمٌ. ويقال للثابت القائم على الأرض: رُزَمٌ. أبو زيد: الرَزَمَةُ بالتحريك: صوت الناقة تُخرِجه من حَلْقِها، لا تفتح به فاها، وذلك على ولدها حين تَرأمه. قال: والحَنين أشدُّ من الرَزمَةِ. وفي المثل: رَزَمَةٌ ولا دِرَّةٌ يضرب لمن يَعِدُ ولا يفي. وقد أَرْزَمَتِ الناقة. يقال: لا أفعلُ ذاك ما أَرْزَمَتْ أمُّ حائلٍ. والإرْزامُ أيضاً: صوتُ الرعد. ورَزَمَةُ السباعِ: أصواتها. والرَزيمُ: الزئيرُ. وقال:
لأُسودِهِنَّ على الطريقِ رَزيمُ
والمِرْزَمانِ: مِرْزَما الشِعْرَيَيْنِ، وهما نجمانِ أحدهما في الشِعْرى والآخر في الذِراع. وأمُّ مِرْزَمٍ: الشَمالُ. وأنشد الأعرابيّ: تُقَشِّرُ أَعْلى أنفه أُمُّ مِرْزَم ورَزَمْتُ الشيء: جمعْتُه.
والرِزْمَةُ: الكارَةُ من الثياب. وقد رَزَّمْتُها تَرْزيماً، إذا شددتَها رِزَماً. والمُرازَمَةُ في الأكل: الموالاةُ، كما يُرازِمُ الرجل بين الجراد والتمر. ورازَمَتِ الإبل، إذا خلطَتْ بين مَرْعَيَيْنِ. وفي الحديث: " إذا أكلتم فرازِموا " ، يريد موالاة الحمد. وارْزامَّ الرجل ارْزيماماً، إذا غضب.
رزنالرَزْنُ: المكان المرتفع وفيه طمأنينة، يُمْسِكُ الماء. والجمع رُزونٌ ورِزانٌ. أبو عبيدة: الرِزانُ: مناقع الماء، واحدتها رِزْنَةٌ بالكسر. والرَزانَةُ: الوقار، وقد رَزُنَ الرجل بالضم فهو رَزينٌ، أي وقور. وامرأةٌ رَزانٌ، إذا كانت رزِينَةً في مجلسها. قال حسّان:
حَصانٌ رَزانٌ لا تُزَنُّ بريبةٍ ... وتُصبح غَرْثى من لحوم الغَوافِلِ

ورَزَنْتُ الشيء أَرْزُنُهُ رَزْناً، إذا رفعتَه لتَنْظُرَ ما ثِقَلُه من خِفّته. وشيءٌ رَزينٌ، أي ثقيلٌ. والأرْزَنُ: شجرٌ صُلبٌ تتّخذ منه العصيّ. أنشد ابن الأعرابي:
إنّي وَجدِّكَ ما أَقْضي الغريمَ وإن ... حانَ القضاءُ ولا رَقَّتْ له كبِدي
إلاّ عَصا أَرْزَنٍ طارتْ بُرايَتُها ... تنوء ضرْبَتُها بالكفّ والعَضُدِ
رزىأَرْزَيْتُ ظهري إلى فلانٍ، أي التجأت إليه. قال رؤبة:
أنا ابنُ أَنْضادٍ إليها أُرْزي
رسبرسب الشيء في الماء رُسوباً: سَفَلَ فيه. ورَسَبَتْ عيناه: غارَتا. وسيفٌ رَسوبٌ، أي ماضٍ في الضريبة.
رستقالرُسْتاقُ فارسيّ معرّب، ألحقوه بِقرْطاسٍ. ويقال: رُزْداقٌ ورُسْداقٌ، والجمع، الرَساتيقُ، وهي السَواد.
رسحرَجُلٌ أَرْسَحُ بَيِّنُ الرَسَح، وهو قليل لَحْم العَجُز والفَخِذين؛ والمرأة رَسْحاءُ. وكلّ ذِئب أَرْسَحُ، لأنَّه خفيف الوَرِكيْنِ.
رسخرَسَخَ الشيء رُسوخاً ثَبَتَ. وكلُّ ثابتٍ راسِخٌ، ومنه: الراسِخون في العلم.
رسسرَسُّ الحُمَّى ورَسيسُها واحد، وهو أوَّلُ مَسِّها. وقولهم: بلَغني رَسٌّ من خبَر، أي شيءٌ منه. والرَسُّ: البئر المطويَّة بالحجارة. والرَسيسُ: الشيءُ الثابتُ. ورَسَسْتُ رَسَّاً، أي حفرت بئراً. ورُسَّ الميّتُ، أي قُبِرَ. والرَسُّ: الإصلاحُ بين الناس، والإفسادُ أيضاً: وقد رَسَسْتُ بينهم، وهو من الأضداد وفلان يَرُسُّ الحديثَ في نفسه، أي يحدِّث به نفسه. ورَسَّ فلانٌ خبرَ القوم، إذا لَقِيَهُمْ وتعرّف أمورهم.
رسعالرَسَعُ: فسادٌ في الأجفان. وقد رَسِع الرجلُ، فهو أَرْسَعُ. وفيه لغة أخرى: رَسَّعَ الرجلُ تَرْسيعاً، فهو مُرَسَّعٌ ومُرَسِّعَةٌ، وقد رَسَّعَتْ عينُه أيضاً تَرْسيعاً.
رسغالرُسْعُ من الدواب: الموضعُ المستدقُّ الذي بين الحافر ومَوْصِلِ الوظيف من اليد والرِجل. يقال رُسْغٌ ورُسُغٌ. وجاء المطر فرَسَّغَ، إذا بلغ الماءُ الرُسْغَ. والرِساغُ: حبلٌ يُشَدُّ في رُسْغِ البعير شدّاً. شديداً فيمنعه من الانبعاث في المشي. وارَسَغُ، استرخاءٌ في قوائم البعير.
رسفالرَسَفانُ: مشيُ المقيَّدِ. وقد رَسَفَ يَرْسُف ويَرْسِفُ رَسْفاً ورَسَفاناً. وأَرْسَفْتُ الإبلَ،أي تركتها مقيَّدة.
رسلشَعْرٌ رَسْلٌ، أي مُسْتَرْسِلٌ. وبعيرٌ رَسْلٌ، أي سَهْلُ السَيْرِ. وناقةٌ رَسْلَةٌ. وقولهم: افْعَلْ كذا وكذا على رَسْلِكَ بالكسر، أي اتَّئِدْ فيه، كما يقالُ: على هِينَتِكَ. ومنه الحديث: " إلاَّ مَنْ أَعطى في نَجْدتها ورِسْلِها " ، يريد الشدَّة والرخاء. والرِسْلُ أيضاً: اللَبن. وقد أَرْسَلَ القومُ، أي صار لهم اللبنُ من مواشيهم. والرَسَلُ بالتحريك: القطيع من الإبل والغنَم. والجمع الأَرسالُ. ويقال: جاءت الخيل أَرْسالاً، أي قطيعاً قطيعاً. وراسَلَهُ مُراسَلَةً فهو مُراسِلٌ ورَسيلٌ. وامرأةٌ مُراسِلٌ، وهي التي يموت زوجُها أو أحسّتْ منه أنّه يريد تطليقَها، فهي تَزَيَّنُ لآخرَ وتراسله. وأَرْسَلْتُ فلاناً في رِسالةٍ، فهو مُرْسَلٌ ورَسولٌ، والجمع رُسْلٌ ورُسُلٌ. والمُرْسَلاتُ: الرياحُ، ويقال الملائكةُ. والرَسولُ أيضاً: الرِسالَةُ. وقال كثير:
لقد كَذَبَ الواشُونَ ما بُحْتُ عندهم ... بِسِرٍّ ولا أرْسَلْتُهُمْ برَسولِ
وقوله تعالى: " إنَّا رَسولُ ربِّ العالمين " ولم يقل: رُسُلُ رَبِّ العالمين، لأن فَعولاً وفَعيلاً يستوي فيهما المذكَّر والمؤنَّث والواحد والجمع، مثل عدوٍّ وصديق. والمِرْسالُ: سهمٌ قصيرٌ. والمِرْسالُ: الناقةُ السهلةُ السير، وإبلٌ مَراسيلُ. ورَسيلُ الرجلِ: الذي يُراسِلُهُ في نضالٍ أو غيره. وقوائم البعير رِسالٌ. واسْتَرْسَلَ الشَعْرُ، أي صار سَبْطاً. واسْتَرْسَلَ إليه، أي انبسطَ واستأنس. وتَرَسَّلَ في قراءته، أي اتَّأَد فيها.
رسمالرَسْمُ: الأثر. ورَسْمُ الدار: ما كان من آثارها لاصقاً بالأرض. وتَرَسمْتُ الدارَ: تأمّلت رَسْمَها. وقال ذو الرمة:
أَأَنْ تَرَسَّمْتَ من خَرْقاءَ منزلةً ... ماءُ الصَبابة من عينيك مَسْجومُ

وكذلك إذا نظرتَ وتفرَّستَ أين تحفر أو تبني. والرَوْسَمُ: الرَسْمُ. ويقال: الرَوْسَمُ شيء تَجلى به الدنانير. والرَوْسَمُ: خشبة فيها كتابةٌ يُختَم بها الطعام، وهو بالشين معجمةً أيضاً. والرَواسيمُ: كتبٌ كانت في الجاهليّة. والراسِمُ: الماء الجاري. وناقةٌ رَسومٌ: تؤثِّر في الأرض من شدّة الوطء. وقد رَسَمَتْ تَرْسِمُ رَسيماً. ورَسَمْتُ له كذا فارْتَسَمَهُ، إذا امتثَلَه. وارْتَسَمَ الرجلُ. كَبَّرَ ودَعا. وقال الأعشى: وقابَلَها الريحُ في دَنِّها وصَلَّى عَلى دَنِّها وارْتَسَمْ والثوبُ المُرَسَّمُ، بالتشديد: المخطَّط. ورَسَمَ عَلَيَّ كذا وكذا، أي كتَبَ. والرَسيمُ: ضربٌ من سير الإبل، وهو فوق الذَميلِ. وقد رَسَمَ يَرْسِمُ بالكسر رَسيماً. ولا يقال أَرْسَمَ. والرَسومُ: الذي يبقَى على السَير يوماً وليلة.
رسنالرَسَنُ: الحبل، والجمع أَرْسانٌ. ورَسَنْتُ الفرس فهو مَرْسونٌ، وأَرْسَنْتُهُ أيضاً، إذا شددتَه بالرَسَنِ. والمَرْسِنُ، بكسر السين: موضع الرَسَنِ من أنف الفرس، ثمَّ كثُر حتَّى قيل مَرْسِنُ الإنسان. يقال: فَعلْتُ ذاك على رغم مَرْسِنِهِ.
رسارَسا الشيء يَرْسو: ثبت. وجبالٌ راسِياتٌ. ورَسَتْ أقدامهم في الحرب، أي ثبتت. ورَسَتِ السفينة تَرْسو رُسُوًّا، أي وقفت على اللنْجَرِ. وقوله تعالى: بسم الله مُجْراها ومُرْساها " بالضم من أَجْرَيْتُ وأَرْسَيْتُ، و: " مَجْراها ومَرْساها " بالفتح من رَسَتْ وجَرَتْ. ورَسَوْتُ بين القوم رَسْواً، أي أصلحت. والرَسْوَةُ: شيء من خَرَزٍ ينظم كالدستينج. ورَسَوْتُ عنه حديثاً: أي حدَّثت به عنه. ويقال أيضاً: رَسَوْتُ، إذا ذكرت منه طرفاً. والمِرْساةُ: التي تُرْسَى بها السفينة، تسمِّيها الفُرْسُ لَنْكَرْ. وألقت السحابة مَراسِيها، إذا دامت. والرَواسي من الجبال: الثوابت الرواسخ. قال الأخفش: واحدتها راسيةٌ. وربما قالوا: قد رَسا الفحل بالشَول، وذلك إذا قَعا عليها.
رشأالرَشَأُ: وَلدُ الظبية الذي قد تحرّك ومشى.
رشحرَشَحَ رَشْحاً، أي عَرِقَ. وتقول: لم يَرْشَحْ له بِشَيءٍ، إذا لم يُعْطِه شيئاً. والمِرْشَحُ والمِرْشَحة: ما تَحْتَ الميثَرة. والرَشيحُ: العَرَقُ. والتَرْشيحُ: أن تُرَشِّحَ الأُمُّ ولدَها باللَبن القليل، تجعله في فيه شيئاً بعد شَيءٍ إلى أن يَقْوَى على المَصّ. وتقول: فلانٌ يُرَشَّح للوزارة، أي يُرَبَّى ويُؤَهَّل لها. وتَرَشَّح الفَصيلُ، إذا قَوي على المَشْيِ، قال الأصمعي: إذا قَوي ومَشى مع أُمّه؛ فهو راشِحٌ، وأُمُّهُ مُرْشِح.
رشدالرَشادُ: خلاف الغَيّ، وقد رَشَدَ يَرْشُدُ رُشْداً، ورَشِدَ بالكسر يَرْشَدُ رَشَداً لُغَةٌ فيه. وأرشده الله. والمَراشِدُ: مقاصِدُ الطُرُق. والطريق الأرْشَدُ: نحو الأَقْصد. وتقول: هو لِرِشْدةٍ، خلاف قولك لزنْيَةٍ. وأُمُّ راشِدٍ: كُنْية الفأرة.
رششالرَشُّ للماء والدم والدمع. وقد رَشَشْتُ المكانَ رَشَّاً. وتَرَشَّشَ عليه الماءُ. والرَشُ: المطر القليل، والجمع رِشاشٌ. ورَشَّتِ السماءُ وأَرَشَّتْ، أي جاءت بالرِشاشِ. والرَشاشُ بالفتح: ما تَرَشَّشَ من الدم والدمع. يقال أَرَشَّتِ الطعنةُ.
رشفالرَشْفُ: المصُّ. وقد رَشَفَهُ يَرْشُفُه ويَرْشِفُه، وارْتَشَفَهُ، أي امتصّه. وفي المثل: الرَشْفُ أنقعُ، أي إذا تَرَشَّفْتَ الماء قليلاً قليلاً كان أسكنَ للعطش. والرَشُوفُ: المرأةُ الطيّبةُ الفمِ.
رشقالرَشْقُ: الرميُ وقد رَشَقْتُهُ بالنَبْلِ أَرْشُقُهُ رَشْقاً. والرشْقُ بالكسر الاسم، وهو الوجه من الرمي، فإذا رَمى القومُ بأجمعهم في جهةٍ واحدة قالوا: رَمَيْنا رِشْقاً. قال أبو زُبَيد:
كل يومٍ تَرْميهِ منها بِرَشْقٍ ... فمُصيبٌ أَوصافَ غير بَعيدِ
ويقال: أَرْشَقْتُ، إذا أحددتَ النظر. ومنه قول الشاعر:
وتَروعُني مُقَلُ الصِوارِ المُرْشِقِ
وأَرْشَقَتِ الظبية، أي مدّتْ عنقها. ورجلٌ رَشيقٌ، أي حسنُ القَدِّ لطيفُه. وقد رَشُقَ بالضم رَشَاقَةً.
رشم

الرَشْمُ: مصدر رَشَمْتُ الطعامَ أَرْشُمُهُ، إذا خَتَمْتَهُ. والرَوْشَمُ: اللَوح الذي تُخْتتَم به البيادر، بالشين والسين جميعاً. والرَشَمُ، بالتحريك: أوَّلُ ما يظهر من النَبْت. والرَشَمُ أيضاً: مصدر قولك رَشِمَ الرجل بالكسر يَرْشَمُ، إذا صار أَرَشَمَ، وهو الذي يَتَشَمَّمُ الطعام ويَحرِصُ عليه. والأرْشَمُ أيضاً: الذي به وَشْمٌ وخطوط. وأَرْشَمَ البرقُ، مثل أَوْشَمَ. وغيثٌ أَرْشَمُ: قليلٌ مَذْمومٌ.
رشنالراشِنُ: الذي يأتي الوليمة ولم يُدْعَ إليها، وهو الذي يسمَّى الطُفَيليّ. يقال: رَشَنَ الرجلُ، إذا تطفّلَ ودخل بغير إذنٍ. ورَشَنَ الكلبُ في الإناء يَرْشُنُ رَشْناً ورُشوناً أيضاً، إذا أدخَل فيه رأسَه. والرَوْشَنُ: الكُوَّةُ.
رشأالرِشاءُ: الحبل، والجمع أَرْشِيَةٌ. والرِشْوَةُ معروفة، والرُشْوَةُ بالضم مثله؛ والجمع رِشاً ورُشاً. وقد رَشاهُ يَرْشوهُ رَشْواً. وارْتَشى: أخذ الرِشْوَةَ. واستَرْشى في حكمه: طلب الرشْوَةَ عليه. واسْتَرْشى الفَصيلُ، إذا طلب الرضاع. وقد أَرْشَيْتُهُ إرْشاءً. وأَرْشَيْتُ الدلو: جعلتُ لها رِشاءً. وتَرَشَّيْتُ الرجلُ: إذا لاينتَه. وراشَيْتُه، إذا ظاهرتَه. وأَرْشى الحنظلُ، إذا امتدَّت أغصانُه، شبِّه بالأرْشِيَةِ. والرِشاءُ: كواكبٌ كثيرةٌ صِغار على صورة السمكة، يقال لها بطن الحوت، وفي سُرَّتِها كوكبٌ نيِّرٌ ينزله القمر.
رصدالراصِدُ للشيء: المراقِبُ له. تقول: رَصَدَه يَرْصُدُهُ رَصْداً ورَصَداً. والتَرَصُّدُ: التَرَقُّبُ. والرَصيدُ: السَبُعُ الذي يَرْصُدُ لِيثِبَ. والرَصود من الإبل: التي تَرْصُدُ شُرْبَ الإبل، ثم تشرب هي. والرَصَدُ: القَوْمُ يَرصُدون، كالحَرَس يستوي فيه الواحد ولاجمع والمؤنّث. وربَّما قالوا: أرْصادٌ. والمَرْصَد: موضع الرَصْد. الأصمعيّ: رَصَدْتُهُ أَرْصُدُه رَصْداً: ترقَّبْته. وأَرْصَدْتُ له: أَعْدَدْتُ له. والمِرْصادُ: الطريق. والرُصْدَةُ بالضم: الزُبْيَةُ. والرَصْدَةُ بالفتح: الدُفْعَة من المَطَرِ؛ والجمع رِصادٌ. تقول منه: رُصِدَت الأرض فهي مرصودة. والرَصَد بالتحريك: القليل من الكلأ والمطر. يقال: بها رَصَد من حياً. والجمع أَرصاد.
رصصرَصَصْت الشيءَ أَرُصُّهُ رَصَّاً، أي ألصقت بعضَه ببعض ومنه بنيانٌ مَرْصوصٌ. وكذلك التَرْصيصُ. والتَرْصيصُ: أيضاً أن تَنْتَقِبَ المرأةُ فلا يُرَى إلاّ عيناها. وتَراصَّ القومُ في الصفِّ أي تلاصَقوا. والرَصاصُ بالفتح معروف. وشيءٌ مُرَصَّصٌ: مطليٌّ به.
رصعالتَرْصيعُ: التركيبُ. يقال: تاجٌ مرصَّعٌ بالجواهر، وسيفٌ مرصَّعٌ، أي محلَّى بالرَصائِعِ، وهي حَلَقٌ يُحَلَّى بها، الواحدة رَصيعَةٌ. وقال ابن الشميل: الرَصائِعُ: سيورٌ مضفورةٌ في أسافل الحمائل. وأنشد:
وعادَ الرَصيعُ نُهْيَةً للحَمائِلِ
يقول: انضمَّتْ سيوفهم فصار أسافلها أعاليها. ويقال: رَصِعَ به بالكسر يَرْصَعُ رَصَعاً، إذا لزق به. والأَرْصَعُ: لغةٌ في الأَرْسَحِ، والأنثى رَصْعاءُ مثل رَسْحاءَ بَيِّنَةُ الرَصَعِ. وربَّما سَمَّوا فراخ النخل رَصَعاً، الواحدة رَصَعَةٌ. والتَرَصُّعُ: النشاطُ.
رصفالرَصَفَةُ بالتحريك: واحدة الرَصَفِ، وهي حجارةٌ مَرْصوفٌ بعضها إلى بعض. والرَصَفَةُ أيضاً: واحدة الرِصافِ، وهي العَقَبُ الذي يُلْوى فوق الرُعْظِ. والرَصْفُ بالتسكين: المصدر منهما جميعاً. تقول: رَصَفْتُ الحجارةَ في البناء أَرْصُفُها رَصْفاً، إذا ضممتَ بعضها إلى بعض. ورَصَفْتُ السهم رَصْفاً، إذا شددتَ على رُعْظِهِ عَقَبَةً. ويقال: هذا أمرٌ لا يَرْصُفُ بك، أي لا يليق. ورَصَفَ قدميه، أي ضم إحداهما إلى الأخرى. وتَراصَفَ القومُ في الصفِّ أي قام بعضهم إلى لِزْقِ بعض. والرَصوفُ: المرأةُ الضيّقةُ الفَرْجِ. وعملٌ رَصيفٌ وجوابٌ رَصيفٌ، أي محكمٌ رصينٌ.
رصن

الأصمعي: رَصَنتُ الشيءَ أرصُنه رَصْناً: أكملته. وأَرْصَنْتُهُ: أحكمته. والرَصينُ: المحكَم الثابت. وقد رَصُنَ بالضم رَصانَةً. والرَصينانِ في رُكبة الفرس: أطراف القصَب المركّب في الرَضَفَةِ. وفلان رَصينٌ بحاجتك، أي حفيٌّ بها. ورَصَنْتُهُ بلساني رَصْناً: شتمتُه. ورجل رَصينُ الجوف، أي مُوجَع الجوف. أبو زيد: رَصَنْتُ الشيء معرفةً، أي عَلِمْتُهُ.
رضبالرُضابُ: الريقُ. والراضِبُ: ضَرْبٌ من السِدْر. والراضب: السَحُّ من المطر.
رضحالرَضْحُ مثل الرَضْخ، وهو كَسْر الحَصى أو النَوى. والاسم الرُضْحُ بالضم، وهو النَوى المَرضُوح. وتقول: رَضَحْتُ الحَصى فَتَرَضَّح. قال جِرانُ العَوْدِ:
تَخَطَّى إليَّ الحاجِزيْنَ مُدِلَّةً ... يَكادُ الحَصى من وَطْئِها يَتَرَضَّحُ
والمِرْضاحُ: الحَجَر الذي يُرْضَح به النَوى، أي يُدَقُّ. ونَوى الرَضْحِ: ما نَدَر مِنه.
رضخالرَضْخُ مثل الرَضْحِ. رَضَحْتُ الحصى والنوى: كَسَرْتَه. ورضَحْتُ رأسَ الحيّة بالحجارة. ورَضَحْتُ له رَضْحاً، وهو العَطاء ليس بالكثير. وفي الحديث: " أمَرْت له رَضْخٍ " . وأرَضَحْتُهُ وأَرْضَحْتُهُ، إذا رميتَه بالحجارة وتراضَحْنا: ترامينا.
رضرضالرَضراضُ: ما دَقَّ من الحصى. قال الراجز:
يَتْرُكْنَ صَوَّانَ الحَصى رَضْراضا
ومنه قولهم: نهرٌ ذو سِهْلَةٍ وذو رَضْراضٍ فالسِهْلَةُ: رمل القناةِ الذي يجري عليه الماء. والرَضْراضُ أيضاً: الأرضُ المَرْضوضَةُ بالحجارة. وكلُّ شيءٍ كسرتَه فقد رَضْرَضْتَهُ. والحجارةُ تَتَرَضْرَضُ على وجه الأرض، أي تتكسر. وامرأةٌ رَضْراضَةٌ، أي كثيرةُ اللحم. وكذلك رجلٌ رَضْراضٌ، وبعيرٌ رَضْراضٌ. وإبلٌ رَضارِضُ: راتعةٌ، كأنَّها تَرضُّ العشبَ.
رضضالرَضُّ: الدقُّ الجريشُ. وقد رَضَضْتُ الشيءَ، فهو رَضيضٌ ومَرْضوضٌ. والرَضُّ: تمرٌ يُرَضُّ ويُنْقَعُ في مَحْصٍ. ورُضاضُ الشيءِ: فُتاتُهُ. وأَرَضَّ الرجلُ، أي ثَقُلَ وأبطأ. قال العجاج:
ثُمَّ اسْتَحَثُّوا مُبْطِئاً أَرَضَّا
والمُرِضَّةُ، بضم الميم: الرثيئةُ الخائرةُ، وهي لبنٌ حليب يُصَبُّ عليه لبنُ حامض، ثم يترك ساعةً فيخرج منه ماءٌ أصفر رقيقٌ، فيُصَبُّ منه ويُشْرَبُ الخاثرُ. وقد أَرَضَّتِ الرَثيئَةُ تُرِضُّ إرْضاضاً، أي خَثُرَتْ.
رضعرَضِعَ الصبيُّ أمَّه يَرْضَعُها رَضاعاً، مثل سَمِعَ يَسْمَعُ سَماعاً. وأهلُ نجدٍ يقولون: رَضَعَ يَرْضِعُ رَضْعاً، مثال: ضَرَبَ يَضْرِبُ ضَرْباً. قال الأصمعي: أخبرني عيسى بن عمر أنّه سمع العرب تنشد هذا البيتَ لابن همَّام السَلوليِّ على هذه اللغة:
وذَمُّوا لنا الدنيا وهم يَرْضِعونَها ... أَفاويقَ حتى ما يَدِرُّ لها ثَعْلُ
وأَرْضَعَتْهُ أمُّهُ، وامرأةٌ مُرْضِعٌ، أي لها ولد ٌتُرْضِعُهُ، فإن وصفتها بإرضاع الولد قلت مُرْضِعَةٌ. والرَضوعَةُ: الشاةُ التي تُرْضِعُ. ويقال رَضاعٌ ورِضاعٌ، لغتان. والراضِعَتانِ: ثَنِيَّتا الصبيِّ اللتان يشرب عليهما اللبن. يقال: سقطتْ رَواضِعُهُ. وقولهم: لئيمٌ راضعٌ، أصله زعموا رجلٌ كان يَرْضَعُ إبله وغنمه ولا يحلُبها لئلا يُسْمَعَ صوتُ الشَخْبِ فيُطْلَبَ منه. ثم قالوا رَضُعَ الرجلُ بالضم يَرْضُعُ رَضاعَةً، كأنه كالشيء يُطْبَعُ عليه. وتقول: هذا أخي من الرَضاعةِ بالفتح، وهذا رَضيعِي كما تقول: أكيلي ورَسيلي. وراضَعَ فلانٌ ابنَه، أي دفعَه إلى الظئر. وارْتَضَعَتِ العنزُ، أي شربتْ لبنَ نَفْسِها. قال الشاعر:
إنِّي وجدتُ بَني أَعْيا وجاهِلَهُم ... كالعَنْزِ تَعْطِفُ رَوْقيْها فَتَرْتَضِعُ
رضفالرَضْفُ: الحجارةُ المحماةُ يُوغرُ بها اللبن، واحدتها رَضْفَةٌ وفي المثل: خُذْ مِنَ الرَضْفَةِ ما عليها. ورَضَفَهُ يَرْضِفُهُ بالكسر، أي كَواه بالرَضْفَةِ. والرَضيفُ: اللبنُ يُغْلى بالرَضْفَةِ. وشِواءٌ مَرْضوفٌ: يُشْوى على الرَضْفِ والمَرْضوفَةُ: القِدْرُ أُنْضِجَتْ بالرَضْفِ قال الكميت:
ومَرْضَوفَةٍ لم تُؤْنِ في الطبخِ طاهياً ... عَجِلْتُ إلى مُحْوَرِّها حين غَرْغَرا
لم تُؤْنِ، أي لم تَحْبِسْ ولم تبطئ.
رضم